الرئيسية > السؤال
السؤال
كيفية تطعيم الأشجار المثمرة ؟
العلوم 25‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة نادال.
الإجابات
1 من 1
يقصد بعملية التطعيم نقل جزء من نبات إلى نبات آخر، بحيث ينمو الأول على الثاني ويسمى الأول الطعم والثاني الأصل ونلجأ للتطعيم لإكثار الأنواع والأصناف ذات المواصفات الجيدة وعالية الإنتاجية والتي لايمكن  إكثارها بالعقل والتراقيد أو غيرها.

ويمكننا تلخيص فوائد التطعيم بما يلي:

1-    إكثار صنف معين لايمكن إكثاره بطرق التكاثر الخضري كالعقل والتراقيد والخلفات.

2-    إسراع الإثمار فالنباتات المطعمة تثمر قبل النباتات البذرية وبهذا توفير الوقت والجهد.

3-  الحصول على نباتات معتدل الأحجام حيث أن الأشجار البذرية يكون حجمها أكبر من الأشجار المطعمة ولايخفى فائدة كون الأشجار ذات الأحجام المعتدلة لسهولة المكافحة والقطاف والتقليم، بالإضافة لتشابه أحجام وأشكال الأشجار المطعمة واختلافها بالنسبة للأشجار المثمرة البذرية.

4-  التغلب على الإصابات الحشرية والمرضية مثل : تطعيم الأصناف المحلية للكرمة على أصول أمريكية مقاومة لحشرة الفيلوكسرا.

5-  التغلب على مشكلة عدم ملاءمة التربة لبعض الأنواع وذلك بتطعيم الكرز مثلاً على المحلب في الأراضي الكلسية وتطعيمه على الأصل مازارد في الأراضي مرتفعة الرطوبة.

6-    إكثار الأصناف التي لاتتكاثر بالبذور مثل: إكثار البرتقال أبو صرة بتطعيمه على أصول الحمضيات المختلفة.

ولنجاح عملية التطعيم لابد من :

1-    اختيار الطعم من شجرة ذات مواصفات جيدة.

2-    أن يكون هناك توافق أو رابطة بين الطعم والأصل

3-    أن يكون الطعم والأصل من فصيلة نباتية واحدة.

4-    أن يكون الطعم سليم من الإصابات الحشرية والمرضية ، وأيضاً الأصل.

5-  من المفيد أن تكون قوة النمو في الطعم مثلها في الأصل وأن يكون بدء النمو في الربيع واحد للاثنين وأما إذا كان بدء النمو مختلف فيجب أن يكون الأصل هو السابق وإلا جف الطعم.

6-  أن يكون القطع مستوي في الأصل وأيضاً الطعم حيث أن التعرجات تسمح بوجود فراغات هوائية تقلل نسب النجاح وذلك باستعمال آلات تطعيم حادة ونظيفة.

7-    إحكام تغطية الجروح في كل من الطعم والأصل وإحكام الربط.

8-  إن التطعيم بحد ذاته لايحسن مواصفات ثمار الطعم بل يعمل على إكثار الصنف المطعم ونشره حيث أن الثمار ومطابقتها للصنف لايمكن أن يتم إلا بعد الحمل وهذا قد يأخذ فترة كبيرة تصل من 2-5 سنوات في بعض الأنواع لذا لابد من الانتباه الجيد حين اختيار الصنف وأيضاً أثناء عمليات التطعيم المختلفة وعدم خلط الأصناف مع بعضها.

تعاريف :

1-  الأصل :  وهو الذي سيكون المجموع الجذري وجزء بسيط من هيكل الشجرة الخارجي وقد يكون جزء كبير من هيكل الشجرة وذلك إذا جرى تطعيم الفروع الرئيسية للشجرة فيكون الأصل في هذه الحالة المجموع الجذري والساق وجزء من الأفرع الرئيسية ، والشائع أن الأصول الجذرية تنتج عن البذور أو العقل ونادراً من الترقيد وتسمى الأولى الأصول البذرية والثانية العقل المجذرة.

2-  أقلام التطعيم: وهي الأفرع التي تؤخذ من الأشجار المرغوب إكثارها فالأفرع التي تستعمل للتطعيم بالقلم تسمى أقلام والتي تستعمل بالتطعيم بالعين تسمى البراعم.

3-  الطبقة المولدة (الكامبيوم) : وهي طبقة من الخلايا الحية الواقعة بين القشرة الخارجية والخشب، تقوم بمهمة النمو عن طريق انقسام خلاياها فتسبب ثخانة الساق أو الفرع وهي المسؤولة عن تكوين نسيج الالتحام بين الطعم والأصل وأيضاً حول الجروح الحاصلة من التطعيم وغيره. وهذه الطبقة رقيقة جداً لايمكن تمييزها بالعين المجردة ولتحديد موضعها نفصل القشرة عن الخشب فتتمزق طبقة الكامبيوم حيث تنقسم إلى قسمين أحدهما يلتصق باللحاء والآخر ويبقى لاصقاً بالخشب.

المواد والآلات المستعملة في التطعييم:

1-  أمواس التطعيم والتقليم:  وهي بأشكال وأحجام مختلفة والمهم في الموس أن يكون نصله حاد أثناء إجراء عملية التطعيم والنصل مصنوع من معدن يسهل شحذه (سنه) والموس المستعمل في تطعيم العين يحوي في مؤخرته على نصل صغير من العظم أو العاج يستعمل في رفع قلف الأصل (القشرة) . أما الموس المستعمل في تطعيم القلم فيفضل أن يكون نصله مستوي، ويوجد موس خاص للتطعيم بالرقعة يحمل رقم (2) أو (4) أنصال مركبة على قبضة معدنية يمكن استعماله في حال كون قطر الأصل والطعم متساويان بالحجم.

2-     آلة الشق أو الإزميل :  وهي ضرورية للتطعيم بالشق في الأشجار الكبيرة.

3-     المناشير : ولها أشكال مختلفة ومتوفرة في الأسواق المحلية.

4-     مقص التقليم: وهو على أنواع مختلفة ومتوفرة في الأسواق المحلية والمهم فيه النصل الحاد.

5-  الأربطة: وتستعمل لربط المطاعيم على الأصل وهي على أنواع مختلفة والمتوفر منها حالياً في الأسواق المحلية هي خيوط الرافيا ، ويجب استعمالها أن تكون مرطبة وذات عرض مناسب وتستبعد الخيوط الرفيعة. ويوجد أربطة من النايلون (البولي إيثيلين) بعرض 2 سم وبسماكة بسيطة جداً من 50-60 ميكرون، وهي مصنوعة خصيصاً لتربيط المطاعيم يمكن استعمالها بدلاً من خيوط الرافيا وفي حال توفرها تفضل عن خيوط الرافيا لأسباب أهمها منع دخول الهواء لمنطقة التطعيم، وتسمح بدخول الأشعة فوق البنفسجية لمنطقة التطعيم بالإضافة لمحافظتها على رطوبة التطعيم ومنع جفافها.

6-     أغطية الجروح: وهي شمع البارافين الخاصة بالتطعيم وشمع الماستيك.

انتخاب وتخزين أقلام التطعيم:

تؤخذ الأقلام للأشجار المتساقطة الأوراق من أفرع عمرها سنة وتخزن إلى وقت استعمالها خصوصاً في حالات التطعيم التي تجري في أوائل الربيع حيث يندر وجود أقلام على الأشجار أما في الأشجار المستديمة الخضرة فتؤخذ الأقلام وتستعمل مباشرة في التركيب دون الحاجة إلى تخزينها أما في الزيتون فيمكن أن تجمع الأقلام في الشتاء كما في الأشجار المتساقطة الأوراق وتخزن لحين استعمالها في الربيع.

وعند جمع أقلام التطعيم يجب مراعاة التالي:

1-  تؤخذ الأقلام من خشب عمره سنة في أغلب الأنواع ويمكن أن يكون العمر سنتين في أشجار التين والزيتون ومن أشجار مثمرة وقوية النمو ومحصولها جيد ومنتظم ومرغوب تسويقه.

2-  يجب أن تكون البراعم على الأقلام خضرية وليست ثمرية ذات حجم طبيعي وتامة النضج وخالية من الإصابات الحشرية والمرضية والصقيع.

3-    لاتؤخذ الأقلام من السرطانات أو الأفرخ المائية التي تظهر قريباً من قاعدة الشجرة لأنها قد تكون خارجة من الأصل.

4-  أحسن البراعم ماتؤخذ من وسط القلم حيث تستبعد الأقسام السفلية والعلوية من القلم ويتم جمع الأقلام بعد سقوط الأوراق  حتماً.

5-  تجمع الأقلام في حزم تلف جيداً بورق عازل للرطوبة أو توضع في أكياس من البولي ايثيلين الأسود وتعامل قبل وضعها بالأكياس بمبيد فطري مثل البنليت ، كابتان، ثيرام ، تعفيراً منعاً للتعفن ، وتربط الأكياس ويوضع عليها أتيكيت بيين النوع والصنف وتحفظ في براد على درجة حرارة 0-2 م ° ويحظر حفظ الأقلام في المجمد.

6-  يراعى فحص الأقلام بين فترة وأخرى خاصة إذا كانت مدة الحفظ طويلة وتستبعد الأقلام التي يظهر عليها أعراض العفن والتالف من الأقلام ويراعى قدر الإمكان عدم خلط الأصناف مع بعضها لأنه في هذه الحالة لايمكن كشف خطأ الأصناف إلا بعد الحمل.

أنواع التطعيم :

أولاً :  التطعيم بالقلم أو التركيب:

يجرى التطعيم بالقلم وقت سكون العصارة في غراس المشتل أو الأشجار الكبيرة ويمكن أن تمتد فترة العمل بهذه الطريقة ابتداء من بدء سكون العصارة في النبات وسقوط أوراقه وحتى بدء حركة النسغ فيه مابين كانون الأول وحتى نهاية آذار وهذا يتوقف على عدد الغراس أو الأشجار المطلوب تطعيمها وإمكانيات ورشة التطعيم ويفضل بالنسبة للأشجار الكبيرة والكرمة خاصة التطعيم في الجزء الأخير من دور السكون قبيل بدء النمو في الربيع.

وتفضل طريقة التطعيم بالقلم للأشجار الكبيرة والموجودة في الأرض المستديمة في البستان، ويوجد عدة طرق لهذه الطريقة سنتعرض لذكر أهم هذه الطرق وأسهلها تنفيذاً وأكثرها نجاحاً.

 ‌أ-   التركيب أو الطعيم بالشق: تستعمل هذه الطريقة لتطعيم الأشجار الكبيرة التي يتراوح أقطار فروعها بين 2.5-10 سم وهي الطريقة المستعملة لتطعيم غراس الكرمة المزروعة في الأرض المستديمة كأصول أمريكية غير مطعمة (أصل مر) وتستعمل أيضاً في تطعيم الغراس البذرية في أرض المشتل والتي قطرها 1-1.5 سم وتتم هذه الطريقة:

1-    في المشتل : بقص الأصل قرب سطح الأرض وعلى ارتفاع 5-10 سم من سطح الأرض وفي مكان أملس خال من العقد ثم يشق الأصل شقاً عامودياً بموس التطعيم ولعمق 2-3 سم يفتح الشق بعظمة موس التطعيم لسهولة إدخال قلم التطعيم فيه. يجهز قلم التطعيم بحيث يحمل 2-3 براعم ويتم القص من الأعلى بشكل مائل فوق برعم ويبرى من الأسفل على شكل أسفين من الجهتين وبحيث يكون أحد الحدين أرفع من الآخر
25‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة نضال وجيه (نضال وجيه).
قد يهمك أيضًا
ما هو حكم سقي الأشجار المثمرة بماء ملوث بفضلات البشر
كم قيمه تطعيم الانفلونزا الموسميه وافضل مكان متوفر التطعيم فيه بمصر؟
متى يتوفر تطعيم انفلونزا الخنازير في مصر وما هي نسبة الحماية بأذن الله في حالة تعاطيه؟
هل يوجد تطعيم ضد الملاريا
هل ستأخذ تطعيم انفلونزا الخنازير أم لا عند توفره ؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة