الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهو البوليثين ؟ و ما استخداماته؟؟
علوم 19‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 1
على الرغم من مرور نحو 75 عاما على اكتشاف مادة البوليثين (Polythin ) التي تصنع منها الأكياس ، إلا أن أحدا لم يذكر المخترعين لما تسببت به تلك المادة من مشكلات خاصة ما يتعلق بالأكياس البلاستيكية. ويتمنى معظم الناس لو لم تبتكر تلك المادة ولم تصنع الأكياس التي تلوث البيئة ولا يؤدي تقادمها على اضمحلالها مثل أية مادة أخرى.حتى بعد مرور 1000 عام. ولكن بات ينظر إليها الآن كمكسب ذي نتائج مكتبسة. فقد ساعدت على تحسين الحركة التسويقية للمواد ولكن على حساب تلوث البيئة والصحة العامة .
لم تنتج مادة البوليثين بذلك الحجم الكبير إلا في أعوام الخمسينات بعد أن أصبحت السوبر ماركتات تظهر إلى الوجود. وباتت بريطانيا تنتج نحو مليون و100 ألف طن سنويا. ويشار إلى أن النتائج كانت أكواما من المخلفات البلاستيكية تغطي بعض المناطق كالجبال. وتشكل هذه المشكلة البيئية مثالا لحالة القلق الشديد المحيطة بوسائل التخلص من الأكياس البلاستيكية. ففي المتوسط يتم، خلال 12 شهرا، توزيع ما لا يقل عن 13 مليار كيس على المستهلكين عن طريق السوبرماركتات ومحال البيع. وهذه الأكياس لا يدوم استخدامها سوى بضع دقائق ليتم التخلص منها برميها مع النفايات، وتحتاج إلى 1000 عام تقريبا كي تتحلل، ولا يبقى منها شيء.
ومن أضرار أكياس البلاستيك نذكر الآتي :
1- تتفاعل مع الأغذية الحارة والحامضية ، لذا يمنع وضع الأكل الحار فيها وكذلك يمنع وضع الأغذية المطهية التي تحتوي على أحماض .
2- تضر بالحياة البحرية حيث تشكل أكياس البلاستيك 80% من النفايات الموجودة في البحار وهذا يؤدي إلى خنق ونفوق الحيتان والدلافين وغيرها من الأسماك الكبيرة والصغيرة والطيور البحرية والسلاحف حيث أنها تؤدي إلى تسممها .
3- أيضا في الحياة البرية تؤدي إلى نفوق الأغنام والأبقار وغيرها من الحيوانات حيث أنها تتراكم في معدتها وتؤدي إلى الأنتفاخ وعدم مقدرة الحيوان لهضم غذاءه .
4- تشويه المظهر العام في الشوارع حيث تتناثر بواسطة الهواء .
5- تقليل خصوبة التربة التي تدفن فيها .
6- عند حرقها تنتج مادة الديوكسين المسرطنة .
7- لا تتحلل ابد إذا طمرت في الأرض.
وفي السودان هنالك بعض المحاولات الرسمية للحد من انتشار أكياس البلاستيك في بعض الولايات ، ولكنها لم تستمر ، حيث هدد المثتثمرين واصحاب مصانع البلاستيك بالتحول إلى تشاد لو تم إيقافهم . وتوجد ولاية الخرطوم وحدها (100) مصنع لأكياس البلاستيك معظمها استثمارات أجنبية من(مصر، لبنان، سوريا، إيران، الأردن، والسعودية)، ومئات الملايين من الدولارات تستثمر في هذا المجال، وبالتالي فإن منعها ستُدخل ولاية الخرطوم في مشكلات مع المستثمرين، و القرار سيحدث إشكاليات للمستثمر، ويؤدي إلى نفور المستثمرين ، ويؤكد لهم أن قانون الاستثمار في السودان غير قادر على حماية استثماراته"، كما أن القانون سيؤدي إلى تشريد 20 ألف عامل يعملون في هذه المصانع، ويسبب مشكلة في دفع التعويضات والتأمينات الاجتماعية لهم، وغير ذلك من التبعات المالية الأخرى على المستثمر.
والبدائل للاكياس البلاستيكية التي تستخدم مرة واحدة يمكن إستعمال القفاف وأكياس الكناف وأيضا أكياس البلاستيك متعددة الإستعمال . وفي امريكا تباع أكياس البلاستيك بأسعر غالية تحد من كثرة إستعمالها . ونلاحظ أن صاحب المتجر يعطيك كل مادة في كيس منفصل ، وهذا خطأ كبير وعدم وعي من البائع والمشتري فيجب أن يحمل في الكيس أكبر كمية ممكنة للتقليل من إستعمال الأكياس .
__________________
19‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
قد يهمك أيضًا
ماهو العسلوز؟
ماهو افضل برنامج لتحول الفيديو للاندرويد
ماهو الهكرز
ماهو الحل لمشكله في الجوال عندما يطلع دست موت غير البرمجه
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة