الرئيسية > السؤال
السؤال
من هم الصابئون ..؟
الحديث الشريف | الإسلام 8‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة aboezra (mohamed saleem).
الإجابات
1 من 4
هم الخارجون عن الملة.
8‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة RealisticDreams.
2 من 4
الصابئون :هم من يتركون دينهم ويدينون بدين آخر ،وهم قوم يعبدون الكواكب ويزعمون أنهم على ملة نوح، وقبلتهم مهب الشمال عند منتصف النهار
8‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة زمرده الجمال.
3 من 4
1)    صبأ : خرج من دين إلى دين ، وبابه خضع، وصبأ أيضاً صار(صابئاً) و(الصابئون) جنس من أهل الكتاب.

2)  الصابئون :هم من يتركون دينهم ويدينون بدين آخر ،وهم قوم يعبدون الكواكب ويزعمون أنهم على ملة نوح، وقبلتهم مهب الشمال عند منتصف النهار.

3)الصابئون: قوم يزعمون أنهم على دين نوحu بكذبهم وهم قوم يشبه دينهم  دين النصارى إلا أن قبلتهم نحو مهب الجنوب.

4)  وقد قيل عنهم أنهم قوم معروفون ،لهم مذهب يتفردون به، ومن دينهم عبادة النجوم ، وهم يقرون بالصانع والمعاد وببعض الأنبياء.

5)   وقيل أنهم طائفة من مشركي العرب قبل البعثة، الذين ساورهم الشك فيما كان عليه قومهم من عبادة الأصنام ، فبحثوا لأنفسهم عن عقيدة يرتضونها ، فاهتدوا إلى التوحيد ، وقالوا أنهم يتعبدون الحنيفية الأولى ( ملة إبراهيم ) ، و اعتزلوا عبادة قومهم .. فقال عنهم المشركون أنهم صبأوا أي مالوا عن دين آبائهم ، ومن ثم سمو صابئة ، وهذا القول أرجح من القول بأنهم عبدة النجوم وقد قيل عنهم غير ذلك ، فقد اختلفت الآراء حولهم ، ولكن الصابئة بفرقها المتعددة قد تلاشت ولم يبق منها إلا فرقة واحدة هي(الصابئة المندائية )"والتي تعتبر يحيى u نبياً لها،ويقدس أصحابها الكواكب والنجوم" .إن الصابئين لا يمكن اعتبارهم من أهل الكتاب أو من فرقة من فرق أهل الكتاب وذلك بدلالة القرآن الكريم والسنة النبوية "  .

أولاً : "من القرآن الكريم  قال تعالى : ) وهذا كتاب أنـزلناه مبارك فاتبعوه واتقوه لعلكم ترحمون * أن تقولوا إنما أنـزل الكتاب على طائفتين من قبلنا وإن كنا * عن دراستهم لغافلين ( فقد جاء في تفسير هاتين الآيتين في تفسير القرطبي " وهذا كتاب(أي القرآن ) مبارك أي كثير الخيرات فاتبعوه أي اعملوا بما فيه ( و أتقوه ) أي أتقو تحريفه لعلكم ترحمون " أن تقولوا " أي لئلا تقولوا، أو أنـزلناه كراهة أن تقولوا ، فالمعنى ، فاتقوا أن تقولوا يا أهل مكة " إنما أنـزل الكتاب( أي التوراة والإنجيل ) على طائفتين من قبلنا " أي على اليهود والنصارى ولم ينـزل علينا كتاب " .

والظاهر من هذا التفسير أنه يشعر بأن المعروف عند أهل مكة وغيرهم أن المقصود بأهل الكتاب هم اليهود والنصارى بل وإن سياق الآية يشعر بذلك ، فلا  يدخل في مفهوم أهل الكتاب غيرهم كالصابئين ".

ثانياً : "من السنة النبوية : لم يرد في السنة النبوية ما يدل على أن الصابئين من أهل الكتاب أو نسن فيهم سنة أهل الكتاب ، كما ورد بشأن المجوس ، ولو كانوا مثل المجوس لورد لهم ذكر في السنة، إما باعتبارهم أنهم من أهل الكتاب ، وإما باعتبارهم ملحقين بأهل الكتاب ببعض الأحكام كما ورد بشأن المجوس " .

المطلب الثاني :عقائدهم

1)   " يعتقد ( الصابئون ) أن دينهم أقدم الأديان على وجه الأرض وأنه أنـزل بأمر ملك النور على ( آدم وحواء ) وهو باق منذ تلك الأزمنة إلى يومنا هذا "  .

2)  يعتقدون- من حيث المبدأ- بوجود الإله الخالق الواحد الأزلي الذي لا تناله الحواس ولا يفضي إليه مخلوق ، ولكنهم يجعلون بعد هذا الإله (360 ) شخصاً خلقوا ليفعلوا أفعال الإله .. من رعد وبرق ومطر وشمس وليل ونهار ..  وهؤلاء يعرفون الغيب ، ولكل منهم مملكته في عالم الأنوار  .

3)بينهم وبين المسيحية عداء ، ولكن عدائهم لليهود شديد لدرجة أنهم يعتبرون موسى u من رسل الروح الشريرة .

" وليس من المحتمل اعتبار العقيدة المندائية إحدى العقائد المسيحية المنشقة ، لأن العداء للكنيسة المسيحية  بالذات يبرهن العكس من ذلك . هذا من ناحية، ومن الناحية الأخرى فإن عداءهم الشديد لليهود واعتبارهم موسى من رسل الروح الشريرة مما يدل على اعتبار العقيدة المندائية من العقائد الخارجة على اليهودية الأولى .

4)    المندي : هو معبد الصابئة وفيه كتبهم المقدسة ، ويجري فيه تعميد رجال الدين .

5)    الصلاة : تُؤدَّى ثلاث مرات في اليوم .. فيها وقوف وركوع وجلوس على الأرض من غير سجود  .

6)  الصوم : صابئة اليوم يحرمون الصوم لأنه من باب تحريم ما أحل الله ، لكنهم  يمتنعون عن أكل اللحوم المباحة لمدة ( 36 ) يوماً متفرقة على طول أيام السنة  .

7)  يعتقدون بصحة التاريخ الهجري ويستعملونه ، وذلك بسبب اختلاطهم بالمسلمين ، ولأن ظهور النبي محمد rكان مذكوراً في الكتب المقدسة الموجودة لديهم .

8)  يعتقد ( الصابئة ) المندائيون بأنهم يتبعون تعاليم ( آدم ) ولديهم كتاب ( الكنـزبدا ) أي صحف آدم ..  ثم جاء النبي ( يحيى ) لتخليص الدين من الأمور الدخيلة ، وهو لم يكن رسولاً بل نبياً خاصاً بهم .

المطلب الثالث:كتبهم

كتب الصابئة ليست مطبوعة ، لقد قام بنسخها باليد الكتاب الكهنوت طيلة قرون عديدة .. وهم يشكون في أن الموجود لديهم منها هي الصورة الأصلية المنـزلة .. وتحرص الصابئة على منع الغير من الإطلاع على كتبهم

المقدسة منعاً شديداً ، إضافة إلى أنها مكتوبة باللغة المندائية التي كان يتكلم بها ( آدم ) كما يعتقدون " .

وأهم كتبهم ما يلي :

1) كتاب كنـزه ربه  : أي ( الكنـز العظيم ) ،أو ( الكتاب العظيم ) ويقال له ( سدرا - آدم )  أي صحف آدم .. ولا يمكن اعتبار الكتاب متجانساً ، فهو مجموعة فقرات غالباً ما تتناقض .

2) ( دراشه أديهيأ ) : أي تعاليم يحيى ، وفيه تعاليم وحياة النبي يحيى u .



3) ( سدرة إدنشماثا ):يدور حول التعميد والدفن والحداد ، وانتقال الروح من الجسد إلى الأرض ومن ثم إلى عالم الأنوار  .

4) كتاب ( أسفر ملواشه ) : أي سفر البروج لمعرفة حوادث السنة المقبلة عن طريق علم الفلك والتنجيم   .

5) كتاب ( الديونان ) : ويسمى كتاب ( الديوان ) . وهو سفر ضخم من أنفس كتب الصابئة كما أنه كتاب نادر ، ولهم كتب أخرى غير هذه .

المطلب الرابع :فرق الصابئة

الصابئة المندائيون ينقسمون إلى قسمين متميزين :

الأول :هم فئة ( الناموريين ) وهم مسؤولون عن حفظ الدين وإقامة شعائره .

الثاني : هم المندائيون العامة.

المطلب الخامس :أعياد الصابئة

1)    العيد الكبير : ويسمى عيد ( ملك الأنوار ) أو ( عيد اليوم الجديد ) . ومدته أربعة أيام ، لا يشرب خلاله الكهان والمتقون الشاي الممزوج بالسكر ولا يشربون الماء المعقم ، إنما يشربون ماء النهر مباشرة .

ويكون الكهان مستعدين لتعميد الراغبين من أبناء الطائفة .

2)  العيد الصغير : وهو العيد الصغير الذي جمد فيه ( جبرائيل ) الأرض بعد أن كانت غازاً ومدته الشرعية يوم واحد ، ويجري تعميد المؤمنين ويكثرون من أعمال البر والإحسان .

3)عيد البنجة : ومدته خمسة أيام ، يقام فيه أكبر عيد عمادي نهري والعيد هذا عيد احتفال ديني أكثر منه بهجة وفرح .

4)عيد النبي ( يحيى ) : يقولون إن آدم عُمد في هذا اليوم . وفيه كانت ولادة ( يحيى ) .

المطلب السادس :تواجدهم

1)  ينتشرون على الضفاف السفلى من نهري دجلة والفرات ، ويسكنون في منطقة الأهواز وشط العرب ، ويكثرون في مدن العمارة والناصرية والبصرة ... وعدد آخر من مدن العراق .

2)ينتشرون في إيران على مدنها الساحلية كالمحمرة ، وناصرية الأهواز وشمشتر ،ودزبول .

الانتشار للصابئة حددت باحثة بريطانية رحالة هي(الليدي دراوور )في كتابها عن الصابئة المندائيين وتقول :" واليوم فإن مراكز الصابئين الرئيسية هي في جنوب العراق في منطقة الأهوار وعلى الضفاف  من نهري دجلة والفرات ، في مدن العمارة والناصرية والبصرة وقلعة صالح والحلفاية وسوق الشيوخ ، ويوجد جماعات منهم بأعداد مختلفة إلى الشمال من المناطق المذكورة كبغداد والكوت والديوانية وكركوك والموصل ..أما في إيران فقد كان عدد الصابئين كبيراً في إقليم عربستان، غير أن عددهم آخذ في التناقص،والساكنون منهم في المحمرة والأهوار على ضفاف نهر كارون ليسوا بنعمة وصحة كما هي عليه مع الصابئين في العراق"

- وقد تهدمت معابدهم في العراق ولم يبقَ لهم إلا معبدان .

- مهارتهم في صياغة المينا مما دفعهم إلى الرحيل للعمل في بيروت ودمشق والإسكندرية ، ووصل بعضهم إلى إيطاليا وفرنسا وأمريكا
8‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة حضرموت العز.
4 من 4
الصابئة المندائيون في العراق
8‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة حضرموت العز.
قد يهمك أيضًا
من هم الحوثيين
من هم الناس الذين تحتقرهم/تحتقريهم؟؟؟؟
لماذا المسلمين هم الوحيدين الذين يؤمنون بمحمد ؟
الاخوة اليمنين..هل نحن ننساهم ونتجاهلمهم عن عمد او دون قصد..ام هم الذين ينزون؟؟؟؟
من هم المجرمين من وجهه نظرك ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة