الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهو مفهوم الانتماء للوطن ؟
السياسة 27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة البطار.
الإجابات
1 من 7
الانتماء للوطن فطرة يخلق بها الانسان هذه وجهة نظرى
27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة eh.ao.
2 من 7
الحنين العشرة ملاعب الطفولة تدفعك للانتماء
تحياتي
27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة raadk8 (raad kadoory).
3 من 7
السلام عليكم
 يعد مفهوم الانتماء الوطني من المفاهيم العالمية، والمهمة في عالمنا المعاصر والذي اصبح من المفاهيم المتكررة في وسائل اعلامنا وفي محاضراتنا وندواتنا بل اصبح مفهوماً رئيساً في حياتنا العامة، ولقد تناول المهتمون بأدبيات التربية موضوع الانتماء الوطني من خلال البحوث التربوية والكتب المتخصصة من خلال ايراد تعريفات لمفهوم الانتماء ومدلولاته. وقد عرف هذا المفهوم لغة: معناه الانتساب، فانتماء الولد الى أبيه انتسابه اليه واعتزازه به، والانتماء مأخوذ من النمو والزيادة والكثرة والارتفاع فالشجر ينمو وكذلك الإنسان.

كما عرف البعض الانتماء اصطلاحاً: هو الانتساب الحقيقي للدين الإسلامي والوطن فكراً ومشاعر ووجداناً، واعتزاز الفرد بالانتماء الى دينه من خلال الالتزام بتعاليمه والثبات على منهجه وتفاعله مع احتياجات وطنه وتظهر هذه التفاعلات من خلال بروز محبة الفرد لوطنه والاعتزاز بالانضمام اليه والتضحية من اجله.

ولقد ارتبط الإنسان منذ وجوده بشيئين هما المكان والزمان فالإنسان مرتبط بالمكان من حيث وجود ذاته، واذا كان المكان يدل على وجود الإنسان في جزء معين منه فان الزمن هو الذي يحدد مدى هذا الوجود وكميته، ولذلك فالمكان هو الوطن والانتماء المكاني هو الانتماء الوطني.

ومفهوم الانتماء الوطني وراثي يولد مع الفرد من خلال ارتباطه بوالديه وبالأرض التي ولد فيها، ومكتسب كذلك وينمو اكثر من خلال مؤسسات المجتمع المتمثلة في المدرسة والأسرة والإعلام والمسجد والأقران وخاصة عندما يرتبط هذا المفهوم بوطننا المملكة العربية السعودية فحب وطننا المملكة وانتماؤنا له والولاء له واجب وغريزي في كل منا ورثه من ابائه ونما من خلال مؤسساته وتوارثنا لحب وطننا يعود الى ان حب الوطن واجب لدى كل فرد تجاه وطنه وخاصة عندما يكون هذا الوطن المملكة فهو مهبط الوحي ويوجد به الحرمان الشريفان اللذان كرمنا الله سبحانه وتعالى بوجودهما وبقيادة حكيمة جعلت من الدين الإسلامي شريعة ومنهجاً ومن تطوير الوطن غاية وهدفاً.

ولقد تناول المهمتون بالكتابة في مضامين الانتماء الوطني بالكتابة عن الانتماء وتحديده بشحنة عقلية وجدانية كامنة بداخل الفرد تظهر في الموقف ذات العلاقة بالوضع على مستويات ومجالات مختلفة يمكن تحديدها من خلال مجموعة من الممارسات السلوكية الصادرة عن الفرد بحيث تكون تلك الممارسات معبرة عن موقف الفرد ورؤيته تجاه ما يحدث من مواقف في مجتمعه، ولقد ظهرت الكثير من مضامين الانتماء الوطني الجيدة من خلال الشحنات الوجدانية الايجابية لدى المواطنين السعوديين خلال الاحداث التفجيرية التي وقعت في وطننا من خلال ان هذه المواقف تمثلت في حب افراد المجتمع لوطنهم من خلال مساعدة رجال الأمن بالتبليغ عن اصحاب الفكر التفجيري والقبض على الكثير منهم ولله الحمد، كما عبر الجميع عن تضامنهم مع ولاة أمرهم وعلمائهم ووطنهم من خلال زيارة رجال القبائل الى ولاة الأمر وتقديم ولائهم ورجالهم فداء للوطن، كما تناول الكثير من المواطنين الكتابة عن حب الوطن وأهمية الوقوف مع قيادتنا وتحليل الفكر التكفيري التفجيري وأسباب ظهوره والعوامل المساعدة على القضاء عليه، كما تم عقد الكثير من المحاضرات والندوات في جميع وسائل الإعلام للحديث عن ظاهرة الفكر التفجيري، كما قام الكثير من المواطنين بزيارة رجال الأمن المصابين في المستشفيات والاطمئنان عليهم والتبرع بالدم للمصابين وهذا مؤشر مهم وكبير في تفاعل ابناء المجتمع السعودي مع بعضهم البعض في جميع مؤسسات الوطن وتشكيل لوحة جميلة من التكامل والتعاضد والتشارك لأبناء هذا الوطن الكريم.

ويعد الانتماء حاجة من الحاجات الهامة التي تشعر الفرد بالروابط المشتركة بينه وبين افراد مجتمعه، وتقوية شعوره بالانتماء للوطن وتوجيهه توجيهاً يجعله يفتخر بالانتماء ويتفانى في حب وطنه ويضحي من أجله، كما ان مشاركة الانسان في بناء وطنه تشعره بجمال الحياة وبقيمة الفرد في مجتمعه وينمي لدى الفرد مفهوم الحقوق والواجبات وانه لا حق بلا واجب وتقديم الواجبات قبل الحصول على الحق.. ومن مضامين الانتماء قيمة الاعتزاز والفخر بالانتساب لهذا الوطن ولجميع مؤسساته المدنية والأمنية والعمل الجاد من اجل تحقيق المصلحة العامة لابناء هذا الوطن.

ويشتمل الانتماء على قيم مهمة تتمثل في قيمة محبة الفرد لمجتمعه وحرصه عليه وتفاعله مع جميع أفراده وخاصة ان وطننا هو مهبط الوحي وبه انتشرت الدعوة المحمدية ويتجه له في كل يوم جميع المسلمين، بل عبر الرسول عليه الصلاة والسلام عن حبه وشوقه وحنينه لموطنه مكة المكرمة وهو يخرج منها مرغماً من قبل كفار مكة لذا عبر عن خروجه بقوله عليه الصلاة والسلام في معنى الحديث: «ما أطيبك من بلد، وما أحبك إلي، ولولا ان قومي اخرجوني منك ما سكنت غيرك، هكذا عبر الرسول عن حبه موطنه مكة المكرمة، ولقد تغنى الكثير من الأدباء والشعراء بقصائد ومقالات في حب أوطانهم وافتخارهم بها، كما ان الفرد يناضل من اجل وطنه عرفاناً بفضله عليه وبالتغني بهوائه وبجمال اشجاره وبصفاء سمائه وبطيب خيراته.

كما تعد طاعة ولاة امرنا والتفاعل معهم والالتفاف حولهم جزءاً مهماً لتحقيق الانتماء الوطني وتحقيقاً لتماسك المجتمع ونجاحه في تحقيق أمنه ونجاح خطط التنمية وتحقيق رفاهيته وخاصة ان ولاة امرنا يحكمون بالشريعة الإسلامية ويطبقونها في جميع مناحي الحياة، وانهم يعملون على خدمة مواطنيهم والحرص على راحتهم والعمل على تطوير مجتمعنا مع المحافظة على قيمنا ومسلماتنا، والعمل على نشر الدين الإسلامي في جميع انحاء العالم ولله الحمد، كما ان لولاة امرنا دوراً كبيراً في دعم العمل الخيري في جميع ما يهم الإنسان السعودي من خلال جمعيات تحفيظ القرآن والجمعيات التي تهتم بتقديم الخدمات مثل جمعيات المعاقين وجمعيات الأيتام وغيرها من الجمعيات الأخرى والتي هي جزء من قوة هذا الوطن وتماسك جميع أفراده. كما ان تحديد مرجعيتنا الشرعية في علمائنا الشرعيين المعتبرين والالتفاف حولهم والسمع لتوجيهاتهم وتقديرهم والدعاء لهم جزء من الانتماء الوطني لهذا الوطن المسلم والذي هو قبلة جميع المسلمين وجزء من الحفاظ على وحدتنا الوطنية والتي هي نسيج جميل في هذا العصر الذي نعيش فيه. كما تتناول قيمة الانتماء الوطني حرص ابناء المجتمع على الحوار بين افراده وابرز ثقافة أدب الحوار وأدب ثقافة الخلاف وجعل مصلحة الوطن بارزة امام الجميع فالحوار من اجل الوطن وليس من اجل تحقيق تفوق شخصي امام الآخرين. ولقد تم انشاء مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ومنه انطلقت لقاءات الحوار الوطني الأول في مدينة الرياض وتبعه اللقاء الثاني في مكة المكرمة والمدينة المنورة وأخيراً في المنطقة الشرقية نتج عن هذه اللقاءات تواصل افراد المجتمع من خلال مناقشة المواضيع التي تهم افراد المجتمع وتم سماع الرأي الآخر بينهم وسماع ما يراه الطرف المقابل وتم في آخر اللقاءات مناقشة قضايا الشباب في جو وطني اشتمل على الصراحة والشفافية وهذا امر ساهم في تواصل المجتمع مع احتياجاته والوقوف على منجزاته.

ومن قيم الانتماء الوطني العمل على ابراز قيمة الوحدة الوطنية وجعلها هدفاً يعمل الجميع على تحقيقه والمحافظة عليه وان الوحدة الوطنية هي من مسلمات وطننا التي نعمل على تقويتها والحفاظ عليها وان وحدتنا الوطنية هي من مكتسبات هذا الوطن وهي جزء من تفوقه على الكثير من المجتمعات الأخرى فنجد ان الفسيفساء التي نسجها موحد المملكة الملك عبدالعزيز - يرحمه الله - لهذا الوطن ساهمت في وصول وطننا الى مصاف دول العالم المتطورة فبلغت انجازات وطننا في المجال الطبي الى مجاراة دول العالم ومنها على سبيل المثال اجراء عمليات فصل الاطفال السياميين الذين قدموا من دول اوروبا وآسيا وافريقيا وهذه مفخرة لابناء هذا الوطن، كما ان التعليم اصبح له النصيب الأكبر في الميزانية السنوية وهذا له اثر في الاستثمار في العقل البشري السعودي.

كما ان قيمة التسامح جزء مهم من قيم الانتماء الوطني لأن من يعيش على ارض هذا الوطن له الحق في المشاركة في بناء حضارته والمساهمة في التفاعل مع مجتمعه وخاصة ان جميع من يعيش على ارض هذا الوطن يدين بالدين الإسلامي ولله الحمد.

ويعد الحفاظ على الأمن جزءاً مهماً من الانتماء الوطني للفرد والمجتمع حيث ان المواطن يعيش على أرض هذا الوطن ويعمل على الحفاظ على امن الوطن الفكري والأمني والاجتماعي والاقتصادي.

ويعمل التعليم على تنمية الانتماء الوطني لدى الطلاب من خلال:

- غرس الانتماء للوطن لدى الطالب لأنه احد دعائم بناء الفرد والمجتمع واعتبار الفرد جزء منه ومعرفة الاحداث الجارية في الوطن والتفاعل معها ايجابياً.

- طاعة ولاة الأمر وهذه قيمة مهمة تعمل على تعريف الطلاب بواجباتهم تجاه ولاة امرهم ووجوب طاعتهم والعمل على المساهمة في بناء تنمية الوطن.

- المشاركة في شؤون المجتمع ويظهر ذلك في الخطوات المتميزة التي خطتها المملكة من خلال ادخال الانتخابات البلدية والتي اظهرت مشاركة جميع فئات المجتمع في هذه الانتخابات وهذا جزء من تفاعل المواطن مع وطنه كما يعمل الطالب على تقديم اهداف مجتمعه على اهدافه الشخصية.

- الاهتمام بالآخرين ويظهر ذلك من خلال الاهتمام بالطالب وعائلته والتفاعل مع جيرانه ومجتمعه.

- الالتزام بالسلوك الجيد والأخلاق الحميدة ويظهر ذلك في جميع المواد الدراسية التي تعمل على غرس القيم الإسلامية وتنميتها لدى الطلاب.

- القدرة على امتلاك المعارف والمعلومات عن انظمة الوطن ولوائحه وعن مؤسسات المجتمع المدني والأمني.

- القدرة على مناقشة الأفكار والآراء بشكل علمي سليم من اجل تزويد الفرد بالكثير من المفاهيم والاتجاهات الايجابية.

- احترام عادات وتقاليد الوطن وتقدير مؤسساته واحترام انظمته والمحافظة على ثرواته.

ونسأل الله سبحانه وتعالى ان يحفظ وطننا من كل مكروه وسوء وان يديم علينا نعمة الأمن والامان انه سميع مجيب.

شكرا تم التقييم باذن الله
وأسأل الله لنا ولكم الثبات وحسن الخاتمة
27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 7
جميل جدا سؤالك  000

الانتماء هو الارتباط القوي  بوطنه والمسؤلية تجاهه والاندماج به

والشعور به يولد لديك سعيا لتحسين وضعه بكافة المجالات

والانتماء عامل اساسي يؤدي الى الاستقرار النفسي والسلوكي

ومن لايشعر بالانتماء فهو بالتاكيد لديه خلل وعليه ان يسعى باصلاحه

وطبعا لايعني هذا التعصب لا بالتاكيد معنى الانتماء اكبر من ان شخصا يقف ضد شخص لمباراه
او سببا تافها ثم يبرر ذلك انتماء

المعنى اقوى واكبر واوسع من ذلك

تحيتي وتقديري لك
27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة خياليه (اريج عبدالرحيم).
5 من 7
أحنُّ إلى خبزِ أمّي

وقهوةِ أمّي
ولمسةِ أمّي
وتكبرُ فيَّ الطفولةُ
يوماً على صدرِ يومِ
وأعشقُ عمري لأنّي
إذا متُّ
أخجلُ من دمعِ أمّي

خذيني، إذا عدتُ يوماً
وشاحاً لهُدبكْ
وغطّي عظامي بعشبِ
تعمّد من طُهرِ كعبكْ
وشدّي وثاقي..
بخصلةِ شَعر..
بخيطٍ يلوّحُ في ذيلِ ثوبكْ
إذا ما لمستُ قرارةَ قلبكْ!

ضعيني، إذا ما رجعتُ
وقوداً بتنّورِ ناركْ
وحبلِ الغسيلِ على سطحِ دارِكْ
لأني فقدتُ الوقوفَ
بدونِ صلاةِ نهارِكْ
هرِمتُ، فرُدّي نجومَ الطفولة

حتّى أُشارِكْ
صغارَ العصافيرِ
دربَ الرجوع..
لعشِّ انتظاركْ..
29‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة AAA ahmed AAA (ابو مريم).
6 من 7
الاستاذ البطار اعتقد انه مفهوم الانتماء هو حب الوطن و التضحية له اذا اقتضى الامر و اعتقد ان انتماء معظم المسلمين فى العالم هو مكة المكرمة للمزيد عنها

مكة المكرمة
تبعد مكة المكرمة عن المدينة المنورة حوالي 400 كيلومتر في الاتجاه الجنوبي الغربي، وعلى بعد 72 كيلومترا من مدينة جدة وساحل البحر الأحمر، وأقرب الموانئ لها هو ميناء جدة الإسلامي، وأقرب المطارات الدولية لها هو مطار الملك عبد العزيز الدولي (مطار جدة).

المعالم السياحية في مكة
المسجد الحرام

يقع المسجد الحرام في قلب مكة المكرمة وتتوسطه الكعبة المشرفة وهو يعد من أعظم مساجد الإسلام وهو قبلة المسلمين في الصلاة، وسمي بالمسجد الحرام لحرمة القتال فيه، وتعادل الصلاة فيه مئة الف صلاة.
جبل عرفة
جبل النور
جبل ثور
أبراج البيت
منى
جسر الجمرات

للتعرف على اجمل الفنادق فى مكة المكرمة و كذلك كيفية حجز فندق عبر الانترنت للاقامة هناك لتلبية نداء الحج زيارة الروابط التالية
28‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة يحيي2019.
7 من 7
هو شعور عام ينطبق على جميع البلدان والشعوب، والحب الوطني هو اخلاص الشخص لبلده. و هو شعور مرتبط بالوطنية. [1][2][3وبمعنى آخر وطنية تشير إلى ارتباط وثيق بالوطن وهي مأخوذه من موطن أو وطن وكليهما تشير إلى الانتماء السياسي أو فمثلا نقول السلطة الوطنية أي بمعنى انها ذات سياده داخل الوطن كما اسلفنا سابقا وضربنا عدة امثله حول هذا المعنى واود ان اضيف موضوع متعلق بهذا الصدد الا وهو نقول أيضا منتجات وطنية وتعني انها من مصنوعه داخل الوطن وليست مستورده فكلمة الوطنية تشير إلى أي شيء كان مرتبط ارتباطا بجنسية هذا البلد، وتطلق هذه الكلمة على الكثير الكثير كالمنتجات والسلع وتستخدم هذه الكلمة في قطاع السياسة والاقتصاد، وتشير إلى الافتخار بأي شيء يقع وراء هذه الكلمة والامثلة كثيره وربما تدل على الجنسيه مثلا,] الوطنية مصطلح يستخدم للدلالة على المواقف الإيجابية والمؤيدة للوطن من قبل الأفراد والجماعات. أمثلة من المواقف الوطنية تشمل التالي : الفخر بالثقافة، الفخر في الإنجازات، الرغبة في الحفاظ على طابع وأساس الثقافة، وتحديد الهوية مع الأعضاء الأخرىن في الأمة. الوطن عبارة عن المكان التي يرتبط بها الشعب ارتباطا تاريخيا طويلا. المنطقة التي تولدت فيها الهوية الوطنية للشعب. في زمن السلم، الوطنية تعتمد على أفعال رمزية مثل: تحيّة واحترام العلم، النشيد الوطني، المشاركة في التجمع الجماهيري، وإبداء مظاهر الوطنية مثل وضع ملصق يمثل الوطن على السيارة أو في المنزل أو غيرهم، أو أي طريقة أخرى لإعلان الولاء للدولة مثل مساندة الوطن في سياسته السلمية مع دول العالم لتوثيق الروابط بينهم ومع شعوبهم.

يعد مفهوم الانتماء الوطني من المفاهيم العالمية، والمهمة في عالمنا المعاصر والذي اصبح من المفاهيم المتكررة في وسائل اعلامنا وفي محاضراتنا وندواتنا بل اصبح مفهوماً رئيساً في حياتنا العامة، ولقد تناول المهتمون بأدبيات التربية موضوع الانتماء الوطني من خلال البحوث التربوية والكتب المتخصصة من خلال ايراد تعريفات لمفهوم الانتماء ومدلولاته. وقد عرف هذا المفهوم لغة: معناه الانتساب، فانتماء الولد الى أبيه انتسابه اليه واعتزازه به، والانتماء مأخوذ من النمو والزيادة والكثرة والارتفاع فالشجر ينمو وكذلك الإنسان. كما عرف البعض الانتماء اصطلاحاً: هو الانتساب الحقيقي للدين الإسلامي والوطن فكراً ومشاعر ووجداناً، واعتزاز الفرد بالانتماء الى دينه من خلال الالتزام بتعاليمه والثبات على منهجه وتفاعله مع احتياجات وطنه وتظهر هذه التفاعلات من خلال بروز محبة الفرد لوطنه والاعتزاز بالانضمام اليه والتضحية من اجله. ولقد ارتبط الإنسان منذ وجوده بشيئين هما المكان والزمان فالإنسان مرتبط بالمكان من حيث وجود ذاته، واذا كان المكان يدل على وجود الإنسان في جزء معين منه فان الزمن هو الذي يحدد مدى هذا الوجود وكميته، ولذلك فالمكان هو الوطن والانتماء المكاني هو الانتماء الوطني. ومفهوم الانتماء الوطني وراثي يولد مع الفرد من خلال ارتباطه بوالديه وبالأرض التي ولد فيها، ومكتسب كذلك وينمو اكثر من خلال مؤسسات المجتمع المتمثلة في المدرسة والأسرة والإعلام والمسجد والأقران وخاصة عندما يرتبط هذا المفهوم بوطننا المملكة العربية السعودية فحب وطننا المملكة وانتماؤنا له والولاء له واجب وغريزي في كل منا ورثه من ابائه ونما من خلال مؤسساته وتوارثنا لحب وطننا يعود الى ان حب الوطن واجب لدى كل فرد تجاه وطنه وخاصة عندما يكون هذا الوطن المملكة فهو مهبط الوحي ويوجد به الحرمان الشريفان اللذان كرمنا الله سبحانه وتعالى بوجودهما وبقيادة حكيمة جعلت من الدين الإسلامي شريعة ومنهجاً ومن تطوير الوطن غاية وهدفاً. ولقد تناول المهمتون بالكتابة في مضامين الانتماء الوطني بالكتابة عن الانتماء وتحديده بشحنة عقلية وجدانية كامنة بداخل الفرد تظهر في الموقف ذات العلاقة بالوضع على مستويات ومجالات مختلفة يمكن تحديدها من خلال مجموعة من الممارسات السلوكية الصادرة عن الفرد بحيث تكون تلك الممارسات معبرة عن موقف الفرد ورؤيته تجاه ما يحدث من مواقف في مجتمعه، ولقد ظهرت الكثير من مضامين الانتماء الوطني الجيدة من خلال الشحنات الوجدانية الايجابية لدى المواطنين السعوديين خلال الاحداث التفجيرية التي وقعت في وطننا من خلال ان هذه المواقف تمثلت في حب افراد المجتمع لوطنهم من خلال مساعدة رجال الأمن بالتبليغ عن اصحاب الفكر التفجيري والقبض على الكثير منهم ولله الحمد، كما عبر الجميع عن تضامنهم مع ولاة أمرهم وعلمائهم ووطنهم من خلال زيارة رجال القبائل الى ولاة الأمر وتقديم ولائهم ورجالهم فداء للوطن، كما تناول الكثير من المواطنين الكتابة عن حب الوطن وأهمية الوقوف مع قيادتنا وتحليل الفكر التكفيري التفجيري وأسباب ظهوره والعوامل المساعدة على القضاء عليه، كما تم عقد الكثير من المحاضرات والندوات في جميع وسائل الإعلام للحديث عن ظاهرة الفكر التفجيري، كما قام الكثير من المواطنين بزيارة رجال الأمن المصابين في المستشفيات والاطمئنان عليهم والتبرع بالدم للمصابين وهذا مؤشر مهم وكبير في تفاعل ابناء المجتمع السعودي مع بعضهم البعض في جميع مؤسسات الوطن وتشكيل لوحة جميلة من التكامل والتعاضد والتشارك لأبناء هذا الوطن الكريم. ويعد الانتماء حاجة من الحاجات الهامة التي تشعر الفرد بالروابط المشتركة بينه وبين افراد مجتمعه، وتقوية شعوره بالانتماء للوطن وتوجيهه توجيهاً يجعله يفتخر بالانتماء ويتفانى في حب وطنه ويضحي من أجله، كما ان مشاركة الانسان في بناء وطنه تشعره بجمال الحياة وبقيمة الفرد في مجتمعه وينمي لدى الفرد مفهوم الحقوق والواجبات وانه لا حق بلا واجب وتقديم الواجبات قبل الحصول على الحق.. ومن مضامين الانتماء قيمة الاعتزاز والفخر بالانتساب لهذا الوطن ولجميع مؤسساته المدنية والأمنية والعمل الجاد من اجل تحقيق المصلحة العامة لابناء هذا الوطن. ويشتمل الانتماء على قيم مهمة تتمثل في قيمة محبة الفرد لمجتمعه وحرصه عليه وتفاعله مع جميع أفراده وخاصة ان وطننا هو مهبط الوحي وبه انتشرت الدعوة المحمدية ويتجه له في كل يوم جميع المسلمين، بل عبر الرسول عليه الصلاة والسلام عن حبه وشوقه وحنينه لموطنه مكة المكرمة وهو يخرج منها مرغماً من قبل كفار مكة لذا عبر عن خروجه بقوله عليه الصلاة والسلام في معنى الحديث: «ما أطيبك من بلد، وما أحبك إلي، ولولا ان قومي اخرجوني منك ما سكنت غيرك، هكذا عبر الرسول عن حبه موطنه مكة المكرمة، ولقد تغنى الكثير من الأدباء والشعراء بقصائد ومقالات في حب أوطانهم وافتخارهم بها، كما ان الفرد يناضل من اجل وطنه عرفاناً بفضله عليه وبالتغني بهوائه وبجمال اشجاره وبصفاء سمائه وبطيب خيراته. كما تعد طاعة ولاة امرنا والتفاعل معهم والالتفاف حولهم جزءاً مهماً لتحقيق الانتماء الوطني وتحقيقاً لتماسك المجتمع ونجاحه في تحقيق أمنه ونجاح خطط التنمية وتحقيق رفاهيته وخاصة ان ولاة امرنا يحكمون بالشريعة الإسلامية ويطبقونها في جميع مناحي الحياة، وانهم يعملون على خدمة مواطنيهم والحرص على راحتهم والعمل على تطوير مجتمعنا مع المحافظة على قيمنا ومسلماتنا، والعمل على نشر الدين الإسلامي في جميع انحاء العالم ولله الحمد، كما ان لولاة امرنا دوراً كبيراً في دعم العمل الخيري في جميع ما يهم الإنسان السعودي من خلال جمعيات تحفيظ القرآن والجمعيات التي تهتم بتقديم الخدمات مثل جمعيات المعاقين وجمعيات الأيتام وغيرها من الجمعيات الأخرى والتي هي جزء من قوة هذا الوطن وتماسك جميع أفراده. كما ان تحديد مرجعيتنا الشرعية في علمائنا الشرعيين المعتبرين والالتفاف حولهم والسمع لتوجيهاتهم وتقديرهم والدعاء لهم جزء من الانتماء الوطني لهذا الوطن المسلم والذي هو قبلة جميع المسلمين وجزء من الحفاظ على وحدتنا الوطنية والتي هي نسيج جميل في هذا العصر الذي نعيش فيه. كما تتناول قيمة الانتماء الوطني حرص ابناء المجتمع على الحوار بين افراده وابرز ثقافة أدب الحوار وأدب ثقافة الخلاف وجعل مصلحة الوطن بارزة امام الجميع فالحوار من اجل الوطن وليس من اجل تحقيق تفوق شخصي امام الآخرين. ولقد تم انشاء مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ومنه انطلقت لقاءات الحوار الوطني الأول في مدينة الرياض وتبعه اللقاء الثاني في مكة المكرمة والمدينة المنورة وأخيراً في المنطقة الشرقية نتج عن هذه اللقاءات تواصل افراد المجتمع من خلال مناقشة المواضيع التي تهم افراد المجتمع وتم سماع الرأي الآخر بينهم وسماع ما يراه الطرف المقابل وتم في آخر اللقاءات مناقشة قضايا الشباب في جو وطني اشتمل على الصراحة والشفافية وهذا امر ساهم في تواصل المجتمع مع احتياجاته والوقوف على منجزاته. ومن قيم الانتماء الوطني العمل على ابراز قيمة الوحدة الوطنية وجعلها هدفاً يعمل الجميع على تحقيقه والمحافظة عليه وان الوحدة الوطنية هي من مسلمات وطننا التي نعمل على تقويتها والحفاظ عليها وان وحدتنا الوطنية هي من مكتسبات هذا الوطن وهي جزء من تفوقه على الكثير من المجتمعات الأخرى فنجد ان الفسيفساء التي نسجها موحد المملكة الملك عبدالعزيز - يرحمه الله - لهذا الوطن ساهمت في وصول وطننا الى مصاف دول العالم المتطورة فبلغت انجازات وطننا في المجال الطبي الى مجاراة دول العالم ومنها على سبيل المثال اجراء عمليات فصل الاطفال السياميين الذين قدموا من دول اوروبا وآسيا وافريقيا وهذه مفخرة لابناء هذا الوطن، كما ان التعليم اصبح له النصيب الأكبر في الميزانية السنوية وهذا له اثر في الاستثمار في العقل البشري السعودي. كما ان قيمة التسامح جزء مهم من قيم الانتماء الوطني لأن من يعيش على ارض هذا الوطن له الحق في المشاركة في بناء حضارته والمساهمة في التفاعل مع مجتمعه وخاصة ان جميع من يعيش على ارض هذا الوطن يدين بالدين الإسلامي ولله الحمد. ويعد الحفاظ على الأمن جزءاً مهماً من الانتماء الوطني للفرد والمجتمع حيث ان المواطن يعيش على أرض هذا الوطن ويعمل على الحفاظ على امن الوطن الفكري والأمني والاجتماعي والاقتصادي. ويعمل التعليم على تنمية الانتماء الوطني لدى الطلاب من خلال: - غرس الانتماء للوطن لدى الطالب لأنه احد دعائم بناء الفرد والمجتمع واعتبار الفرد جزء منه ومعرفة الاحداث الجارية في الوطن والتفاعل معها ايجابياً. - طاعة ولاة الأمر وهذه قيمة مهمة تعمل على تعريف الطلاب بواجباتهم تجاه ولاة امرهم ووجوب طاعتهم والعمل على المساهمة في بناء تنمية الوطن. - المشاركة في شؤون المجتمع ويظهر ذلك في الخطوات المتميزة التي خطتها المملكة من خلال ادخال الانتخابات البلدية والتي اظهرت مشاركة جميع فئات المجتمع في هذه الانتخابات وهذا جزء من تفاعل المواطن مع وطنه كما يعمل الطالب على تقديم اهداف مجتمعه على اهدافه الشخصية. - الاهتمام بالآخرين ويظهر ذلك من خلال الاهتمام بالطالب وعائلته والتفاعل مع جيرانه ومجتمعه. - الالتزام بالسلوك الجيد والأخلاق الحميدة ويظهر ذلك في جميع المواد الدراسية التي تعمل على غرس القيم الإسلامية وتنميتها لدى الطلاب. - القدرة على امتلاك المعارف والمعلومات عن انظمة الوطن ولوائحه وعن مؤسسات المجتمع المدني والأمني. - القدرة على مناقشة الأفكار والآراء بشكل علمي سليم من اجل تزويد الفرد بالكثير من المفاهيم والاتجاهات الايجابية. - احترام عادات وتقاليد الوطن وتقدير مؤسساته واحترام انظمته والمحافظة على ثرواته.
ونسأل الله سبحانه وتعالى ان يحفظ وطننا من كل مكروه وسوء وان يديم علينا نعمة الأمن والأمان انه سميع مجيب. شكرا تم التقييم بإذن الله وأسأل الله لنا ولكم الثبات وحسن الخاتمة
24‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
للمسلمين: هل الانتماء للإسلام أقوى أم للوطن ؟
شعارات عن الاردن، النظافة، الانتماء للوطن والمدرسةوما الى ذلك وارجو ان تكون مدعمة بصور ضروري
لو عينت اليوم رئيس للوطن العربي الإسلامي (كدولة واحده ) ماهو أول قرار لك ؟ السؤال خاص\عام
ما هى مظاهر الإنتماء لهذا الوطن ؟
ماهو مفهوم الوطن ؟ وهل يستحق ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة