الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف تقنع شخص لا يصلي بالصلاة دون اشعاره بالنقص او الحرج؟
الاسلام | المشاكل الاجتماعية | الصلاة | الجزائر 18‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 7
السلام عليكم
مثل هذه الأشياء يجب أولا التصرف بالحكمة والموعظة واذا لم يعمل بالنصيحة يجب الحزم في مثل هذه الأمور
لأن تارك الصلاة فهو كافر والله أعلم

شكرا وأسأل الله لنا ولكم الهداية وحسن الخاتمة
18‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 7
بان تكون قدوة وبالدعاء
18‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ع ع ع ع.
3 من 7
السلام عليكم
الواجب على المسلم تجاه تارك الصلاة من أقارب وإخوان وغيرهم فهو النصح والدعوة إلى الحق، وإعلامهم أنه يجب عليهم التوبة إلى الله توبة صادقة، مع الندم والإكثار من فعل النوافل والطاعات، والاستقامة على أمر الله، وبيان أن الصلاة أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "أول ما يحاسب عليه العبد الصلاة، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وإن فسدت فقد خاب وخسر" (رواه أبو داود والنسائي والترمذي وحسنه)، ويجب على المسلم تجاه تارك الصلاة أيضاً تحذيره من تركها، وبيان أن تاركها من الكفار وأنهم تاركي الصلاة لو ماتوا على هذا -لا قدر الله ذلك- فمصيرهم إلى جهنم خالدين فيها أبداً لا يخرجون منها بشفاعة الشافعين، ولا برحمة أرحم الراحمين؛ وذلك لأن من يخرج من هذه الأمة من النار بالشفاعة؛ يعرف بعلامات السجود كما ثبت في الصحيحين وغيرهما، ورحمة الله تعالى لا تدرك إلا الموحدين، وكذلك لا يصلى عليهم ولا يدفنون في مقابر المسلمين كما حققه العلامة العثيمين وإن أمكن إعطاؤهم بعض الكتيبات أو الأشرطة التي فيها بيان حكم تارك الصلاة، ككتاب: (حكم تارك الصلاة) للعلامة "محمد بن صالح العثيمين"، أو جمعهم ببعض أهل العلم إن أمكن لأنه من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ولا يهجرون ما دمنا نرجو منهم التوبة والأوبة، فإذا غلب على الظن أن الهجر سيكون سبباً في معاودتهم للصلاة، وجب علينا هجرهم وتركهم لعلهم يرجعون.

أما نصح الوالدين فيتعين فيه الرفق والشفقة الزائدة مع أتباع خطوات ملازمة للنصيحة من البر والطاعة والإحسان ليكون النصح أوقع في النفس، واستغلال المواقف والأوقات التي يكون أدعى فيها للاستجابة للنصح، والاستعانة بمن يُرْجَى أن يكون نصحه مؤثراً عليهما، كأصدقاء الوالد، أو إمام المسجد، أو داعية حسن الأسلوب والمنطق -مع تجنب الإحراج، وجرح المشاعر، والأساليب الاستفزازية- ثم الدعاء لهما بصدق وإخلاص، ورغبة فيمن يرجى منه الخلاص وهو الله عز وجل.

أما الزوجة: فيجب تجاهها من النصح مثل ما سبق بيانه مع إلزامها بالصلاة، فإن استقامت وصَلَّتْ، فذلك خير، وإن أَبَت، فلا يجوز إبقاؤها زوجة لكَ، لعموم قوله تعالى: {وَلا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ} [الممتحنة:10]، كما يجب رفع أمرها إلى المحاكم الشرعية -إن وجدت- لإيقاع العقاب الرادع عليها، حيث لا يجوز التهاون معها بخصوص الصلاة، فمن ضيع الصلاة، فهو لما سواها أضيع، وحتى على القول بأن تارك الصلاة كسلاً لا يخرج من الملة؛ فلا أقل من أن يحكم عليها بأنها ناشز، ومخالفة لزوجها الذي يأمرها بالصلاة؛ فتستحق التأديب على ذلك حتى تصلي؛ قال تعالى: {وَاللاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً} [النساء:34].

أما من يؤخرها من وقتها المشروع ولا يتركها بالكلية فهو متوعد بالعذاب الأليم ولكن لا يكفر قال الله تعالى: {فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً}[مريم:59] قال شيخ الإسلام: "...تارك المحافظة لا يكفر، فإذا صلاها بعد الوقت لم يكفر، ولهذا جاءت في (الأمراء) الذين يؤخرون الصلاة عن وقتها، قيل: يا رسول الله ألا نقاتلهم؟ قال: ((لا، ما صلوا))، وكذلك لما سُئِل ابن مسعود عن قوله تعالى: {أَضَاعُوا الصَّلاَةَ}؛ قال: هو تأخيرها عن وقتها فقيل له كنا نظن ذلك تركها، فقال: لو تركوها كانوا كفارا". والله أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــشكرا وأسأل الله لنا ولكم الهداية وحسن الخاتمة
18‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 7
الانسان عمرو ما هيعمل حاجه الا بمزاجه مهما قلت بس هيجي يوم عليه ويحتاج ربنا وهتلقيه بيصلي لوحدو بس بردو ممكن نحاول معاه ممكن مثلا تصلي قدامه وتعلي صوتك وانت بتقراء القرءان ممكن يهتدي به وربنا يهدينا جميعا
18‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ميار الادهم.
5 من 7
لو كنت قدوه وراى في نموذج يحتذى بي فلن يحتاج الى كثير من الكلام.
لان الناس مجبوله على التشبه بالافضل ,
فلا هيئه الشخص ولا كلماته لها اثر دون ان نوحي ايحاءا بذلك.
تاملي وستفهمين ان شاء الله
18‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ليون بغداد (محمد الساعدي).
6 من 7
لو كانت عنده مشاكل فى حياته تخبريه انها بسبب بعده عن الله عز وجل وذلك ادى الى قله البركه فى حياته وكثرة مشاكله
لان الله يحبه  اراده ان يتوب  عليه وابتلاه ليرجع الى الله عز وجل ولو كان لا يحبه تركه يفعل ما يريد دون ان ينبهه الى ذلك
وان لا يفقد الثقه فى الله  سبحانه وتعالى عليه ان يرجع الى الله ويتوب عن تركه للصلاه وسيغفر الله ذنوبه بتوبته الصادقة
18‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة _دموع الورد_.
7 من 7
ان البعد عن الصلاة يورث تعبا وقلة استقرار نفسي... واظن ان المعاملة الحسنة والمجادلة بالحسنى وبالتي هي احسن... قد تساعده على الرجوع الى الله...
والله الموفق
19‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة belmamoune (Abdelatif belmamoune).
قد يهمك أيضًا
ماذا تعرف عن الشاعر ( المتنبي) ؟
كيف كان الشاعر بشار بن برد يكتب اشعاره وهو ضرير؟
_خبأني في صدرك كَ أُمنية كَ حلمٍ لا تستطيع الوصولَ إليهِ إلا بعدَ ♡
من الشاعر الذي قال؟
هل نزار قباني ملحد ولماذا اشعاره بها تعديات على الذات الإلهيه؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة