الرئيسية > السؤال
السؤال
من هم الملحدين
الحديث الشريف | الصداقة 5‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة مستسمح بليز.
الإجابات
1 من 2
نقل من wiki
الإلحاد وصف لأي موقف فكري يرفض التصديق بوجود صانع (خالق وفق الفهم الديني) واعي للوجود أو "كائنات" مطلقة القدرة (الالهة)، والالحاد بالمعنى الواسع هو عدم تصديق وجود هكذا كائنات (الالهة) خارج المخيلة البشرية. انه موقف معرفي ابتسمولوجي من ادعاء وجود "اله" أو "الهة". فلأن شرط العلم (بحسب افلاطون) هو ان يكون المعلوم قضية منطقية صحيحة، مثبتة، ويمكن الاعتقاد بها، ولما كان ادعاء وجود اله، بحسب الملحد، غير مثبت (ادعاء كاذب) فان التصديق بوجود اله ليس علماً وانما هو نمط من "الايمان" الشخصي الغير قائم على ادلة وما يـُقدم بلا دليل يمكن رفضه بلا دليل. ومن هذا فان الالحاد الصرف هو موقف افتراضي بمعنى انه ليس ادعاءاً وانما هو جواب على ادعاء بالرفض

ليست هناك مدرسة فلسفية واحدة تجمع كل الملحدين، فمن الملحدين من ينطوي تحت لواء المدرسة المادية أو الطبيعية والكثير من الملحدين يميلون باتجاه العلمانية والتشكك خصوصاً فيما يتصل بعالم ما وراء الطبيعة. ليس هناك تعاند بين الالحاد والدين فالبوذيون بالعادة يؤمنون بدين ولكنهم لايؤمنون باله.
5‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة MiMo00o.
2 من 2
حوار شيق من منتدي التوحيد يرد فيه اعضاءه الكرام علي اكثر من شبهه من خلال هذا الحوار الذي ننقل جزء منه للفائده
السلام عليكم ورحمة الله

من طرائف الملحدين

شخص ملحد يقول ان اية فى القران الكريم دفعتة لترك الدين

االاسلامى !

وعندما سأل ماهى هذة الاية قال هذا الملحد




اقتباس : ملحد :)
اقتباس:
(الله الذي جعل لكم سبع سماوات طباقا وجعل القمر فيهن نورا وجعل الشمس سراجا)
هذه من الايات التي دفعتني الى ترك الدين الاسلامي فهي تنص على ان القمر نور والشمس سراج في السموات السبع ,والمفسرون انتبهوا لهذه الاشكالية وقالوا قد نقول ان فلان في الدار ونحن نقصد انه في غرفة من الدار ولكن تفسيرهم غير مقنع لاننا اذا قلنا ان السراج اضاء الدار فنحن بالتأكيد لانقصد انه اضاء الغرفة بل تمام الدار.
حقيقة انا لم افهم ماهو الدار والغرفة " والروم " التى يتحدث عنها ؟

الله تعالى يقول

َّا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَاراً{13} وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَاراً{14} أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً{15} وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُوراً وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجاً . . سورة نوح

والحقيقة ان هذا اعجاز علمى وليس كما يدعى هذا الملحد

وحين نريد أن نفرق بين الضياء والنور نقول : إن الضياء نورٌ ذاتي ينوِّر غيره

، فالشمس ضياء ، والقمر نور ، والشمس هي التي تضئ القمر .

السراج هو المصباح الذي يضيء إما بالزيت أو بالكهرباء

النور أصله من نار ينور نورا أي أضاء .

فأكثر القواميس لا تفرق بين الضوء والنور بل تعتبرهما مرادفين لمعنى واحد

ولكن الخالق سبحانه وتعالى فرق بينهما فهل يوجد سبب علمي لذلك ؟

مصادر الضوء تقسم عادة إلى نوعين : مصادر مباشرة كالشمس والنجوم

والمصباح والشمعة وغيرها , ومصادر غير مباشرة كالقمر والكواكب .

والأخيرة هي الأجسام التي تستمد نورها من مصدر آخر مثل الشمس ثم تعكسه علينا .

أما الشمس والمصباح فهما يشتركان في خاصية واحدة وهي أنهما يعتبران مصدرا

مباشرا للضوء ولذلك شبه الخالق الشمس بالمصباح الوهاج ولم يشبه القمر في

أي من الآيات بمصباح . كذلك سمى ما تصدره الشمس من أشعة ضوءا أما

القمر فلا يشترك معهما في هذه الصفة فالقمر مصدر غير مباشر للضوء فهو

يعكس ضوء الشمس إلينا فنراه ونرى أشعته التى سماها العليم الحكيم نورا .

راجع . العلم طريق الايمان للشيخ عبد المجيد الزندانى

لو كان هذا القرآن من عند محمد ..صلى الله علية وسلم

من عند بشر لقال وجعل فيها : سراجين .

سراج بالنهار وسراج بالليل . سراج حار وسراج بارد , ومن يكذبه ؟ ولكنه من

عند العليم الحكيم قال : وجعل فيها سراجا . أي الشمس وقمرا منيرا وذكر

إنارة القمر بعد ذكر السراج يدل على أن القمر يستنير بنور السراج .

فسبحان الله العظيم .
ATmaCA
مأحلي هذا الكلام
ولكن ما رأيك في هذه الاية
يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون { 32 }التوبة

الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم { 35 }النور

وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا { 46 }الأحزاب

فهل الله نور و النبي سراج ام اننا سنجد تفسيرا اعجازيا اخر لنجعل اي وضع دائما معجز

ام ان الله لا يضئ من ذاته بينما رسول هو مصدر العلم

اما الشئ الذي لا تعلمه هو ان المشكاة في الايات هي السبع السماوات الطباق

فنوح يدعو قومه للايمان و يستدل علي قدرة الله بوجود السبع سماوات و يجعلهم يروها
فهل تري انت سبع سماوات كما كان يراها الاقدمون
} أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً{15

ماهي تلك السبع السموات التي جعلها الله لنا
انني افهم فائدة الشمس و القمر لكن ماهي الفائدة التي تعم علينا من السبع سماوات ؟؟
(الله الذي جعل لكم سبع سماوات طباقا وجعل القمر فيهن نورا وجعل الشمس سراجا)


هل علمت لماذا علم الرجل ان هذا ليس من كلام الله
الملحد وليد
السلام عليكم،

للأمانة ،سأنقل هذا السؤال والرد عليه، فقد سألت مثل سؤال وليد سابقًا وجاءني الرد:

ذكر المفسرون، والدكتور زغلول النجار، في تفسير الآية: (هو الذي جعل الشمس ضياءا والقمر نورا) بأن الفرق بين الضياء والنور هو أن الجسم المضيء يكون بذاته، والمنير ليس بذاته بل بانعكاس الضوء عليه فيبدو منيراَ، وهذا مصداق العلم. فإذا صح هذا القول، فما موقفي من الآية الكريمة: (الله نور السماوت والأرض)؟ أنا أؤمن بكمال الله وأنه ليس له كفوا أحد، وأنه ليس كمثله شيء، لكن ماذا علي أن أستفيد عندما تٌتلى علي هذه الآية وهي تخبرني بهذا المعنى، وهو أن الله تعالى له نور مستمد من شيء آخر؟ أليس هو أيضا معنى قوله: ( يوقد من شجرة مباركة )؟ ما أريد أن أعرفه هو: هل الآية تقر بأن لله نورا آتيا من جسم آخر؟ وما هو موقفي وما يجب علي فعله عندما ذكر ربي هذه الآية ؟


ما ذكره الدكتور زغلول النجار وسبقه إليه بعض المفسرين كالبيضاوي صحيح، وهو كما قلتَ مطابق لما أثبته العلم الحديث، لكن لا يعني أن معنى النور في آية : ( هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا ) هو نفس معنى النور في آية : ( الله نور السموات والأرض ) فهناك في اللغة العربية ما يسمى الألفاظ المشتركة وهي الألفاظ التي اتحدت ألفاظها واختلفت معانيها، وفي هذه الحالة يتدخل السياق ليحدد المراد والمعنى ، وقد ورد النور بمعان مختلفة، من ذلك قوله تعالى : { إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور } ومعنى وصف التوراة بالنور أن فيها جلاء ما أظلم عليهم، وضياء ما التبس من الحكم، فالنور هنا نور معنوي وليس حسيا .

ووردت كلمة النور بمعنى الدين قال تعالى : { ويأبى الله إلا أن يتم نوره } أي يعلو دينه، وتظهر كلمته، ويتم الحق الذي بعث به رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم.

والمقصود - أخي الكريم - أن ليس اتحاد اللفظ في لغة العرب يقضي باتحاد المعنى على الدوام، وعليه فإذا كان النور الموصوف به القمر دل على أنه مستمد من غيره فليس ذلك قاعدة عامة، بل قد يأتي النور بمعان مختلفة أخرى - كما أسلفنا - وعليه فالنور في آية : { الله نور السموات والأرض } ليس معناه أن نور الله مستمد من غيره ( يوقد من شجرة .. ) تعالى الله عن ذلك فالله هو الغني وما سواه فقير إليه، بل المراد كما قال بعض علماء التفسير أن الله هادي أهل السموات والأرض ففسروا النور بالهدى، والنور في قوله : { مثله نوره كمشكاة فيها مصباح ... } هو نور هدايته في قلوب العباد ، ويهذا يزول الإشكال ويتضح المعنى بحمد الله تعالى
nobleness
يقول وليد :

مأحلي هذا الكلام

يبدو أن غيظه من إسلام أخونا الحبيب أتماكا جعله يتسرع في الكتابة فنسي " ما أحلي " و علامة التعجب (!) في آخر الكلام ، و ليس هذا بجديد و لا عجيب ، قال تعالي " إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاء وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُم بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ" و قال تعالي " وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا لَوْ كَانَ خَيْراً مَّا سَبَقُونَا إِلَيْهِ وَإِذْ لَمْ يَهْتَدُوا بِهِ فَسَيَقُولُونَ هَذَا إِفْكٌ قَدِيمٌ " و قالى تعالي " مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً " و قال تعالي " إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُواْ بِهَا " و نقول لهم " مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ "

ثم يتبع ذلك ب " لكن "
ولكن ما رأيك في هذه الاية

الصواب " الآية " ثم تتبع سؤالك بعلامة ( ؟ ) و لكن ردك كله خلا من هذه العلامة ، المهم ، فلنرَ الآية :

يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون { 32 }التوبة

الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم { 35 }النور

وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا { 46 }الأحزاب

جميل جدا ، لنرَ الآن كيف يقرأ الملاحدة القرآن و كيف يفهمونه :

فهل الله نور و النبي سراج ام اننا سنجد تفسيرا اعجازيا اخر لنجعل اي وضع دائما معجز

هذه هي الحاسة البلاغية التي يريد بها الملحد أن يحكم علي القرآن ، و إذا قلنا له لا تتزبب قبل التحصرم ، و تعلم قبل التكلم ، كان كتلك التي فرت من قسورة ، و احمرت الأرنبة و انتفخت الأوداج و صاح " كل ما يهمكم الهجوم علي شخصي " ، و كأني بطفل تبيع يعترض علي قوانين الفلك بعلمه المحدود فإذا قيل له " ما مؤهلاتك للاعتراض ؟ " صاح " كل ما يهمكم الهجوم علي شخصي " .

ام ان الله لا يضئ من ذاته بينما رسول هو مصدر العلم

القاعدة التي بني عليها الملحد فهمه كما يلي :
_ الجبن إحدي منتجات اللبن فالجبن مفيد .
_ الفرار من المعركة جبن .
إذن : فالفرار من المعركة مفيد .
و لو سألته : هل تعرف شيئًا عن الأشباه و النظائر و الاشتراك للمتواطئ و للمعني و التأويل الواجب و الجائز ؟ لصاح " كل ما يهمكم الهجوم علي شخصي " .

اما الشئ الذي لا تعلمه هو ان المشكاة في الايات هي السبع السماوات الطباق

:)
لا تعليق
no comment
نوووووووووووو كومنت .

و لما علم أنه لم يذكر شيئًا ذا بال ، خرج عن الموضوع بالكلية و قال أو " قاء " :

فنوح يدعو قومه للايمان و يستدل علي قدرة الله بوجود السبع سماوات و يجعلهم يروها
فهل تري انت سبع سماوات كما كان يراها الاقدمون
} أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً{15

ماهي تلك السبع السموات التي جعلها الله لنا

أقول ما قاله أخي أبو مريم " ونعيد ما قلناه مرة أخرى هل استدل نوح على وجود الله تعالى بهذه الآيات حقا وما الذى يدعو نوحا عليه السلام للاستدلال على وجود الله تعالى هل كان قوم نوح ملاحدة أم أنهم كانوا يقرون بوجود الله تعالى ويشركون به .. فى الحقيقة لا أجد إلا أن اقول : إذا لم تستح فاصنع ما شئت "

ثم " يستعرض " الملحد فهمه فيقول :

انني افهم فائدة الشمس و القمر لكن ماهي الفائدة التي تعم علينا من السبع سماوات ؟؟
(الله الذي جعل لكم سبع سماوات طباقا وجعل القمر فيهن نورا وجعل الشمس سراجا)

طيب في جسدك عديد من الأعضاء قد تفهم أنك لا تحتاج إليها ، و هناك أجزاء مجهولة الوظيفة حتي الآن ، و هناك أجهزة قد لا تستخدمها ، فعليك ببترها ، و انتزع إحدي رئتيك فستكبر الأخري للتعويض ، و إحدي كليتيك ، و لا بأس إن أبقيت علي الطحال و لكن إزالته لا تضر .

هل علمت لماذا علم الرجل ان هذا ليس من كلام الله

:) لأنه ........................

أشكر الأستاذ nobleness علي إنصافه و الفائدة التي أوردها
حسام الدين مجدي
اقتباس:
أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً{15} وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُوراً وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجاً
السؤال المحير وأريد الإجابة عليه :

كلمة ( فيهن ) هل تعني أن القمر ينتشر نوره في السموات السبع .. كيف ذلك والقمر جرم تابع للأرض ؟؟؟؟؟
أرجو الرد حالا.. وتحياتي.
المستكشف ملحد اخر
ليس هذا السؤال محيرا فى الحقيقة ففيهن لا تعنى أنه فى جميعها بل فى بعضها وهذا يصدق على الشمس وعلى القمر فالقمر نور فى السماء الدنيا والشمس سراج فيها أيضا والسماء الأولى فرد من أفراد السبع سموات التى يعود عليها الضمير
ابومريم
ما الفرق بين " القمر فيهن " و " القمر لهن
5‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما سبب كثرة الملحدين هنا
لكل الملحدين.......
حد عااااااوز يتنااااااااك من الملحدين ؟
الي جميع الملحدين.......ادخلوا بسرعه.....
أكــــــبر خطا بين الملحدين والمسلمين ..في موقع اجابات
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة