الرئيسية > السؤال
السؤال
قصيدة عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها (احترقوا يا روافض)
حُبّكِ يا عائشة في القلب دام
وعيوني تبكي من حُبٍّ دفين
أنتِ لي قدوه وعلمٌ نافعٌ
أنتِ عقلٌ لنساءِ العالمين

حبُّكِ الصافي سرى في قلب منْ
هو خيرُ الأنبياءِ المرسلين
وأباكِ يشهدُ لهُ الرسول
صدقهُ بل هو حِبٌ للأمين

هاهو الحاسدُ يسعى جاهداً
ليطالَ السوء أمّ المؤمنين
إنما السوء يطال الشرفَ
وبه يفْتعِل الإفك المُهين

أولم يعلم بأنّ الشرف
شرف النبيّ الصّادق الأمين
أولم يعلم بأن الربّ قدْ
أنزل البراءة في النّور المبين

يا ضياء عقلي يا نور الحياه
كل ما قلتي وكنتي تفعلين
اصبح اليوم أساس خطوتي
وبه احرص حرص الآملين

أملي في الدنيا كان واحدٌ
إنما اليوم يصير أملين
في رضا الرحمن أسعى وأريد
أن أكون معْكِ حين تُبعَثين

اللهم صلي على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم تسليما كثيرا
أمهات المؤمنين 7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة Crézy' SiiN0x.
الإجابات
1 من 24
حُبّكِ يا عائشة في القلب دام
وعيوني تبكي من حُبٍّ دفين
أنتِ لي قدوه وعلمٌ نافعٌ
أنتِ عقلٌ لنساءِ العالمين

حبُّكِ الصافي سرى في قلب منْ
هو خيرُ الأنبياءِ المرسلين
وأباكِ يشهدُ لهُ الرسول
صدقهُ بل هو حِبٌ للأمين

هاهو الحاسدُ يسعى جاهداً
ليطالَ السوء أمّ المؤمنين
إنما السوء يطال الشرفَ
وبه يفْتعِل الإفك المُهين

أولم يعلم بأنّ الشرف
شرف النبيّ الصّادق الأمين
أولم يعلم بأن الربّ قدْ
أنزل البراءة في النّور المبين

يا ضياء عقلي يا نور الحياه
كل ما قلتي وكنتي تفعلين
اصبح اليوم أساس خطوتي
وبه احرص حرص الآملين

أملي في الدنيا كان واحدٌ
إنما اليوم يصير أملين
في رضا الرحمن أسعى وأريد
أن أكون معْكِ حين تُبعَثين
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة alhkam (alhkam ayad).
2 من 24
سليمة صكتك وليش نحترق ؟؟

صج منت صاحي

الله يخلف على عقلك
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة اليك يهفو حنيني (اليك يهفو حنيني علي).
3 من 24
هل ارتحت الان ؟

بعد هذه الاهانة من الاخت............. اليك يهفو قلبي !!
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة المهاب 2 (علي التقي).
4 من 24
خخخ من كل عقلك؟
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة عقاب بلا جريمه (فداك يا حسين).
5 من 24
يكفي أن الله أنزل سورة كاملة في توبيخها هي وصديقتها حفصة واسم السورة سورة التحريم

يقول الله تعالى في نهاية السورة معرضاً بعائشة وحفصة ((ضرب الله مثلاً للذين كفروا إمرأة نوح..الخ))
فلماذا يقول الله ((للذين كفروا))؟
هل عائشة كفرت؟؟
وشكراً
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة سلطان القلوب 12 (الخير لا يفنى).
6 من 24
تجملت تبغلت ولو عشت تفيلت * لك التسع من الثمن وفى الكل تصرفت
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة معتز3 (المهندس معتز).
7 من 24
القصيده بدايتها شرك

لا تقل يا عائشة يا مشرك
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة فارس إجابات (ماكل من ركب خيل خيال).
8 من 24
عائشة كانت سفيهة كيف تقول انت عقل لنساء العالمين !!!


روى احمد في مسنده عن امكم عائشة السفيهة انها قالت

مات رسول الله بين سحري ونحري ، وفي دولتي لم أظلم فيه أحداً ، فمن سفهي وحداثة سني أن رسول الله قُبض وهو في حجري ، ثم وضعت رأسه على وسادة ، وقمت ألتدم مع النساء ، وأضرب وجهي .
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة فارس إجابات (ماكل من ركب خيل خيال).
9 من 24
من خلال معرفتي المتواضعه باشعر
كلامك ليس بشعر
فلو جعلته نثرا لكان افضل
ارجوك لا تجعل اجابتي افضل اجابه لاني الوحيد الذي لم يقسو عليك
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة ونعم بالله.
10 من 24
لا  تشرك بالله وتقول يا عائشة حرف (يا) يقال لله فقط عندكم ولا انا غلطان
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة بحراني ثاير (محمد الجمري).
11 من 24
خفي عليه الحكم
استغفر الله العلي العظيم
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة راجية رحمة ربي (علي امام).
12 من 24
احسن شي سويته انك صليت على محمدوال محمد
اللهم صل على محمد وال محمد
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة راجية رحمة ربي (علي امام).
13 من 24
حُبّكِ يا عائشة في القلب دام
وعيوني تبكي من حُبٍّ دفين
أنتِ لي قدوه وعلمٌ نافعٌ
أنتِ عقلٌ لنساءِ العالمين

حبُّكِ الصافي سرى في قلب منْ
هو خيرُ الأنبياءِ المرسلين
وأباكِ يشهدُ لهُ الرسول
صدقهُ بل هو حِبٌ للأمين

هاهو الحاسدُ يسعى جاهداً
ليطالَ السوء أمّ المؤمنين
إنما السوء يطال الشرفَ
وبه يفْتعِل الإفك المُهين

أولم يعلم بأنّ الشرف
شرف النبيّ الصّادق الأمين
أولم يعلم بأن الربّ قدْ
أنزل البراءة في النّور المبين

يا ضياء عقلي يا نور الحياه
كل ما قلتي وكنتي تفعلين
اصبح اليوم أساس خطوتي
وبه احرص حرص الآملين

أملي في الدنيا كان واحدٌ
إنما اليوم يصير أملين
في رضا الرحمن أسعى وأريد
أن أكون معْكِ حين تُبعَثين

اللهم صلي على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم تسليما كثيرا
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
14 من 24
النواصب

ما ان سمعوا بسيرة ام المؤمنين الا وتقاطروا على السؤال كالذباب

لعن الله كل من سب أم المؤمنين
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
15 من 24
رضي الله عنها حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم


وانتم ياكلاب الزنديق المجوسي الخميني موتوا بغيضكم
فهي من مات الرسول صلى الله عليه وسلم   في حضنها وفي بيتها
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة خآدم الحسين.
16 من 24
حُبّكِ يا عائشة في القلب دام
وعيوني تبكي من حُبٍّ دفين
أنتِ لي قدوه وعلمٌ نافعٌ
أنتِ عقلٌ لنساءِ العالمين

حبُّكِ الصافي سرى في قلب منْ
هو خيرُ الأنبياءِ المرسلين
وأباكِ يشهدُ لهُ الرسول
صدقهُ بل هو حِبٌ للأمين

هاهو الحاسدُ يسعى جاهداً
ليطالَ السوء أمّ المؤمنين
إنما السوء يطال الشرفَ
وبه يفْتعِل الإفك المُهين

أولم يعلم بأنّ الشرف
شرف النبيّ الصّادق الأمين
أولم يعلم بأن الربّ قدْ
أنزل البراءة في النّور المبين

يا ضياء عقلي يا نور الحياه
كل ما قلتي وكنتي تفعلين
اصبح اليوم أساس خطوتي
وبه احرص حرص الآملين

أملي في الدنيا كان واحدٌ
إنما اليوم يصير أملين
في رضا الرحمن أسعى وأريد
أن أكون معْكِ حين تُبعَثين

اللهم صلي على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم تسليما كثيرا
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة ABADI 1978 (إبن الحجاز).
17 من 24
دعاوى الروافض بإتباعهم لتعاليم الإسلام سرعان ما تتساقط سريعا كأوراق الخريف لتعري هذا الدين السبئي الذي يحاولون عنوة إلصاقه بالإسلام و يكفي أن يطرح إي سؤال عن الصحابة و أمهات المومنين رضوان الله عليهم لنجد أن الروافض يبادرون بغباء و بلادة ذهن إلى فضح أنفسهم على الملأ
--------------------------------------------
و يكفي غباء إيراني ثايرالذي يظن أن النداء هو نداء الإستغاثة الشركي
----------
حمقى
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة ABADI 1978 (إبن الحجاز).
18 من 24
اجمل شيء أن حفصة المغربية قالت ((لعن الله كل من سب أم المؤمنين))
هل تعلمون أن حفصة المغربية كفرت ويجب قطع رأسها؟

لأنها لعنت زوج الرسول صلى الله عليه وآله وسلم زينب بنت جحش فزينب بنت جحش سبت عائشة والخبر موجود في صحيح  البخاري:

تفضلوا الرواية ((أقتطع محل الشاهد فقط))
--------------------------
صحيح البخاري رقم الحديث  2581
---------------------------------
(( فأرسلن زينب بنت جحش ، فأتته فأغلظت ، وقالت إن نساءك ينشدنك الله العدل فى بنت ابن أبى قحافة .
فرفعت صوتها ، حتى تناولت عائشة . وهى قاعدة ، فسبتها ))


وشكراً
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة سلطان القلوب 12 (الخير لا يفنى).
19 من 24
أتحدى من يتملق لحفصة المغربية طامعاً في جسدها أن يثبت لي أن زينب بنت جحش تابت إلى الله من سب عائشة؟؟



هيا يا متملق أتحداك أنت ومن خلفك من الوهابية - عديمي التربية- أن تثب لي أن زينب بنت جحش تابت من سب عائشة..
8‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة سلطان القلوب 12 (الخير لا يفنى).
20 من 24
الحمد لله دينكم البالي يا وهابية جعلكم تلعنون زوجة من زوجات النبي صلى الله عليه وآله وسلم
لقد أكثرتم من قراءة أية (وأزواجه أمهاتهم) ولكن الآن تلعنون أم المؤمنين زينب بنت جحش

نعم فأنتم تحصرون الصحابة بأبي بكر وعمر وعثمان
وتحصرون أمهات المؤمنين بعائشة وحفصة
أهم شيء أن لا تسب عائشة ولا حفصة ولكن عادي مثلاً لو سب أحدهم زينب بنت جحش

عادي إذا سب أحدهم سلمان الفارسي
ولكن عمر خط احمر..
وهكذا تضحكون على العوام
8‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة سلطان القلوب 12 (الخير لا يفنى).
21 من 24
سلطان القلوب 12 (الخير لا يفنى)
تم الرد على هذه النقطة مراراً وتكرارا و لكن دينك السبئي يجعلك تصاب الزهايمر يا عدو رسول الله
8‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة ABADI 1978 (إبن الحجاز).
22 من 24
لا أعرف لماذا يبرر الروافض دائما سبهم ولعنهم للصحابة وأمهات المؤمنين رضي الله عن الجميع بفعل بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم والذي كان دافعه الغيرة على رسول الله صلى الله عليه وسلم
والغيرة شيء وشعور فطري لدى المرأة تحصل بين أغلب إن لم نقل كل الضرائر، فما بالك بأزواج خير الخلق اللواتي يتنافسن على حبه

ولا عرف لماذا الروافض يقارنون أنفسهم بالنساء !!

هل انعدمت فيهم معايير الرجولة ليتحججوا بفعل فطري جعله الله النساء

//

سلطان القلوب

شل الله لسانك ويدك يا قاذف المحصنات يا قبيح الكلام


آمين
9‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
23 من 24
دعاء على:  صاحب العضوية >> حفصة المغرببية<<  عدو أتباع مذهب أهل البيت

وعلى كل من يغتابهم وينال منهم عليهم غضب الجبار

وهذه الليلة أخص بالدعاء على هذا الناصبي (صاحب العضوية) >>حفصة المغربية<<  هذا الذي لا يكف عن إيذاء المؤمنين الآمنين  وإننا ندعو عليه وسيلقى من المنتقم جزاءه الرادع
هو وأذنابه السفهاء

xxxxxxXXXXXXXXXXxxxxxxxxxxxxxxxxxxx

اللّهم إنّي وظالمي عبدان من عبيدك ، نواصينا بيدك ، تعلم مستقرّنا ومستودعنا ، وتعلم منقلبنا

ومثوانا، وسرّنا وعلانيتنا ، وتطلع على نيّاتنا ، وتحيط بضمائرنا ، علمك بما نبديه كعلمك بما نخفيه ،

ومعرفتك بما نبطنه كمعرفتك بما نظهره ، ولا ينطوي عليك شيء من أمورنا ، ولا يستتر دونك حال من

أحوالنا ، ولا لنا منك معقل يحصننا ، ولا حرز يحرزنا ، ولا هارب يفوتك منّا .


ولا يمتنع الظالم منك بسلطانه ، ولا يجاهدك عنه جنوده ، ولا يغالبك مغالب بمنعة ، ولا يعازّك متعزّز

بكثرة أنت مدركه أينما سلك ، وقادر عليه أينما لجأ ، فمعاذ المظلوم منّا بك ، وتوكّل المقهور منّا عليك

، ورجوعه إليك ، ويستغيث بك إذا خذله المغيث ، ويستصرخك إذا قعد عنه النصير ، ويلوذ بك إذا نفته

الأفنية ، ويطرق بابك إذا أغلقت دونه الأبواب المرتجة ، ويصل إليك إذا احتجبت عنه الملوك الغافلة ،

تعلم ما حلّ به قبل أن يشكوه إليك ، وتعرف ما يصلحه قبل أن يدعوك له ، فلك الحمد سميعاً بصيراً

لطيفاً قديراً .


اللّهم إنّه قد كان في سابق علمك ، ومحكم قضائك ، وجاري قدرك ، وماضي حكمك ، ونافذ مشيّتك

في خلقك أجمعين ، سعيدهم وشقيّهم وبرّهم وفاجرهم أن جعلت لظالمي عليّ قدرة فظلمني بها ،

وبغى عليّ لمكانها ، وتعزّز عليّ بسلطانه الذي خوّلته إيّاه ، وتجبّر عليّ بعلوّ حاله التي جعلتها له ،

وغرّه إملاؤك له ، وأطغاه حلمك عنه .

فقصدني بمكروه عجزت عن الصبر عليه ، وتعمّدني بشرّ ضعفت عن احتماله ، ولم أقدر على الانتصار

منه لضعفي ، والانتصاف منه لذلّي ، فوكلته إليك وتوكّلت في أمره عليك ، وتوعدته بعقوبتك ، وحذّرته

سطوتك ، وخوّفته نقمتك ، فظنّ أن حلمك عنه من ضعف ، وحسب أنّ إملاءك له من عجز ، ولم تنهه

واحدة عن أخرى ، ولا انزجر عن ثانية بأولى ، ولكنّه تمادى في غيّه ، وتتابع في ظلمه ، ولجّ في

عدوانه ، واستشرى في طغيانه جرأة عليك يا رب ، وتعرّضاً لسخطك الذي ﻻ تردّه عن القوم الظالمين

، وقلّة اكتراث ببأسك الذي ﻻ تحبسه عن الباغين .


فها أنا ذا يا ربي مستضعف في يديه ، مستضام تحت سلطانه ، مستذلّ بعنائه ، مغلوب مبغيّ عليّ

مغضوب وجل خائف مروّع مقهور ، قد قلّ صبري وضاقت حيلتي ، وانغلقت عليّ المذاهب إلاّ إليك ،

وانسدّت عليّ الجهات إلاّ جهتك ، والتبست عليّ أموري في دفع مكروهه عنّي ، واشتبهت عليّ

الآراء في إزالة ظلمه ، وخذلني من استنصرته من عبادك ، وأسلمني من تعلّقت به من خلقك طرّاً ،

واستشرت نصيحي فأشار عليّ بالرغبة إليك ، واسترشدت دليلي فلم يدلّني إلاّ عليك .



فرجعت إليك يا مولاي صاغراً راغماً مستكيناً ، عالماً أنّه ﻻ فرج إلاّ عندك ، ولا خلاص لي إلاّ بك ، انتجز

وعدك في نصرتي ، وإجابة دعائي ، فإنّك قلت وقولك الحق الذي ﻻ يردّ ولا يبدل : ( وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ

مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنصُرَنَّهُ اللهُ ) وقلت جلّ جلالك وتقدّست أسماؤك : ( ادْعُونِي أَسْتَجِبْ

لَكُمْ ) ، وأنا فاعل ما أمرتني به لا منّاً عليك ، وكيف أمن به وأنت عليه دللتني ، فصلّ على محمّد وآل

محمّد ، واستجب لي كما وعدتني يا من ﻻ يخلف الميعاد .



وإنّي لأعلم يا رب أنّ لك يوماً تنتقم فيه من الظالم للمظلوم ، وأتيقّن أنّ لك وقتاً تأخذ فيه من الغاصب

للمغصوب ، لأنّك ﻻ يسبقك معاند ، ولا يخرج عن قبضتك أحد، ولا تخاف فوت فائت ، ولكن جزعي

وهلعي ﻻ يبلغان بي الصبر على أناتك وانتظار حلمك ، فقدرتك عليّ يا ربي فوق كلّ قدرة ، وسلطانك

غالب على كل سلطان ، ومعاد كلّ أحد إليك وإن أمهلته ، ورجوع كلّ ظالم إليك وإن أنظرته ، وقد

أضرّني يا ربّ حلمك عن فلان بن فلان ، وطول أناتك له وإمهالك إيّاه ، وكاد القنوط يستولي عليّ لولا

الثقة بك ، واليقين بوعدك .



فإن كان في قضائك النافذ ، وقدرتك الماضية أن ينيب أو يتوب ، أو يرجع عن ظلمي أو يكفّ مكروهه

عنّي ، وينتقل عن عظيم ما ركب منّي ، فصلّ اللّهم على محمّد وآل محمّد ، وأوقع ذلك في قلبه

الساعة الساعة قبل إزالته نعمتك التي أنعمت بها عليّ ، وتكديره معروفك الذي صنعته عندي .



وإن كان في علمك به غير ذلك ، من مقام على ظلمي ، فأسألك يا ناصر المظلوم المبغى عليه إجابة

دعوتي ، فصل على محمّد وآل محمّد ، وخذه من مأمنه أخذ عزيزٍ مقتدر ، وأفجئه في غفلته ، مفاجأة

مليك منتصر ، واسلبه نعمته وسلطانه ، وأفض عنه جموعه وأعوانه ، ومزّق ملكه كلّ ممزّق ، وفرّق

أنصاره كلّ مفرّق ، وأعره من نعمتك التي لم يقابلها بالشكر ، وانزع عنه سربال عزّك الذي لم يجازه

بالإحسان ، واقصمه يا قاصم الجبابرة ، وأهلكه يا مهلك القرون الخالية ، وأبره يا مبير الأمم الظالمة ،

واخذله يا خاذل الفئات الباغية ، وابتر عمره ، وابتزّ ملكه ، وعفّ أثره ، واقطع خبره ، وأطفئ ناره ،

وأظلم نهاره ، وكوّر شمسه ، وأزهق نفسه ، وأهشم شدّته ، وجبّ سنامه ، وأرغم أنفه ، وعجّل

حتفه ، ولا تدع له جُنّة إلاّ هتكتها ، ولا دعامة إلاّ قصمتها ، ولا كلمة مجتمعة إلاّ فرّقتها ، ولا قائمة علوّ

إلاّ وضعتها ، ولا ركناً إلاّ وهنته ، ولا سبباً إلاّ قطعته .


وأرنا أنصاره وجنده وأحبّاءه وأرحامه عباديد بعد الألفة ، وشتّى بعد اجتماع الكلمة ، ومقنعي الرؤوس

بعد الظهور على الأمّة ، واشف بزوال أمره القلوب المنقلبة الوجلة ، والأفئدة اللهفة ، والأمّة المتحيّرة

، والبرية الضائعة ، وأدل ببواره الحدود المعطّلة ، والأحكام المهملة ، والسنن الداثرة ، والمعالم المغيّرة

، والمساجد المهدومة .


وأرح به الأقدام المتعبة ، وأشبع به الخماص الساغبة ، وأرو به اللهوات اللاغبة ، والأكباد الظامئة ،

واطرقه بليلة ﻻ أخت لها ، وساعةٍ ﻻ شفاء منها ، وبنكبة ﻻ انتعاش معها ، وبعثرةٍ ﻻ إقالة منها ، وأبح

حريمه ، ونغّص نعيمه ، وأره بطشتك الكبرى ، ونقمتك المثلى ، وقدرتك التي هي فوق كل قدرة ،

وسلطانك الذي هو أعزّ من سلطانه ، واغلبه لي بقوّتك القوية ، ومحالك الشديد ، وامنعني منه

بمنعتك التي كل خلق فيها ذليل ، وابتله بفقرٍ ﻻ تجبره ، وبسوء ﻻ تستره ، وكله إلى نفسه فيما يريد

، إنّك فعّال لما تريد .



وابرأه من حولك وقوّتك ، وأحوجه إلى حوله وقوّته ، وأذلّ مكره بمكرك ، وادفع مشيّته بمشيّتك ،

واسقم جسده ، وأيتم ولده ، وانقص أجله ، وخيّب أمله ، وأزل دولته ، وأطل عولته ، واجعل شغله

في بدنه ، ولا تفكّه من حزنه ، وصيّر كيده في ضلال ، وأمره إلى زوال ، ونعمته إلى انتقال ، وجدّه

في سفال ، وسلطانه في اضمحلال ، وعافيته إلى شر مآل ، وأمِتْه بغيظه إذا أمتّه ، وأبقه لحزنه إن

أبقيته ، وقني شرّه وهمزه ولمزه ، وسطوته وعداوته ، والمحه لمحة تدمّر بها عليه ، فإنّك أشدّ بأساً

وأشدّ تنكيلاً ، والحمد لله ربّ العالمين ) .
10‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة ذرب.
24 من 24
ولماذا الاستفزاز للآخرين ؟؟

لو أردتم طرح شعر أو مديح فليكن ،، ولكن ما الداعي للطائفية وقلة الأدب مع المؤمنين ؟!!


================



دعاء على كل ظالم للمؤمنين \

وعلى كل تكفيري ناصبي عدو لأتباع أهل البيت (ع)

XXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXX

وهنا أخص بالدعاء على هذا الناصبي التكفيري (صاحب العضوية) >>(( عاشقة القاعدة2  ) ) <<  هذا الذي لا يكف عن إيذاء المؤمنين الآمنين  وإننا ندعو عليه وسيلقى من المنتقم جزاءه الرادع  هو وأذنابه السفهاء

xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx

اللّهم إنّي وظالمي عبدان من عبيدك ، نواصينا بيدك ، تعلم مستقرّنا ومستودعنا ، وتعلم منقلبنا

ومثوانا، وسرّنا وعلانيتنا ، وتطلع على نيّاتنا ، وتحيط بضمائرنا ، علمك بما نبديه كعلمك بما نخفيه ،

ومعرفتك بما نبطنه كمعرفتك بما نظهره ، ولا ينطوي عليك شيء من أمورنا ، ولا يستتر دونك حال من

أحوالنا ، ولا لنا منك معقل يحصننا ، ولا حرز يحرزنا ، ولا هارب يفوتك منّا .


ولا يمتنع الظالم منك بسلطانه ، ولا يجاهدك عنه جنوده ، ولا يغالبك مغالب بمنعة ، ولا يعازّك متعزّز

بكثرة أنت مدركه أينما سلك ، وقادر عليه أينما لجأ ، فمعاذ المظلوم منّا بك ، وتوكّل المقهور منّا عليك

، ورجوعه إليك ، ويستغيث بك إذا خذله المغيث ، ويستصرخك إذا قعد عنه النصير ، ويلوذ بك إذا نفته

الأفنية ، ويطرق بابك إذا أغلقت دونه الأبواب المرتجة ، ويصل إليك إذا احتجبت عنه الملوك الغافلة ،

تعلم ما حلّ به قبل أن يشكوه إليك ، وتعرف ما يصلحه قبل أن يدعوك له ، فلك الحمد سميعاً بصيراً

لطيفاً قديراً .


اللّهم إنّه قد كان في سابق علمك ، ومحكم قضائك ، وجاري قدرك ، وماضي حكمك ، ونافذ مشيّتك

في خلقك أجمعين ، سعيدهم وشقيّهم وبرّهم وفاجرهم أن جعلت لظالمي عليّ قدرة فظلمني بها ،

وبغى عليّ لمكانها ، وتعزّز عليّ بسلطانه الذي خوّلته إيّاه ، وتجبّر عليّ بعلوّ حاله التي جعلتها له ،

وغرّه إملاؤك له ، وأطغاه حلمك عنه .

فقصدني بمكروه عجزت عن الصبر عليه ، وتعمّدني بشرّ ضعفت عن احتماله ، ولم أقدر على الانتصار

منه لضعفي ، والانتصاف منه لذلّي ، فوكلته إليك وتوكّلت في أمره عليك ، وتوعدته بعقوبتك ، وحذّرته

سطوتك ، وخوّفته نقمتك ، فظنّ أن حلمك عنه من ضعف ، وحسب أنّ إملاءك له من عجز ، ولم تنهه

واحدة عن أخرى ، ولا انزجر عن ثانية بأولى ، ولكنّه تمادى في غيّه ، وتتابع في ظلمه ، ولجّ في

عدوانه ، واستشرى في طغيانه جرأة عليك يا رب ، وتعرّضاً لسخطك الذي ﻻ تردّه عن القوم الظالمين

، وقلّة اكتراث ببأسك الذي ﻻ تحبسه عن الباغين .


فها أنا ذا يا ربي مستضعف في يديه ، مستضام تحت سلطانه ، مستذلّ بعنائه ، مغلوب مبغيّ عليّ

مغضوب وجل خائف مروّع مقهور ، قد قلّ صبري وضاقت حيلتي ، وانغلقت عليّ المذاهب إلاّ إليك ،

وانسدّت عليّ الجهات إلاّ جهتك ، والتبست عليّ أموري في دفع مكروهه عنّي ، واشتبهت عليّ

الآراء في إزالة ظلمه ، وخذلني من استنصرته من عبادك ، وأسلمني من تعلّقت به من خلقك طرّاً ،

واستشرت نصيحي فأشار عليّ بالرغبة إليك ، واسترشدت دليلي فلم يدلّني إلاّ عليك .



فرجعت إليك يا مولاي صاغراً راغماً مستكيناً ، عالماً أنّه ﻻ فرج إلاّ عندك ، ولا خلاص لي إلاّ بك ، انتجز

وعدك في نصرتي ، وإجابة دعائي ، فإنّك قلت وقولك الحق الذي ﻻ يردّ ولا يبدل : ( وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ

مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنصُرَنَّهُ اللهُ ) وقلت جلّ جلالك وتقدّست أسماؤك : ( ادْعُونِي أَسْتَجِبْ

لَكُمْ ) ، وأنا فاعل ما أمرتني به لا منّاً عليك ، وكيف أمن به وأنت عليه دللتني ، فصلّ على محمّد وآل

محمّد ، واستجب لي كما وعدتني يا من ﻻ يخلف الميعاد .



وإنّي لأعلم يا رب أنّ لك يوماً تنتقم فيه من الظالم للمظلوم ,، وأتيقّن أنّ لك وقتاً تأخذ فيه من الغاصب

للمغصوب ، لأنّك ﻻ يسبقك معاند ، ولا يخرج عن قبضتك أحد، ولا تخاف فوت فائت ، ولكن جزعي

وهلعي ﻻ يبلغان بي الصبر على أناتك وانتظار حلمك ، فقدرتك عليّ يا ربي فوق كلّ قدرة ، وسلطانك

غالب على كل سلطان ، ومعاد كلّ أحد إليك وإن أمهلته ، ورجوع كلّ ظالم إليك وإن أنظرته ، وقد

أضرّني يا ربّ حلمك عن >>(( عاشقة القاعدة2 ))<< ، وطول أناتك له وإمهالك إيّاه ، وكاد القنوط يستولي عليّ لولا

الثقة بك ، واليقين بوعدك .


فإن كان في قضائك النافذ ، وقدرتك الماضية أن ينيب أو يتوب ، أو يرجع عن ظلمي أو يكفّ مكروهه

عنّي ، وينتقل عن عظيم ما ركب منّي ، فصلّ اللّهم على محمّد وآل محمّد ، وأوقع ذلك في قلبه

الساعة الساعة قبل إزالته نعمتك التي أنعمت بها عليّ ، وتكديره معروفك الذي صنعته عندي .



وإن كان في علمك به غير ذلك ، من مقام على ظلمي ، فأسألك يا ناصر المظلوم المبغى عليه إجابة

دعوتي ، فصل على محمّد وآل محمّد ، وخذه من مأمنه أخذ عزيزٍ مقتدر ، وأفجئه في غفلته ، مفاجأة

مليك منتصر ، واسلبه نعمته وسلطانه ، وأفض عنه جموعه وأعوانه ، ومزّق ملكه كلّ ممزّق ، وفرّق

أنصاره كلّ مفرّق ، وأعره من نعمتك التي لم يقابلها بالشكر ، وانزع عنه سربال عزّك الذي لم يجازه

بالإحسان ، واقصمه يا قاصم الجبابرة ، وأهلكه يا مهلك القرون الخالية ، وأبره يا مبير الأمم الظالمة ،

واخذله يا خاذل الفئات الباغية ، وابتر عمره ، وابتزّ ملكه ، وعفّ أثره ، واقطع خبره ، وأطفئ ناره ،

وأظلم نهاره ، وكوّر شمسه ، وأزهق نفسه ، وأهشم شدّته ، وجبّ سنامه ، وأرغم أنفه ، وعجّل

حتفه ، ولا تدع له جُنّة إلاّ هتكتها ، ولا دعامة إلاّ قصمتها ، ولا كلمة مجتمعة إلاّ فرّقتها ، ولا قائمة علوّ

إلاّ وضعتها ، ولا ركناً إلاّ وهنته ، ولا سبباً إلاّ قطعته .


وأرنا أنصاره وجنده وأحبّاءه وأرحامه عباديد بعد الألفة ، وشتّى بعد اجتماع الكلمة ، ومقنعي الرؤوس

بعد الظهور على الأمّة ، واشف بزوال أمره القلوب المنقلبة الوجلة ، والأفئدة اللهفة ، والأمّة المتحيّرة

، والبرية الضائعة ،. وأدل ببواره الحدود المعطّلة ، والأحكام المهملة ، والسنن الداثرة ، والمعالم المغيّرة

، والمساجد المهدومة .


وأرح به الأقدام المتعبة ، وأشبع به الخماص الساغبة ، وأرو به اللهوات اللاغبة ، والأكباد الظامئة ،

واطرقه بليلة ﻻ أخت لها ، وساعةٍ ﻻ شفاء منها ، وبنكبة ﻻ انتعاش معها ، وبعثرةٍ ﻻ إقالة منها ، وأبح

حريمه ، ونغّص نعيمه ، وأره بطشتك الكبرى ، ونقمتك المثلى ، وقدرتك التي هي فوق كل قدرة ،

وسلطانك الذي هو أعزّ من سلطانه ، واغلبه لي بقوّتك القوية ، ومحالك الشديد ، وامنعني منه

بمنعتك التي كل خلق فيها ذليل ، وابتله بفقرٍ ﻻ تجبره ، وبسوء ﻻ تستره ، وكله إلى نفسه فيما يريد

، إنّك فعّال لما تريد .



وابرأه من حولك وقوّتك ، وأحوجه إلى حوله وقوّته ، وأذلّ مكره بمكرك ، وادفع مشيّته بمشيّتك ،

واسقم جسده ، وأيتم ولده ، وانقص أجله ، وخيّب أمله ، وأزل دولته ، وأطل عولته ، واجعل شغله

في بدنه ، ولا تفكّه من حزنه ، وصيّر كيده في ضلال ، وأمره إلى زوال ، ونعمته إلى انتقال ، وجدّه

في سفال ، وسلطانه في اضمحلال ، وعافيته إلى شر مآل ، وأمِتْه بغيظه إذا أمتّه ، وأبقه لحزنه إن

أبقيته ، وقني شرّه وهمزه ولمزه ، وسطوته وعداوته ، والمحه لمحة تدمّر بها عليه ، فإنّك أشدّ بأساً

وأشدّ تنكيلاً ، والحمد لله ربّ العالمين ) .
12‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة ذرب.
قد يهمك أيضًا
قصيدة في عائشة كأنها قرآن
ما اسم الإمام الشيعي الذي سب أمهم المؤمنين عائشة ؟
تقول ان الرافضه الشيعة لا يسبون أمهات المؤمنين وهذا ما نتمناه ولكن
هل يمكن للرافضة الإيرانيين الإعتذار عن سب ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها , كما اعتذروا عن سب زوجة الرئيس الفرنسي؟
إلى الشيعة : هل ترضون ما يقوله شيخكم ياسر الحبيب في أم المؤمنين عائشة ؟!
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة