الرئيسية > السؤال
السؤال
اريد ان اتوب و لكن؟؟؟
اخواني الكرام ممككن تساعدوني بدأت احس انني بعيدخ عن ربي كثيررر، بدي اتوب و لكن لا اعرف ماذا افعل اريد ان انسى الحب و ما يأتي منه اريد ان لا اثدكر إلى حب الله ورسوله اريد ان ارجع كما كنت لا افارق كتاب المصحف و لا تفوتني صلاة و  لا اترك المصحف من يدي اريد ان اتوب لكن لا اعرف كيف ارجوكم ساعدوني اريد حل في اقرب وقت ممكن ارجوكم لقد اشتقت إلى الإحساس بأن ربي يحبني و اني اكثر الفتيات إسلاما لقد مللت من الحب اريد ان اعود مسلمة مرة اخرى ساعدونييي
التوبة | الإسلام 22‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة jijita.
الإجابات
1 من 5
www.al-islam.com
www.way2allah.com
www.islamway.com‏
22‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 5
أخي الشاب قد تقول إني ارتكبت من الذنوب الكثير وتبت إلى الله ، ولكن ذنوبي تطاردني ، وتذكري لما عملته ينغص علي حياتي ويقض مضجعي ، ويؤرق ليلي ويقلق راحتي ، فما السبيل إلى إراحتي

فأقول لك أيها الأخ المسلم ، إن هذه المشاعر هي دلائل التوبة الصادقة ، وهذا هو الندم بعينه ، والندم توبة فالتفت إلى ماسبق بعين الرجاء ، رجاء أن يغفر الله لك ، ولا تيأس من روح الله ، ولا تقنط من رحمة الله ، والله يقول : ( ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون ) " الحجر : 56 "

قال ابن مسعود رضي الله عنه : " أكبر الكبائر الإشراك بالله والأمن من مكر الله ، والقنوط من رحمة الله ، واليأس من روح الله "

والمؤمن يسير إلى الله بين الخوف والرجاء وقد يغلب أحدهما في بعض الاوقات لحاجة ، فإذا عصى غلب جانب الخوف ليتوب ، وإذا تاب غلب جانب الرجاء يطلب عفو الله

يانفس توبي فان الموت قد حانـا ***** واعصى الهوى فالهوى مازال فتانا
اما ترين المنــايا كيف تلقـطنا ***** لقـطا وتلحـق اخـرانا باولانــا
في كل يوم لنـا ميت نشــيعه ***** نـرى بمصـرعه اثـار موتـانـا
يانفـس مالي وللامـوال اتركها ***** خلفي واخـرج من دنيـاي عريانا
مابالنـا نتعامى عن مصــائرنا ***** ننسـى بغـفلتنا من ليـس ينسانا
نزداد حرصـا وهذا الدهر يزجرنا ***** كان زاجـرنا بالحـرص اغرانـا
اين الملوك وابنــاء الملوك ومن ***** كانت تخـر له الاذقـان اذعانـا
صاحت بهم حادثات الدهر فانقلبوا ***** مسـتبدلـين من الاوطان اوطانا
خلوا مدائـن كان العز مفرشـها ***** واستفرشــوا حفرا غبرا وقيعانا
باراكضا في ميـادين الهوى مرحا ***** ورافلا في ثيـاب الغي نشــوانا
مضى الزمان وولى العمر في لعب ***** يكفيك ما قد مضـى قد كانا ماكانا


إيــاك والمجــاهرة

كما أن الطاعات تتفاوت مراتبها ودرجاتها بحسب الأعمال ذاتها ، وبحسب العامل ، والوقت ، والسر والجهر ، فالمعاصي كذلك فالمعصية الواحدة يختلف إثمها ووزرها بحسب العامل وحرمة الزمان ، والمكان ، والجهر والإسرار

وقد دلت النصوص الشرعية على أن المعصية التي يستتر بها صاحبها أخف جرما من التي يعلنها ، فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال سمعت رسول الله : صلى الله عليه وسلم : " كل أمتي معافى إلا المجاهرين ، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملا ، ثم يصبح وقد ستره الله فيقول : يا فلان عملت البـارحة كذا وكذا ، وقد بات يسـتره ربه ، ويصبح يكشف ستر الله عنه " ( رواه البخاري )

وبوب البخاري ـ رحمه الله ـ على هذا الحديث باب " ستر المؤمن على نفسه" وأورد في الباب أيضا حديث ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أن رجلا سأله : كيف سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول في النجوى ؟ قال " يدنو أحدكم من ربه حتى يضع كنفه عليه فيقول عملت كذا وكذا ؟ فيقول : نعم ، ويقول : وعملت كذا وكذا ؟ فيقول : نعم ، فيقرره ثم يقول : اني سترت عليك في الدنيا ، فأنا اغفرها لك اليوم "

فحين يبتلى الله أحداً من عباده فتغلبه نفسه الأمارة بالسوء ويدعوه هواه لمقارفة معصية ، وارتكاب حرمة وقد خلا عن الناس وأرخى على نفسه الستار ، حينها عليه أن يستتر بستر الله ولايهتك هذا السياج

إن المؤمن الذي يخاف مولاه ، ويعظمه ويجله ، إنه وإن أوقعته نفسه في المعصية وقارف ماقارف فهو يمقت هذه المعصية ومايذكره بها من قريب أو بعيد ، فكيف يحدث الناس أنه عمل وعمل ؟

فيا أيها الشاب ـ بارك الله فيك ـ حين تبتلى بمعصية فاستتر بستر الله وجاهد نفسك على ترك المعصية ما استطعت ، أسأل الله لك التوفيق والاعانة إنه سميع الدعاء
22‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة Btissem.
3 من 5
التوبة مصدرها القلب ---و ما يوجد شئ اسهل من التوبة الى الله سبحانه و تعالى ---خير الخطائين التوابين -----استغفر الله و توب اليها ان الله يقبل التوبة انوى و صلى الصلاة تبعدك عن المعاصى أقرأ القرأن انه خير دواء اهرب الى الله و الله ان الله فاتح زراعاه فى النهار  الليل الى كل عاصى ليغفر له المهم ان تكون توبة نصوحة من القلب ----كثير منا كان ذلك --- التجأ الله  يقبلك
22‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة khadr.
4 من 5
أول طريق التوبة هو الندم فيجب عليكى أن تندمى على مافاتك وان تطلبى من الله العفو وان يسامحك على تقصيرك واعزمى عزماً اكيداً على ان لا تعودى الى المعصية مرة أخرى

يقول الله تعالى في الحديث القدسي: «إني والجن والإنس في نبأ عظيم..

أتحبب إليهم بنعمتي وأنا الغني عنهم، ويتبغضون إلي بالمعاصي وهم الفقراء إلي!!
من أقبل منهم إلي تلقيته من بعيد، ومن أعرض عني منهم ناديته من قريب، أهل معصيتي
لا أقنطهم من رحمتي، إن تابوا إلي فأنا حبيبهم، فإني أحب التوابين والمتطهرين،
وإن تباعدوا عني فأنا طبيبهم، أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من الذنوب والمعايب،
رحمتي سبقت غضبي، وحلمي سبق مؤاخذتي، وعفوي سبق عقوبتي، وأنا أرحم بعبادي من الوالدة بولدها».
22‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة Ahmed Eid.
5 من 5
توبا ان كنت احب تاني اسمعي الاغنيه دي
ابعد يا حب عني اصلي ديعت بيك عمري       انا بحب والحب همي
اه اه يا عمري اشكي قلبي لي انجرح               وغاب من عمري الفرح
وين اروح بقلبي المجروح ومين                       لي يداوي الجروح
27‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
اريد ان اتحدث مع شيخ يعالج بالقران للضروره ساعدوني اروجوكم
اريد ان يكون كل اصدقائي في الواقع ؟؟؟
عمري 17 واريد أن أعود شابا كيف ارجوكم اريد حل ؟؟
ارجوكم اريد معلومات عن صغط الدم في الحيوانات الصغيرة .وشكرا
من يفعل الذنوب ويتوب ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة