الرئيسية > السؤال
السؤال
ما حكم العدسات اللاصقة الملونة بنية التغيير وليس خداع الآخرين ؟
الأحكام القضائية | العبادات | الزواج | الإسلام | الموضة 11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة lina haddad 88 (لـيـنـا حـداد).
الإجابات
1 من 9
التزين بالعدسات اللاصقة الملونة
أما الطبية فلا بأس باستعمالها باستشارة طبيبة مختصة مع الحذر من الأنواع الرديئة التجارية، وقد حذرت بعض المنظمات الصحية من وجود أنواع من العدسات اللاصقة تتوفر في الأسواق العالمية لها مضار سلبية على العين، كما حذرت بعض الشركات الصانعة من أن هناك جهات تقوم بتصنيع عدسات مقلدة تسبب أضرارا في شبكية العين.
وأما التجميلية الملونة فإن فيها تغييرا لخلق الله وتمويها غير مطلوب، حيث تظهر المرأة في غير الصورة التي خلقها الله عليها وقد أخبرنا الله في كتابه الكريم عن إبليس فقال: (( ولآمرنهم فليغيرن خلق الله )) النساء: 119، إضافة إلى ما في نشر هذه العدسات لغير الحاجة من الإسراف والتبذير.


يقول الشيخ صالح الفوزان: لبس العدسات من أجل الحاجة لا بأس به أما إذا كان من غير حاجة فإن تركه أحسن خصوصا إذا كان غالي الثمن لأنه يعد من الإسراف المحرم علاوة على ما فيه من التدليس والغش لأنه يظهر العين بغير مظهرها الحقيقي من غير حاجة إليه
منقول للفائدة
11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة الحارث بن همام.
2 من 9
رقـم الفتوى : 4972عنوان الفتوى :حكم لبس العدسات اللاصقة بقصد الزينةتاريخ الفتوى :17 شوال 1421 / 13-01-2001السؤال ما حكم لبس العدسات اللاصقة بقصد الزينة؟
الفتوىالحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن لبس العدسات اللاصقة بقصد الزينة، الأمر فيه على الجواز، إذا لم يكن في ذلك غش للخاطب، أو تزين أمام الرجال الأجانب، ومالم يؤد إلى ضرر على العين فيجتنب حينئذ، وقد ثبت طبيا أن النظارة التي لاتحتاج إليها العين تتضرر باستخدامها، فننصح باجتنابها، لأن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح، خصوصا إذا كان الضرر واقعا لامحالة على المدى البعيد، ومصلحة التنزين عارضة وكمالية ويمكن الاستغناء عنها بغيرها.
والله تعالى أعلم.
المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة الحارث بن همام.
3 من 9
العنوان حكم لبس العدسات اللاصقة المجيب سلمان العودة
المشرف العام التصنيف فقه الأسرة/قضايا المرأة /زينة المرأة التاريخ 1/8/1421 السؤال ما حكم لبس العدسات اللاصقة الملونة، وذلك للزينة في مناسبات معينة كالعرس؟ أم أن ذلك يقتصر على الزينة للزوج فقط؟ وهل يعتبر من باب التغيير لخلق الله؟


الجواب الذي أراه أن النظارات الزجاجية أو ما يسمى بالعدسات اللاصقة، الأصل فيه الإباحة ما دام لا يضر بالعين، ولو حصل فيه تغيير للونها، فإنه ليس تغييراً لخلق الله، ولا فرق بينه وبين الألوان والأصباغ التي توضع على الوجه، أو العينين، أو غيرهما، والله أعلم.
11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة الحارث بن همام.
4 من 9
لبس العدسات اللاصقة بقصد الزينة، الأمر فيه على الجواز، إذا لم يكن في ذلك غش للخاطب،
11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة hasanalsheikh (حسـن الشيـخ).
5 من 9
لا مانع
11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة أمير فلسطين.
6 من 9
التزين بالعدسات اللاصقة الملونة

أما الطبية فلا بأس باستعمالها باستشارة طبيبة مختصة مع الحذر من الأنواع الرديئة التجارية، وقد حذرت بعض المنظمات الصحية من وجود أنواع من العدسات اللاصقة تتوفر في الأسواق العالمية لها مضار سلبية على العين، كما حذرت بعض الشركات الصانعة من أن هناك جهات تقوم بتصنيع عدسات مقلدة تسبب أضرارا في شبكية العين
12‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة King of Gooogle (Abu Musa).
7 من 9
يقول الشيخ صالح الفوزان: لبس العدسات من أجل الحاجة لا بأس به أما إذا كان من غير حاجة فإن تركه أحسن خصوصا إذا كان غالي الثمن لأنه يعد من الإسراف المحرم علاوة على ما فيه من التدليس والغش لأنه يظهر العين بغير مظهرها الحقيقي من غير حاجة إليه
12‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة الماسترز (jamal basyooni).
8 من 9
التزين بالعدسات اللاصقة الملونة
أما الطبية فلا بأس باستعمالها باستشارة طبيبة مختصة مع الحذر من الأنواع الرديئة التجارية، وقد حذرت بعض المنظمات الصحية من وجود أنواع من العدسات اللاصقة تتوفر في الأسواق العالمية لها مضار سلبية على العين، كما حذرت بعض الشركات الصانعة من أن هناك جهات تقوم بتصنيع عدسات مقلدة تسبب أضرارا في شبكية العين.
وأما التجميلية الملونة فإن فيها تغييرا لخلق الله وتمويها غير مطلوب، حيث تظهر المرأة في غير الصورة التي خلقها الله عليها وقد أخبرنا الله في كتابه الكريم عن إبليس فقال: (( ولآمرنهم فليغيرن خلق الله )) النساء: 119، إضافة إلى ما في نشر هذه العدسات لغير الحاجة من الإسراف والتبذير.


يقول الشيخ صالح الفوزان: لبس العدسات من أجل الحاجة لا بأس به أما إذا كان من غير حاجة فإن تركه أحسن خصوصا إذا كان غالي الثمن لأنه يعد من الإسراف المحرم علاوة على ما فيه من التدليس والغش لأنه يظهر العين بغير مظهرها الحقيقي من غير حاجة إليه
12‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة القدس الشريف (فتحي موسى).
9 من 9
يقول الشيخ صالح الفوزان:

لبس العدسات من أجل الحاجة لا بأس به أما إذا كان من غير حاجة فإن تركه أحسن خصوصا إذا كان غالي الثمن لأنه يعد من الإسراف المحرم علاوة على ما فيه من التدليس والغش لأنه يظهر العين بغير مظهرها الحقيقي من غير حاجة إليه
13‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما هى العدسات اللصقة ?
هل تنصح من يعانون من قصر النظر بلبس النظارة أم استخدام العدسات اللاصقة ؟
العدسات اللاصقة
ماهي مضار العدسات اللاصقة الطبية وغيرها على المدى القريب والبعيد؟ كفانا الله واياكم شرها
ماهى مكونات محلول حفظ العدسات اللاصقة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة