الرئيسية > السؤال
السؤال
هل سألت نفسك قبل كده؟
هل انت مدمن نت
28‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة قبطيه.
الإجابات
1 من 16
ممكن تقولى مدمن لا يمكن علاجه
28‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة comnda (osama ezedin).
2 من 16
انا كذلك و هذا يرجع لحساب عدد الساعات التى اجلسها امام النت فاجدها اكثر مما ينبغى
28‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة سحر عيسى.
3 من 16
yes
28‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 16
نعم سألت...وكانت الاجابه,,,مدمنه الى ابعد حدود,,,لاكن استطيع ان ابتعد عن النت اذا فيه شيء ثاني يشغلني!
28‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 16
من غير ما اسئل انا عارفه
28‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة محبوبة الكل.
6 من 16
تقريباً , لا يبعدني عنه إلا أعمال مهمة ..
28‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
7 من 16
طبعا مدمن !!!
28‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 16
ولا مره
28‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة واقع.
9 من 16
لك السلام
على حسب نوع ( الادمان) .... وانتي اخبارك ايه !!!!!!!
المهم .... هل اعتبر تبليغك وحذفك لسؤالي الثالث استسلام منك ام هروب من قول الحق ام جبن ام ماذا ؟

( سأستيقظ لك لاحقاً )
د.حاتم آغا
28‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة حاتم آغا.
10 من 16
نعم اكتشفت انى ادمنت الأنترنت فعلاً
28‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة widow maker.
11 من 16
للأسف لم اكن مدمن نت ابداً ، بس شغلي مسنجر وفيس بوك (شغل مبتدأ) وتضبيط بنات *_*
بس يوم كان اسود الي دخلت فية هذا الموقع ، الله يلعنة من يوم ، دخلت بالصدفة ابحث بالقوقل ، انا نصحوني قالوا لي ابعد عن القوقل الياهو احسن ، لانة يطلع الأشياء (الثقافية) أحسن ههههههههههه
بس عاندتهم ، ودخلت القوقل بعد استخدامي للياهو اكثر من سنة ^_^
حطيت سؤال كان مطلوب واجب للجامعة ، وقالي :
هل لديك سؤال لتبحث عن إجابتة ؟؟
هل تريد الأعضاء يساعدونك بالإجابة ؟؟
هل انت بائس من حياتك وتريد ان تقضي وقتك ؟؟
هل انت تعيش بهذه الدنيا بلا هدف ؟؟
هل انت تحب إثارة الفتن ؟؟
هل تريد ان تتعلم كلمات بذيئة ؟؟
هل تريد ان ترى غرائب وعجائب العرب ؟؟
هل تريد ان تعرف مدى إنحطاط العرب ؟؟
طبعاً انا (المسكين) قلت موافق بسبب الفضول :(
وعملت البروفايل وطبعاً سؤالي انحذف ونسيتة اصلاً لاني استعنت بصديقة بالجامعة وضبطتني ونجحت فية *_*
وأدمنت على الزفت الي اسمة Google إجابات :)

بس انا احاول تركة ، وراح تلاحظون ذالك *_* الفيس بوك على الأقل تشوف مع مين تتكلم ، اما هنا بس عضويات مكررة وناس منافقين ................

المشكلة الي قهرني ، اليوم الصبح شفت سؤال ، ماذا استفدت من Google إجابات  ؟؟

المنافقين اجابوا ، نعم استفدنا العلم والمعرفة ههههههههههههههههههههههههههه
اي علم احلفكم بالله ؟؟

انا الي استفدتة هو تقزير (تضييع) وقت فقط + تعرفت على المحترمين والأشراف امثالكم ، وهم تقريباً 5 او 6 بس .
تذكرت انتي صرتي رقم 6 *_*
ارجو ان لا اكون اطلت ولكن هذا الكلام بقلبي من زمان وحسيت لازم يطلع بالموقع على يوم من الأيام
30‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة مستحيل أنساك.
12 من 16
يا عابدو الصليب الم اشير في ملفي الشخصي بعدم دخول الكافرين عباد الصليب

ولا انتي مبتشوفيش
2‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة ..hagahersha.. (محمود مسعد).
13 من 16
عندما توجهى لى سؤال

لاتغلقى السؤال قبل الرد عليك



هل تنكرى وجود صكوك الغفران


هل تنكرى تاريخ الكنيسة

لقد درس فى المدارس فى مادة التاريخ

أم لم تذهبى للمدارس

إذا لم تذهبى للمدارس فلك المرجع


صكوك الغفران
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
صكوك الغفران هي الإعفاء الكامل أو الجزئي من العقاب على الخطايا والتي تم العفو عنها. يتم ضمان صكوك الغفران من الكنيسة بعد أن يعترف الشخص الآثم وبعد أن يتلقى الإبراء. كانت تمنح من قبل الكنيسة الكاثوليكية مقابل مبلغ مادي يدفعه الشخص للكنيسة يختلف باختلاف ذنوبه. تعتبر صكوك الغفران نقطة من النقاط المهمة التي أدت إلى أن يبداً مارتن لوثر الإصلاح البروتستانت

تاريخ النشأة

ظهر مصطلح صكوك الغفران كعلاج لعذاب المطهر في المجمع الثاني عشر المنعقد في روما سنة 1215 م وقرر فيه أن "الكنيسة البابوية تملك الغفران وتمنحه لمن تشاء ".
وقد استندت الكنيسة لهذا المعتقد لعدد من النصوص منها:
"أنت بطرس وعلى هذه الصخرة ابني كنيستي وأبواب الجحيم لن تقوى عليها، وأعطيك مفاتيح ملكوت السماوات، فكل ما تربطه على الأرض يكون مربوطاً في السماوات، وكل ما تحله على الأرض يكون محلولاً في السماوات" (متى 16/18 - 19)، ولما كانت الكنيسة تعتبر نفسها وارثة لبطرس ورثت أيضاً هذا السلطان.
وأيضاً يقول يوحنا بأن المسيح قال لتلاميذه: " من غفرتم للناس خطاياه تغفر له، ومن أمسكتم خطاياه أمسكت " (يوحنا 20/23)
فقد ورثوا دور المسيح الوسيط الذي وصفه بولس: " يوجد إله واحد ووسيط واحد بين الله والناس: الإنسان يسوع المسيح " (تيموثاوس (1) 2/5).
وقد ووجه قرار المجمع باحتجاجات طويلة من الذين رفضوا أن يكون قرار الغفران بيد رجال الكهنة الخاطئين.
[عدل]التعويض السري

ظهر بعد انتشار صكوك الغفران ما أسمته الكنيسة بالتعويض السري ويشرحه "معجم اللاهوت الكاثوليكي" فيقول: " الإنسان يخضع لهذه المراحل التطهيرية، إذ يموت مبرراً بالنعمة، بمقدار ما تكون حالة العقاب (المستحق) لا تزال موجودة فيه، ولم تزل بزوال الخطايا بالغفران يوم التبرير، وبمقدار ما بالإمكان أن تزيل هذه الحالة عقوبات تعويضية... فإذا لم نتم التعويض السري بعد أن نكون قد أكدنا إرادتنا كلياً للتعويض يظل السر صحيحاً، إنما يجب أن نقوم بذلك التعويض محتملين نتائج الحقيقة الأليمة ".
- وصكوك الغفران التي بقيت الكنائس تصدرها ردحاً طويلاً من الزمن فقد كانت أحد أسباب وجود البروتستانت وانشقاقهم عن الكنيسة الكاثوليكية.
[عدل]الثورة على صكوك الغفران

جاء رجلٌ يُدعى جون هوس John Huss من بوهيميا (جمهورية التشيك)، وكان قد درس اللاهوت وأصبح أستاذاً في جامعة شارلز في براغ في عام 1398 ثم مديراً للجامعة. وكان هذا الأستاذ يدرّس طلبته أن البابا والقساوسة يجب أن يكونوا قادة روحانيين وليس حكاماً على الأرض، فقوانين الأرض يجب أن تترك للناس أنفسهم.
وكان من الطبيعي أن يثور البابا وتثور الكنيسة، وأصدر البابا أمراً بإخراج جون هوس من المسيحية أي حكم بردته عن المسيحية. وكان من الطبيعي كذلك أن تُعقد لجون هوس محكمة لاهوتية تحكم بما حرف في الإنجيل، وحكمت هذه المحكمة على المتهم بالحرق حياً على الصليب، وحُرق جون هوس يوم 6 يوليو 1415. فزاد حب العامة للبابا وللكنيسة التي نفذت حكم بولس في المرتدين. وجاءت القشة التي قصمت ظهر البعير عندما أصدر البابا في روما كميات هائلة من صكوك الغفران التي وقع عليها وختم عليها بخاتمة الرسمي لتباع للعامة الذين يرغبون في غفران ما ارتكبوا من ذنوب، فكان ممثل البابا يطوف على المدن والقرى يبيع صكوك الغفران التي تمحو ذنوب المشتري لأن البابا هو ممثل الله في الدنيا ولا بد لله أن يحترم وعده بالغفران.
وعندما نجحت هذه الفكرة في كنز كميات هائلة من الفضة والذهب للكنيسة، تفتقت ذهنية البابا عن فكرة أخرى: شراء صكوك الغفران باسم الأقرباء الميتين كي تساعدهم على دخول مملكة السماء. فكانت هذه هي القشة التي جعلت القس الألماني مارتن لوثر يكتب كتابه " 95 بحثاً " 95 Theses في عام 1517. وكانت هذه بداية النهاية بالنسبة للكنيسة الكاثوليكية.
وبعد أن انقسمت الكنيسة إلى كاثوليكية وبروستانتينية وكون القس كالفن أول حكومة بروتستانتينية في سويسرا عام 1530، لم تكن كنيسته تختلف كثيراً عن الكنيسة الكاثوليكية في مسألة الحاكمية لله ومسألة ابتزاز الفقراء لصالح الكنيس


فما الفرق بين صكوك الغفران و الإعتراف للقسيس                                  

فالإعتراف للقسيس

هذا شرك بالله تعالى لأنكم تجعلوا بينكم و بين الله تعالى وسيط

فالقسيس الذى يدعوا لكم بعد الإعتراف له لايملك المغفرة لنفسه فكيف يغفر لكم !!!!!

فهذا هو الفرق بين المسلم و بينكم

فالمسلم لايلجأ لشيخ أو عبد صالح ليتوسط له و يدعوا له لكى يغفر الله له وإن فعل ذلك فقد أشرك بالله تعالى

فالحمد لله على نعمة الإسلام
5‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة starwars5 (محمد علي).
14 من 16
هههههههههههههههههههههههه

امال عباد اية ؟؟؟  لو مش بتعبدو الصليب بتعبدو اية الاصنام والصور والتماثيل
هههههههههههههه

هداكم الله وارشدكم الي الطريق القويم
6‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة ..hagahersha.. (محمود مسعد).
15 من 16
سألت وبدءت العلاج
6‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
16 من 16
تقريبا بدأت اصبح مدمنا
_________________
لا اعلم هل انت بدأت بنقاش الاخوة ام هم بدؤوا
احب ان اقول يجب مناقشة الفكرة وليس صاحب الفكرة
فهذه الاخت الكريمة سألت عن ادمان النت فهي لم تذكر اي شيء يسيء للاسلام
لذلك لايجب ان نبدأ بالهجوم
________
يمكن الدعوة الحسنة بالقول اللين وليس بالتهجم

ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ

فَقُولا لَهُ قَوْلا لَيِّنًا لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى

وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْـزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْـزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ
_____________________



ارجوا منك ان تقبلي الاعتذار
6‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة حامي الحمى.
قد يهمك أيضًا
هل سألت نفسك لماذا انت عايش حتى الان ؟
سمعت الكلام ده فين قبل كده ؟
عمرك قبل كده حسيت نفسك تافه و بق علي الفاضي ؟
انت روحت الجيش قبل كده ؟؟
هل انت حشيت برسيم قبل كده للبهايم؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة