الرئيسية > السؤال
السؤال
مالعبره من قصة اصحاب الاخدود؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اريد الفائده والعبره من قصة اصحاب الاخدود
وشكرا
وفقنا الله واياكم
الإسلام | القرآن الكريم 31‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة Mr.gamezer.
الإجابات
1 من 6
إنها قصة غلام نور الله بصيرته , وآتاه من الإيمان والثبات , والذكاء والفطنة , ما استطاع به أن يغير حال أمة بأكملها , وأن يزلزل عرش ذلك الطاغية المتجبر , الذي ادعى الألوهية من دون الله , فقد كان لهذا الملك ساحر يعتمد عليه في تثبيت ملكه , وإرهاب الناس لينصاعوا لأمره , فكبر سن هذا الساحر , وطلب من الملك أن يرسل له غلاما , ليرث علمه , ويخلفه في مهمته , وكان من إرادة الله الخير لهذا الغلام أن كان هو المرشح لهذه المهمة , وتعرف في أثناء ذهابه إلى الساحر وعودته من عنده على راهب مؤمن , دعاه إلى الإيمان والتوحيد فاستجاب له وآمن , ودله الراهب على ما يتخلص به من تأنيب الساحر وتأنيب أهله في حال تأخره عنهم , ثم أراد أن يزداد يقينا واطمئنانا بصحة ما دعاه إليه الراهب , فوجد الفرصة سانحة عندما اعترضت الدابة طريق الناس , ثم ذاع أمر الغلام واشتهر بين الناس , وأجرى الله على يديه الكرامات من شفاء المرضى وإبراء الأكمه والأبرص , وكان يتخذ من ذلك فرصة لدعوة الناس إلى التوحيد والإيمان , حتى وصل خبره إلى الملك عن طريق جليسه الذي دعا له الغلام فشفاه الله , وشعر الملك من كلام الوزير ببوادر فتنة تهدد عرشه , عندما صرح بالألوهية والربوبية لغيره , فأراد أن يعرف أصل هذه الفتنة ومصدرها , فوصل إلى الغلام ثم إلى الراهب عن طريق التعذيب , وأراد أن يصدهم عن ما هم عليه , فأبوا واحتملوا العذاب والقتل على الكفر بالله , وأما الغلام فلم يقتله قتلا مباشرا كما فعل مع الوزير والراهب , بل استخدم معه طرقا متعددة لتخويفه وإرهابه , طمعا في أن يرجع عن ما هو عليه , ويستفيد منه في تثبيت دعائم ملكه , وفي كل مرة ينجيه الله , ويعود إلى الملك عودة المتحدي , وكان الناس يتابعون ما يفعله الغلام خطوة بخطوة , ويترقبون ما سيصل إليه أمره ، فلما يئس الملك من قتله أخبره الغلام أنه لن يستطيع ذلك إلا بطريقة واحدة يحددها الغلام نفسه , ولم يكن الغلام يطلب الموت أو الشهادة , بل كان يريد أن يؤمن الناس كلهم , وأن يثبت عجز الملك وضعفه, في مقابل قدرة الله وقوته ، فأخبره أنه لن يستطيع قتله إلا إذا جمع الناس في صعيد واحد ، وصلبه على خشبة ، ثم أخذ سهمـًا - وليس أي سهم , بل سهمـًا من كنانة الغلام - ثم رماه به قائلاً : بسم الله رب الغلام .

فقام الملك بتطبيق قول الغلام ، ومات الغلام , وتحقق للملك ما أراد , وآمن الناس كلهم , فجن جنون الملك , وحفر لهم الأخاديد , وأضرم فيها النيران , ورضي الناس بالتضحية في سبيل الله , على الرغم من أنه لم يمض على إيمانهم إلا ساعات قلائل بعد الذي عاينوه من دلائل الإيمان , وشواهد اليقين , وأنطق الله الرضيع عندما تقاعست أمه عن اقتحام النار , وكانت آية ثبت الله بها قلوب المؤمنين .

إن هذه القصة تبين لنا قاعدة مهمة من قواعد النصر ، وهي أن الانتصار الحقيقي هو انتصار المبادئ والثبات عليها ، وأن النصر ليس مقصوراً على الغلبة الظاهرة ، فهذه صورة واحدة من صور النصر الكثيرة , فالحياة الدنيا وما فيها من المتاعب والآلام ، ليست هي الميزان ، الذي يوزن به الربح والخسارة , والناس جميعاً يموتون ، وتختلف الأسباب ، ولكنهم لا ينتصرون جميعاً هذا الانتصار .
31‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة البرنس المصرى1.
2 من 6
ما المقصود من ذكر قصة اصحاب الأخدود في القرآن الكريم؟

- يقول الدكتور طنطاوي: ان لكل قصة في القرآن الكريم اهدافا متعددة، وأبرز اهداف هذه القصة تثبيت المؤمنين على ما هم عليه من الايمان وتسليتهم عما اصابهم من اعدائهم، واعلام المسلمين الذين آمنوا برسالة نبينا صلى الله عليه وسلم ونصروه بأن ما نزل بهم من أذى على يد كفار قريش قد نزل ما هو في اكبر منه بالمؤمنين السابقين، فعليهم ان يصبروا كما صبر اسلافهم، وقد اقتضت سنة الله سبحانه وتعالى ان يجعل العاقبة للمتقين.

لقد توعد الله سبحانه وتعالى في هذه الآيات الكريمة التي تحكي قصة اصحاب الاخدود كفار قريش بسوء المصير، اذا ما استمروا في ايذائهم للمؤمنين فقال تعالى: “ان الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات. ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق”، اي ان الظالمين الذين عذبوا المؤمنين والمؤمنات، واحرقوهم بالنار ثم لم يتوبوا الى الله تعالى من ذنوبهم ويرجعوا عن تعذيبهم للمؤمنين والمؤمنات، فلهم في الآخرة عذاب جهنم بسبب اصرارهم على كفرهم وعدوانهم.. والمراد بالذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات كفار قريش، كأبي جهل، وأمية بن خلف وغيرهما، فقد عذبوا بلالا، وعمار بن ياسر، وأباه وأمه سمية.

ثم بين الله سبحانه وتعالى ما أعده للمؤمنين والمؤمنات من ثواب عظيم وعطاء كريم فقال: “ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم جنات تجرى من تحتها الانهار ذلك هو الفوز الكبير”.

ومن ابرز العظات والعبر التي نأخذها من هذه القصة ان هذه الحياة قد جعلها الله تعالى نزاعا موصولا وصراعا دائما بين أهل الحق واهل الباطل، الا ان سنته عز وجل ان جعل العاقبة للمؤمنين الصادقين.



ღلااله الاالله––––•(-•♥♥•-)•––––محمدرسول اللهღ‏
31‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة هناء الجزائر (لا يشبهنے أحــد).
3 من 6
ان لكل قصة في القرآن الكريم اهدافا متعددة، وأبرز اهداف هذه القصة تثبيت المؤمنين على ما هم عليه من الايمان وتسليتهم عما اصابهم من اعدائهم، واعلام المسلمين الذين آمنوا برسالة نبينا صلى الله عليه وسلم ونصروه بأن ما نزل بهم من أذى على يد كفار قريش قد نزل ما هو في اكبر منه بالمؤمنين السابقين، فعليهم ان يصبروا كما صبر اسلافهم، وقد اقتضت سنة الله سبحانه وتعالى ان يجعل العاقبة للمتقين.

للمزيد شوف الرابط :)
10‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة روح الأنوثه (ذبحنــــي الشــــوقـ).
4 من 6
الصبر على طلب العلم
أن الذي يشفي هو الله وحدة والعلاج بذل سبب فقط من قول الغلام (إني لا أشفي أحدا، إنما يشفي الله تعالى )
أن المؤمن مبتلى ويجب عليه الصبر  كما فعل بالراهب(رجع عن دينك. فأبى الراهب ذلك. وجيئ بمنشار، ووضع على مفرق رأسه، ثم نُشِرَ فوقع نصفين (
الدعاء مفتاح الفرج    وذلك عندما دعا الغلاب ربه بقوله (اللهم اكفنيهم بما شئت )
أن الله ينصر الدين بالرجل الفاجر كملك نجران عندما قال بسم الله رب الغلام ورمى بالسهم فقتل الغلام فآمن الناس بالله
أن الدعاة قد لا يرون نتائج أعمالهم بل قد تأتي بعد وفاتهم كالغلام
وغيرها الكثير
6‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 6
القصة:

   إنها قصة فتاً آمن، فصبر وثبت، فآمنت معه قريته.

   لقد كان غلاما نبيها، ولم يكن قد آمن بعد. وكان يعيش في قرية ملكها كافر يدّعي الألوهية. وكان للملك ساحر يستعين به. وعندما تقدّم العمر بالساحر، طلب من الملك أن يبعث له غلاما يعلّمه السحر ليحلّ محله بعد موته. فاختير هذا الغلام وأُرسل للساحر.

   فكان الغلام يذهب للساحر ليتعلم منه، وفي طريقه كان يمرّ على راهب. فجلس معه مرة وأعجبه كلامه. فصار يجلس مع الراهب في كل مرة يتوجه فيها إلى الساحر. وكان الساحر يضربه إن لم يحضر. فشكى ذلك للراهب. فقال له الراهب: إذا خشيت الساحر فقل حبسني أهلي، وإذا خشيت أهلك فقل حبسني الساحر.
لتكملة القرأه
http://www.najb.net/story-downers-grove/‏
17‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة لقمان طومان (سامح البيوك للمفروشات).
6 من 6
قصة أصحاب الاخدود (كاملة) - د.محمد العريفي
24‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة موقع أولا بأول (أولا بأول).
قد يهمك أيضًا
قصة أصحاب الأخدود
قصة وعبرة
ماهي قصة حمامــــــــــــــــــــة الراهب ؟؟
ما هي أطرف ..أو أغرب قصة ..أو خبر سمعته ..؟
░▒▓███ قصة اعجبتني:
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة