الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهو الفرق بين الفؤاد والقلب ؟ هل هما شيئان مختلفان ؟ الجائزة عشر نقاط
البرامج الحوارية | الحب 16‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة نكهة رومانسية.
الإجابات
1 من 5
الفؤاد  مكان الهوى----------و القلب هو الحياة
16‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة khadr.
2 من 5
الفرق بين القلب والفؤاد

الفرق بين الفؤاد و القلب في القرآن الكريم

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

لو أنك استوقفت شخصاً ما، وسألته أين قلبك فسيشير فوراً إلى (جنانه)، ويقول لك هذا هو قلبي، ولكن هل تبادر إلى أذهاننا يوماً ما، ما هو الفرق بين كلمة القلب و الفؤاد، لا أظن ذلك فالناس غالباً لا تدرك معاني الألفاظ.

و الآن وبعد هذه التساؤلات، دعوني ألقى بعض الضوء على ما اكتشفته في الآونة الأخيرة، وكان ذلك عندما كنت أقرأ في القرآن الكريم، و توقفت عند قوله تعالى: ((أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ)) الحج 46، وسألت نفسي هل وظيفة القلب أن يعقل الأشياء أم أنها وظيفة العقل، عندها قررت أن أبحث في آيات القرآن الكريم باحثاً عن الفرق بين معنى القلب و الفؤاد.
وقد تبين لي من بعد التدقيق بأن القلب في القرآن الكريم يشير إلى العقل، و الفؤاد يشير إلى مركز الأحاسيس فينا، و إليكم الأدلة، و أرجوا من القراء الآن أن يضعوا كلمة القلب بمعنى العقل في أذهانهم و سترون الاختلاف:

1 - الدليل الأول: ((أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا )) الحج 46، وظيفة القلب العقل.

2 - الدليل الثاني: ((وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَن رَّبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ )) القصص 10، الفؤاد هنا مركز المشاعر فأم موسى أنفطر فؤادها على وليدها الصغير وكان الربط وظيفة القلب بمعنى العقل الذي ضبط المشاعر و الأفعال لأنها كانت ستذهب إليه، ونحن نعلم دقة القرآن الكريم في استخدام الألفاظ و الدلالات اللغوية.
3 - الدليل الثالث: ((وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا)) الكهف 22، وغفلة القلب هي غفلة العقل وعندما يغفل العقل تنشط الشهوات بغير رقيب و لا حسيب و الله أولاً و أخراً عُرف بالعقل.
4 -الدليل الرابع: ((رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ)) النور 37، عندما تقوم الساعة ستتغير الأفكار التي كانت متبناة في العقول من قبل الكافرين الذين رفضوا فكرة الحساب و الجزاء يوم القيامة.

5 - الدليل الخامس: ((يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ* إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ )) الشعراء 89، سلم عقله من الكل الأفكار المنحرفة التي تنادي بإنكار البعث أو عبادة الأصنام أو عبادة الطغاة و التعلق بهم وظن أن العزة لديهم، وسيدنا إبراهيم عليه السلام أتى الله بقلب سليم أي عقل سليم فلقد رفض أن يعبد حجارة لا تضر و لا تنفع، و القرآن الكريم مليء بالحوارات التي كان يناقش بها سيدنا إبراهيم عليه السلام الكافرين.

6 - الدليل القرآني السادس و الأخير: ((يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا )) الأحزاب 32، عقله مريض يبحث عن شهوة كما كثير من الشباب اليوم الذين مرضت عقولهم، فمجرد ابتسامة من فتاة له تعني في عقله أنها لا تطيق العيش بعيدة عنه، ولو تكلمت معه فيا لطيف، فبمجرد الكلام أضحت تريده، أصلحهم و أصلحنا الله.

و أخيرا أقول حديثاً قرأته عن الرسول (ص): حدثنا سليمان بن حرب عن وابصة بن معبد الأسدي أن رسول الله ( ص ) قال: (( لوابصة جئت تسأل عن البر و الإثم قال قلتُ نعم، قال فجمع أصابعه فضرب بها صدره وقال استفت نفسك استفت قلبك يا وابصة ثلاثاً، البر ما اطمأنت إليه النفس و اطمأن إليه القلب، و الإثم ما حاك في النفس وتردد في الصدر و إن أفتاك الناس و أفتوك )) سنن الدارامي 2421، فالقلب بمعنى العقل هو الحاكم الأول و الأخير على ما يعرض على الإنسان من أفعال يجب عليه القيام بها من شر و خير، وأقول لربما يخطر في بال القارئ السؤال التالي:
إن كنت تقول بأن القلب هو العقل فكيف تفسر كلمة الصدور و أين يقع الصدر في الإنسان.

أقول إن كلمة صدر حسب ما أفهم تعني مقدمة الشيء، فمثلاً نقول صدر الإسلام، أي مقدمته وبدايته في عصر الصحابة، أو صدر السيارة، وصدرها في المقدمة، وتصدر القوم أي مشا في مقدمتهم، وعلى هذا فالصدر يقع في جبهة الإنسان التي يتوضع فيها عقله، لأنها مقدمته، و المنطقة التي نطلق عليها كلمة الصدر هي منطقة الجزع.
وفي الختام أيها الأخوة أردت من حديثي أن ألفت النظر إلى قضية هامة، فالله سبحانه وتعالى يعلمنا الأشياء الصحيحة كما في قوله تعالى: ((مَّا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ وَمَا جَعَلَ أَزْوَاجَكُمُ اللَّائِي تُظَاهِرُونَ مِنْهُنَّ أُمَّهَاتِكُمْ وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءكُمْ أَبْنَاءكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُم بِأَفْوَاهِكُمْ وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ )) الأحزاب 4، و المفسرون للآية الكريمة يقولون بأن الرجل كان إذا أراد أن يطلق زوجته يقول لها أنتِ علىَ كظهر أمي و الله يقول بأنها لن تكون أمه و بأن اليتيم الذي تكفله لن يكون ولدك فنحن نقول بأفواهنا ولكن الله يقول الحقيقة الواقعية فكل شيء عنده بمقدار، وفي النهاية أرجوا أن أكون قد أفدت القراء بهذا المقال، وأقول إن هذا رأيي فإن أخطأت فمن نفسي و إن أصبت فمن الله و رسوله، وفوق كل ذي علمٍ عليم.
16‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة dalal.sobhy.
3 من 5
لا فرق الفؤاد والقلب اسمين لمعين واحد
16‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة دكتور الخواطر.
4 من 5
تساؤل يطرح نفسه !!هل الفؤاد هو القلب؟ فإذا كان ذلك صحيحا فإن محل الفؤاد هو الصدر..ولكن قال الله عزوجل : ( لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور) ,,اذا الفؤاد ليس في الصدر!! لذا يجب الفصل بينهما ...والتمييز كذلك.....

بالفعل هناك ظواهر في القرآن والسنة تؤكد اختلاف القلب عن الفؤاد وأبرزها ذكر الفؤاد دائما بعد السمع والبصر في آيات القرآن الكريم كله ..
بينما ياتي ذكر القلب قبل السمع والبصر كما في قوله تعالى ( ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم ) ..وقد يأتي بين السمع والبصر كما في قوله تعالى ( وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة ) ، وقد يأتي بعد السمع والبصر ( قل أرأيتم ان اخذ الله سمعكم وأبصاركم وختم على قلوبكم ) ......


بل وهناك ظاهرة أخرى تبين اختلاف القلب عن الفؤاد ..
********************************************

في سورة القصص حيث قال الله عزوجل :
( وأصبح فؤاد أم موسى فارغا ان كادت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين)...
فبعد أن ألقت ام موسى بابنها الرضيع في اليم اصيبت بصدمة ،فقدت على أثرها ذاكرتها ..واصبح فؤادها فارغا من الوعد الذي أخذته قبل أن تلقيه في اليم ، فالفؤاد هنا معطل ...بينما كان القلب صاحب اليد العليا في هذه القضية ....


أما في السنة الشريفة فقد قال الرسول الكريم ( صلى الله عليه وسلم ) :
(( أهل اليمن ارق قلوبا وألين افئدة )) ، وهنا نسب رسولنا الكريم الرقة الى القلب ،، واللين الى الفؤاد ..

بل حتى في اللغة العربية نجد أن قلب الشيء معناه (( لبه )) ، أما الفؤاد فيأتي من التفؤد ..وهذا كله يؤكد اختلاف القلب عن الفؤاد ...

ويشير السمع والبصر الى مناطق عقلية عليا في قشرة المخ ، وتتعامل هذه المناطق مع المسموعات والبصريات بكفاءة عالية ،،و البعض من ضعاف النفوس يقارنون بين هذه المناطق وبين اجهزة الذكاء الصناعي التي قد تفوق المخ البشري فيما تختزنه من مسموعات ومبصرات ،،ولكن الرد على هؤلاء يكون بأن هذه الأجهزة الصناعية ماهي الا أرشيف كبير مبرمج وفقا لتخطيط المخ البشري ، بل يكفي المخ البشري أنه من صنع الله عزوجل ,,والباقي من صنع عبد لاحول له ولا قوة ...فالانسان يسمع وينفعل بما يسمع ..ويتفأد بما يسمع ..وهذا غير موجود في أرق ى أجهزة الذكاء الصناعي...وقد وجد العلماء في عمق المخ مناطق تتعامل مع العواطف والغرائز والأحاسيس ،،ولذا لا بد لنا ان شاء الله من وقفة ثانية لنبحث الفؤاد في قلب المخ ...


الأبحاث العلمية الحديثة استطاعت أن تحدد مناطق الفؤاد في المخ ، فهناك ما يسمى حصان البحر
(( لأنه يشبه حصان البحر )) ، وهناك جزء يسمى اللوزة ،، وجزء آخر اسمه الزنار ،، وهناك المهاد ...وقد استطاع العلماء تحديد وظائف هذه الأجزاء.....

فالمهاد به مناطق الاحساس بالألم ....اما الزنار فيوجد به مناطق الاحساس بألم الحريق...ولحصان البحر واللوزة علاقة بالذاكرة وتدميرها يفقد الانسان القدرة على تكوين ذكريات جديدة ولكن تظل الذكريات القديمة مخزونة ، فمثلا اذا رزق انسان مصاب بمرض ما في هذه المناطق، بطفل لا يمكنه ان يتذكره الا لحظيا ثم ينسى بعد ذلك كل شيء حوله ....ويوجد باللوزة ايضا جزء خاص بالعاطفة ...أما منطقة تحت المهاد فبها مناطق الغرائز ( الجوع والعطش ووو)


هذه الاجزاء كلها تمثل الفؤاد الذي أثبت القرآن أولا ثم العلم ثانيا وجوده في مخ الانسان ،لبيقى القلب أميرالجوارح في صدر الانسان

بذلك يصبح السمع والبصر والفؤاد من ادوات القلب ، مع الوضع في الاعتبار أن الفؤاد مكون من عدة اجزاء ومناطق وليس منطقة واحدة فقط ..ويرتبط قلب المخ بمايسترو الجسم وهو الغدة النخامية ، وبالتالي تتولد الأحاسيس المختلفة في المناطق المختلفة للفؤاد قبل أن تذهب الى القشرة المخية لتتميز ، ولكن الاحساس بالألم يبدأ في منطقة المهاد ،ويتميز بأنواعه المختلفة في القشرة ، فلو أزلنا القشرة يبقى الاحساس بالألم نتيجة وجود منطقة المهاد ...


القرآن أشار الى المناطق المختلفة للفؤاد :
***********************************
فقد قال الله عزوجل
(( فاجعل افئدة من الناس تهوي اليهم )) فهذه الآية تشير الى منطقة العواطف في الفؤاد ،،فلا يمكن ان يقوم الناس بزيارة هذا الوادي الخالي من الزرع والماء الا أنه يمثل لهم عاطفة ما ،،،

وقال تعالى
((وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الانس والجن يوحي بعضهم الى بعض زخرف القول غرورا )) الى أن قال تعالى
(( ولتصغي اليه افئدة الذين لا يؤمنون بالأخرة )) .
فقد فسروا العلماء زخرف القول بالكلام الفاسد الذي يثير الغرائز المختلفة ،أي أن الآية تربط الغرائز بالفؤاد...


أما في قوله تعالى ( وأصبح فؤاد ام موسى فارغا ) الآية تشير الى الذاكرة ..

وفي قوله ( مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد اليهم طرفهم وافئدتهم هواء ) فسر العلماء كلمة هواء بانها تعني خلو أفئدتهم من العقل ، من شدة الخوف والرعب فقدوا اكرتهم كما في حالة أم موسى ...

وكذلك قوله تعالى ( نار الله الموقدة التي تطلع على الأفئدة ) قال المفسرون ان نار الله تصل الى الأفئدة لأنها أرق ما في الجسد حيث انها مكان الاحساس بالألم ، وهذه اشارة واضحة الى ان مكان الاحساس بالألم هو الفؤاد ...

مما سبق يتضح أن القرآن أشار الى مناطق الفؤاد المختلفة ووظائفها في المخ البشري ..
ومن الملاحظات كذلك ان السمع في القرآن يأتي على الافراد ..أما البصر والفؤاد فيأتيان على الجمع دائما
مما يؤكد أن الفؤاد مكون من عدة مناطق وليس منطقة واحدة..كما أن الفؤاد يمثل قلب المخ ولذلك كان ياتي ذكره في القرآن بعد ذكر السمع والبصر دائما ..

بل ان منطقة الزنار لا تتأثر الا بألم الحريق ..في حين ان البعض اشار الى ان الجلد هو مركز الاحساس بالالم واستشهدوا بقوله ( كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب ) وهذا طبعا خطأ كبير لان الآية تشير الى ان الجلد هو مركز الاحساس بالألم ، فالجلد مجرد اداة لنقل الألم حيث تدرك الألم في الفؤاد والدليل على أن الله تعالى قال ( بدلناهم جلودا غيرها ) ولم يقل جلودا مثلها ..لان الجلد مجرد أداة فقط اما مركز الاحساس بالألم فمكانه الفؤاد ..

سبحان الله

المصدر

http://www.7oob.net/vb/t56617.html‏
16‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة alkhalid2002 (Khalid AL HABABI).
5 من 5
في وقتنا  الحاضر اختلط الحابل بالنابل
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
والخلافه الاسلاميه قادمه
ان شاء الله تعالى
ولنعمل معا لسماء2018
http://sky2018.jeeran.com/profile/
http://sky2018.blogspot.com‏
16‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما الفرق بين الفؤاد والقلب ؟؟؟
للرجال فقك هل صحيح ان الحب والزواج شيئان مختلفان ؟
الفائدة على القرض والربا شيئان مختلفان او شيء واحد؟
شيئ به طرفان لايجتمعان إلا للتفرقة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة