الرئيسية > السؤال
السؤال
من هو محمود حيدر ؟ وماعلاقته بالاحداث السياسيه في الكويت ؟
محمود حيدر رجل فاحش الثراء في الكويت وامواله تغطي عين الشمس ولكن خلال فتره لا تزيد عن 5 سنوات اكتب ماتعرفه عن هذا الرجل وماذا كان يعمل
الدوري الكويتي | الأولمبياد 19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ام فجوره.
الإجابات
1 من 3
محمود حيدر ملك الأسهم وشراء البطاقات والذي كان يملك الوطنيه للإتصالات والكثير من أسهم الشركات الكويتيه.
فهل تعرفون تاريخه؟؟؟
الأسم : محمود حاجي حيدر رئيسي
الجنسية الأصلية : إيراني
الجنسية الحاليه : كويتي بالتجنس عام 1974ماده خامسه
كان يسكن في بيت عربي في منطقةالقادسية مكون من غرفه واحده وزوجته إيرانيه لا تتحدث العربيه
وله من الأبناء مهدي وهيثم ومنصور الذي تلقبه والدته فيفي حيث كانت تتمنى ان تنجب بنت بدل منصور واذا طلع للشارع تقول ( فيفي كوجا رفتي ) يعني وين راح فيفي .
عمل قاريئ عدادات في وزارة الكهرباءوالماء ومن ثم مراسل لبنك الكويت والشرق الأوسط.
ثم اشتغل في تهريب الذهب إلى إيران , يتمتع بعلاقات تجارية وماليه مع أركان النظام الإيراني منذ عام 1986 , تم سجنه في عبادان سنة 1965 بتهمه غيرمعلومه
كان تحت كفالة محمد دهداري .
تدور حوله علامات أستفهام كثيره وممنوع من دخول السعودية.
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Mustafa Lover.
2 من 3
الأسم : محمود حاجي حيدر رئيسي

الجنسية الأصلية : إيراني

الجنسية الحاليه : كويتي بالتجنس عام 1974 ماده خامسه

كان يسكن في بيت عربي في منطقة القادسية مكون من غرفه واحده وزوجته إيرانيه لا تتحدث العربيه

وله من الأبناء مهدي وهيثم ومنصور الذي تلقبه والدته فيفي حيث كانت تتمنى ان تنجب بنت بدل منصور واذا طلع للشارع تقول  فيفي كوجا رفتي  يعني وين راح فيفي .

عمل قاريئ عدادات في وزارة الكهرباء والماء ومن ثم مراسل لبنك الكويت والشرق الأوسط.

ثم اشتغل في تهريب الذهب إلى إيران , يتمتع بعلاقات تجارية وماليه مع أركان النظام الإيراني منذ عام 1986 , تم سجنه في عبادان سنة 1965 بتهمه غير معلومه

كان تحت كفالة محمد دهداري .

تدور حوله علامات أستفهام كثيره وممنوع من دخول السعودية.

هذا بإختصار محمود حيدر ,
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ms.nono.
3 من 3
هذا هو  الرافضي : محمود حيدر

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس المجال مجال عرض اوجه التعاون والمسلمات وحبنا للكويت كشعب وقرابة وابناء لحمة واحدة ....
وليس المجال لذكر مآثر الكويت كشعب أبي كريم معطاء يشهد له القاصي والداني بما قدم للأمة ووقف هذا الشعب مع قضايا الأمة الكبيرة وكيف بذل ماله في الغالي والنفيس لخدمة دينه ....

ليس المجال لذكر الأطهار من الرجال والنساء من ابناء الكويت وما هي صفاتهم ومواقفهم فالموضوع ليس عن أهل الكويت فهم الكرماء وراعين الأولة ....

لكن الموضوع عن تمرد غريب ظهر وعن أمور لا ينبغي أن تحدث خصوصا في اوقات مثل هذه الاوقات العصيبة وهو التوجه الكويتي للهوى الإيراني والتعاون معها وترك الحرس الثوري الإيراني ينخر ويتصرف في الكويت وكأنها طهران وعلى حساب دول الخليج ومن علية القوم فهذا نذير خطر وشؤم ولعب بالنار غير محسوب العواقب ....

الشيخ ناصر المحمد الصباح رئيس الوزراء بصريح العبارة له توجهات إيرانية خطيرة وله اسهامات لتمكين الحرس الثوري والإستخبارات الإيرانية لتوجيه الدفة في الكويت ومن المؤسف أن يذكر له في جلسة الخطر الإيراني فيقول لا خطر علينا من إيران بل الخطر علينا من الجنوب ...!!!

ومن الذي يقع جنوب الكويت ....؟؟؟
هذا التوجه خطير وهو توجه عام في المنطقة من رجسة الخراب الأمريكية وهو تقوية الشيعة في الخليج لنجاح التجرية معهم في العراق بعد تبديد المخاوف من الشيعة بعد تحالف الأخيرة مع امريكا في قضايا مثل أفغانستان والعراق فوجدت أمريكا الصديق الجديد وحركت بعض أذنابها في الخليج لهذا التوجه وهو السيطرة الشيعية عن طريق إيران على بعض دول الخليج بتحريك الشيعة في بلدانهم مثل البحرين والكويت وفي الإمارات أيضا ....

المؤسف هو ليس تحرك الشيعة فهم خونة وفرس صفويين يدعمون دولة المجوس الايرانية لكن المؤسف هو ان يتبنى هذا الأمر شخص بحجم رئيس وزراء لدولة ليهون خطر الشيعة الإيرانيين ويقف معهم ويدعمهم ويقرب المستشارين الشيعة ممن عرف بتخابره مع الحرس الثوري ليكون من اقرب المستشارين ....!!

هذا المستشار هو المدعو محمود حيدر الشيعي الصفوي وأصبح هو رئيس الوزراء من خلف الكواليس وهو احد تجار الكويت ويعبث في البلد بمباركة الشيخ ناصرالمحمد الصباح وأصبح يدخل في كل صغيرة وكبيرة في امور الكويت ويقرر بل وصل الحال أن وزيرة التربية موضي الحمود تعرض قائمة لتعيين الوكلاء في وزارة التربية على رئيس الوزراء ثم يطلب بعرضها على محمود حيدر ليحذف اسمين من القائمة ويضع شيعة في القائمة ويوقع بعد ذلك الرئيس على القائمة ويباركها ....

محمود حيدر الأن يسعى للسيطرة الإعلامية على الكويت فهو يخطط لأن يمتلك الكثير من القنوات الفضائية بل واستطاع أن يسيطر على قنوات مهمة وكل هذا يحدث بمباركة رئيس الوزراء ....

في حد علمي إلى هذه اللحظة لم يقم رئيس الوزراء بأي زيارة للسعودية ربما واحدة وغالب الظن انه لم يزر السعودية وكرر زيارته لإيران وطالب بالتعاون مع إيران وأولاها عناية فائقة وهذا التوجه خطير جدا على المنطقة وهو توجه أمريكي عام في الشرق الأوسط ....

ومن أدلة السيطرة الإيرانية على الكويت بشكل خطير هو تعيين العضو السابق فاضل صفر وزيرا للأشغال العامة ووزيرا الدولة للشؤون البلدية ومدعوم من قبل الشيخ ناصرالمحمد الصباح وهو شيعي وقد قبض عليه في قضية تأبين عماد مغنية الشيعي الذي خطط لقتل الشيخ جابرالاحمد الصباح أمير بلادهم فلم يعد الأمر مهم بالنسبة لهم في المساس بسيادتهم ولكن الأهم أن ترضى أمريكا بتوجهها مع إيران رغم نكرانها لدول الخليج وتوجه الخليج العام في الحد من النفوذ الشيعي الصفوي في المنطقة ...

وفاضل صفر يعد شخص خطير وينتمي لحزب الله في الكويت ومتغلغل في الوضع الإقتصادي للكويت وبشكل خاص في إقتصاد النفط ووضعه كوزير يعد سابقة وكارثة ....

هذه التوجهات الكويتية مع بعض ما يذكر في مجالس علية منهم وتداولهم لكتاب سعاد الصباح من جديد واثارة موضوع حدود الكويت والذي ذكر فيه ان حدود الكويت إلى جبل ابو مخروق بالرياض يعتبر توجه خطر ولعب بنار ستحرق الأخضر واليابس ...

الأمر هو التفاف صفوي على الخليج وهي حقائق ماثلة وقراءة للواقع المخزي لبعض التوجهات من اناس لم تتوقع منهم أن يكونوا خنجر في خاصرتك ....

ومن هذا المنطلق فلا يمكن في رأيي الحد من التوجه الإيراني وأطماعه في المنطقة إلا باشغال إيران في عمقها وهو بدعم السنة هناك من البلوش والاحواز وتقوية جانبهم والتوجه في الداخل لقصقصة اجنحة الشيعة في السعودية والخليج بشكل عام ...

اما التوجه الغريب للكويت كحكومة فيجب ان يوضع له حد والا يترك هكذا ....

وينبغي أن يهب اهل السنة في الكويت لوقف المد الصفوي على حكومتهم فأهل الكويت يشاهدون الأمر بوضوح وجلاء ومن ابسط حقوقهم كمثال للسيطرة وهي الحدائق العامة أصبحت تصادر وتقام عليها الحسينيات في أحياء السنة وكم من حديقة عامة بالكويت سورت واقيم عليها حسينية ولا يخفى على اهل الكويت مواقعها فهل ينتظرون أن يصبح ابنائهم وبناتهم شيعة ....؟؟؟

لن يقلقل إيران أحد من دول الخليج ولن تكون دول الخليج مقلقة لإيران وهي الأن تنقل تجربتها مع أمريكا في العراق للخليج فقد اصبحت العراق الأن جزء من إيران بل وصل الحال ان يتم التعامل بالتومان الإيراني كعملة في أيدي الناس فهل سننتظر التومان في سوق المنطقة الشرقية والخليج ....؟؟؟

المقلق الوحيد للمجوس هي حكومة طالبان وأن تقام دولة سنية قوية في أفغانستان فالتوجه لدعم طالبان وحل الخلاف معها وتمكينها بإذن الله من حكومة قوية في أفغانستان كخطة استراتيجية بعيدة المدى سوف يقلص المد الصفوي على الخليج وستكون طالبان خنجر في خاصرة إيران وستكون خير معين لنا هنا وفي الخليج وبقاء حكومة حامد كرازي العميلة سوف تنتج نسخ من الشيخ ناصر الصباح ومحمود حيدر وفاضل صفر ....

هذا التوجه الأمريكي في التحالف مع الشيعة في المنطقة ترجم لنا التحالف الواضح بين الليبرالية والشيعة في السعودية فنجد ان مصالحهم اصبحت مشتركة وحتى توجههم أيام قضية الشيخ العريفي في كشفه للسيستاني اكبر دليل وما خاشقجي عنا ببعيد وهو يرشح السيستاني لجائزة نوبل وبالنظر لجمعيات الحقوق التي تنشأ بالضغط الأمريكي في السعودية تجد الخليط في التشكيلة بين الشيعة والليبراليين بشكل مكرر والتوجه الواضح للصحف والإعلام كمثال فضائية العربية ودعمها للشيعة وحزب الله وهي ليبرالية الهوى امريكية الدعم وكذلك دخل في الخط الأن الصوفية لتشكيل تحالف قوي مدعوم أمريكيا لتقويض السنة ودولها في المنطقة وهذه مؤشرات توضح الأطر العامة للشيعة والليبراليين والصوفية في تحالفهم الجديد والذي بدأنا نشاهده أمامنا يتضح شيئا فشيء ....

اعادة ترتيب الأوراق من جديد ومعرفة الصديق من العدو ليس امر من النافلة بل واجب فالمنطقة تشتعل والنار بدأت تصل لنا

من هو " محمود حيدر " ؟!هو على كلام المقربين منه كان تاجر ذهب في فترة ما بعد الغزو و ما بعد الثورة الإيرانية ! و لكن لماذا لم تتضخم ثروته سوا في الأعوام القليلة الماضية أي خلال العشر سنوات الماضية تقريبا لتصل إلى ملايين وربما مليارات ! و لكن يبقى السؤال هو هل تجارة الذهب هي من تستطيع تمويل كل تلك المشاريع الضخمة في وقت قياسي ؟
الإجابة لكل شخص عاقل لا بالتأكيد و هو ما يدعوا بما لا يدع مجالا للشك بوقوف طرف خفي خلف " محمود حيدر " و أغلب أصابع الإتهام تشير إلى " الجمهورية الإيرانية " خاصة إن " محمود حيدر " لا يتكلم العربية و عاش سنينا طوال من عمره في" الجمهورية الإيرانية " .
و هو ليس كويتيا بالتأسيس حيث إنه تم تجنيسه عام 1974 وفقا للمادة الخامسة و هو متزوج من إيرانية و جنسيته الأولى " إيرانية " ..
و كان يعمل " قارئ عدادات " !! في وزارة الكهرباء و الماء !! تعالوا لنتعرف أكثر على ثروة " محمود حيدر " المخيفة و نتعرف أكثر على بعض الأساليب التي يتبعها " محمود حيدر " للتأثير على المواطن البسيط ..

أولا :

سرد الوسائل الإعلامية التي يملكها " محمود حيدر " :
1- جريدة الدار .
2- قناة العدالة .
3- قناة فنون ( واجهتها الفنان الشيعي " عبدالحسين عبدالرضا " ) .
4- المختلف .
5- مجلة سوالف .
6- سوالف .
7- اوتار .
8- المشكاة .
9- خدمة برلماني .
10- قناة سكوب ( شريك مؤثر ) .

الشركات التي يملكها :
1- بنك الخليج .
2- بنك الكويت الدولي .
3- شركة لؤلؤة الكويت العقارية .
4-مجموعة محمود حيدر .
5-شركة الزمردة الاستثمارية لإدارة الأصول .
6- شركة " 4u للإتصالات " .
7- عيادة الميدان .
8- الشركة المتحدة للخدمات الطبية .
9- يملك حصة مؤثر في شركة " القرين " .
10- شركة أولى للوقود" حصة مؤثرة " .
11- بنك بي بي كي " حصة مؤثرة " .
12- بنك الكويت و الشرق الأوسط .
13- يملك حصة مؤثرة في " بنك برقان " .
و الكثير من الشركات الأخرى في أقل من 6 أو 7 سنوات !؟

وكذلك يقال إنه هو رجل الأعمال الذي إشترى الارض المواجهة لمركز " وذكر " المملوك لصاحبه الشيخ " فؤاد الرفاعي " لكي يقوم ببناء مركز مضاد له ..
كذلك يتردد إن " محمود حيدر " يتصدر قائمة المستثمرين الجدد في العقار في الدائرة الخامسة بالذات ؟!
ثانيا :

يلاحظ الجميع وقوف " محمود حيدر " مع نواب الشيعة أثناء خوضهم الإنتخابات بل إن تغطية قناة "العدالة " للإنتخابات و على لسان المذيع" جعفر محمد " ردد عبارات مثل" نبيها عشر " عن وصول عشر نواب من الشيعة للمجلس ؟!
و الغريب في الامر إن " محمود حيدر " قام بإفتتاح قنوات كثيرة متابعينها هم شريحة كبيرة من أبناء القبائل و يقوم بزرع بعض الأفكار و ترويجها من خلال تلك القنوات إلى جانب إنه يبعد عن نفسه صورة الطائفية , و في نفس الوقت هو يدعم القنوات التي تثير الفتنة و تثير القلاقل مثل قناة " العدالة " و قناة " سكوب " و غيرها من القنوات .
و يلاحظ كذلك في جريدة " الدار" دفاعها المستميت عن نواب الشيعة و عن رئيس الوزراء " الشيخ ناصر المحمد " بطريقة غريبة جدا .

الكاتب " محمد عبدالقادر الجاسم " كان قد أشار إلى العلاقة الغريبة بين كل من " ناصر المحمد " و " محمود حيدر " في مقالته "ناصر" و"محمود"! :
http://www.aljasem.org/Default.asp?opt=14&art_id=317

و بعد أن أشار الكاتب إلى ذلك تم إعتقاله على الفور و تم محاولة تضييق الخناق عليه لأسباب مجهولة ؟!
و الله - عز و جل - وحده يعلم لماذا تم إعتقاله فورا بعد ذكره لتلك العلاقة الغريبة ..؟!

ثالثا :

المثير للضحك إن قنوات مثل" العدالة " و " سكوب " يملك بها" محمود حيدر " نسب كبيرة و يدعمها و هي قنوات شنت حملة على " مزدوجي الجنسية " متناسين إن المالك الأكبر لتلك القنوات هو "إيراني " و أن ذلك الشخص لا يتكلم حتى اللغة العربية , و حاولت جاهدا تلك القنوات إقران صورة القبائل بأنهم هم المزدوجين و تعميم الصورة تلك على أبناء القبائل و تصوير الكويت على أنها" سور " و كم قرية و " قصر أحمر " و فقط ...

متناسين إن بادية الكويت زخرت بقبائلها و أهلها بل إن أقدم قبائل الكويت " قبيلة العوازم " أغلب أبنائها هم من سكان بادية الكويت و ليس من سكان سورها او قراها فالغالبية كانت في البادية و الغالبية لم يتم تجنيسها إلا في " الستينات " ذلك إنهم كانوا من أهل البادية الذين لم يعوا أهمية الوثائق الرسمية .

إن الطريقة التي تعاطت بها وسائل إعلام " محمود حيدر " مع أي قضية حدثت يغلب عليها نوع من " الخبث " حيث إن الملاحظ لتحركات تلك الوسائل يرا جليا إن " محمود حيدر " بقنواته حاول فصل و سلخ القبائل من المجتمع الكويتي و وسمهم بالإزداوجية و من ثم قام ببث النفس" الطائفي " المدافع عن كل ما هو شيعي حتى لو كان على مصلحة الكويت و هو جلي في " جريدة الدار أو جريدة العار " !

و أن الملاحظ لقنوات " محمود حيدر " التي تعني بالقبائل من قنوات شعر نبطي أو قنوات تراثية يلاحظ إن هدفها الأول هو لمحاولة إظهار الروح القبلية و أن القبائل لهم إنتماء " للمملكة العربية السعودية " متناسيا إن التاريخ يشهد على عكس ذلك و معارك الكويت خير شاهدا و دليل.. فالدماء لا تنقلب ماءا بين ليلة و ضحاها حتى و إن كان إعلاما قويا يعمل ليلا نهارا على قلب الحقائق .

أحد الأمور التي تحوم حولها الشبهات هي العلاقة الغريبة بين " محمود حيدر " و " ناصر المحمد " و زيارة " ناصر المحمد " لإيران في وقت غريب كانت تعيش فيه البلاد حالة مضطربة من صراعات داخلية و أزمات سياسية ؟!

كلـــــــــمة أخيـــــــرة :

كل محاولات" محمود حيدر " الإعلامية لشق وحدة الشعب الكويتي و تحويل و تنصيب نفسه زعيما على الطائفة الشيعية هي أجندة خارجية يتم تطبيقها بدعم خارجي لا محالة فذلك الرجل " الإيراني " الأصل تجنس عام " 1974 " يعمل " قارئ عدادات بوزارة الكهرباء " و كان مسجونا بإيران في عبادان فكيف ومتى وصل إلى هذا الثراء الفاحش ؟


احداث مريبة :


- تم عزل رئيس جهاز امن الدولة (عذبي الصباح) فقط لأنه أخبر ناصر المحمد بأنه يشك بأن هناك علاقة بين الإستخبارات الأيرانية ومحمود حيدر . حيث ان المحمد ارسل عذبي لمحمود حيدر ليرى ماعنده من اخبار يزعم حيدر انها خطيرة ،، فلما سأل عذبي محمود حيدر عن هذه المعلومات قال حيدر : النائب (السلفي) محمد هايف المطيري له علاقة بطالبان ويجتمع مع قاداتهم في مكة !! فسأله عذبي: مامصادرك ؟ فقال محمود حيدر: اخبرني بها مسؤول كبيير في المخابرات الايرانية!!! فأستغرب عذبي من هذه الجرأة فأخبر عذبي ناصر المحمد بالخبر وانه يشك في علاقة حيدر بالاستخبارات الايرانية ،،،،،،، وبعد هذه الحادثة مباشرة يتم إعفاء الشيخ عذبي من منصبه (لكنه بعد سنة أو سنتان عاد لنفس المنصب).

- محمود حيدر الآن بات قريبا من الاستيلاء على الإقتصاد الكويتي بأكمله وحكومة الشيخ ناصر المحمد تهيئ له جميع السبل وتصفق له (برافو) ، حتى اصبح هو المالك الرئيسي للشركتين الأساسيتين للوقود في الكويت.

- بعد ماقامت حكومة الكويت بإغراء كبار الضباط الكويتيين بمبالغ مجزية للتقاعد،،، فرح المتقاعدون واستنفروا للتقاعد ،،، إلا أن محمود حيدر أمر ضباط الشيعة بعدم التقاعد وسيقوم هو بصرف نفس المكافأة لهم !!!!!! وحكومة المحمد مخدرة ولم تحقق في الامر. (دولة داخل دولة).

- تواترت الأخبار بأن الشيعة الآن يشترون في السوق السوداء الأسلحة بأضعاف كبيرة ،، قفز سعر السلاح (الكلاشنكوف) من 400 دينار إلى 3000 دينار بتمويل من محمود حيدر،، وقام السنة البسطاء ببيع كل مالديهم من اسلحة ،، واصبح السلاح بيد الشيعة ،،،، هل يريد محمود حيدر ان يحول الكويت لبنان ثانية.

- الآن يوجد تحالف إقتصادي وإعلامي وسياسي خطييييير بين ناصر المحمد ومحمود حيدر.

- محمود حيدر الآن يدعم جميع الأنشطة الشيعية في العالم العربي بشكل عام والكويت بشكل خاص.

- ناصر المحمد زار ايران اكثر من 6 مرات وفي كل مرة يؤسس التعاون والتحالف في شتى المجالات،،،، بينما لم يتعب نفسه بزيارة السعودية ولو ليوم واحد !!!! بل مايدعو للقلق أنه زار ايران إبان الحرب الحوثية وكانت العلاقات السعودية الايرانية في قمت توترها،، وأقام وقتها بعض الاتفاقيات التجارية والسياسية مع ايران.

- الشيخ ناصر المحمد يعين الشيعي فاضل صفر وزيرا للأشغال والبلدية بعد خروجه من امن الدولة بتهمة انظمامه لحزب الله بأيام
(هنا صورته حاسرا الرأس في أمن الدولة الكويتي http://1.bp.blogspot.com/_rXvpwVaZf6...9%81%D8%B1.gif )
(وهنا صورته وهو يتلو القسم الدستوري بعدها بأيام (ليصبح وزيرا) http://www.aljarida.com/AlJarida/Res...9%81%D8%B1.jpg )

)

-الشيخ ناصر المحمد يحاول جاهدا لطرد ابناء القبائل في الكويت إلى موطن اجدادهم (السعودية) مع انهم يشكلون اكثر من 60% من الشعب الكويتي.وذلك بإستفزازهم كل يوم وفي كل قضية بسحب جناسيهم بحجة ازدواجية الجنسية ،، مع أن جميع الشعب الكويتي تقريبا مزدوجين لجنسيات (السعودية ايران العراق سوريا وامريكا وبريطانا واستراليا).

- قضية الشبكة التجسسية الايرانية في الكويت والتي قبض عليها قبل أشهر تم التكتم عليها بشدة !!!!

- في الايام الأخيرة قامت الكويت بتعيين عضو حزب الله الكويتي (عبدالمحسن جمال) في المجلس الأعلى لمجلس التعاون مع انه قد ادين بتهمة الإنضمام لحزب الله وسجن ،،،، ليكون بذالك مجلس التعاون وأسراره تحت نظر حزب الله وايران اولا بأول.

- معلومة أخيرة : الشيخ ناصر المحمد كان لسنوات عديدة سفيرا للكويت في طهران وهو يتحدث الفارسية بطلاااقة!!!!!!!



والسؤال / اين القيادات الخليجية عن السياسة الكويتية المخدرة وعن الشيخ ناصر المحمد والذي بات يهدد المستقبل الخليجي وسيدخل الخليج قريييبا بتناحر خطيييير مع ايران وسيسلم رقاب أهل السنة في الكويت لايران؟ وماحال الكويت إذا اصبح المحمد هو الأمير بعد سنوات قد لاتكون بعيدة ؟؟؟؟؟

**************************************** التعليق *****************************************
نتمنى من قيادتنا الحكيمة في الكويت الإنتباه من العدو المزدوج (محمود كوهين) واعفاء كل من يتعاون معه لمصلحة الكويت والخليج ،،، ونتمنى من الشعب الكويتي ايضا الانتباه لما يحاك لهم .
22‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة المتفائلون.
قد يهمك أيضًا
سئوال للكويتيين : هل يوجد متجنسون من اصول كاوليه ومعدان ؟
قصيدة الرسم والوشم حيدر محمود ؟ ضرورري
هل تعرف المفكر السوري أحمد حيدر؟
مواليد الشاعر ايهاب المالكي
لماذا أغلب الكويتيين يكرهون الأردنيين ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة