الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى كلمة الاسلام لغة؟
هل تعني ان يسلم المرئ أمره كله أو الاستسلام لامر ما أوو ...... الخ
اللغة العربية 19‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة كيف اتعرف على بنت بقصد الزواج لظرف ما تتاعامل معي؟.
الإجابات
1 من 23
الاستسلام التام لما يؤمر به
19‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة العندليب.
2 من 23
الاسلام تعني اسم لديانة صفتها السلام .
19‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة b-dreams.
3 من 23
أولاً : لابد من معرفة التحية الإسلامية ودلالتها ( السلام عليكم) السلام اسم من أسماء الله الحسنى بمعنى السلامة، والله - جل وعلا - هو السلام ؛ لأنه سالم من كل عيب ونقص ، وله الكمال المطلق من كل وجه، فالسلام - سبحانه وتعالى - سلمت أفعاله من مخالفة الحكمة ، وسلمت صفاته من مشابهة صفات المخلوقين ، وسلمت حياته من نقص الموت والسَّنة والنوم ، وسلمت قدرته من قصور التعب والإعياء والعجز ، وعلى العموم فهو السالم من كل ما ينافي الكمال بأي وجه من الوجوه .


وقول المسلم ( السلام عليكم ) له عدة معان متقاربة ، فمنها أن السلام إخبار المسلِّم لأخيه المسلم بأنه سيكون سالماً من كل أذى أو مكروه يناله منه ، فهو إعلان للمسالمة والموادعة .



ومنها : أن السلام تذكير بالله السلام الذي سلم من المكروهات، وأمن من المحذورات، وأعطى الخيرات .



ومنها : أن السلام بشارة والمعنى أن المسلمين يبشر بعضهم بعضاً بالسلامة من الشرور وحصول الخير .


ومن المعلوم أن التحية والسلام من خصائص الأمم والشعوب، فلكل أمة تحيتها القولية والفعلية، وهذه تحية المسلمين وهي جزء من هويتهم ومزيتهم التي يفترقون بها عن غيرهم .
19‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة 123123.
4 من 23
اسلام وجهك الى الله
20‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة saad59.
5 من 23
أولاً : لابد من معرفة التحية الإسلامية ودلالتها ( السلام عليكم) السلام اسم من أسماء الله الحسنى بمعنى السلامة، والله - جل وعلا - هو السلام ؛ لأنه سالم من كل عيب ونقص ، وله الكمال المطلق من كل وجه، فالسلام - سبحانه وتعالى - سلمت أفعاله من مخالفة الحكمة ، وسلمت صفاته من مشابهة صفات المخلوقين ، وسلمت حياته من نقص الموت والسَّنة والنوم ، وسلمت قدرته من قصور التعب والإعياء والعجز ، وعلى العموم فهو السالم من كل ما ينافي الكمال بأي وجه من الوجوه .


وقول المسلم ( السلام عليكم ) له عدة معان متقاربة ، فمنها أن السلام إخبار المسلِّم لأخيه المسلم بأنه سيكون سالماً من كل أذى أو مكروه يناله منه ، فهو إعلان للمسالمة والموادعة .



ومنها : أن السلام تذكير بالله السلام الذي سلم من المكروهات، وأمن من المحذورات، وأعطى الخيرات .



ومنها : أن السلام بشارة والمعنى أن المسلمين يبشر بعضهم بعضاً بالسلامة من الشرور وحصول الخير .


ومن المعلوم أن التحية والسلام من خصائص الأمم والشعوب، فلكل أمة تحيتها القولية والفعلية، وهذه تحية المسلمين وهي جزء من هويتهم ومزيتهم التي يفترقون بها عن غيرهم .
20‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة بنت كول.
6 من 23
مشتقه من السلام
20‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة سحر عيسى.
7 من 23
هو الاستسلام لله تعالى وتنفيد اوامره
21‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة ziani.
8 من 23
التسليم المطلق لله غير شاكين ولا مترددين
21‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة مراد (mourrad mahmoud).
9 من 23
ان تسلم وجهك لله
22‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة saad59.
10 من 23
الاستسلام ، والإذعان والخضوع التام
5‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة إيماني عزتي.
11 من 23
الاستسلام لأوامر الله تعالى ولا نتفلسف ولا نقل لكن أو ما شابههما
6‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة إيماني عزتي.
12 من 23
التسليم لامر الله
17‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
13 من 23
الاستسلام والانقياد لااوامر اللة سبحانة وتعالى
30‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة مناتي.
14 من 23
اسلام وجهك الى الله
17‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 23
معنى الإسلام في اللغة : لهذا اللفظ في اللغة معنيان : المعنى الأول : الاستسلام والانقياد. المعنى الثاني : إخلاص العبادة لله
16‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة تغيير.
16 من 23
يُعرَّف الإسلام لُغوياً بأنه الانقياد التام لأمر الآمر و نهيه بلا اعتراض ؟
و أما معناه حسب المُصطلح الديني ، فهو الدين الذي جاء به النبي محمد المصطفى ( صلَّى الله عليه و آله ) و الشريعة التي ختم الله تعالى بها الرسالات السماوية ، و الإسلام هو الدين الخاتم الذي لا يقبل الله من أحد التديُّن بغيره ، و هذا المعنى صريح قول الله تعالى : ﴿ إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ ﴾ [1] ، و قوله عزَّ و جلَّ : ﴿ وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ
20‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة وسيلة.
17 من 23
واسلمت وجهى للذى فطر السموات والارض
http://mostafa607.maktoobblog.com/‏
6‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة مصطفى عبده (مصطفى عبده).
18 من 23
اظن والله اعلم انه  عندما تقول لقد تقدم الناظر و (اسلم) الشهادة للطالب او (اسلم) الرجل سيارته للميانيكي كي يصلحها ... فان اسلم هنا تعني ان يعطي فلان شيئا لفلان .. و هنا نحن مع الله نسلم ماذا ؟ ... قول مثلا اسلم نفسي لله ليأمرها الله كما يشاء وقلبي فيكون الله رقم واحد فيه فلا فلان او غيره اعلى مقدارا منه و كذلك عقلي لاننا مطالبون كمسلمين ان نتفكر كثيرا في خلق ربنا ومن هو الله و ما صفاته و ان نفكر كيف ننفع الناس (اكيد بالعلم) و كيف نعمر الارض التي حُملت امانتها الينا و من هنا نقول ان العمل عبادة و قبل ذلك التعلم .. و قل غير ذلك مثل روحك لأننا نؤمن انها مخلوق ذو صلة بالله فيجب تنمية هذه الصلة بالصلاة او الذكر (الروحانيات يعني) ... و ايضا الحياة و الممات و كل شيء انت لك سلطة عليه .. و من ذلك نؤمن ان جميع الانبياء و من اتبعهم منذ خلق ادم الى قيام الساعة و الملائكة ايضا مسلمون و كذلك من امن من الجن .. و يجب ايضا ان نسأل عن معنى الايمان .. اقرأ الاية 2 من سورة الانفال

انا غير دارس دراسات اسلامية فتوقعوا مني اخطاء اكثر ... الله يهدينا
28‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
19 من 23
تعريف الاسلام: هو الاستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعة والبراءة من الشرك واهله وهو ثلاث مراتب: 1- الاسلام 2- الايمان 3- الاحسان والدليل حديث جبريل المشهور
20‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة سعدودي.
20 من 23
كل ده اسم
7‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة شاب وسيم (ضياء الحق علي).
21 من 23
شآب وسيم الرجال تورط كآن يبغى يكتب اسمهـ !

وكتب سؤال مكانه
7‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة عاطفتي بستاني (عطيف الحربي).
22 من 23
بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله
إذا رجعت إلى معاجم اللغة و علمت أن معنى كلمة الإسلام هو : الانقياد والخضوع والإذعان والاستسلام و الامتثال لأمر الآمر ونهيه بلا اعتراض , وإخلاص العبادة له سبحانه وتصديق خبره والإيمان به , وأصبح اسم الإسلام عَلَماً على الدين الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم

لماذا سمي الدين بالإسلام ؟ إن جميع ما في الأرض من مختلف الديانات , قد سميت بأسمائها , إما نسبة إلى اسم رجل خاص و أو أمة معينة و فالنصرانية أخذت اسمها من ( النصارى ) , وتسمت البوذية على اسم بانيها : ( بوذا ) , واشتهرت الزرادشتية بهذا الاسم لأن مؤسسها وحامل لوائها كان ( زرادشت ) , وكذلك اليهودية ظهرت بين ظهراني قبيلة تعرف ( بيهوذا ) , فسميت باليهودية , وهلم جرا . إلا الإسلام , فإنه لا ينتسب إلى رجل خاص , ولا إلى أمة بعينها , وإنما يدل اسمه على صفة خاصة يتضمنها معنى كلمة الإسلام , ومما يظهر من هذا الاسم أنه ما عني بإيجاد هذا الدين وتأسيسه رجل من البشر , وليس خاصاً بأمةً معينة دون سائر الأمم , وإنما غايته أن يحلي أهل الأرض جميعاً بصفة الإسلام , فكل من اتصف بهذه الصفة , من غابر الناس وحاضرهم فهو مسلم , ويكون مسلماً كل من سيتحلى بها في المستقبل .


من كتاب الإسلام أصوله ومبادؤه تأليف د . محمد بن عبد الله بن صالح السحيم .

منقول
15‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة البهكلي.
23 من 23
السلام على من أتبع الهدى

معنى كلمة الاسلام : هو الاستسلام لله العظيم بطاعته و الاعتراف و الايمان بوحدانيته والتوجه إلى الله رب العالمين في خضوع خالص لا يثوبه شرك ، وفي إيمان واثق مطمئن به تبارك و تعالى و بملائكته و كتبه و رسله و من غير تفريق بينهم، ودون تمييز شخصي أو طائفي أو عرقي ، أو عنصري بين كتاب وكتاب من كتبه ، أو بين رسول ورسول من رسله :

( قُولُواْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ)136 سورة البقرة

( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ(285)سورة البقرة

( قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ)84 سورة اّل عمران

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا آَمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنْزَلَ مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا (١٣٦) سورة النساء


أستغفر اللع العلي العظيم
و الحمد لله رب العالمين
27‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما معنى كلمة "يُصيب" في يُصيب المرض بعض الناس؟
ما هو معنى كلمة الأمّيْ؟
للسعودين ما معنى كلمة ( جظ )
ما معنى كلمة السؤدد
معنى كلمة يحول
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة