الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو داء القطط؟
الأمراض 9‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة speedash.
الإجابات
1 من 2
يسببه طفيل يكون بداخل الخلية intracellular parasite, و يكون القط هو العائل الأساسي لهذا الطفيل, بينما تكون الحيوانات ذات الدم الحار هى العائل الوسيط و أيضا الإنسان, و حوالي ثلث سكان العالم أصيبوا بعدوى هذا الطفيل, وهو لا يسبب أعراض شديدة أو مرض شديد عند إصابة البالغين الذين يتمتعون بمناعة سليمة, و يتحول الطفيل عندهم بعد العدوى الحادة إلى طور متكيس يكون موجود بأنسجة الجسم بصورة صامتة دون أن يسبب أي أعراض أو علامات, و عند الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة و خاصة مرضى عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] فإنه يسبب ضرر بالغ و مرض مدمر قد يصل إلى حد الوفاة عند عدم العلاج, والذي قد يشمل اعتلال الغدد الليمفاوية lymphadenopathy, و التهاب المخ encephalitis, أو يتسبب فى حدوث خراريج نخرية كبيرة بالمخlarge necrotic abscesses, و عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ], و التهاب الرئتين pneumonitis, كما أنه يسبب ضرر وأذى للمواليد عند انتقال الطفيل عن طريق المشيمة من الأم إلى الجنين فى حالة إصابة الأم بالعدوى, وهؤلاء المواليد قد تظهر عليهم علامات و أعراض واسعة النطاق والتي تشمل ضعف بالإبصار و التهاب بشبكية العين, و حدوث حول بالعين strabismus, وقد يحدث عمى, كما قد يكون سبب فى حدوث عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [  و التأخر النفسي الحركي psychomotor retardation و التأخر العقلي mental retardation.

سبب داء القطط
عن طريق الفم: في العادة تنتقل العدوى عن طريق الفم, و تكون بسبب بلع البويضات المعدية أو الطور الناضج من غذاء ملوث ببراز القط, أو تناول لحوم غير مطبوخة جيدا بها الطور الحي و المتكيس, و خلال العدوى الحادة للقطط فإن القطة الواحدة قد تخرج مع البراز عدد كبير من الطفيليات يصل إلى حوالي 100 مليون لكل يوم, وهذا الطور الناضج المعدي والذي يحتوى على الخلايا الناشئة من الانقسام يكون ثابت, و معدي جدا ومن الممكن أن يعيش لسنوات فى التربة, و الأشخاص الذين يتعرضون لوباء متفشي لعدوى منقولة بهذا الطور الناضج تنتج أجسامهم أجسام مضادة معينة لهذا الطور المعدي.

الوقاية من عدوى داء القطط
عدم تناول لحوم غير مطبوخة جيدا, و خاصة لحوم الخراف, و البقر, و الخنازير.
يجب غسيل الأيدي جيدا بالماء و الصابون, بعد الإمساك بلحوم, أو بعد أي عمل بالحديقة.
يجب ارتداء قفاز باليد عند العمل بالحديقة.
يجب تغطية أواني الطعام و عدم تركها مكشوفة منعا لتعرضها للأتربة.
يجب غسيل كل الخضروات و الفواكه جيدا.
عند امتلاك شخص لقط. يجب غسل صندوق فضلات القط جيدا, أو تغييره يوميا, كما يجب غسيل الأيدي جيدا بعد تغيير صندوق فضلات القط.
يجب تشجيع الأشخاص على إبقاء القطط فى الداخل - فى حالة امتلاك أو تربية قطط - و عدم اقتناء قطط ضالة.
يجب إطعام القطط - فى حالة امتلاكها أو تربيتها - الأطعمة المعلبة أو المجففة, أو المطبوخة جيدا , و عدم إطعامها اللحوم النيئة, أو الغير مطبوخة جيدا .
عمل اختبار للكشف عن الأجسام المضادة لداء القطط عند الحوامل مرات متعددة أثناء الحمل, و خاصة اللاتي يكن معرضات لخطر الإصابة بالعدوى
9‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ABOMAYAR.
2 من 2
ما داء القطط؟ ما احتمالية الإصابة به؟ كيف أعرف أني أصبت بهذا المرض؟ ماذا أعمل إن أصبت به؟ كيف يمكن أن أتحاشى الإصابة بهذا المرض خاصة في فترة حملي؟
داء القطط هو مرض يصيب المرأة في سن الحمل والإنجاب، وبالرغم أنه مرض غير خطير إن أصاب الإنسان البالغ صحيح المناعة إلا انه يكون خطرا جدا إذا أصاب المرأة في فترة حملها أو خلال أشهر قبل الحمل، أو إن كان المصاب البالغ ضعيف المناعة.
وداء القطط هو مرض يصيب المرأة عن طريق طفيلي يدعى (توكسوبلازماجوندي)، واغلب الإصابات التي تحصل عند الجنس البشري تكون نتيجة عدوى من القطط التي تتغذى على القوارض والطيور، حيث إن القطط التي تربى في البيوت قليلا ما تنقل هذا المرض.
طريقة الإصابة بهذا المرض إما بتلوث الخضراوات والفواكه ببراز القطط المشبعة ببيض الطفيلي أو بتناول لحم الخراف والأبقار غير المطبوخة بالشكل السليم حيث إن هذه الخراف والأبقار تكون حاملة لهذا الطفيلي في لحومها.
ويمكن انتقال المرض كذلك بالبيض بعد تلوثه بالطفيلي، كما يمكن انتقال المرض بعد ملامسة يديك لفمك أو انفك أو عينيك بعد تقطيع لحوم نية أو غسل فواكه أو خضراوات، كذلك يمكن انتقال داء القطط بعد شرب حليب ملوث غير مبستر بالطفيلي أو عن طريق شرب ماء ملوث بهذا الطفيلي.
إن ما يقارب من 30-40% من النساء اللواتي هن في سن الحمل والإنجاب مصابات بهذا المرض وعندهن مضادات في داخل أجسامهن لهذا الطفيلي، أي إنهن محصنات ضد الإصابة مرة ثانية بهذا المرض ولكن لا توجد حصانة 100% حيث إن قسماً من النساء قد يكنّ مصابات بهذا المرض في السابق ويصبن به مرة ثانية أثناء فترة الحمل ولكن الغالبية العظمى  ما يقارب 60-70 % غير مصابات وغير محصنات ضد الإصابة بهذا المرض لذلك فهن معرضات للإصابة به.
وعندما يصيب داء القطط الإنسان البالغ تكون أعراضه مشابهة لأعراض الأنفلونزا وقد لا تحتاج إلى علاج، وقد لا يعرف الشخص انه قد أصيب بمرض داء القطط، ولكن مرض داء القطط عندما يصيب الجنين داخل رحم أمه فإنه يسبب تشوهات خلقية. كما أن الأم المرضع إن أصيبت بهذا المرض خلال فترة الرضاعة يمكن أن تنقل العدوى إلى طفلها عن طريق الحليب. ولذلك فإن الوقاية من هذا المرض هو أفضل من علاجه .
داء القطط هو مرض يصيب جميع الحيوانات والإنسان، لكنه لا يتسبب بمرض خطير عند الإنسان الصحي البالغ، غير انه إن أصاب الجنين في رحم أمه فإنه يؤدي إلى تشوهات خلقية تصيب العين والدماغ خاصة إن أصاب داء القطط الأم الحامل في بداية حملها أو خلال بضعة أشهر قبل الحمل فانه قليلا ما تكون له القدرة على الانتقال عن طريق المشيمة وإصابة الجنين داخل رحم أمه، ولكن إن استطاع الانتقال وإصابة الجنين في الأشهر الأولى من الحمل فإنه يسبب تشوهات خلقية كبيرة مع احتمال كبير لحصول إسقاط عند الأم الحامل، ولكن إن أصاب الأم الحامل في الأشهر الأخيرة في الحمل فإنه سريعا ما تكون له القدرة على الانتقال عن طريق المشيمة إلى الجنين في داخل الرحم، ولكنه حتى إذا أصاب الجنين في هذه الحالة فإنه لا يصيبه بتشوهات خلقية لأن الجنين يكون قد تكون. لذلك فإن أفضل وسيلة للتخلص من عواقب هذا المرض هو الوقاية منه.

فإذا كنت حاملاً أو إن لديك مناعة ضعيفة (حيث إن الشخص البالغ الذي لديه مناعة ضعيفة إن أصيب بداء القطط في أي مرحلة من حياته فانه يتعرض إلى التهاب شديد في الدماغ، والقلب، والرئة والعينين وهذا الالتهاب قد يودي بحياته) فتجنبي التعرض إلى طفيلي التوكسوبلازموسيس بإتباع الطرق التالية:
1- تناول لحوم محفوظة مجمدة تجميدا جيدا ثم طبخت لان هذا الطفيلي يقتل بالحرارة العالية والبرودة العالية.
2- تجنب تناول لحوم مجففة.
3- تجنب التلامس مع القطط أو مع براز القطط في البيوت والحدائق.  
4- غسل اليدين جيدا بعد تقطيع اللحوم أو لبس قفازات عند القيام بتقطيع لحوم الخراف أو الأبقار.
5- غسل اليدين جيدا بعد غسل الفواكه والخضر أو لبس قفازات عند غسلها لان هذه الفواكه والخضر قد تكون ملوثة ببيض هذه الطفيليات.
6- طبخ اللحم طبخا جيدا (اللحوم يجب أن تطبخ إلى درجة 160 - 180 درجة حرارية فهرنهايتية).  
7- غسل الفواكه والخضر جيدا قبل تناولها أو تقشيرها قبل تناولها.
8- عدم تناول البيض وهو نيئ وعدم شرب حليب غير مبستر.
9- لا تلمسي وجهك (انفك، فمك، عينك) أثناء إعداد الطعام.
10- اغسلي يديك جيدا بعد إعداد اللحوم.
11- اغسلي الكاونتر وخشبة تقطيع اللحوم جيدا بالماء الحار والصابون بعد الانتهاء من تقطيع اللحوم.
12- ابعد الحشرات الطائرة من الطعام.
13- احذري المياه الملوثة عندما تذهبين في نزهة أو مخيم.
14- عندما تعملين في الحديقة البسي قفازات واغسلي يديك بعد الانتهاء.  

مع خالص تحياتي



مواقع قد تفيدك زيارتها :
برامج مجانية http://sites.google.com/site/softwareservicesite
منح دراسية http://sites.google.com/site/thescholarships/
رسائل للجوال http://sites.google.com/site/smscallfree/
جرين كارد http://sites.google.com/site/thegreencardsite/
المشروعات الصغيرة http://smallbusiness4you.blogspot.com‏
الخريجين الجدد http://4warde.blogspot.com‏‏‏‏‏
‏قناة المعرفة علي اليوتيوب www.youtube.com/user/alma3refahchannel‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏
‏‏
9‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة abu yousef (Abdelsalam Ashmawi).
قد يهمك أيضًا
ماذا تحبون أكثر ((القطط أم الكلاب)) وايهما أفضل؟
رؤية جماع القطط بيضاء بالحلم
الله يسامحك؟
ما هو .......؟
فازورة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة