الرئيسية > السؤال
السؤال
أريد أن أعرف ما قصة إكتشاف القهوة ؟؟
لمن يعلم ؟؟؟
الطعام والشراب 9‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ضائعة.
الإجابات
1 من 2
كان هناك شخص يزور صديقه فسأله " ما هذا المشروب ؟ " فاجاب " انه عصير بن " فقال له " سأسميه القهوة "  , و هكذا تم الاكتشاف .
9‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Game Boy.
2 من 2
في الوقت الذي ينتشر فيه شرب القهوة العربية في السعودية بشكل مستمر، حيث العالم يستهلك خمسة بلايين كيلوجرام من القهوة كل عام.
فإن القهوة تمثل معنى خاصا للمجتمع السعودي كونها تعتبر رمزا للكرم والضيافة، التي يزداد شربها وتناولها في المناسبات الرسمية والأفراح والزيارات الاجتماعية.

وتعتبر القهوة ذلك الشراب الأسود المر الذي يتخذ من مغلي حبات البن وتفوح منها رائحة الهيل للكيف فقط، وليست للشبع والارتواء ولذلك تقوم بعض القبائل بسكب شيء من القهوة إذا كان في الفنجان أكثر مما يجب، وتصب كمية قليلة منها في قاعه.

العم أبو علي في الستين من عمره لا يمكن أن يتخيل يوما من حياته دون أن يصل إلى مسامعه صوت النجر أو ما يعرف بـ«الهاون» ونار المحماس «وهو الأداة التي توضع عليها حبوب البن»، يقول الستيني «تعودت على شرب القهوة في كل صباح لدرجة أنني أصبحت أشعر بشيء من الدوار إذا لم أحتسها»، مستشهدا ببيت من الشعر الشعبي للأمير الشاعر خالد الفيصل «أعنّ له عنة أهل الكيف للهيل.. ما ذاق راعي الكيف ذقته هنيّا».

وتشير دراسة أكاديمية سعودية للدكتورة فردوس بخاري بقسم علوم الأحياء بجامعة الملك عبد العزيز الى ان من أكثر السلع الثمينة اقتصادياً في العالم بعد النفط هي القهوة العربية. والسبب في ذلك كونها أكثر المشروبات استهلاكا في العالم، وتشير آخر الإحصاءات إلى ما تم استيراده للسعودية من البن حيث بلغ حوالي 18 ألف طن، كما تشير الإحصاءات الى أن عدد محلات القهوة بالسعودية يزداد بنسبة اكبر من 10% سنويا.

ويقال ان معنى القهوة: هي نقيع البن الصافي. وقيل ان لفظ القهوة coffee مأخوذ من caffa اسم قرية في الحبشة كانت أشجار البن تنبت حولها.

وتضيف الدراسة: يطلق عليها اسم البن وهو مشتق من ألبنة أي الرائحة الطيبة والاسم العلمي المعروف للقهوة هو coffee Arabic"s وتعرف القهوة بالبن عندما تكون خضراء أو حبوبا جافة محمصة، ولكن بعد التحضير والإعداد يطلق عليها القهوة.

فيما تذهب الدراسة للقول بأن القهوة سميت بذلك لأنها تغني شاربها عن الطعام، أي تذهب بشهوته (تشبعه)، وسميت أيضا بخمر الصالحين وذلك لأنهم كانوا يستعينون بها على التهجد وقيام الليل حيث تعمل على تقويتهم وتنشيطهم لأداء العبادة.

وتعود قصة اكتشاف القهوة إلى راعي أغنام يمني خالدي لاحظ أن غنماته لا تنام الليل وتنشط وتمرح بشكل غير طبيعي ومغاير عن العادة بعد ما ترعى في مرعى تنمو فيه شجيرات لينة لها ثمرات عنبية، فدفعه ذلك إلى أكل النبات من نفس المرعى ثم جرب شربه مغليا وشعر بالحركة والنشاط، وكان هو بذلك أول من اكتشف نبات البن والذي تصنع منه القهوة.

وتذكر الدراسة وجود أنواع عديدة من البن، حوالي 25 نوعا، غير أن التجارية منها تتركز في أنواع معينة ومنها البن العربي ـ البن الروبستا ـ البن الأميركي (الليبيري) ـ البن الأفريقي ـ البن الكيني ـ البن البرازيلي.

ومنها عدة أنواع أجودها القهوة العدنية نسبةً إلى منطقة عدن وهي مدينة في اليمن، أما البهار أو الهيل فالجيّد منه يُجلب من الهند بدليل قولهم: «وبْهَارها من ديرة الهند ينجَاب».

والضيف الذي لا تُقدّم له القهوة يشعر بالإهانة وعدم التقدير والاحترام، ويرى أن مضيفه قد قصَّر في تقديم الواجب له، فيكفّ عن زيارته وربما يقاطعه لفترة طويلة. وصناعة القهوة وإعدادها من العادات الكريمة التي يتمسّك بها العربي ويفخر ويعتزّ بها، ويرى أن الذي لا يُجيد عمل القهوة يكون قد رَبِيَ في بيتٍ غير ذي كَرَم.

والبدويّ يعشق القهوة بطبعه ويُغرم بشربِها، ويجد في ذلك متعته ولذته، وكثيراً ما يُصَغِّرون اسمها للتحبّب فيسمونها «قهيوة».

تقول فاطمة الألمعي وهي سيدة خمسينية وتعمل في مهنة الصبابة منذ عشرين عاما، منطقة تهامة بجنوب السعودية، انها تعد القهوة بالمنزل حيث تقوم بطحن البن وفرزه واستبعاد الملوث منه، ثم تقوم بغسله وتجفيفه وتحميصه بدرجة أكبر قليلاً من العادي، ثم تدق وتطحن طحناً خشنا حتى يسهل ركودها، ثم تقوم بتحميس القهوة في محماس حتى يتغير لونها حيث ان درجة قوة القهوة تختلف على حسب درجة حمسها.. وتشير فاطمة الى انها تهتم كثيرا وتعتز بأواني القهوة العربية ابتداء من البكرج «وهو ذلك الإناء ذو الخرطوم المعقوف والمقبض نصف الدائري تقريبا»، والدلال «والدلة: هي ذلك الوعاء النحاسي ذو اللسان القصير والمقبض المستقيم والذي تصبّ منه القهوة باليد اليسرى»، والتي يوضع فيها الهيل تمهيدا لسكب القهوة فوقها بعد ان تفوح اي بعد نضجها ويضاف اليها بعد ذلك المطيبات مثل القرنفل وجوزة الطيب والعنبر.

وتضيف الألمعي «كانت القهوة قديما توضع في الزمزمية وهي اناء فخار يحافظ على سخونة القهوة وطعمها ولونها اما الان فتحفظ في اوان خاصة حديثة تسمى سخانا او برادا تحافظ على سخونتها».

وتختلف درجات ألوان القهوة العربية بحسب اختلاف البلاد، ففي السعودية وتحديداً في منطقة نجد مثلاً يحبونها صفراء لونها فاتح مع تكثير الهيل، وفي منطقة الشمال تتراوح بين الداكنة إلى قريبة السّواد، وأما إذا كنت ضيفاً في جنوب السعودية فشربها قريب إلى السّواد إن لم تكن خالصة السّواد. وتشير الدراسة الى ان هناك عدة فروق بين القهوة العربية والأنواع الأخرى، من حيث الطريقة المتبعة لتحميص البن عند إعداد وطهي القهوة العربية، والتي لا بد أن يكون التحميص فيها خفيفا وداكنا وذلك لمنع المرارة وإعطاء النكهة المتنوعة المرغوبة للفرد، وأيضا من حيث الإضافات مثل (الهيل ـ الزعفران ـ القرفة ـ نبتة الحوار ـ الحليب).

ولصب القهوة او سكبها اصول ثابتة عند الجميع، فعادةُ صَبّ القهوة ومدّها على الضيوف تبدأ من اليمين إلى الشمال دلالةً على قيمتها واحترامها لأن اليمين أوجب من الشمال، ولا يجوز تقديمها من الشمال.

وعلى صاحب البيت ان يمسك دلة القهوة باليد اليسرى والفناجين باليد اليمنى كما تقول «يقوم المضيف بتذوق القهوة قبل ان يبدأ بتقديمها للضيوف وذلك للتأكيد على جودتها»، وتتابع «الذي يصب القهوة لا بد ان يكون واقفا ويبدأ من اليمين، وتصب القهوة بالعادة ثلاث مرات وتؤخذ بكميات قليلة في قاع الفنجان، وبعد صب الفنجان يجب على الضيف أن يهز الفنجان اشارة الى اكتفائه منها».

في المقابل كثير من الأشخاص يصعب عليهم بدء نهارهم من دون فنجان قهوة. وكثير منا يستيقظ على رائحة فنجان قهوة، والبعض تعود تناول أنواع أخرى من القهوة الجاهزة بإسراف، ولا يمكنهم الاستعاضة عنها بأي مشروب آخر بديل، تقول فدوى التونسي وهي ربة منزل من المنطقة الغربية انها تحب الإكثار من شربها بحيث لا تتجاوز من أربعة إلى خمسة فناجين يومياً، وهي تعودت شرب القهوة على معدة خاوية في الصباح، حتى انها أصبحت مولعة بها وبدون تنظيم لأوقات تناولها.

يذكر أن القهوة العربية افضل صحيا من انواع القهوة الاخرى، من حيث التحميص وعدم استخدام السكر كما انها تحتوي على مادة الكربون التي تساعد على الهضم وتنشيط الجسم.
9‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Ezzat144.
قد يهمك أيضًا
"الشمعة لا يضيرها اذا اشعلت شمعة اخرى" اذكر قصة تحمل هذا المعنى ....
أريد أن أعرف بالتأكيد عندما يكون هناك موقع أو الارتباط من المحتمل أن تكون ضارة
أريد أن أعرف شيئا واحدا" كيف يدخل هؤلاء الحيوانات الى الموقع ؟
أنا أريد أن أعرف رأيكم في هذا الموضوع و ما رأيكم في طريقة الكلام مع العلم أني الكاتب.
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة