الرئيسية > السؤال
السؤال
من هو مخترع النانو تكنولوجي ؟
التعليم والتدريب | Google إجابات | العلوم 8‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة sherefsoft (الفهد الثائر).
الإجابات
1 من 2
د. محمد النشائي : أصرخ منذ 12 عاماً و لا أحد يسمعنى .!!!
=================================
أول مرة يسمع الرأى العام المصرى بمصطلح «النانو تكنولوجى» ارتبط بالظهور الإعلامى للدكتور «محمد النشائى» وما تبعه من أنباء عن ترشيحه لجائزة نوبل فى الفيزياء! من يومها، لا يكف النشائى عن الترويج لنفسه وللعلم الذى تخصص فيه حتى حصل عالمان يعملان فى نفس المجال على جائزة نوبل التى ظلت حلما يطارده.

اللغز ليس فى «النشائى» فقط، لكن فى «النانو تكنولوجى» نفسه الذى أسست له لجنة قومية رأسها النشائى دون أى تطوير أو تفعيل ملحوظ فى استخدامات هذا العلم الذين يقولون أنه بوابة التقدم، لكن لا نعرف كيفية استخدامه لتحقيق هذا التقدم، وهذا هو الغرض من حوارنا معه!

هل يمكن أن توضح لنا كيف حصلت على أسماء الفائزين بجائزة نوبل فى الفيزياء - رغم سريتها - وإعلانها قبلها بأيام فى إحدى الندوات؟!
- كنت مرشحا للحصول على جائزة نوبل منذ 6 سنوات، وكل العلماء الذين يرشحون لنوبل يكونون على علم بأكثر من 90% من المرشحين للحصول على الجائزة، لكننى هذا العام وقبل إلقائى لندوة «دور العلم فى نصر أكتوبر» بمركز إعداد القادة، كنت على يقين أن المرشحين: الفرنسى «ألبيرت فيرت» والألمانى «بيتر جرنبرج» سيكونان هما الفائزان فى فرع الفيزياء للجائزة بعد أبحاثهما فى مجال الـ Magnatics Storage أو التخزين الكهرومغناطيسى للمعلومات، لأنهما بهذا الاكتشاف قد وفرا للعالم تريليون دولار، وبالتالى فإن الشركات العالمية الراعية للأبحاث وتطبيقاتها كانت ستتسبب فى أزمة كبيرة لو لم يحصلا على الجائزة، باختصار يا صديقى «جائزة نوبل» هى سر لا تعرفه وسائل الإعلام، ولكن يعرفه العلماء!
8‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة المحلاوى.
2 من 2
المسلمين هم أول من استخدم علم النانو تكنولوجي
النانو كما نعلم انه واحد على مليار من المتر ،ولكن ‏أجمل و أعجب ما يتعلق بتكنولوجيا النانو هو سيف صلاح الدين الأيوبي! كان سيف نانو أصلي !  حيث أن سيف صلاح الدين الأيوبي كان معروفًا و مشهورًا بقطع سيوف الأعداء وليس رقابهم فقط! وإليكم التفاصيل:

حيث ,بعد سبعة قرون من الحيرة والاختبارات الفاشلة، نجح عالمان أمريكيان من جامعة ستانفورد في الولايات المتحدة الأمريكية في التوصل إلي معرفة سر السيف العربي بعد أن بذلا جهداً مضنياً خلال ما لا يقل عن ست سنوات في المختبرات، فما هي ميزات ذلك السيف؟
بدأ العالمان الأمريكيان اختباراتهما بالبحث عن سر المرونة الفائقة في السبائك المعدنية وكيفية تحقيقها في الفولاذ بشكل خاص.
العالم الأول هو "أوليغ شيربي" الذي يعمل أستاذاً في علم المعادن والهندسة في جامعة ستانفورد، والثاني هو "هيفري وادسورث" ويعمل في مختبرات شركة "لوكهيد" للصناعة الحربية في بالوالتو.والواقع أن المرونة الفائقة تتوفر عادة في عدد ضئيل من السبائك المعدنية، ولها ميزة التكيف مع المتطلبات الصناعية في أخذ الشكل المطلوب دون الحاجة إلي التقطيع واستخدام أسلوب الوصل في ما بين القطع، وهذا النوع من السبائك لا يفقد صلابته بعد تبريده، كما يحافظ علي شكله المصقول ولا تظهر فيه البقع والحبيبات الصغيرة بعد صناعته. ولكن لا تمتلك المعادن جميعها مثل هذه الخاصية، كما أن أهم معدن يستخدم في تلك الصناعة وهو الفولاذ، لا تزال سبيكته الساخنة صعبة التكيف وممتنعة جزئياً عن التشكيل..
اتبع "وادسورث وشربي" أسلوباً حقق لهما الغرض المطلوب في فك هذا اللغز، إذ قاما بتقليب المعدن المسّخن وهو في حرارة "2050 فهرنهايت" بصورة مستمرة، وعمدا في تلك الأثناء إلي خفض حرارته إلي درجة "1200 ف" وحافظا علي تلك الحرارة خلال عملية تشكيله.
وهذه العملية تشبه كثيراً عملية صنع الخزف الذي يعجن وهو يلف بصورة مستمرة.

وبعد أن عرض هذه الإنجاز علي جمهرة من العلماء صاح أحدهم: أن هذا الذي صنعه العالمان هو الفولاذ الدمشقي بالتحديد، وبعد مقارنة المعدنين ببعضهما لوحظ تطابق شديد بينهما مع فارق واحد هو أن المعدن الجديد صنع بواسطة الآلات بينما الأول صنع علي يد الحداد الدمشقي بالطرق العاديةّ.!!.
أعلن "بيتر بوفلر" الباحث بالجامعة التكنولوجية بمدينة دريسدن الألمانية أن الفريق البحثي قد اكتشف عند تحليله لواحد من شفرات السيوف الدمشقية دقيقة التكوين عن وجود آثار لأنابيب متناهية الصغر عبارة عن اسطوانات دقيقة من الكربون ذات مواصفات خاصة. وفقًا لما ورد عن جريدة "القبس الإلكترونية"

وأضاف "بوقلر" أن تلك الأنابيب متناهية الصغر المصنوعة من الكربون صارت اليوم قمة تكنولوجيا النانو أو علم المواد متناهية الصغر، كما وجدت بقايا الأسلاك متناهية في الصغر' من الكربيد، هذه الأسلاك المصنوعة من مادة شديدة الصلابة ربما احتوت داخلها على أنابيب متناهية الصغر من الكربون وهي التي أعطت السلاح قوته غير الطبيعية وشكله الآخاذ.
وأشار إلى أن الحدادين قد استطاعوا من خلال تطوير معالجة الشفرة لأقصى حد ممكن عمل أنابيب متناهية في الصغر قبل أكثر من 400 سنة، مما يمكن للعلماء بمزيد من الدراسة لتركيبة السيف القدرة على إعادة إنتاج هذه الوصفة التي طال نسيانها للصلب الدمشقي، والتي ظلت الكيفية التي تمكن بها حدادو العصور الوسطى من التغلب على ضعف المادة الصلبة لإخراج هذا المنتج النهائي القوي سرًا من الأسرار حتى الآن.
8‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة deema mj (Deema Mj).
قد يهمك أيضًا
ماذا تعرف عن النانو تكنولوجي ؟
ماذا تعرف عن النانوتكنولوجي NANOTECHNOLOGY ؟
ماهو علم النانو
ماهي تقنية النانو ؟و من هو مكتشف هذه التقنية؟
ما هي تكنولوجيا النانو ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة