الرئيسية > السؤال
السؤال
لماذا سمى الله تعالى المسجد الحرام بهذا الاسم؟
لماذا سمى الله تعالى المسجد الحرام بهذا الاسم؟
العراق | السعودية | ايران 6‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة ابن العراقية (سيف الجنابي).
الإجابات
1 من 8
سؤالك جميل---لكن مش عارفه يمكن عشان ده اول مكان للعباده
6‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة مصريه بكل فخر.
2 من 8
سمى بالحرام ,, لانه يحرم فيه القتال او قتل اي حيوان او قطع اشحار فيها
7‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة MRSaqr2009.
3 من 8
كما قال الاخ MRSaqr2009‏
7‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة فاطنة (Fatna Foton).
4 من 8
و ما فدروا الله حق قدره

لأنه سبحانه حرم على المحرم النار و لكن بشرطها و شروطها و البر من شروطها
7‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 8
إذا أطلق لفظ الحرم فإنه يراد به حرم مكة، وإذا قيل: الحرمان، أريد بهما: مكة والمدينة؛ سميتا بذلك؛ لحرمتهما، قاله ابن فارس (مادة : حرم).

قال الله تعالى: "أولم نمكن لهم حرماً آمنا.." الآية، وقال سبحانه: "أولم يروا أنا جعلنا حرماً آمنا ويتخطف الناس من حولهم" الآية.
8‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة محمود الدمياطي.
6 من 8
بسم الله الرحمن الرحيم
لأن الله سبحانه وتعالى حرمه على المشركين والكافرين (إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا)
وأيضا لتحريم القتل والظلم والمعاصي فيه
والله أعلم
10‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 8
هو البناء المسنم بأسفل الكعبة مما يلي ارض المطاف ماعدا جهة الحطيم فان العتبة التى فيه من اصل الكعبة وليس بشاذروان .وهي مرتفعة عن الارض نحو 13 سم وبعرض 45سم .وحقيقة الشاذروان أنه من اصل جدار الكعبة حينما كانت على قواعد ابراهيم عليه السلام وانقصته قريش من عرض اساس جدار الكعبة حين ظهر على وجه الارض.وقيل ان عبدالله بن الزبير رضي الله عنهما بنى الشاذروان لحماية جدار الكعبة من تسرب المياه اليها وربط حبال الكعبة المشرفة في الحلقات المثبته فيه لهذا الغرض ولابعاد اجساد الطائفين عن الاحتكاك بستار الكعبة حتى لا تتضر اجساد الطائفين في الازدحام ولا يتلف ستار الكعبة .وثبت في الشاذروان وعتبة الحطيم 55 حلقة نحاسية لربط حبال كسوة الكعبة وحجارة الشاذروان من الرخام الصلب واثناء عمارة الكعبة المشرفة سنة 1417هـ جدد الرخام القديم

* الحجر الاسود
يوجد في الجنوب الشرقي من الكعبة وهو حجر ثقيل بيضاوي الشكل اسود اللون مائل الى الحمرة وقطره 30 سم ويحيط به اطار من الفضة ويطلب من الطائف تقبيل الحجر في كل شوط ان امكن او يشر اليه بيده ثم يقبلها .وقد ورد في الحديث ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ان الحجر والمقام ياقوتتان من ياقوت الجنة طمس الله نورهما ولولا ان طمس نورهما لا ضاء ما بين المشرق والمغرب " وقد ورد في الحديث ايضا " ان الحجر الاسود نزل من الجنة اشد بياضا من اللبن فسودته خطايا بني ادم .

الاطار الفضي: ان عبدالله بن الزبير رضي الله عنهما أول من ربط الحجر الاسود بالفضة ثم تتابع الخلفاء في عمل الاطواق من فضة كلما اقتضت الضرورة وفي شعبان 1375 وضع الملك سعود بن عبدالعزيز طوقا جديدا من الفضة وقد تم ترميمه في عهد خادم الحرمين في 1422هـ

* الحطيم ( حجر اسماعيل )
هو بناء مكشوف على شكل نصف دائرة ومما قيل في تسميته بالحطيم بانه حطم من البيت حيث انقصته قريش من البيت حين جددت بناء الكعبة المشرفة ويقال له حجر اسماعيل بكسر الحاء لان ابراهيم عليه السلام جعل بجانب الكعبة عريشا من اراك لاسماعيل وامه عليهما السلام مما يدل على ان الحجر لم يكن من الكعبة اما الجزء الذي انقصته قريش من الكعبة وادخلوه في الحجر فهو من الكعبة ومقداره نحو 3 متر .كما روى ان عائشة رضي الله عنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الجدر ( اي الحطيم ) أمن البيت هو ؟ قال : نعم . قلت : فما لهم لم يدخلوه في البيت ؟ قال : ان قومك قصرت بهم النفقة ...صحيح البخاري

من لم يتيسر له الصلاة في الكعبة المشرفة وصلى في الحطيم بالجزء الذي يلي الكعبة 3متر فانه قد صلى في الكعبة فقد روى عن عائشة رضي الله عنها قالت: كنت احب ان ادخل البيت فاصلى فيه فاخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي فادخلني الحجر فقال : صلى فيه ان اردت دخول البيت فانما هو قطعة من البيت .حديث حسن صحيح

* الكعبة المشرفة

تقع الكعبة وسط المسجد الحرام تقريباً على شكل حجرة كبيرة مرتفعة البناء مربعة الشكل ويبلغ ارتفاعها خمسة عشر مترا وفي ضلعها الشرقي يقع الباب مرتفعا عن الارض نحو مترين .اركان الكعبة الاربعة هي الركن الاسود والركن الشامي والركن اليماني والركن العراقي وفي اعلى الجدار الشمالي يوجد الميزاب وهو مصنوع من الذهب الخالص ومطل على حجر اسماعيل .

* باب الكعبة المشرفة

يرتفع عن ارض المطاف بحوالي 2.5 وارتفاع الباب 3.06 متر وعرضه 1.68 متر والباب الموجود اليوم هدية الملك خالد بن عبدالعزيز يرحمه الله وقد تم صنعه من الذهب حيث بلغ مقدار الذهب المستخدم فيه للبابين حوالي 280 كيلو جرام عيار 99.99 بتكلفة اجمالية بلغت 13 مليونا و 420 الف ريال عدا كمية الذهب التى تم تامينها بواسطة مؤسسة النقد العربي السعودي في 22 من ذو القعدة 1399هـ .

* بناء الكعبة المشرفة
تفيد الروايات التاريخية أن الكعبة المشرفة بنيت 12 مرة عبر التاريخ وفيما يلي أسماء البناة: الملائكة وادم عليه السلام وشيت ابن ادم عليه السلام وابراهيم واسماعيل عليهما السلام والعمالقة وجرهم وقصي بن كلاب وقريش وعبدالله بن الزبير رضي الله عنهما في عام 65 هـ وحجاج بن يوسف في عام 74هـ والسلطان مراد العثماني في 1040هـ وخادم الحرمين الملك فهد بن عبدالعزيز في عام 1417هـ

* بناء قريش للكعبة
قامت قريش ببناء الكعبة سنة 18 قبل الهجرة واتفقوا ان لايدخلوا في بنائها الاطيبا فقصرت بهم النفقة فأخرجوا من جهة الحجر 3 م ومن مميزات بنائهم انهم رفعوا الباب من مستوى المطاف ليدخل الكعبة من اردوه وسدوا الباب الخلفي المقابل لهذا الباب وسقفوا الكعبة وجعلوا لها ميزابا يسكب في الحطيم ورفعوا بناء الكعبة 8.64 متر بعد ان كان 4.32 متر واكبر ميزة لهذا البناء مشاركة النبي صلى الله عليه وسلم في البناء بنقل الحجارة ووضع الحجر الاسود.

* الملتزم
وهو مابين الحجر الاسود وباب الكعبة المشرفة ومقداره نحو مترين .وهو موضع اجابة الدعاء ويسن به الدعاء مع الصاق الخدين والصدر والذراعين والكفين كما ورد ان عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما طاف وصلى ثم استلم الركن ثم قام بين الحجر والباب فالصق صدره ويديه وخده اليه ثم قال : هكذا رايت رسوالله صلى الله عليه وسلم يفعل .سنن ابن ماجة وقال ابو الزبير : رايت عبدالله بن عمر وابن عباس وعبدالله بن الزبير رضي الله عنهما يلتزمونه وقال ابن عباس رضي الله عنهما : ان مابين الحجر والباب لا يقوم فيه انسان فيدعو الله تعالى بشىء الا راى في حاجته بعض الذي يحب.أخبار مكة للفاكهي 230 باسناد حسن .

* بئر زمزم
تقع على بعد 21م من الكعبة المشرفة وافادت الدراسات أن العيون المغذية للبئر تضخ ما بين 11 الى 18.5لترا من الماء في الثانية .

وقد كان على بئر زمزم بناء يغطيه ومساحته 88.8متر مربع وهدم ما بين عام 1381-1388 هجريه لتوسعة المطاف ونقل مكان شرب ماء زمزم الى بدروم مكيف اسفل المطاف بمدخل منفصل للرجال والنساء ويمكن رؤية البئر من داخل الحاجز الزجاجي

* فضل ماء زمزم
هو خير ماء على وجه الارض وظهر بواسطة جبريل عليه السلام ونبع في اقدس بقعة على وجه الارض وغسل به قلب المصطفى صلى الله عليه وسلم أكثر من مرة وبارك فيه الرسول صلى الله عليه وسلم بريقه الشريف .وهو لما شرب له وقد مضى عليه نحو خمسة آلاف سنة فهو اقدم ماء بئر على وجه الارض.

في عام 1415هـ تم تنفيذ مجمع مياه زمزم في كدي بمكة وهو مزود باجهزه لنقل المياه من البئر الى خزان خرساني سعته 15000متر مكعب وهو مرتبط مع الخزان العلوي والذي يقوم بخدمة نقاط التغذية لتعبئة الجوالين ونقل الماء بالسيارات الى اماكن مختلفة وخاصة الى المسجد النبوي الشريف

* توسعة المسجد الحرام على مر التاريخ

1 - زيادة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه سنة 17هـ-639م
2 - زيادة سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه سنة 26هـ-648م
3 - زيادة عبدالله بن الزبير رضي الله عنه سنة 65هـ - 685م
4 - زيادة الوليد بن عبدالملك رحمة الله 91هـ - 709م
5 - زيادة ابي جعفر المنصور رحمه الله 137هـ -755م
6 - زيادة محمد المهدي العباسي رحمه الله 160هـ- 777م
7 - زيادة المعتضد العباسي رحمه الله 284هـ - 897م
8 - زيادة المقتدر العباسي رحمه الله 306هـ- 918م
9 - زيادة الملك عبدالعزيز رحمه الله 1375هـ-1955م
10 - زيادة خادم الحرمين الملك فهد - حفظه الله - 1409هـ - 1988م

وضع خادم الحرمين الشريفين الملك فهد حجر الاساس لتوسعة وعمارة المسجد الحرام في شهر صفر 1409هـ وانتهى العمل رسميا في ذي القعدة 1413هـ وهذه التوسعة عبارة عن مبنى بين باب العمرة وباب الملك عبدالعزيز ومساحتها السطحية الاساسية 19000 متر مربع يتكون منها بدروم ودور ارضي ودور علوي والسطح .فمجموع المساحة المبنية والمهيا للصلاة 76000 متر مربع .واضيف مبنيان للسلالم المتحركة على جانبي التوسعة للصعود الى الدور الاول والسطح ويبلغ عدد الاعمدة في كل طابق 530 عمودا وفي قواعدها فتحات للتكييف .

وحسب توجيهات خادم الحرمين الشريفين تم تهيئة الساحات المحيطة بالحرم للصلاة وفرشت بالرخام الابيض البارد بشكل دائري مصفوف وزودت بالاضاءة الكافية حيث بلغت طاقتها الاستيعابية 220 الف مصلي.

* أبواب المسجد الحرام

لما وسع عمر بن الخطاب رضي الله عنه المسجد الحرام بنى جدارا حول المسجد الحرام وجعل فيه ابوابا والتى ازدادت حسب التوسعات التى تمت على مر التاريخ الى ان وصلت 95 بابا بعد توسعة خادم الحرمين الشريفين بما فيها مداخل البدروم والدور الارضي والاول واللالم وعبارات المسعى والجسور التى في الجهة الشامية


* مآذن المسجد الحرام
يوجد في المسجد الحرام تسع مآذن ثمان منها على المداخل الرئيسية باب الملك عبدالعزيز وباب الفتح وباب العمرة وباب الملك فهد اما التاسعة فوضعت بجوار الصفا وكل منارة مبنية على قاعدة مساحتها 7 متر مربع

* مقام سيدنا ابراهيم عليه السلام

هو الحجر الذي كان يقوم عليه اثناء بناء الكعبة وهو مغشي بالفضة واثر القدمين فيه واضح ومقدار عمق احد القدمين عشر سم وطول القدم الواحد سبعة وعشرون سم وعرضها اربعة عشر سم ومقدار ما بين القدمين سم واحد وقد امر الملك فيصل بن عبدالعزيز يرحمه الله بعمل غطاء من البلور الممتاز محاط بحاجز حديد له قاعدة من الرخام نصبت حول المقام لاتزيد مساحتها عن 180×130سم بارتفاع 75سم .

* سبب تسمية هذا الحجر الكريم يمقام ابراهيم
سمي بهذا الاسم لقيام ابراهيم الخليل عليه حين ارتفع بناؤه للبيت فكان يرتفع عليه ويبني واسماعيل يناوله الحجارة

* ومن فضائل مقام ابراهيم عليه الصلاة والسلام
1- تخليد ذكره في القران الكريم قال تعالى :(واذ جعلنا البيت مثابة للناس وامنا واتخذوا من مقام ابراهيم مصلى )البقرة 125
2- مقام ابراهيم من اعظم ايات الله البينات في حرم الله
3- الامر الرباني باتخاذ المقام مصلى.ان هذا الامر الصريح من الله تعالى باتخاذ المقام مصلى دليل على فضل وشرف هذا المقام وشأنه الكبير عند الله تعالى
4- مقام ابراهيم ياقوته من يواقيت الجنة نزلت منها.
12‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
8 من 8
لان حرام فيه اى حاجه الا الصلاه
13‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة leta.
قد يهمك أيضًا
من الذي سمى المسجد الاقصى بهذا الاسم?
لماذا سمى الهايكتسب بهذا الاسم
مسجد القبلتين لماذا سمي بهذا الاسم ؟
لماذا سمى الوجه القبلى بهذا الاسم ؟
لم سمى جيش ابو شحاطه بهذا الاسم
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة