الرئيسية > السؤال
السؤال
ما الفرق بين المسكين والفقير؟
ما الفرق بين المسكين والفقير؟
الفتاوى | الفقه | الحديث الشريف | الإسلام 8‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة smart (fathy agha).
الإجابات
1 من 9
ما الفرق بين المسكين والفقير
قال أبو بكر المسكين معناه في كلام العرب الذي سكَّنه الفقر أي قلل حركته واشتقاقه من السكون يقال قد تمسكن الرجل وتسكن إذا صار مسكيناً وتمدرع وتدرع إذا لبس المدرعة
واختلف أهل اللغة في فرق ما بين الفقير والمسكين فقال يونس بن حبيب : الفقير أحسن حالا من المسكين وقال الفقير الذي له بعض ما يقيمه والمسكين الذي لا شيء له واحتج بقول الشاعر :
أَمّا الفقيرُ الذي كانتْ حلوبتُهُ ................وَفْقَ العيالِ فلم يُتْرَكْ له سَبَدُ
فقال ألا ترى أنه قد أخبر أن لهذا الفقير حلوبة وقال قلت لأعرابي أفقير أنت أم مسكين فقال لا والله بل مسكين أي أنا أسوأ حالاً من الفقير .
ويروى عن الأصمعي أنه قال المسكين أحسن حالاً من الفقير وبذلك كان أبو جعفر أحمد بن عُبَيد يقول وهو القول الصحيح عندنا لأن الله تعالى قال " أمّا السفينة ُ فكانت لمساكين يعملون في البحر فأَرَدْتُ أنْ أَعِيبَها " فأخبر أن للمساكين سفينة من سفن البحر وهي تساوي جملة من المال وقال تعالى : "للفقراءِ الذين أُحْصِروا في سبيلِ اللهِ لا يستطيعونَ ضَرْباً في الأرض يحسبُهُمُ الجاهلُ أغنياءَ من التعفُّفِ تعرِفُهُم بسيماهُم لا يسألونَ الناسَ إلحافاً ) فهذه الحال التي أخبر بها - تبارك وتعالى - عن الفقراء هي دون الحال التي أخبر بها عن المساكين
والذي احتج به يونس من أنه قال لأعرابي أَفقيرٌ أنت فقال لا واللهِ بل مسكينٌ يجوز أن يكون أراد لا والله بل أنا أحسن حالاً من الفقير والبيت الذي احتج به ليست له فيه حجة ؛لأن المعنى كانت لهذا الفقير حلوبة فيما مضى وليست له في هذا الحال حلوبة والفقير معناه في كلام العرب المفقور الذي نُزِعَتِ فِقَره من ظهره فانقطع صُلْبُهُ من شِدَّة الفَقْر فلا حال هي أوكد من هذه قال الشاعر :
لما رأى لُبَدُ النسورَ تطايَرَتْ..........رَفَعَ القوادِم كالفقيرِ الأَعْزَلِ )
أي لم يطق الطيران فصار بمنزلة من انقطع صُلْبه
والدليل على هذا قول الله عز وجل ( أو مسكيناً ذا مَتْربة ٍ ) معناه أو مسكيناً لصق بالتراب من شدة الفقر
8‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ROY HERO (ROY HERO).
2 من 9
بكل إختصار المسكين أشد فقرا من الفقير
8‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة anzar101.
3 من 9
الرحمة كلمة عامة شاملة كل رحمة آجلة أو عاجلة في أول الأمر أو في آخره في ظاهر الحال أو في باطنه العبرة فيها بالنهاية حيث تكون حسنة كلها
بينما الرأفة هي أخص من الرحمة وتكون خير وحسن في جميع أحوالها في أول أمرها وآخره وفي ظاهرة وباطنه العبره فيها بالبداية والنهاية يجب أن تكون كلها حسنه


لتوضيح الفرق من كتاب الله عز وجل في تنفيذ حد الجلد للزاني

يقول الله تعالى : {الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (2)} (سورة النور)

قال الله تعالى (لاتأخذكم بهما رأفة) ولم يقل لا تأخذكم بهما رحمة لماذا؟

لأن الرحمة حاصلة فعلاً فإن الجلد تطهير للزاني وقد ينتهي بها في نهاية الأمر إلى جنات النعيم فرغم أنه في ظاهره عذاب فإنه في باطنه رحمة

و لكن نهى الله تعالى عن الرأفة فإن الرأفة خير في أولها وأخرها ولو حصلت الرأفة لا يمكن تنفيذ حد الجلد

قال الله تعالى : {وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا (48)} (سورة الفرقان)الرحمة تكون للمؤمن والكافر والبر والفاجر ومن رحمة الله إرسال الرياح والأمطار وهي رحمة يشترك فيها الإنسان مؤمناً وكافراً والحيوان والأشجار وكثير من مخلوقات الله تعالى


بينما الرأفة تكون فقط للمؤمنين

قال الله تعالى : {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ (207)} (سورة البقرة)

قال الله تعالى : {يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ (30)} (سورة آل عمران)
8‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 9
المسكين هو انسان فقير وليس له اقارب ولا احد يعينه و مقطوع و يكون غير عدائي و شبه ذليل... اما الفقير هو انسان محتاج جدا و لكنه لا يرضى بالمساعده و له كرامة العيش.......
8‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 9
الفقير محتاج وليس لديه مايغنيه
أما المسكين أشد فقرا ولا يملك قوت يومه
8‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 9
المسكين : هو من لا يعرف ان الله رحيم
الفقير : هو المستغفل عن روعة رحمة الله
8‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 9
الفقير هو من يجد قوت يومه فقط
اما المسكين فهو من لا يجد حتى قوت يومه
14‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة moamen.ali1987.
8 من 9
الفقير لايملك شيء بمعنة انه معدم من العدم أما المسكين يملك لكن لايسد حاجته فمثلاً يملك الطعام لكنه لايملك العلاج.
15‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة علي الزبيدي.
9 من 9
الفقير هو من يجد قوت يومه فقط
اما المسكين فهو من لا يجد حتى قوت يومه
16‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة سيد أذية.
قد يهمك أيضًا
ما الفرق بين الغني والفقير ؟
الفرق بين الفقير والمسكين ؟
ما هو الفرق بين المسكين والغلبان ؟
ما الفرق بين الحزن و اليأس ؟
ما الفرق بين الحياء والحياة ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة