الرئيسية > السؤال
السؤال
فيلسوف هندى وضع قصص كليلة ودمنة من هو ؟
فيلسوف هندى وضع قصص كليلة ودمنة من هو ؟
ToTis 13‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة ToTis (Tarek Ahmed).
الإجابات
1 من 5
الفيلسوف هندى وضع قصص كليلة ودمنة :بيدبا
13‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة المحلاوى.
2 من 5
بيدبا
13‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة كرمل.
3 من 5
بسم الله الرحمن الرحيم

المؤلف هو الفيلسوف بيدبا ، وترجمة ابن المقفع
كليلة ودمنة كان يسمى قبل أن يترجم إلى اللغة العربية باسم الفصول السبعة وهي مجموعة قصص ذات طابع يرتبط بالحكمة والأخلاق يرجح أنها تعود لأصول هندية مكتوب بالسنكسريتية وهي قصة الفيلسوف بيدبا حيث تروى قصة عن ملك هندي يدعى دبشليم طلب من حكيمه أن يؤلف له خلاصة الحكمة بأسلوب مسلي.
ويُجمع الباحثون علي أن الكتاب هندي الأصل، صنَّفه البراهما (وشنو) باللغة السنسكريتيّة في أواخر القرن الرابع الميلاديّ، وأسماه (بنج تنترا)، أي الأبواب الخمسة. ويُقال إنّ ملك الفرس (كسرَي آنوشروان) (531-579م) لما بلغه أمرُه أراد الاطّلاع عليه للاستعانة به في تدبير شؤون رعيّته، فأمر بترجمته إلي اللغة الفهلويّة -وهي اللغة الفارسية القديمة-، واختار لهذه المهمة طبيبه (بَرْزَوَيْه) لما عرف عنه من علمٍ ودهاء. إلاّ أنّ (برزويه) لم يكْتفِ بنقل (بنج تنترا)، بل أضاف إليه حكايات هندية أخرى، أخذ بعضها من كتاب (مهاباراتا) المشهور، وصَدّر ترجمته بمقدّمة تتضمّن سيرته وقصّة رحلته إلي الهند. وفي مُنتصف القرن الثامن الميلادي، نُقل الكتاب في العراق من الفهلوية إلي العربية، وأُدرج فيه بابٌ جديد تحت عنوان (الفحص عن أمر دمنة)، وأُلحقت به أربعةُ فصولٍ لم ترِدْ في النصّ الفارسي، وكان ذلك علي يد أديب عبقريٍّ يُعتبر بحقّ رائد النثر العربيّ، وأوّل من وضع كتابًا عربيًّا مكتملاً في السياسة، هو (عبد الله بن المقفَّع).
معظم شخصيات قصص كليلة ودمنة عبارة عن حيوانات برية فالأسد هو الملك وخادمه ثور اسمه شتربة وكليلة ودمنة هما اثنان من حيوان ابن آوى وشخصيات أخرى عديدة هكذا تدور القصص بالكامل ضمن الغابة وعلى ألسنة هذه الحيوانات. هي قصة تقوم أساسا على نمط الحكاية المثلية. وهو كتاب وضع على السنة البهائم والطيور وحوى تعاليم اخلاقية موجهة إلى رجال الحكم وافراد المجتمع. يمثل العنوان عتبة من عتبات النص يحدد افق انتظار القارئ. انبنى الكتاب على حكايات مثلبة اتخذ فيها الحيوان بديلا عن الإنسان ودليلا عليه فقامت على الايحاء والرمز فهو ينبنى على مبدأ الثنائيات خاصة ثنائية الظاهر والباطن.
كتاب كليلة ودمنة حافل بخرافات الحيوان لا يكاد يخلو منها باب من أبوابه حتى أبواب المقدمات وكل باب يحتوي على خرافة طويلة تتداخل فيها خرافات قصيرة تتفاوت طولا ترد في معارض استشهاد الشخصيات بها في محاوراتهم وتتداخل مع بعضها البعض أحيانا كما يتميز هذا الكتاب بأن أبوابه منتظمة على النحو التالي يبدأ دبشليم بقوله للفيلسوف بيدبا : عرفت هذا المثل ويشير إلى ما سبق في الباب الذي قيله أو بالقول : عرفت مثل فأضرب لي مثل فيعرض بيدبا ما يشبه العنوان المشروح المشوق لمعرفة المضمون ثم يسكت فيسارع دبشليم إلى السؤال : وكيف كان ذلك ؟ وهنا يبدأ الفيلسوف مستهلا بالقول : زعموا ثم يبدأ في السرد.
كتاب كليلة ودمنة هو كتاب هادف فهو ليس مجرد سرد لحكايات تشتمل على خرافات حيوانية بل هو كتاب يهدف إلى النصح الخلقي والإصلاح الإجتماعي والتوجيه السياسي فباب الفحص عن أمر دمنة يتناول موضوع عبثية محاولات المجرم للتهرب من وجه العدالة وأنه لا بد أن ينال قصاصه العادل كما يتناول هذا الباب واجبات السلطة القضائية وباب الحمامة المطوقة الذي يدعو إلى التعاون وباب الأسد والثور يكشف عن خفايا السياسة الداخلية في الدولة وصراع السياسين وتنافسهم ويقدم باب ايلاذ وبلاذ وايراخت توجيهات في أصول الحكم ويتناول باب البوم والغربان وباب الجرذ والسنور السياسة الخارجية ويقدم التوجيهات في هذا المجال وتقدم أبواب القرد والغيلم، الناسك وابن عرس ،الأسد وابن آوى، اللبؤة والأسوار والشغبر، الناسك والضيف، الحمامة والثعلب ومالك الحزين عظات أخلاقية فردية متنوعة المواضيع. من نفائس الأدب العالمي الخالدة. وقد سمي بعنوان أحد قصصه الهادفة في مجموعها للوصول إلى مطلب واحد هو إصلاح الملك الظالم، كغيره من الكتب التي كتبت على منواله. انظر (فاكهة الخلفاء) في هذا البرنامج. وهو يمهد للقصة بحكمة، ثم يجعل القصة تفسيراً لهذه الحكمة. كقوله: (إن الذي يعمل بالشبهة يكون قد صدق ما ينبغي أن يشك فيه...كالمرأة التي بذلت نفسها لعبدها حتى فضحها..إلخ) وفكرة الكتاب قائمة على الحوار بين الفيلسوف (بيدبا) والملك دبشليم في سياق القصة الرئيسية التي انتظمت الكتاب والملخصة في عزم الفيلسوف الصابر على التصدي للحاكم الظالم وحماقاته، حتى نجح في تحقيق هدفه النبيل. وافتتحه بقصة (برزويه الطيب) الذي كان له الفضل في نسخ هذه القصة من إحدى خزائن ملوك الهند. ومهما قيل عن أصل القصة الهندي، وترجمتها الفارسية، فإن طابع الثقافة العربية ظاهر فيها، بل إن الأصل الهندي قد ضاع، وظلت الترجمة العربية هي المعول عليها في هذا الأثر النفيس كما يقول المرحوم عبد الوهاب عزام في مقدمة نشرته للكتاب =معتمداً نسخة مكتبة آيا صوفيا، وقد كتبت عام 618هـ=. ويفصل ابن القفع هدفه من هذه الترجمة تحت عنوان (غرض الكتاب) بأنه قصد به استمالة قلوب الملوك وأهل الهزل من الشبان، ليكثر انتساخه، ولا يبطل على مرور الأيام. ويدعو طالب الحكمة إلى إدامة النظر فيه، والتماس جواهر معانيه (ولا يظن أن مغزاه هو الإخبار عن حيلة بهيمتين، أو محاورة سبع لثور، فينصرف بذلك عن الغرض المقصود). وقد حذا حذوه كثيرون، لم تلق أعمالهم صدى يذكر. كترجمة عبد الله بن الأهواني، ومنظومة أبان بن عبد المجيد بن لاحق، الذي نظم كليلة ودمنة في (14) ألف بيت، وصلتنا قطعة منها في كتاب الأوراق للصولي، وحاكاه في ذلك شعراء آخرون، منهم: علي بن داوود وبشر بن المعتمر، وأبو المكارمأسعد بن خاطر. وقام بترجمتها إلى العبرية عليزار بن يعقوب (ت1232م) وهي غير ترجمة الحاخام يوئيل. وفي (بيروت 1964) أعاد إلياس خليل زاخر نشرة الكتاب معتمداً عدة نسخ هي: (نسخة أياصوفيا ونسخة مكتبة دير البشير بسوق الغرب، وقد كتبت عام 739هـ ومخطوطة نوري الكيلاني (حماة)المكتوبة عام 1200هـ ونسخة خليل اليازجي المعروفة بنسخة مكتبة صادر ببيروت، ونسخة المكتبة الأهلية ببيروت، المنقولة عن نسخة الشيخ جمال الدين القاسمي، وقد كتبت عام 1086هـ.). انظر مجلة العرب (س34 ص20).
*صفاته
كان ابن المقفع مشهورا بذكائه...وسعة علمه حتى قيل فيه(انه لم
يكن في العجم اذكى منه)...وكان كريما جوادا...وافر المروءة... وقد
اشتهر بحبه للصديق...وكان يقول (ابذل لصديقك دمك ومالك).
وقد اتهمه حساده بالزندقة...ولكن لا شيءفي كتبه يثبت هذه التهمة
عليه.

*كتبه
يقال ان اثاره الادبية كثيرة...ولكنني لم اجد في المراجع القليلة التي
بين يدي الا كتبه الثلاثة الاشهر وهي..
1)كليلة ودمنة...وقد نقله عن الفارسية...وسنتحدث عنه لاحقا.
2)الادب الكبير
3)الادب الصغير

*الادب الكبير
يعترف ابن المقفع بانه اخذ كتابه هذا من اقوال المتقدمين...وقد قدم
له بتوطئة في فضل الاقدمين على العلم وشروط درسه والغرض والغرض منه.
وقسمه الى بحثين...الاول في السلطان ومصاحبه وما يجمل في كل منهما من
الصفات...وفي هذا ايضا بابان الال في اداب السلطان والثاني في صحبة
السلطان.
اما البحث الثاني فقد خصه بالاصدقاء وحسن اختيار الصديق وحسن
معاملته...وكل ما له علاقة بالاصدقاء.

*الادب الصغير
كان ابن المقفع في الادب الصغير ناقلا ايضا.فقد قال(وقد وضعت في هذا
الكتاب من كلام الناس المحفوظ حروفا)غير انه تصرف فيما نقله.
وهذا الكتاب كناية عن دروس اخلاقية اجتماعية ترغب في العلم وتدعو
المرء الى تاديب نفسه...وتوصي بالصديق...ويتكلم عن سياسة الملوك.

*كليلة ودمنة
كتاب الفه الفيلسوف الهندي(بيدبا)للملك(دبشليم).
وفي اوائل القرن السادس الميلادي ارسل الملك الفارسي محب الحكمة(كسرى
انوشروان)الطبيب الفارسي (برذويه) ليقوم بنقل الكتاب من الهندية
الى الفهلوية(الفارسية القديمة).
ثم في منتصف القرن الثاني الهجري نقله ابن المقفع الى العربية.
ويشاء الله ان تكتسب النسخة العربية اهميه عالمية بعد فقد الاصل
الهندي واختفاء الترجمة الفارسية...وكانما حملت النسخة العربية
مسؤولية الحفاظ على هذا الكتاب وتقديمه الى طلاب المعرفة ومتذوقي
الفن القصصي...وعلماء الاخلاق والسياسة عبر العصور.
وتمر السنون فاذا الناس لا يذكرون الا ابن المقفع ناسبين اليه كليلة
ودمنة.
والحق انه اذا كان هذا الكتاب يحمل ملامح ثلاث حضارات هي الهندية
والفارسية والعربية... فان بصمات ابن المقفع تبدو واضحة جلية
فيه...وتجعله مثلا يحتذى تتراءى لنا من خلاله مدرسة ابن المقفع وطريقته
المبدعة في النثر الفني.
وقد قال قائل (ان كتاب كليلة ودمنة قضية حاضرة ما دامت اخلاق
الافراد...وسلوك الجماعات...وعلاقات القوى الفاعلة في اي تكوين بشري
موضع درس وتحليل من الفلاسفة وعلماء الاجتماع والنفسانيين...)
ومما يميز الكتاب عن غيره انه وضع لمستويات ثلاثة...
فالبسطاء وهواة التسلية يجدون فيه الجانب الترفيهي.
والحكماء فيختارونه لحكمته... ليستخلصوا منه دوافع السلوك واسرار
النفس...واداب الحياة الاجتماعية بين طوائف الشعب المختلفة...
وهناك المستوى الثالث وهم المتعلمون...فانهم يجدون فيه المعلومات
الكثيرة...وتروقهم لغته الصافية  واسلوبه البلاغي المتين.
اما قصة تاليف هذا الكتاب فتبدا بغزو الاسكندر بلاد الهند وثورة
الشعب عليه...والتي ادت بالتالي الى تولي الملك(دبشليم)العرش  وقد
كان مغرورا ظالما...ممادفع الفيلسوف( بيدبا) الى نصحه...فيسجنه
لكنه يندم فيا بعد فيطلقه ويقربه اليه ويجعله وزيرا له...يستشيره
في كل الامور...ويطلب منه ان يضع خبرته ونصائحه في كتاب...فكان
هو هذا الكتاب...الذي يرمي الى اصلاح الاخلاق وتهذيب العقول...وكل ذلك
على لسان كليلة ودمنة وهما حيوانان من الفصيلة الكلبية اصغر حجما
من الذئب.
والحديث على لسان الحيوانات ليس الا من قبيل الادب الرمزي .

*اسلوب ابن المقفع
لهذا الاديب اسلوب خاص...نجد فيه افكارا متسقة وقوة منطق...والفاظا
سهلة فصيحة منتقاة...قوية المدلول على المعاني.
نجد فيه البلاغة  بارفع درجاتها حتى ساد اسلوبه واحتذاه بلغاء الكتاب
وظل سائدا حتى ظهر اسلوب الجاحظ.

*فضل ابن المقفع على العربية
فرغم كونه اعجميا في تفكيره يتعصب لاداب قومه وعلومهم...ولا تجد في
كتبه من العربية الا اللغة...قلما يستشهد بالشعر او المثل او الحكمة
او يشير الى ايام العرب وارائهم...نقول...على الرغم من ذلك كله
فان فضله على العربية عظيم...فهو اول من ادخل اليها الحكمة
الفارسية والهندية والمنطق اليوناني وعلم الاخلاق والاجتماع...واول من
عرب والف ورفع في كتبه النثر العربي الى اعلى درجات الفن.
15‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة fatdina.
4 من 5
المؤلف هو الفيلسوف بيدبا ، وترجمة ابن المقفع
15‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة thisisdina1.
5 من 5
بسم الله الرحمن الرحيم

المؤلف الحقيقي لقصة كليله ودمنه هو: الفيلسوف الهندي بيدبـــــــا

ترجمه للعربية عبد الله بن المقفع

كتاب (كليلة و دمنة) كاملا و على صيغة word
www.bramjnet.com
طلب البحث المستخدم: تحميل كليلة ودمنة

[2] كتاب كليلة ودمنة
vb.arabseyes.com
طلب البحث المستخدم: تحميل كليلة ودمنة

[3] المكتبة العربية » الأدب العربي » كليلة ودمنة(الويب)
abooks.tipsclub.com

[4] كتاب كليلة ودمنة كاملا -
www.sohbanet.com
[5] رواية كليلة و دمنة كاملة وبدون تحميل
www.hdrmut.net‏

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
19‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة الاسلام ديني1.
قد يهمك أيضًا
– فيلسوف هندى وضع قصص كليلة ودمنة من هو ؟
فيلسوف هندى وضع قصص كليلة ودمنة من هو ؟
فيلسوف هندى وضع قصص كليلة ودمنة من هو ؟
فيلسوف هندى وضع قصص كليلة ودمنة .......... من هو ؟
فيلسوف هندى وضع قصص كليلة ودمنة من هو ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة