الرئيسية > السؤال
السؤال
ما تفسير الايه ( وان من أهل الكتاب الا ليؤمنن به ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا ) النساء؟
السيرة النبوية | حوار الأديان | الفتاوى | الإسلام 15‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ايمن سلامه.
الإجابات
1 من 6
ذكر المفسرون فيها قولين:
الأول: أن كل فرد من بني إسرائيل من اليهود أو النصارى لابد أن يؤمن بعيسى ويصدق بأنه نبي رسول، ويترك ما كان يعتقده فيه من أنه ابن بغي، أو أنه ابن الله أو ثالث ثلاثة، ويكون هذا الإيمان عند الاحتضار؛ فكل من احتضر فلابد أن يؤمن به ويصدقه في قوله:  إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ  حتى ولو قتل أو مات فجأة، ولكن هذا الإيمان لا ينفعه ولا ينقذه من النار؛ لقوله تعالى:  فَلَمْ يَكُ يَنْفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا  .

والقول الثاني: - وهو الأرجح- أن عيسى -عليه السلام- سوف ينزل في آخر الزمان، وأن أهل الكتاب سوف يؤمنون به قبل موته عند نزوله أي أهل الكتاب في ذلك الزمان لابد أن يؤمنوا به؛ لأنه يكسر الصليب، ويقتل الخنزير، ويضع الجزية فلا يقبل إلا الإسلام، وقد تواترت الأحاديث في نزول عيسى -عليه السلام- في آخر الزمان، وأنه يحكم بشريعة محمد -صلى الله عليه وسلم- وقد ذكر أكثرها الإمام ابن كثير في تفسيره عند هذه الآية من سورة النساء وكذا في البداية والنهاية في قصة عيسى وفي أشراط الساعة، وذكرها غيره ممن كتب في علامات الساعة والله أعلم.
من موقع الشيخ بن جبرين
15‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بنت طيبة.
2 من 6
قال أبو جعفر الطبري

ومعنى الآية: ليس أحد من اليهود والنصارى إلا وسيؤمن قطعاً وجزماً بعيسى -عليه السلام-، عبد لله –تعالى- ورسولاً منه –سبحانه-، وذلك سيكون قبل موت عيسى -عليه السلام-، ومعلوم أن هذا لم يقع حتى الآن، مما يعني أنه مما سوف يقع فيما نستقبله من الزمان.
15‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بنت طيبة.
3 من 6
الاية التي كتبتها فيها نقص والصحيح: (وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا) النساء الاية 103

تفسير القرطبي:
قوله تعالى : وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته  قال  ابن عباس  و الحسن  و مجاهد  و عكرمة : المعنى ليؤمنن بالمسح قبل موته أي الكتابي فالهاء الأولى عائدة على عيسى الثانية على الكتابي، وذلك أنه ليس أحد من أهل الكتاب واليهود والنصارى إلا ويؤمن بعيسى عليه السلام إذا عاين الملك ولكنه إيمان لا نفع لأنه إيمان عند اليأس وحين التلبس بحالة الموت فاليهودي يقر في ذلك الوقت بأنه رسول الله والنصراني يقر بأنه كان رسول الله وروى أن الحجاج سأل شهر بن حوشب عن هذه الآية فقال: إني لأوتى بالأسير من اليهود والنصارى فأمر بضرب عنقه، وأنظر إليه في ذلك الوقت فلا رأى منه الإيمان فقال له شهر بن حوشب : إنه حين عاين أمر الآخرة يقر بأن عيسى عبد الله ورسوله فيؤمن به ولا ينفعه فقال له  الحجاج  : من أين أخذت هذا ؟ قال أخذته من محمد بن الحنفية فقال له الحجاج : أخذت من عيه صافيه وروى عن  مجاهد أنه قال : ما من أحد من أهل الكتاب إلا يؤمن بعيسى قبل موته فقيل له: إن غرق أو احترق أو أكله السبع يؤمن بعيسى فقال: نعم! وقيل: إن الهاءين جميعاً لعيسى عليه السلام والمعنى ليؤمنن به من كان حياً حين نزوله يوم القيامة قاله  قتادة  وابن زيد وغيرهما واختاره  الطبري : وروى يزيد بن زريع عن رجل عن  الحسن  في قوله تعالى  وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته  قال :قبل موت عيسى، والله إنه لحي عند الله الآن ولكن إذا نزل آمنوا به أجمعون، ونحوه عن  الضحاك  و سيعد بن جبير : وقيل: ليؤمنن به أي بمحمد عليه السلام وإن لم يجز له ذكر لأن هذه الأقاصيص أنزلت عليه والمقصود الإيمان به والإيمان بعيسى الإيمان بمحمد عليه الصلاة والسلام أيضاً، إذ يجوز أن يفرق بينهم وقيل: ليؤمنن به  أي بالله تعالى قبل أن يموت ولا ينفعه الإيمان عند المعاينة والتأويلان الأولان أظهر وروى  الزهري  عن سعيد بن المسيب   عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
لينزلن ابن مريم حكماً عدلاً فليقتلن الدجال وليقتلن الخنزير وليكسرن الصليب وتكون السجدة واحد لله رب العالمين ثم قال أبو هريرة: واقرأوا إن شئتم وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته قال أبو هريرة: قبل موته عيسى يعيدها ثلاث مرات وتقدير الآية عند سيبويه وإن من أهل الكتاب أحد إلا ليؤمنن به وتقدير الكوفيين: وإن من أهل الكتاب إلا من ليؤمنن به وفيه قبح، لأن فيه حذف الموصول والصلة بعض الموصول فكأنه حذف بعضه الاسم .
15‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة شيخان الحبشي (خالد الحضرمي).
4 من 6
بسم الله الرحمن الرحيم

ويمكنك بالتغير بين الايات معرفة تفسير اي ايه وتغير المفسر
اليكم تفسير الايات  من كتاب التفسير علي هذا الرابط ( ابن كثير /الجلالين/ الطبري/القرطبي)

http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=KORTOBY&nType=1&nSora=4&nAya=159

اليكم ايضا تسير امهات التفاسير ويمكنك بالتغير بين الايات معرفة تفسير اي ايه

http://www.altafsir.com/Tafasir.asp?tMadhNo=1&tTafsirNo=4&tSoraNo=4&tAyahNo=159&tDisplay=yes&UserProfile=0&LanguageId=1‏
24‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 6
يقصد فيه الامام المهدي الذي ذكره رسول الله وهو من ولد فاطمة رضي الله عنها كما جاء في الحديث الصحيح المتواتر (نور الأبصار للشبلنجي للشافعي): عن أبي جعفر (رضي الله عنه) قال: إذا تشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال، وركبت ذوات الفروج السروج وأمات الناس الصلوات، واتبعوا الشهوات، واستخفوا بالدماء وتعاملوا بالربا، وتظاهروا بالزنا، وشيدوا البناء، واستحلوا الكذب وأخذوا الرشا، واتبعوا الهوى، وباعوا الدين بالدنيا، وقطعوا الأرحام، وضنوا بالطعام، وكان الحلم ضعفاً، والظلم فخراً، والأمراء فجرة، والوزراء كذبة، والأمناء خونة، والأعوان ظلمة، والقُرّاء فسقة، وظهر الجور، وكثر الطلاق، وبدأ الفجور، وقبلت شهادة الزور، وشربت الخمور، وركبت الذكور الذكور، واستغنت النساء بالنساء، واتّخذ الفيء مغنماً، والصدقة مغرماً، واتّقي الأشرار مخافة ألسنتهم، وخرج السفياني من الشام، واليماني من اليمن، وخسف بالبيداء بين مكة والمدينة، وقتل غلام من آل محمد بين الركن والمقام، وصاح الصائح من السماء بأن الحق معه ومع أتباعه قال: فإذا خرج أسند ظهره إلى الكعبة، واجتمع إليه ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً من أتباعه فأول ما ينطق به هذه الآية: (بقيت الله خير لكم إن كنتم مؤمنين) (1) ثم يقول: أنا بقية الله. وخليفته، وحجته عليكم، فلا يسلم عليه أحد إلا قال: السلام عليك يا بقية الله في الأرض فإذا اجتمع عنده العقد عشرة آلاف رجل فلا يبقى يهودي ولا نصراني، ولا أحد ممن يعبد غير الله تعالى إلا آمن به وصدقه وتكون الملة واحدة ملة الإسلام. وكل ما كان في الأرض من معبود سوى الله تعالى تنزل عليه نار من السماء فتحرقه.
(التعليق): هذا الحديث ـ ونظائره ـ تضمن عديداً من علامات الظهور، وهو حديث جدير بشرح واف شامل، لكن مجالنا المختصر لا يسمح لنا بأكثر من الإشارة إلى بعض الفقرات منه.

(تشبه الرجال بالنساء) أما بالتخنث بأن يُلاط بهم، أو التشبه في العمل، فتخرج المرأة إلى ميادين العمل الشاقة والأعباء الثقيلة، والتي تنافي خلقتها الضعيفة، وعاطفتها المرهفة، (أو التشبه) في الملابس. والكل ممكن، وغيره أيضاً محتمل.
(والنساء بالرجال) بنفس الاحتمالات عكسياً.
(ذوات الفروج) يعني: النساء.
(السروج) يعني: الخيول.
(واستخفوا بالدماء) أي: كان القتل شيئاً هيناً خفيفاً عند الناس.
(واستحلوا الكذب) أي: قالوا إن الكذب حلال وليس حرام.
(وضنوا بالطعام) أي: بخلوا به.
(والأمناء خونة) يعني: من يظهر منهم الصلاح، ويعتبرهم الناس أمناء ينكشف أنهم يخونون الناس في أموالهم ودمائهم، وأعراضهم.
(والقراء) أي: قراء القرآن (فسقة) يجيدون فقط القراءة ولا يستفيدون من القرآن بالعمل به.
(وظهر الجور) أي: كان الظلم بادياً ظاهراً لا يستره الظالم خوفاً من أحد، ولا حياءً من أحد.
(واستغنت النساء بالنساء) أي: لا تتزوج النساء، بل تكتفي الواحدة بثانية في قضاء الشهوة الجنسية، ويسمى في الإسلام بـ (السحق) وهو حرام مغلظ، وله عقوبة خاصة مذكورة في كتب الفقه، فإنه هدم للعائلة، وتقويض للأسرة، وإفناء للأمة بالتالي.
(واتخذ الفيء مغنماً) يعني: مال الفقراء من حصل عليه يعتبره غنيمة يأخذه لنفسه ويأكله ويستبد به.
(والصدقة مغرماً) فإن تصدق أحد بشيء اعتبره غرامة خرجت من عنده، كناية عن إعطاء الناس للصدقة وهم كارهون.
(اليماني) شخص يخرج من اليمن يدعو إلى الحق والإسلام وهو ممن يوطد الأمن للإمام المهدي (عليه السلام)، كما في حديث الإمام الباقر (عليه السلام) (2).
(خسف بالبيداء) هذا خسف بجيش السفياني الذي يقبل من الشام إلى مكة لقتال الإمام المهدي (عليه السلام)، وقد مر نصه في بعض الأحاديث.
(من معبود سوى الله تعالى) يعني: الأصنام والأوثان، ونحوها.
11‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة aishaGhanem.
6 من 6
وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ  {159} النساء

به =  بالصلب
موته = موت اليهودي والنصراني

الآية الكريمة ببساطة تتكلم عن كارثة وقع فيها أكثر الناس وهي كارثة الإيمان بكذبة ....
وأن الإيمان بالأكاذيب لا يستمر إلى الأبد ...
فاليهود والنصارى آمنوا بكذبة صلب المسيح ...
وبما أن صلب المسيح كذبة فلن تستمر هذه الكذبة إلا في حياة اليهودي والنصراني
وكما يقال ...فلان عايش كذبة حلوة ..
ولكن اذا مات اليهودي والنصراني ماتت الكذبة وانتهت وتلاشت ..
فالكذبة لا توجد في الواقع ولم تحدث في الواقع ..ولا توجد الكذبة الا في عقل وقلب صاحبها
وكما يقال الكذب حبله قصير
وعندما يبعث الله يوم القيامة الناس لن يجدوا أكاذيبهم ولن يجدوا إلا الحقائق
فالآية الكريمة تعلمنا ألا نؤمن بالأباطيل والاكاذيب لأننا لن نجدها يوم القيامة
8‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة مستخبر.
قد يهمك أيضًا
ماهي الايه .
ما تفسير هذه الايه الشريفة؟
أريد تفسير هذه الايه ؟
ما تفسير هذه الايه الكريمه ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة