الرئيسية > السؤال
السؤال
الدعاء فى الثلث الأخير من الليل هل يحل مشاكل الناس
ماكيفية الدعاء والصلاة فى الثلث الأخير من الليل وماوقت الثلث الأخير من الليل فى مصر ؟
الأسلام 31‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة marwa7.
الإجابات
1 من 2
--------------------------------------------------------------------------------

كيفية حساب منتصف الليل والثلث الأخير من الليل
كيفية حساب منتصف الليل:
1- نحدد وقت غروب الشمس ووقت طلوع الفجر.
2- ثم نطرح الوقتين من بعضهما.
3- ونقسم الناتج على اثنين.
4- ثم نضيف حاصل القسمة على وقت غروب الشمس.
فنحصل على وقت منتصف الليل... مثلاً إذا كان وقت غروب الشمس الساعة السادسة وطلوع الفجر التالي في الساعة الخامسة نحسب الفرق بينهما ويكون 11 ساعة، نقسم 11 ساعة على اثنين فيكون لدينا خمس ساعات ونصف نجمعها على وقت المغرب وهو السادسة فيكون وقت منتصف الليل هو الساعة 11:30مساءً.
ولحساب ثلث الليل الأخير:
1- نقسم الفرق بين ساعة غروب الشمس وساعة طلوع الفجر كما فعلنا سابقاً.
2- ثم نقسم الناتج على 3 فنحصل على (11/3 = 3 ساعات و40 دقيقة).
3- يطرح الناتج السابق من وقت طلوع الفجر (الساعة الخامسة - 4 ساعات وأربعين دقيقة) فيكون بداية وقت الثلث الأخير من الليل هو الساعة الثانية عشرة وعشرون دقيقة.
وهذا الوقت يتغير من الصيف إلى الشتاء بحسب تغير وقت طلوع الفجر وغروب الشمس.
فضل القيام في الثلث الأخير من الليل:
وعن أبي هريرة أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا، حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له)... (رواه البخاري ومسلم).
31‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة Al Rahma.
2 من 2
--------------------------------------------------------------------------------

كيفية حساب منتصف الليل والثلث الأخير من الليل
كيفية حساب منتصف الليل:
1- نحدد وقت غروب الشمس ووقت طلوع الفجر.
2- ثم نطرح الوقتين من بعضهما.
3- ونقسم الناتج على اثنين.
4- ثم نضيف حاصل القسمة على وقت غروب الشمس.
فنحصل على وقت منتصف الليل... مثلاً إذا كان وقت غروب الشمس الساعة السادسة وطلوع الفجر التالي في الساعة الخامسة نحسب الفرق بينهما ويكون 11 ساعة، نقسم 11 ساعة على اثنين فيكون لدينا خمس ساعات ونصف نجمعها على وقت المغرب وهو السادسة فيكون وقت منتصف الليل هو الساعة 11:30مساءً.
ولحساب ثلث الليل الأخير:
1- نقسم الفرق بين ساعة غروب الشمس وساعة طلوع الفجر كما فعلنا سابقاً.
2- ثم نقسم الناتج على 3 فنحصل على (11/3 = 3 ساعات و40 دقيقة).
3- يطرح الناتج السابق من وقت طلوع الفجر (الساعة الخامسة - 4 ساعات وأربعين دقيقة) فيكون بداية وقت الثلث الأخير من الليل هو الساعة الثانية عشرة وعشرون دقيقة.
وهذا الوقت يتغير من الصيف إلى الشتاء بحسب تغير وقت طلوع الفجر وغروب الشمس.
فضل القيام في الثلث الأخير من الليل:
وعن أبي هريرة أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا، حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له)... (رواه البخاري ومسلم).

أولاً يجب علينا أن نقوم قبل صلاة الفجر بساعة

هذه الساعة هي وقت السحر وهو أفضل جزء من الليل.

قال الله تعالى: وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ (17) سورة آل عمران
نقسّم هذه الساعة إلى أربعة أقسام و هي كالتالي :

أول ربع ساعة : لقراءة ما تيسر من القران ..

ثاني ربع ساعة : نصلي فيها ركعتين ثم نوتر بركعة واحدة..

وقت صلاة الوتر

أجمع العلماء على أن وقت الوتر لا يدخل إلا بعد العشاء، وأنه يمتد إلى الفجر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : 'إن الله زادكم صلاة فصلوها بين العشاء والفجر'

أفضل وقت لصلاة الوتر

الأفضل تأخير فعلها إلى آخر الليل وذلك لمن وثق باستيقاظه، لحديث جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله عليه وسلم: 'من خاف أن لا يقوم آخر الليل ، فليوتر أوله، ومن طمع أن يقوم آخره فليوتر آخر الليل، فإن صلاة آخر الليل مشهودة ، وذلك أفضل'

حكم ترك صلاة الوتر

فقد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن ذلك فقال: الوتر أوكد من سنة الظهر والمغرب والعشاء، والوتر أفضل الصلاة من جميع تطوعات النهار، كصلاة الضحى، بل أفضل الصلاة بعد المكتوبة صلاة الليل وأوكد ذلك الوتر وركعتا الفجر، والله أعلم

ثالث ربع ساعة : للدعاء..

فالدعاء مستجاب في هذا الوقت لأن الثلث الأخير من الليل من أوقات استجابة الدعاء.

قال النبي صلى الله عليه وسلم: ينزل الله إلى السماء الدنيا كل ليلة . حين يمضي ثلث الليل الأول . فيقول : أنا الملك . أنا الملك . من ذا الذي يدعوني فأستجيب له ! من ذا الذي يسألني فأعطيه ! من ذا الذي يستغفرني فأغفر له ! فلا يزال كذلك حتى يضيء الفجر

الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 758

أنا متأكد أن كل واحد منا يريد أن يستجاب دعاءه

علينا ألا نضيع هذه الفرصة العظيمة فنحرص على ألا نترك الدعاء في الثلث الأخير من الليل ..لأن سهام الليل لاتُخطئ ..

آخر ربع ساعة : للإستغفار ، إلى أن يأذن لصلاة الفجر..

قال الله تعالى: وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ (17) سورة آل عمران

وقال تعالى: وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (18) سورة الذاريات

فتخيلوا معي ساعة واحدة فقط جمعنا فيها كل العبادات التي تقربنا إلى الله تعالى ((القرآن والصلاة والدعاء والإستغفار))

والله لو تصلي فقط يوما واحدا ركعتين في آخر الليل.. ستحس بحلاوة وشعور غريب وأنا متاكدة أنك ستعاهد نفسك على ألا تترك قيام الليل ..
31‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة Al Rahma.
قد يهمك أيضًا
ما هي مواطن استجابة الدعاء؟
فى الإسلام: الله ينزل في الثلث الاخير من الليل، فبأي توقيت ينزل الله علماً بأن الليل دائماً موجود في أحد أجزاء الأرض؟
في اي وقت صلاة الليل
دعـــــــاء مــــن الــقــلـب لكم اخوتي في الله في الثلث الاخير من الليل(( نســـــأل الله القبول )) ..........؟؟
متى يكون الثلث الأخير من الليل ، في مدينة جدة / المملكة العربية السعودية؟ رجاءاً اريد إجابة دقيقة جداً :)
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة