الرئيسية > السؤال
السؤال
99 نقطة .............. ما معنى كلمة تعويم الجنيه ؟
تجارة العملات | الاقتصاد والأعمال | التمويل | البنوك | تعويم الجنيه 30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة bieber boy (زملكاوى ثائر قومى عربى).
الإجابات
1 من 6
5 دول بالعالم فقط تملك هذا النوع من الطائرات !!!!!!

شوف الرابط ...
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة انسان _22.
2 من 6
ترك قيمة العملة لتحددها  السوق الحرة دون اي تدخل من الدولةالتي بها
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة يوسيف خالد.
3 من 6
الانفاق العسكري المصري لا يساوي شيئا عند الانفاق العسكري  السعودي !!!!!!


وسلاح الجو المصري قديم ولم يتم تجديده على عكس السعودي !!!!!
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة انسان _22.
4 من 6
انتا اهبل !!! ههههههههههههههه الطيران المصري اقوى من الاسرائيلي ؟؟؟

انا كنت بحسبك فاهم طلعت ........

وبعدين  الطيران المصري كلــــــــــــــــــــــه مافيه f15 وحدة !!!!!!!!!!!!
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة انسان _22.
5 من 6
السلام عليكم

يقصد به ترك العملة كي يتحدد سعرها في السوق الحرة دون تدخل من الدولة وإذا استقر السعر الحر هذا عند نسبة معينة بين العملة وغيرها من العملات يمكن عندئذ تثبيت هذا السعر ونكون قد وصلنا بالعملة إلى سعرها الحقيقي الذي يعكس قوتها الحقيقية وقدرتها الشرائية.

للمزيد اليك هذا الموقع
6‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة abo 3odi.
6 من 6
التعويم هو البديل عن التثبيت ..



الفكر الإقتصادى فى القرن الماضى كان يتجه نحو عملة موحّدة يتّفق عليها الجميع أو عملتان رئيسيتان مثل الجنيه الإسترلينى البريطانى أو الفرنك الفرنسى و من خلال هاتان العُملتان يُعرف قيمة كلّ عملة من العملات الأخرى لسائر بلاد العالم أو بالتثبيت المُشترك فمثلًا قياس العملة يتمّ إذا كان الجنيه المصرى يساوى 2 جنيه إسترلينى و الليرة الإيطالية مثلًا تساوى نصف جنيه إسترلينى فبالتالى الجنيه المصرى يساوى 4 ليرة إيطالية أمّا التثبيت الموجّه هو الذى يُحدّده البنك المركزى داخل كلّ دولة فمثلًا فى عهد عبد الناصر كانت تجارة العملة ممنوعة فالمصدر الوحيد للعملة هو الدولة التى كانت تُحدّد بنفسها و بشكل مُنفرد سعر العملة داخل الدولة ثمّ بعد ذلك توجّه العالم للتعامل بعملة موحّدة فى الستينات من القرن الماضى و التى كانت الدولار الأمريكى ..

بعد ظهور قوى جديدة تمتلك عملات جديدة مثل الينّ اليابانى و العملات الأوروبية الغربية التى اجتمعت اليوم بعملة اليورو الموحّدة و بعد أحداث الإنخفاض و الصعود فى العملة الأمريكية خاصةً أيام حرب فيتنام عندما حدث العجز فى ميزان المدفوعات و كذلك سرعة التغيّر فى قيم العملات و حجم التجارة بين البلدان و بعضها البعض و زيادة التضخّمات فى العالم و تدخّل البنوك المركزية من أجل مُعالجة التضخّمات و كذلك إتساع سوق المُضاربات و كبر أحجام الأسواق مع التزامن لفقدان الثقة فى الدولار الأمريكى جعل العملة الموحّدة أمرًا يصعب الإستمرار عليه فأصبحت فكرة التعويم أو تحرير سعر الصرف هى الفكرة المُعتمدة لجميع بلدان العالم بحيث تتحدّد قيمة العملة حسب حجم العرض و الطلب الطبيعى للعملات أثناء التجارة بتدخّل البنك المركزى أو بدون تدخّله إلّا فى حالات مُعالجة و تنظيم التضخّم الإقتصادى ..

و من هنا يتّضح أنّ التعويم ينقسم لنوعان رئيسيان ..
1- تعويم حر يكون فيه البنك المركزى مسئولًا عن ضبط التضخّم و لا يتدخّل فى رفع سعر الصرف للعملة ..
2- تعويم غير حر أو مُدار يكون فيه البنك المركزى مسئولًا عن سعر العملة فيتدخّل وقت الخلل بين العرض و الطلب ..





*** الخلاصة ..

التعويم للجنيه المصرى يعنى تحرير سعر الصرف للجنيه المصرى حسب حجم العرض و الطلب عليه فى التجارة الداخلية و الخارجية و بذلك يتحوّل الجنيه المصرى كعملة من كونه مُجرّد عملة إلى سلعة مثمّنة فى حدّ ذاته ..

و من المعروف أنّ الجنيه المصرى تمّ تحرير سعر صرفه فى عهد حكومة الدكتور عاطف عبيد عام 1998 و قد عانى الإقتصاد المصرى فى وقتها مصر من إرتفاع كبير فى مُعدّلات التضخّم ..
6‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة Name Enough.
قد يهمك أيضًا
ما معنى تعويم الجنيه المصري؟
ما هي عملة بلدك ؟
كيف يمكن جلب الاسعار من موقع تداول ؟؟ 99 نقطة
ما معنى كلمة ساري
ما معنى هذه الكلمة Kindle
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة