الرئيسية > السؤال
السؤال
من هو الزعيم / محمد فريد..؟؟؟
الشخصيات 10‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة عصام راشد (essmt azzt).
الإجابات
1 من 3
http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=1c793087192ee9bf
10‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة FALCON.LY.
2 من 3
محمد فريد هو زعيم مصرى قاوم الاحتلال البريطانى وهو من تولى لواء المقاومه بعد ازعيم مصطفى كامل واعتقد انه تولى زعامه الحزب الوطنى بعده كما قاوم الخديو عباس حلمى الثانى الذى تحول موقفه من مسانده مصطفى كامل الى التحالف مع انجلتر وفرنسا وقد كان الاحتلال والخديو ينتهزون الفرص لالقاء القبض عليه لذلك سافر الى الخارج لعرض القضيه المصريه على دول العالم والمطالبه بالاستقلال كما انه قاوم مشروع تجديد امتياز قناه السويس وقد مات خارج البلاد
10‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة jolet.
3 من 3
مولــــــــــــــــــــــــــــــده
**********************
ولد محمد فريد في 20 يناير 1868 من أصل تركي، درس في المدارس الابتدائية، وواصل دراسته في المدرسة الخديوية الثانوية، ثم التحق بمدرسة الحقوق الخديوية، وحصل منها علي الليسانس عام 1887، واُلحق بوظيفة مترجم بقلم قضايا الدائرة السنية، ثم رئيساً له. نُقل فريد إلي النيابة العامة عام 1891، وتدرج في وظائفها إلي أن رقي إلي وكيل نيابة الاستئناف، وعندما ناصر بعض المتهمين في إحدى قضايا النشر، نُقل إلي نيابة بني سويف، فاستقال محمد فريد احتجاجاً علي النقل ثم عمل بالمحاماة . ترأس الحزب الوطني في 14 فبراير 1908 بعد وفاة مصطفى كامل، وأنفق ثروته في سبيل القضية المصرية.

أعلن محمد فريد أن مطالب مصر هي: الجلاء والدستور. وكانت من وسائله لتحقيق هذه الأهداف: تعليم الشعب علي قدر الطاقة ليكون أكثر بصراً بحقوقه، وتكتيله في تشكيلات ليكون أكثر قوة وارتباطاً. أنشأ محمد فريد مدارس ليلية في الأحياء الشعبية لتعليم الفقراء مجاناً. وقام بالتدريس فيها رجال الحزب الوطني وأنصاره من المحامين والأطباء الناجحين، وذلك في أحياء القاهرة ثم في الأقاليم.

وضع محمد فريد أساس حركة النقابات، فأنشأ أول نقابة للعمال سنة 1909 ثم اتجه الي العمل السياسي، فدعا الوزراء الي مقاطعة الحكم، وقال "من لنا بنظارة (أي وزارة) تستقيل بشهامة وتعلن للعالم أسباب استقالتها؟ لو استقالت وزارة بهذه الصورة، ولم يوجد بعد ذلك من المصريين من يقبل الوزارة مهما زيد مرتبه، اذن لأُعلن الدستور ولنلناه على الفور".

وأثناء فترة زعامته للحزب الوطني، عارض الرغبة في مد امتياز قناة السويس حتى عام 1968، وعرفت مصر في عهده المظاهرات الشعبية المنظمة. كان فريد يدعو اليها، فيجتمع عشرات الألوف في حديقة الجزيرة وتسير الي قلب القاهرة هاتفة بمطالبها. وضع محمد فريد صيغة موحدة للمطالبة بالدستور، طبع منها عشرات الآلاف من النسخ، ودعا الشعب الي توقيعها وارسالها اليه ليقدمها الي الخديوي، ونجحت الحملة وذهب فريد الي القصر يسلم أول دفعة من التوقيعات وكانت 45 ألف توقيع وتلتها دفع أخرى.

تعرض محمد فريد للمحاكمة بسبب مقدمة كتبها لديوان شعر بعنوان "أثر الشعر في تربية الأمم"، من ما قال فيها: "لقد كان من نتيجة استبداد حكومة الفرد اماتة الشعر الحماسي، وحمل الشعراء بالعطايا والمنح علي وضع قصائد المدح البارد والاطراء الفارغ للملوك والأمراء والوزراء وابتعادهم عن كل ما يربي النفوس ويغرس فيها حب الحرية والاستقلال.. كما كان من نتائج هذا الاستبداد خلو خطب المساجد من كل فائدة تعود علي المستمع، حتي أصبحت كلها تدور حول موضوع التزهيد في الدنيا، والحض علي الكسل وانتظار الرزق بلا سعي ولا عمل"

ذهب محمد فريدالي أوروبا كي يُعد لمؤتمر لبحث المسألة المصرية بباريس، وأنفق عليه من جيبه الخاص كي يدعو اليه كبار معارضي الاستعمار من الساسة والنواب والزعماء، لايصال صوت القضية المصرية بالمحافل الدولية. نصحه أصدقاؤه بعدم العودة بسبب نية الحكومة محاكمته بدعوي ما كتبه كمقدمة للديوان الشعري، ولكن ابنته (فريدة) ناشدته علي العكس بالعودة، في خطابها الذي مما جاء فيه: "لنفرض أنهم يحكمون عليك بمثل ما حكموا به علي الشيخ عبد العزيز جاويش، فذلك أشرف من أن يقال بأنكم هربتم... وأختم جوابي بالتوسل اليكم باسم الوطنية والحرية، التي تضحون بكل عزيز في سبيل نصرتها أن تعودوا وتتحملوا آلام السجن!"

حُكم علي محمد فريد بالسجن ستة أشهر، قضاها جميعاً ولدي خروجه من السجن كتب الكلمات الآتية: "مضي علي ستة أشهر في غيابات السجن، ولم أشعر أبداً بالضيق الا عند اقتراب خروجي، لعلمي أني خارج الي سجن آخر، وهو سجن الأمة المصرية، الذي تحده سلطة الفرد.. ويحرسه الاحتلال!.. ان أصبح مهدداً بقانون المطبوعات، ومحكمة الجنايات.. محروماً من الضمانات التي منحها القانون العام للقتلة وقطاع الطرق.
وفاتــــــــــــــــــــــــــــه
****************************
توفي الزعيم المنسي في 15 نوفمبر 1919 بعد مسيرة حافلة بالعطاء الوطني، ومسيرة أدبية عطاءة بدأت منذ عام 1891 بإصدار كتاب "البهجة التوفيقية في تاريخ مؤسسي العائلة المحمدية" ثم كتاب كتاب "تاريخ الدولة العلية العثمانية" في عام 1894.
***********************************************************************
مع خالص تحياتى
10‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة luv.
قد يهمك أيضًا
ذكرى وفاة الزعيم جمال عبدالناصر امس
لو سالك مذيع تلفزيون على الهوا مباشرة من افضل زعيم عربي في رايك
لازم اسمك الزعيم الواطي أو الزعيم اللوطي؟
ايهما تفضل عبدالحليم حافظ او فريد الاطرش؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة