الرئيسية > السؤال
السؤال
أهمية الغذاء الصحي وممارسة التمارين الرياضية
الصحة 4‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 2
والله احنا اكل ونوم وبس
4‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة الرايح.
2 من 2
اهميته على الطفل وبالتالى على الانسان البالغ

أن الأطفال الذين يداومون على ممارسة الرياضة، ويتناولون غذاء صحي متوازن، يمتلكون قدرة أكبر على التركيز والإنجاز بالمدرسة ، كما أن أجسامهم وعقلهم تنمو نموا سليما وطبيعيا. كلما زادت سمنة الأطفال، كلما ازدادت الحاجة إلى معرفة أسلوب حياة غذائي صحي. إذا عانى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و13 سنة من السمنة ، ترتفع نسبة إصابتهم بالسمنة في مرحلة البلوغ بنسبة 80%، كماأشارت أحد تقارير الأكاديمية الأميركية في علم النفس للأطفال والبالغين، فالغذاء الصحي وممارسة الرياضة تحمي صحة الأطفال، وتقلل نسب إصابتهم بالبدانة.

الطعام الصحي
تشجيع الأطفال على تناول الطعام الصحي في سن مبكرة، يرسخ في ذهونهم بأن هذه الطريقة هي طريقة الحياة الصحية والسليمة والتي ستعطيهم القدرة على اتخاذ قرارتهم بأنفسهم. الحمية الغذائية المتوازنة صحيا تشمل على تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة من مختلف المجموعات الغذائية باعتدال: كالبقوليات، والفواكة، والخضار، منتجات قليلة الدسم، والبروتين، والدهون صحية، فبذلك نضمن بحصول الطفل على جميع العناصر الغذائية المناسبة والضرورية لنمو الطفل وتنشئته ولصحته البدنية والعقلية بشكل عام.
ممارسة التمارين الرياضية
توصي الجمعية الأميركية لعلم النفس الأطفال بممارسة الرياضة 60 دقيقة يوميا على الأقل، فاللياقة البدنية المنتظمة تساعد الأطفال على أداء أفضل في المدرسة، وتزيد من احترامهم لذاتهم، وترفع معنوياتهم، وتساعدهم على التأقلم ومواجهة المواقف العصيبة، وتقلل من خطرشعورهم بالإكتئاب والقلق. كما أنها تساعد على تقوية عظام وعضلات الجسم، وتضبط الوزن. إن زيادة الوزن الناتجة عن قلة اللياقة البدنية، تزيد من احتمالية خطر الإصابة بأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والسكري، ومشاكل في الحهاز التنفسي، والنوم.
دور الأسرة
إن الأطفال يتعلمون الكثير من أهلهم فهم القدوة المثالية بالنسبة لهم، وممارسة السلوكيات النموذجية والصحية من قبل الأهل تساعد الأطفال على اتباعها واتخاذ القرارات الصائبة في حياتهم، ووقت تناول الوجبات العائلية هي الأوقات المثالية لاتباع هذه السلوكيات ليتناقلها الأطفال، فالأطفال الذين يتناولون الوجبات مع عائلاتهم يميلون أكثر إلى تناول الخضروات والفواكة، والحبوب الكاملة، ويتناولون الوجبات السريعة والجاهزة بشكل أقل. كما أن تخزين وحفظ الأطعمة الصحية في الثلاجة المنزلية، طريقة جيدة أخرى لتعويد الأطفال على تناول الطعام الصحي. بالإضافة إلى دعوة أطفالك لمشاركتك بإعداد الوجبات الغذائية، وإطعامهم كل بضع ساعات، لكبح الجوع، والتخفيف من تناول الأطعمة الخفيفة والغير الصحية. أخيرا الحد من مشاهدة ورؤية الإعلانات التجارية الجاذبة للوجبات السريعة والغير الصحية سواء في التلفاز أو في الشوارع.
دور المدرسة
بما أن الحمل الأكبر يقع على عاتق الأهل لتعليم أطفالهم أسلوب التغذية الصحية، وممارسة الرياضة بانتظام، يجب على المدارس غرس وترسيخ أهمية الطعام الصحي والرياضة في عقول ونفوس الأطفال. إن اتباع منهج مناسب لكل فئة عمرية طريقة جيدة وفعالة لتساعد الأطفال على فهم واستيعاب مدى أهمية تناول الطعام الصحي، وممارسة الرياضة البدنية يوميا. كما أن توفير وبيع الأطعمة الصحية في مقاصف المدرسة تساعد الأطفال على المحافظة على صحتهم، وتنمية قدراتهم وتطويرها. يجب على المعلمين والهيئة التدريسية أن يرسخوا ويشكلوا النموذج المثالي باتباع عادات صحية جيدة كتناول الأطعمة الصحية في فترة الغذاء، وترويجها وتعزيزها بين الأطفال، بالإضافة إلى ممارسة الأنشطة والألعاب الرياضية في القاعات والساحات المدرسية.
4‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة بوديو.
قد يهمك أيضًا
كيف يمكن أن تساعد التمارين الرياضية على تحسين وضعي الصحي؟
هل الذهاب الى النادي وممارسة التمارين الرياضية في الجو البارد لها خطورة على الصحة وخصوصا اذا كنت مريضاً؟؟
هل صحيح أن التمارين الرياضية تزيد الوزن؟! وكيف يكون هذا نحن نمارسها بهدف التخفيف وليس الزيادة ؟ من عنده معلومات جديدة
ماهي التمارين الرياضية المناسبة ...؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة