الرئيسية > السؤال
السؤال
هل يجوز للمراة الخروج بدون اذن زوجها في فترة العقد قبل الدخول اي و هي في بيت ابيها ؟ ارجو الاجابة بذكر الدليل الشرعي
الاسلام | الزواج 22‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة الاجابة الوافية.
الإجابات
1 من 5
أخى الكريم
ان النقاب اساء للإسلام اكثر من اسامة بن لادن
النقاب عادة جاهلية غريبة على الإسلام
هل المنقبة افضل من حفيدة النبى صلى الله علية وسلم أحدى ريحانتى قريش السيدة سكينة بنت الحسن حفيد الرسول صلى الله علية وسلم
التى قال عنها أبو هريرة رضى الله عنة حين رآهااااااااا
سبحان الله كأنها من الحور العين

أو عائشة بنت طلحة (أحد المبشرين بالجنه) التى قال لها أن بن مالك إن القوم يريدون أن يدخلو إليكى فينظروا إلى حسنك.
قالت أفلا أخبرتنى فألبس أحسن ثيابى.

أو التى قالت لزوجها مصعب بن الزبير عندما عاتبها على تبرجها
إن الله وسمنى بمسيم الجمال فأحببت أن يراه الناس فيعرفوا فضلى عليهم وما كنت لأسترة؟؟

وكانتا من صويحباتهما من سائر بيوت الصحابة يجلسن فى مجالس الأدب والشغر ويخالطن الشعراء والأدباء والمطربين
ولم ينتقص هذا من عدالتهن شيئا ولم ينكر عليهن ذلك أحدا؟؟
لا من فقهاء المدينة السبعة ومنهم أبن عمر ولا من رجال بيت النبوه وعلى رأسهم الإمام على زين العابدين بن الحسين أو سكينة
ولا امرهن أحد بالحجاب أو النقاب أو بعدم الإختلاط الطبيعى العفيف..

هذه هى سنة الله ورسولة التى يعلمها شيوخ التطرف وأئمة الإسلام السياسى جيدا
ولكنهم يخفنها عمدا عن الناس لأنها لا تمنحهم سلطة كهنوتية تأمر وتنهى فى حياة البشر
فأبتسروا هدى النبوة فى نصوص يفسرونها كما يحلو لهم بمعزل عن أسباب نزولها
22‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة Ded Al Nekab.
2 من 5
نعم يجوز
22‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة Ded Al Nekab.
3 من 5
سئل  فضيلة الشيخ عطية صقر .
مايو 1997  : هل يحق للزوج أن يمنع زوجته من زيارة أهلها ؟ .
أجاب : من المتفق عليه أن الزوجة يجب عليها أن تطيع الزوج فى أمرين أساسيين ، هما المتعة وملازمة البيت ، فلو عصته فى أحدهما كانت ناشزا، تسقط نفقتها ويتخذ معها إجراء بينة القرآن فى قوله تعالى {واللاتى تخافون نشوزهن } النساء : 34 ، وصحت الأحاديث بالنهى عن عصيانها فيما يجب عليها نحوه .
وفى ملازمة البيت روى حديث بسند ضعيف أن رجلا كان فى سفر وعهد إلى امرأته ألا تنزل من العلو إلى السفل ، أى من الطابق الأعلى إلى الطابق الذى تحته ، وكان أبوها فيه ، فمرض ، فاستأذنت الرسول فى زيارته فأمرها أن تطيع زوجها ، فمات أبوها ودفن ولم تنزل ، فأخبرها الرسول بأن اللَّه غفر لأبيها بسبب طاعتها لزوجها .
بعد هذا أقول :
كما أن للزوج على زوجته حقوقا مؤكدة يعرِّض التفريط فيها إلى عقوبات دنيوية وأخروية -كذلك لوالديها حقوق من البر والإِحسان ، منها ما هو واجب يعرِّض لعقوبة اللَّه : ومنها ما هو مندوب لا عقوبة عليه ، لكن حق الزوج مقدم على حق الوالدين ، فقد روى الحاكم وصححه والبزار بإسناد حسن أن عائشة رضى اللّه عنها سألت الرسول صلى الله عليه وسلم : أى الناس أعظم حقا على المرأة ؟ قال " زوجها " قالت :
فأى الناس أعظم حقا على الرجل ؟ قال " أمه " .
ويمكن للزوجة أن توفق بين طاعتها لزوجها وطاعتها لوالديها دون إثارة مشكلات أو تعرَّض لعقوبات ، ومن العشرة بالمعروف التى أمر اللّه الزوج بها مع زوجته .أن يمكنها من بر والديها وصلة رحمها، لكن ليست زيارتها لهما هى الوسيلة الوحيدة للبر والصلة، فقد يتم ذلك بمكالمة تليفونية أو إرسال خطاب مثلا، أو بزيارة أهلها لها فى بيت زوجها ، وكل ذلك فى نطاق المصلحة الزوجية ، فإذا رأى الزوج أن زيارتها لأهلها تضر الحياة الزوجية كان له منعها ، ولو خرجت بدون إذنه كانت ناشزا وحكم النشوز معروف ، وليس منعه لها من زيارة أهلها معصية حتى نبيح لها أن تخالفه ، بناء على ما هو معروف من أنه لا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق ، فالبر كما قلنا-يحصل بغير زيارتها لأهلها، وقد يكون المنع فى مصلحتها هي أيضا، فلا يجوز لها أن تتمسك بهذه الزيارة وتعلق حياتها مع زوجها عليها ، فذلك عناد يجر إلى عناد أكبر قد تندم على نتيجته .
وبحسن التفاهم يمكن الخروج من هذه الأزمة ، والوسائل لذلك كثيرة ، وعلى الوالدين أن يساعدا ابنتهما على استقرار حياتها الزوجية بعدم إثارة الزوابع التى تعصف بسعادة كل من تعرض لها أو تسبب فيها .
هذا، وقد نشر كلام حدث منذ أكثر من مائة سنة جاء فيه - حول هذا الموضوع - أن الأبوين إذا كانا قادرين على زيارة ابنتهما فلا تخرج هى لزيارتهما إلا بإذن الزوج ، وكلام يبيح لها أن تخرج للزيارة كل أسبوع بإذن وبغير إذن ، وقيَّد بعضهم ذلك بعدم قدرتهما على زيارتها ( الشيخ محمد عبده ذكر كل ذلك بتاريخ 27 من ربيع الأول سنة 1322 انتهى . واختار أن تخرج إلى أبويها فى كل جمعة ، أذنها الزوج أو لم يأذن ، ولها أن تخرج إلى المحارم كذلك كل سنة مرة بإذنه وبغير إذنه ، كما أن لها أن تخرج إلى الأهل كذلك كل سنة مرة بالإذن وبدونه ، أما خروجها زائدًا على ذلك للأهل فيسوغ لها بإذنه .
وكان اختياره لذلك بعد عرض أقوال الفقهاء الأحناف من كتبهم ، دون أن يكون لأقوالهم أو لاختياره هو أى دليل من قرآن أو سنة " الفتاوى الإِسلامية مجلد 4 ص 1355 " وكل ذلك اجتهاد نظر فيه إلى العرف الجارى فى زمانهم ، لكن الأصل الذى يجب أن يعلم هو أن الزيارة فى حد ذاتها ليست ممنوعة، فقد أذن الرسول والصحابة لنسائهم بذلك ، والمدار هو على تحقيق المصلحة وعدم المفسدة، مع مراعاة تقدم حق الزوج على الأبوين ، والواجب يقدم على المندوب ، وللتحديد بمدة يرجع فيه إلى العرف ، ومخالفته لا ترقى إلى درجة التحريم وكلامهم هو فى الأولى والأفضل . ولعل ما ذكرته يكون أقرب إلى الصواب ) .
22‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة محمودعبدالغفار.
4 من 5
عزيزي مازالت تحت امارة ومسئولية والديها عندما تأتي لعش الزوجيه سيكون من حقك ولاكن اتق الله فيها وانصحك نصيحه لوجه الله
لا تحاول اجبارها بعدم الخروج بصورة مباشرة ولاكن بطريقة ما وكن لينا معها فهي من ستعيش معك للأبد إن شاء ألله ولا تفرض سيطرتك عليها بشده ولا كن بلطف وحسن معامله
23‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ألخيال.
5 من 5
لا يجوز لها بالخروج
23‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ALKSOVE.
قد يهمك أيضًا
هل للعقد الشرعي ان يطول لمدة عام ونصف قبل الزواج
العلامات التي تدل على كره الرجل للمراة؟وكره المراة للرجل؟
هل يجوز للمراة المطلقة ان ترى احد غير زوجها في فترة العدة
توفيت فتاة وليس لها الا اخوة من ابيها وكذلك من ابيها وامها فهل يرث الجميع وكم نسبة ما يرث كل واحد منهم؟
هل تستأذن البنت من ابيها المطلق لامها
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة