الرئيسية > السؤال
السؤال
اريد بحث عن: الضغوط المدرسية وعلاقتها بالصحة النفسية لدى طلاب المرحلة الثانوية؟
التعليم الثانوي | علم النفس 15‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة مجرد فكرة.
الإجابات
1 من 1
اول شى اخترني افضل اجابة لاتنسى
هاذى افضل البحوثات لقح البحث واختر ما تريدمنه
لمزيد من المعلومات على الرابط المرفق

الدراسات السابقة :

هناك العديد من الدراسات السابقة التي تناولت ضغوط العمل من ناحية والصحة النفسية من ناحية أخرى، وعلاقتهما بالعديد من المتغيرات. ولذلك، تقوم الباحثتين بسرد لبعض الدراسات السابقة ذات الصلة المباشرة بموضوع الدراسة ومتغيراتها فقط من خلال تصنيفها إلى قسمين وذلك على النحو التالي:

أولا :دراسات عربية :

قام (نضال عواد ثابت، 2003)بدراسة عنوانها"ضغوط العمل وعلاقتها بالاتجاه نحو مهنة التدريس لدي المعلمين بمحافظات غزة ":
هدفت للتعرف إلى الفروق في ضغوط العمل لدى المعلمين والمعلمات في محافظات غزة والعلاقة بين الضغوط والاتجاه نحو مهنة التدريس. وتكونت عينة الدراسة من (375) معلماً ومعلمة من معلمي ومعلمات المرحلتين الأساسية والثانوية التابعة لوزارة التربية والتعليم الفلسطينية في جميع محافظات غزة. واستخدم الباحث بعض الأدوات التي تمثلت باستبانة ضغوط العمل المدرسي إعداد الباحث، ومقياس الاتجاه نحو مهنة التدريس إعداد مجدي حبيب (1990). وقد أظهرت نتائج الدراسة وجود فروق بين متوسطات درجات المعلمين والمعلمات في الدرجة الكلية لضغوط العمل المدرسي إضافة إلى عدد كبير من أبعادها لصالح مجموعة المعلمين الذكور. كما كشفت النتائج عن وجود ارتباط دال سالب بين ضغوط العمل المدرسي والاتجاه نحو مهنة التدريس في العينة الكلية وعينتي المعلمين والمعلمات باستثناء ضغط العلاقة مع أولياء الأمور والتلاميذ لم يكن دالاً في علاقته بالاتجاه نحو مهنة التدريس في العينتين الكلية والمعلمات.

قام (عزت عبد الحميد، 1996)بدراسة عنوانها "المساندة الاجتماعية وضغط العمل وعلاقة كل منهما برضا المعلم عن عمله":
هدفت إلي دراسة العلاقة الاجتماعية السائدة التي يلقاها المعلم وضغوط مهنة التدريس برضائه عن عمله. وتكونت عينة الدراسة من 187 معلم ومعلمة بالمرحلة الابتدائية منهم 97 ذكور و90 إناث. وقد تكونت الأدوات التي استخدمها الباحث من استبيان ضغوط العمل لهامل وبراكن ومقياس المساندة الاجتماعية والرضا عن العمل للستر.
أوضحت نتائج الدراسة أن المعلمين أكثر ضغوطًا من المعلمات في بعد استغلال المهارات، وفي حين لم تجد نتائج الدراسة فروقا بين الجنسين في الدرجة الكلية لضغط العمل، فقد وجدت ارتباطا سالبا بين ضغوط العمل ورضا المعلم عن عمله لدى الجنسين. كما وأظهرت النتائج أن المعلمات كنَّ أكثر رضا عن العمل من المعلمين، وسنوات الخبرة أيضًا ترتبط إيجابيًا برضا المعلم عن عمله أما المساندة الاجتماعية فلا تخفف من ضغط العمل إلا في بُعدَيْ: المساندة المالية ومساندة أسرة المعلم له.

قام (عماد الكحلوت ونصر الكحلوت، 2006)بدراسة عنوانها "الضغوط النفسية وعلاقتها بأداء معلمي التكنولوجيا بالمرحلة الأساسية العليا ":
هدفت إلى الكشف عن مدى شيوع الضغوط المدرسية ومستوى الأداء والعلاقة بينهما. وتكونت عينة الدراسة من "66" من معلمي التكنولوجيا بالمرحلة الأساسية العليا من الجنسين بواقع "34 من المعلمين و32 من المعلمات" بمحافظتي غزة وشمالها. وتمثلت الأدوات التي استخدمها الباحثان بمقياس الضغوط المدرسية واستبانه ملاحظة الأداء من إعداد الباحثين.
وقد أظهرت نتائج الدراسة أن الضغوط المدرسية شائعة عند أفراد العينة من معلمي التكنولوجيا بالمرحلة الأساسية العليا عند مستوى 55.19%، وأن الضغوط المدرسية تتدرج في سلم أعلاه ضغوط سلوكيات التلاميذ وأدناه ضغوط العلاقة مع المدير. كما أن أداء المعلمين يقع عند مستوى 77.95%. وأن الأداء يتدرج في سلم أعلاه المجال الشخصي والإداري وأدناه مجال التقييم والتقويم. ولم تظهر نتائج الدراسة وجود علاقة بين الضغوط المدرسية وأداء معلمي التكنولوجيا.

قام(عباس إبراهيم متولي، 2000)بدراسة عنوانها " الضغوط النفسية وعلاقتها بالجنس ومدة الخبرة وبعض سمات الشخصية لدى معلمي المرحة الابتدائية ":
و هدفت إلى التعرف إلى الفروق في الضغوط النفسية لدى معلمي المرحة الابتدائية تبعاً للجنس. وتكونت عينة الدراسة من (240) معلماً ومعلمة بالمرحلة الابتدائية من بعض المدارس بمحافظة دمياط. وأظهرت نتائج الدراسة وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المعلمين والمعلمات في الضغوط النفسية لصالح المعلمات.
كما وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن المعلمين والمعلمات مرتفعي الضغوط النفسية يميلون إلى العصاب والابتعاد عن الصحة النفسية، ويشعرون بالتوتر والانفعال والشك والتردد والإحساس بالنقص وعدم الكفاءة في أداء أعمالهم وتكون علاقاتهم برؤسائهم وزملائهم سلبية.

قام ( محمد الشافعي ،1998)بدراسة عنوانها " ضغوط مهنة التدريس مقارنة بضغوط بعض المهن الأخرى وفي علاقتها بالمعتقدات التربوية للمعلمين ":
هدفت إلى مقارنة ضغوط مهنة التدريس كما يدركها المدرسون بضغوط بعض المهن، والكشف عن علاقة الارتباط بين تقدير المعلمين للضغوط المهنية، ومعتقداتهم التربوية ، وتكونت عينة الدراسة من أربع عينات فرعية ، (46 ) معلماً بالمرحلة الابتدائية , و( 49 ) ممرضة , و ( 42 ) موظفا بالسنترال, و(39) إداريا بالمدارس ، وأظهرت نتائج الدراسة اختلاف تقدير الضغوط المهنية باختلاف المهنة , كما أظهرت نتائج الدراسة أن مهنة التدريس أعلى ضغطاً من مهنة مقسم الهواتف، وأقل ضغطاً من التمريض, في حين لا يوجد اختلاف في ضغوط العمل، في مهنة التدريس ، والعمل الإداري بالمدارس ، كما أظهرت نتائج الدراسة وجود علاقة ارتباط سالبة معنوية بين تقديرالمعلمين للضغوط المهنية ، ومعتقداتهم التربوية.

قام( عويد سلطان المشعان ،2000)بدراسة عنوانها"مصادر الضغوط في العمل لدي المدرسين في المرحلة المتوسطة بدولة الكويت وعلاقتها بالاضطرابات النفسية الجسمية ":
هدفت إلى التعرف على مصادر الضغوط المهنية لدى المدرسين في المرحلة المتوسطة لدولة الكويت وعلاقتها بالاضطرابات النفسية الجسمية ، وتألفت عينة الدراسة من (746( معلماً ومعلمة ، منهم (377) معلماً ، و(369) معلمة ، ومنهم (363) من الكويتيين، و(383) من غير الكويتيين ، وبينت نتائج الدراسة وجود فروق معنوية بين الكويتيين وغير الكويتيين في مصادر ضغوط العمل، لصالح المعلمين الكويتيين ، كما بينت نتائج الدراسة وجود فروق معنوية بين الجنسين في مصادر الضغوط المهنية والاضطرابات النفسية والجسمية ، لصالح الإناث ، كذلك بينت نتائج الدراسة وجود معامل ارتباط معنوي بين مصادر الضغوط المهنية ، والاضطرابات النفسية الجسمية.

قام (وسام بريك ،2001)بدراسة عنوانها "مصادر الضغوط المهنية وعلاقتها ببعض المتغيرات الديموغرافية والمهنية لدي معلمي المدارس الخاصة في عمان":
هدفت إلى التعرف على مصادر الضغوط المهنية التي يواجهها المعلمون في المدارس الخاصة من وجهة نظرهم، ومعرفة مستوى الضغوط لدى المعلمين وعلاقتها ببعض المتغيرات ، وشملت عينة الدراسة (409) معلـم ومعلمة ، منهم (155) معلماً ، و(254) معلمة ، وأوضحت نتائج الدراسة أن أقوى مصادر الضغوط المهنية كانت على التوالي : العلاقة مع الآباء، والعلاقة مع الطلبة، والظروف المعنوية، والظروف المادية، والعلاقة مع الإدارة، والعلاقة مع الزملاء ، وغموض الدور ، كما أوضحت نتائج الدراسة أن مستويات الضغوط المهنية كانت لدى المعلمين أعلى من مستواها لدى المعلمات ، وأن مستوى الضغوط المهنية المتعلقة بالظروف المادية ، والظروف المعنوية ، والعلاقة مع الزملاء أعلى لدى الفئات العمرية الأصغر سناً من الفئات الأكبر ، كذلك أوضحت نتائج الدراسة أن هناك فروقاً معنوية في مستوى الضغوط المهنية تبعاً لمتغير المستوى التعليمي ، لصالح حملة البكالوريوس ، وبينت نتائج الدراسة أنه توجد فروق معنوية في مستوى الضغوط المهنية تبعاً لمتغير الدخل ، لصالح فئة الأقل دخلاً ، كما بينت نتائج الدراسة أنه توجد فروق معنوية في مستوى الضغوط المهنية لدى المعلمين تبعاً لمتغير العبء التدريسي ، لصالح المعلمين الذين يعلمون أكثر من( 29)حصة أسبوعياً.

قام ( عبيد بن عبدالله العمري ، 2003 )بدراسة عنوانها "ضغوط العمل عند المدرسين" :
هدفت إلى التعرف على اختبار العلاقة بين المتغيرات الديمغرافية ، والمتغيرات الوظيفية من جهة ، وضغوط العمل من جهة أخرى في مدارس مدينة الرياض الحكومية ، وبلغت عينة الدراسة ( 472 ) معلماً ، وأوضحت نتائج الدراسة وجود علاقة سالبة معنوية بين المتغيرات الديمغرافية – العمر ، والراتب الشهري ، ومدة الخدمة – وضغوط العمل ، كما أوضحت نتائج الدراسة وجود علاقة إيجابية معنوية بين المتغيرات الوظيفية – عبء العمل ، وصراع الدور ، وغموض الدور ، وطبيعة العمل ، والأمان الوظيفي – وضغوط العمل ، كذلك أوضحت نتائج الدراسة أن المتغيرات الوظيفية أكثر تأثيراً على ضغوط العمل من المتغيرات الديمغرافية .

قام ( محمد الشبراوي ، 2005 )بدراسة عنوانها "علاقة مهنة التدريس بسمات شخصية المعلم":
هدفت إلى التعرف على علاقة ضغوط مهنة التدريس بسمات شخصية المعلم ، والتعرف إلى الفروق المعنوية في ضغوط مهنة التدريس تبعاً لمتغيري : الجنس ، وسنوات الخبرة ، وبلغت عينة الدراسة ( 155) معلمـاً ومعلمة ، منهم (102) معلم ، و( 53 ) معلمة ، وبينت نتائج الدراسة وجود معامل ارتباط موجب معنوي بين ضغوط مهنة التدريس وسمة الدهاء ، ووجود معامل ارتباط سالب معنوي بين ضغوط مهنة التدريس ، وكل من سمة الحساسية ، والتوتر ، بينما لا يوجد ارتباط معنوي بين ضغوط مهنة التدريس، وكل من سمات: الثبات الانفعالي، والسيطرة ، والراديكالية ، كما بينت نتائج الدراسة وجود فروق معنوية بين الجنسين في ضغوط مهنة التدريس ، لصالح المعلمين ، كذلك بينت نتائج الدراسة عدم وجود فروق معنوية في ضغوط مهنة التدريس ، تبعاً لمتغير سنوات الخبرة .

قام (وهف بن علي القحطاني، 2000)بدراسة عنوانها"العوامل المدرسية المؤدية إلي قصور أداء المعلمين في المدارس الابتدائية بمدينة الرياض ": وهدفت إلي التعرف إلى أهم العوامل المدرسية المؤدية إلى قصور أداء المعلمين في المدارس الابتدائية بالرياض وقد توصلت الدراسة إلى عدد من النتائج أبرزها: أن العوامل المدرسية المؤدية إلى قصور أداء المعلمين في المدارس الابتدائية بمدينة الرياض التي اشتملت عليها الدراسة قد حصلت على متوسطات حسابية تتراوح بين (3.11 - 3.94) من أصل (5) درجات، وقد جاءت مرتبة حسب الأهمية على النحو التالي: زيادة العبء التدريسي للمعلم، نقص إمكانات المدرسة وتجهيزاتها، زيادة كثافة الطلاب في الفصول الدراسية، العلاقات الإنسانية السلبية داخل المجتمع المدرسي، وأخيراً النمط الإداري لمدير المدرسة غير الديمقراطي.

قام( محمد ، ( 1999بدراسة عنوانها"الضغوط النفسية لدي المعلمين وحاجاتهم الإرشادية " :
هدفت إلى تحديد أهم الضغوط النفسية التي تعرض لها المعلم، والتعرف على الفروق بين المعلمين والمعلم ات في شعورهم بالضغوط النفسية ورتبتها لديهم، وكذلك التعرف على الحاجات الإرشادية للمعلمين . وباستخدام الأداة على عينة بلغت 189 معلمًا ومعلمة تم اختيارهم بصورة عشوائية موزعين حسب الجنس والمرحلة الدراسية . وقد توصل الباحث إلى النتائج التالية : تبين أن هناك مظاهر للضغوط النفسية لدى المعلمين كما كشف عنها التحليل العاملي بعد التدوير المتعامد للمحاور وهي : الضغوط الإدارية، الضغوط الطلابية، الضغوط التدريسية، الضغوط الخاصة بالعلاقات مع الزملاء . وتكشف النتائج أن الضغوط الإدارية تحتل المرتبة الأولى ثم الطلابية ثم التدريسية ثم الخاصة بالزملاء . كما توجد فروق بين الجنسين في الضغوط الإدارية لصالح الذكور، أما الضغوط الطلابية، والخاصة بالعلاقات فإن المعلمات أكثر معاناة من المعلمين، أما الضغوط التدريسية فلا فروق بين الجنسين .

قام (حسين ، ( 1994 بدراسة عنوانها "مستوي التوتر النفسي ومصادره لدي المعلمين في التعليم العام في مدينة الرياض" :
هدفت إلى معرفة مستوى التوتر النفس ي ومصادره لدى المعلمين في التعليم العام في الرياض . وهدفت إلى معرفة تباين مستوى التوتر باختلاف المؤهل والخبرة والجنسية . وهدفت إلى معرفة أهم مصادر التوتر لديهم . وطبق الباحث أدوات الدراسة على عينة تكونت من 140 معلمًا ومعلمة 102 معلم سعودي و 38 من غير السعودي ين حيث توصل الباحث إلى النتائج التالية : مستوى التوتر عند المعلمين كان متوسط ًا. لا توجد فروق جوهرية في مستوى التوتر تعزى إلى جنسية المعلم أو خبرته أو مؤهله أ، المرحلة التي يعمل به ا. أهم مصادر التوتر تمثلت في عبء الدور، الروتين، والملل في العمل، بعد تكوين الش خصية، بعد الحياة الخاصة، التنظيم الهرمي للمؤسسة . أبرز مصادر التوتر التي ميزت بين المعلمين المتوترين والأقل توترًا هي بعد الحياة الخاصة وتكوين الشخصية، وغموض الدور وظروف بيئة المعلم المادية.





جامعــــة القــــدس المفتــــوحــــــة
منطقــــة غــــــــــزة التعليميــــــــة
برنامــــــج التربيـــــــة

استبانة الضغوط النفسية التي تواجه معلمي المرحلة الابتدائية في وكالة الغوث في محافظة غزة
أخي المعلم ، أختي المعلمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ....
أمامك استبانه تهدف لدراسة الضغوط النفسية التي تواجه معلمي وكالة الغوث وعلاقتها ببعض المتغيرات وهي مكونة من ضغوط نفسية قد تواجهك وقد لا تواجهك، أرجو التكرم بالإجابة على فقرات الإستبانة بصراحة وصدق وأمانة حسب إحساسك وتأثرك بالمشكلة وكون واثقا أن كل ما تذكره موضع سرية ولا يستخدم إلا للدراسة العلمية فقط ولكي تطمئن لا داعي لذكر اسمك.
الرجاء تعبئة البيانات التالية ووضع علامة "" أمام المناسب


الجنس ذكر أنثى

المؤهل العلمي دبلوم بكالوريوس أعلى من بكالوريوس

الراتب الشهري أقل من 500 دولار من 500 -700 دولار 700 دولار فأكثر

العمر أقل من 25 سنة من 25-40 سنة 40 سنة فما فوق
مع الشكر


استبيان ض ن
م الفقرة أعارض بشدة أعارض لا أدري أوافق أوافق بشد

1. أشعر بأن لدى من الإمكانات ما يكفي لإدارة عملي بشكل فاعل.
2. أحس بأنني غير قادر على تحديد مطالب عملي.
3. أشعر بأنني لا أستطيع تحديد مستوى مسئوليتي بدقة.
4. أحس بأنني لا أستطيع التنبؤ بما ينبغي أن أقوم به.
5. كثير ما أستلم مطالب متعارضة من أكثر من جهة في المدرسة.
6. كثيرا ما أشعر بانزعاج حينما أحاول التوفيق بين متطلبات العمل والطلاب ومتطلبات العاملين.
7. أشعر بأنني أختلف مع المدير في وجهات النظر.
8. كثيراً ما أشعر بأن عملي متداخل مع حياتي العائلية.
9. أشعر أن هناك ضغوطاً تمارس علي لتحسين نوعية عملي.

10. أشعر أن عملي أوسع من إمكاناتي العادية.
11. أشعر أن العمل الذي أقوم به أكبر من مدى ثقتي بقدراتي المهنية.
12. كثيرا ما أشعر بأن الوقت المعطى لي غير كافي للقيام بالمهام المطلوبة مني.
13. أشعر بأن نموي المهني لا يكفي للقيام بالمهام المطلوبة مني.
14. أشعر بأنني لا أملك السيطرة على ضبط الوضع المدرسي.
15. أشعر بأنني على اطلاع كاف بما يجري حولي بالمدرسة.
16. أشعر بأنني لا أشارك في القرارات التي تتخذ في المدرسة.
17. أشعر بأن إدارة المدرسة تتيح لي ولزملائي الفرصة لمناقشة الأمور التي تهمنا.
18. كثيراً ما تقوم إدارة المدرسة بأخذ آراء الهيئة التدريسية قبل القيام بالأعمال المهمة.

19. أجد آذاناً صاغية لاقتراحاتي التي أقدمها خلال العمل.
20. كثيرا ما أشعر بأن جو المدرسة متوتر.
21. أشعر بأن المدرسة التي أعمل فيها تبعث على الإجهاد والتوتر.
22. أشعر بأن زملائي المدرسين يشعرون بالإحباط عند آدائهم لعملهم.
23. أشعر بأن الصفوف المكتظة تسبب لي إرهاقا مضاعفا.
24. عدم وجود الوسائل التعليمية المساعدة يزيد من شعوري بالإحباط.
25. كثيراً ما أشعر بأن تعاملي مع فئة الطلبة يسبب لي الكثير من الإجهاد.
26. كثيراً ما أشعر بإجهاد حينما أحاول حل المشاكل الطلابية.
27. أشعر بأنني راضٍ عن عملي.

28. أشعر بأن عملي له أهمية كبيرة بالمقارنة مع أمور حياتي الأخرى.
29. أعتقد بأنني سأختار عملي هذا لو أتيحت لي فرصة الاختيار مرة أخرى.
30. لا أنصح أصدقائي بالعمل في حقل التعليم.
31. أشعر بأن العائد المادي لمهنة التعليم غير كاف على الإطلاق.
32. يقدر المدير قدرات المدرسين ويشكرهم في تحديد الأهداف والتنفيذ.
33. أشعر بأن المدير يتيح للمدرسين الفرصة للابتكار والإبداع والتجريب.
34. أشعر بأن المدير يعمل على تقوية أواصر الروابط الاجتماعية بينه وبين المدرسين.
35. أشعر بأن المدير يؤمن بمبدأ إدارة روح الفريق في المدرسة.
36. أشعر بأن المدير يصر على اتخاذ القرارات منفردا ويترك لي التنفيذ فقط.

37. أشعر بأن المعلومات والإرشادات التي يقدمها لنا المدير كافية لنقوم بأعمالنا.
38. أشعر بان المدير يقدم النصح والإرشاد إذا لزم الأمر.
39. أشعر بأن المدير غالبا ما يستمع إلي خلال حديثي معه.
40. أشعر بأن المدير يقف إلى جانب المعلم دائما.
41. أشعر بأن إمكانية الحوار المباشر مع المدير متاحة دائما.
42. أشعر بأن علاقات العمل بين الزملاء ودية ومتينة.
43. أشعر بأنني وزملاء العمل نفهم بعضا بعض.
44. أشعر بأن زملائي يقفون إلى جانبي دائما.
45. أشعر بأن جميع المدرسين يقدرون أهمية العلاقات الشخصية فيما بينهم.
15‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة arbic (Mohamed Ahmed).
قد يهمك أيضًا
لرسالة ماجستير أريد بحث خاص عن الضغوط المدرسية وعلاقتها بالصحة النفسية لدى طلاب المرحلة الثانوية فمن يساعدني؟
ما مدى ثقتك بما ينشر من نتائج ابحاث عن بعض الاغذية والادوية وعلاقتها بالصحة والمرض … ؟؟؟
ماذا تعرف عن الدافعية وعلاقتها بالانجاز فى علم النفس التربوى او التعليمى ؟؟
بعض السمات الإنفعالية وعلاقتها الإرتباطية بالكفاءة في التدريس لدى أساتذة التربية
كيف نرتقي بمهنة الخدمة الاجتماعية المدرسية
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة