الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهو حديث البطاقة ؟
حوار الأديان | الحديث الشريف 12‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ℓєgєηd.
الإجابات
1 من 1
حـديث البطـاقة



الحمد لله الذي تفضل على عباده بالجود والكرم، وأسبغ عليهم عموم الخير وسائر النعم، وصلى الله على نبينا محمد رسول العرب والعجم، وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد:

"حديث البطاقة" من الأحاديث التي تبين هول يوم القيامة وشدته على الناس، وفيه بيان عظمة كلمة التوحيد التي لا يثقل معها شيء، فالتوحيد الخالص الذي لا تشوبه شائبة، ولا يكدره شرك، ولا تعلق بغير الله - تعالى-؛ ينجي صاحبه يوم القيامة برحمة الله وفضله.

إن حديث البطاقة الآتي ذكره لا يعني التواكل وترك العمل، والتفريط في الواجبات وارتكاب المحرمات، لأن مثل هذه الأحاديث ليست عامة لكل الناس، بل تدخل تحت مشيئة الله ورحمته، وقد تقتضي مشيئة الله - تعالى- تعذيب صاحب الكبائر من المسلمين فيكون قد خسر خسراناً مبيناً بتفريطه في جنب الله - تعالى-.

وسنقف مع حديث البطاقة وقفات إيمانية وتربوية عديدة بعد أن نذكر الحديث الشريف:

عن عبد الله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (إن الله سيخلِّص رجلاً من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة، فينشر عليه تسعة وتسعين سجلاً كل سجل مثل مد البصر، ثم يقول: أتنكر من هذا شيئاً؟ أظلمك كتبتي الحافظون؟ فيقول: لا يا رب، فيقول: أفلك عذر؟ فيقول: لا يا رب، فيقول: بلى إن لك عندنا حسنة فإنه لا ظلم عليك اليوم، فتخرج بطاقة فيها: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، فيقول: احضر وزنك، فيقول: يا رب ما هذه البطاقة مع هذه السجلات! فقال: إنك لا تُظلم، قال: فتوضع السجلات في كفة، والبطاقة في كفة؛ فطاشت السجلات، وثقلت البطاقة، فلا يثقل مع اسم الله شيء).1

قوله - صلى الله عليه وسلم -: (سيخلِّص) أي يميز ويختار.

قوله: (سِجلّاً) أي كتاباً كبيراً.

قوله: (كتبتي) جمع كاتب، وهم الملائكة الذين يكتبون أعمال المكلف.

قوله: (احضر وزنك) أي الوزن الذي لك، أو وزن عملك، أو وقت وزنك، أو آلة وزنك وهو الميزان، ليظهر لك انتفاء الظلم، وظهور العدل، وتحقق الفضل.

قوله: (فطاشت السجلات) أي خفت.

قوله: (البطاقة) هي "رُقْعة صغيرة يُثْبَت فيها مِقْدارُ ما يُجْعَل فيه إن كان عَيْناً فَوزنُهُ أو عَددُهُ، وإن كان متَاعا فَثَمنُه، قيل: سُمّيت بذلك لأنَّها تُشَدُّ بِطَاقةٍ من الثَّوب فتكون الباء حينئذ زائدة، وهي كلمة كثيرة الاستعمال بمصر".2

ولا يزال استخدام البطاقة في زماننا بنفس المعنى الوارد في الحديث، فقد استخدمت البطاقة بأشكال مختلفة تحوي معلومات مختصرة عن الإنسان، مثلها البطائق الشخصية والعائلية والانتمائية لمؤسسة أو منشأة ونحو ذلك.

والمقصود أن البطاقة الواردة في الحديث فيها كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله، وهذه الكلمة قد اختصرت الإسلام كله.


http://www.alimam.ws/ref/1070‏
12‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة monya.
قد يهمك أيضًا
ممكن تعلمني كيف اشتري من amazon عن طريق paybox .........
ماهو مقدار مصروفك متوسط رجاء بالدولار
ماهو افضل برنامج محاسبة لمحلات الصيانة وبيع التجزئة ؟
ماهو اكبر بلد منتج للتبغ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة