الرئيسية > السؤال
السؤال
لماذا توضع اعلام بعض الدول على بوابات الفنادق العالمية ؟؟؟ في اي دولة في العالم ؟؟
الاقتصاد والأعمال | الدول | الفنادق | مصر 5‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 5
اظن للدالة على وجود مؤتمر او ملتقى دولي يضم وفود دولية متعددة ..... ربما هو بروتوكول اعتادت الفنادق على القيام به
5‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة 3ashiq bashiq (العاشق الباشق).
2 من 5
مش عارف بجد و منتظر الاجابات لاعرف بجد لانى بلاحظ اعلام دايما موجودة على بوابات الفنادق في مصر واشمعنى اعلام دول دون الاخري

ودايما الاقي الاعلام في الغالب بيبقي اعلام دول اوروبية وامريكا بجانب اعلام دول خليجية
5‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة minimaxu.
3 من 5
لها علاقة بانواع وستايل واسلوب الخدمة في هذا الفندق فمثلا اذا وجدت من ضمن هذة الاعلام علم امريكا فيعنى ان هناك بالفندق خدمة امريكية واكلات امريكية و هكذا
5‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة jsary (EHAB Husien).
4 من 5
هذا لة علاقة بالبرتكول النفسي فعندما تشاهد علم بلدك و انت نزيل تشعر بالراحة النفسية و تشجع الاقامة في هذا الفندق و كذلك يدل علي انة فندق عالمي يستقبل جميع الجنسيات
5‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة eldoplomasy.
5 من 5
قد تفيدك هذه المعلومة وهي مفصلة نوعا ما
قواعد رفع الأعلام وتنكيسها ..
      نظرا لمكانة العَلَم وقيمته، بوصفه رمز الكرامة الوطنية، فإنه يُصمم، عادة، من ألوان ترمز إلى أشياء تعتز بها الدولة. ولذلك يقال عن الخدمة العسكرية إنها خدمة العلم، كما أن القسم بالوفاء تحت العلم، أو لف الشخص بعلم بلاده، أو رفع العلم فوق المناطق المحررة، أو رفع العلم على البعثات الوطنية في الخارج، وعلى السفن والطائرات، إعلان عن حماية الدولة لهذه المنشات.
      وفى ضوء ذلك تقررت آداب وقواعد لرفع الأعلام، من حيث الزمان أو المكان الذي يُرفع فيه. وما تنكيس العلم إلا رمز لحزن الأمة كلها، لفقد إحدى الشخصيات الوطنية أو الأجنبية.  كما أن حرق العلم وإهانته، هو تعبير عن التحدي لدولة العلم والضيق بسياستها.  
      والقاعدة أن يُرفع العلم الوطني فوق المباني الحكومية والرسمية، وليس المنشآت الخاصة، فيرفع العلم في الخارج فوق دور البعثات الدبلوماسية، وفوق السفن والطائرات التابعة للدولة. كما يُرفع في الطرق والمطارات عند الزيارات الرسمية لرؤساء الدول، وكذلك فوق مباني المنظمات الدولية، أو أماكن انعقاد المؤتمرات الدولية، في العاصمة.
      وقد رخصت اتفاقيتا فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961، والقنصلية لعام 1963، برفع علم الدولة فوق مباني بعثتها الدبلوماسية والقنصلية، وسكن رئيسها، ووسائل النقل الخاصة بها. أما رفع علم الدولة على سيارة السفير أو القنصل العام، فيجب أن يكون للمناسبـات الرسمية وحدها. ويُرفع العلم على يسار مقدمة السيارة، كما يُرفع إذا كان السفير يقودها بنفسه للأغراض الرسمية. ولكن لا يجوز رفع العلم، إذا لم يكن السفير بالسيارة.  
      وقد جرت العادة أن تُرفع أعلام الدول الأعضاء، في منظمة دولية فوق مباني هذه المنظمة، وفى قاعات اجتماعاتها، وأن يُنزل علم الدولة الموقوفة عضويتها، أو المطرودة، أو المنسحبة، على أن يعاد رفعه عند عودتها.
      وتُرفع الأعلام الأجنبية كذلك، فوق دور البعثات الأجنبية، كما تُرفع فوق مقار المنظمات الدولية،  وفوق قصور الضيافة أو الفنادق، حيث إقامة رئيس الدولة الأجنبية، ويكون العلم الوطني على يمين العلم الأجنبي، أي على يسار الناظر إلى المبنى من الخارج. ويُرفع العلم الأجنبي كذلك فوق السيارة الرسمية المخصصة لتنقلات الرئيس الضيف، ويكون العلم الوطني دائماً على يمين الجانب الأمامي من السيارة. وعندما يقيم السفير حفلات في فندق أو منشأة، غير دور بعثته، فله الحق في رفع علم بلاده فوق مكان الحفل. ولا يجوز لأفراد الجاليات الأجنبية رفع أعلام بلادهم، فوق أماكن تجمعاتهم أو منازلهم.
      وعندما تُرفع أعلام أجنبية إلى جانب العلم الوطني، في زيارة رئاسية، أو خلال اجتماع قمة، يراعى دائماً أن تكون جميع الأعلام من مقاس واحد، ويكون العلم الوطني دائما وسط أعلام الدول الأخرى، حسب الترتيب الأبجدي لدولهم. فإذا كانت ثلاثة أعلام وضع العلم الوطني في الوسط، وفي حالة تعدد أعلام الدول الأخرى، يوضع العلم الوطني برقم 1، يليه على اليمن العلم الأجنبي الأول برقم 2، حسب الترتيب الأبجدي للدول، ثم العلم الأجنبي الثاني برقم 3، ثم العلم رقم 4 على اليمين، ثم رقم 5 على اليسار... وهكذا.
      وإذا رفع علم منظمة إقليمية، كجامعة الدول العربية، أو المؤتمر الإسلامي، أو الوحدة الأفريقية، خلال مؤتمر في إحدى الدول الأعضاء، تَصَدر علم المنظمة أعلام الدول الأعضاء، ولا يُرفع علم الدولة التي لم تحضر الاجتماع. ويتصدر علم الأمم المتحدة الأعلام الأعضاء، إذا اجتمعوا في مكان واحد. وإذا عُقد مؤتمر تحت رعاية الأمم المتحدة، فتقضى اللياقة ألا ترفع الأمم المتحدة أعلام دول لا تعترف بها الدول الداعية، أو قُطعت معها العلاقات الدبلوماسية، أو في حالة حرب معها،  لكن يجوز دعوة هذه الدول جميعاً إلى الاجتماع، مادامت الأمم المتحدة هي التي تنظمه، وسبب ذلك أن الاتفاق الموقع بين الدولة المضيفة والأمم المتحدة ينظم هذه الأمور جميعاً. أما في مقر المنظمة الدولية، فيجوز لهذه المنظمة أن تدعو من تشاء، مهما كان شكل العلاقة بين الدول المدعوة وبين الولايات المتحدة، وذلك تطبيقاً لحصانات وامتيازات الأمم المتحدة، بموجب اتفاقية المقر، واتفاقية الحصانات لعام 1947.
8‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة samhood 2005.
قد يهمك أيضًا
ما اكبر الفنادق في مصر
ما هي الدول التي تحتل المرتبة الثانية علي قائمة اغلي الفنادق في العالم؟
ما هي الدوله التي يوجد فيها اكبر عدد من الفنادق؟؟؟؟
ما افضل الفنادق التي زرتها وما المميز فيها؟
عناوين الفنادق في صنعاء اليمن
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة