الرئيسية > السؤال
السؤال
ماذا افعل لما اكون متضايق ومخنوق وانا اصلاً مش عارف مخنوق من ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نصائح 1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 13
اخرج اتمشى
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 13
فتحي الشباك ( نافذه ) و شمي هواء نظيف و رجعي و خبريني شو صار معك و اذا ما صار معك شي بدي اخد مشاور عم امزح لا تصدقي
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 13
فكر في اشياء تحبها ولا مانع من بعض (احلام اليقظه).
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة وائل بس.
4 من 13
اخرج من البيت
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة Ragoodi.
5 من 13
بتصيير كتير وانا صارت معي اذا اعرفت الحل احكيلي
.........تحياتي لك
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 13
حاولي ان تقرائي القران الكريم
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة لن ايئس (محمد المصري).
7 من 13
بيحصلئى ئئئكده كتير جدا
بكون مضايق وخنوق ومش عارف من ايه او ايه السبب
ومليش نفس اعمل اى حاجه خالص
حتى الحاجات اللى بحب اعملها
فبنام وبريح دماغى من التفكير
وبعد مبصحى بكون كويس جدا
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة Eng.ELPAYOMY.
8 من 13
التلك اليوم انو حذف العضوية تبعي مارديتي عليه brain2022 احترامي و تقديري و شكرا على المتابعه
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 13
1- هوا نظيف
2- غيري مكانك المعتاد
2- علقي ورقه دائمة لبعض الآيات والأحاديث والتعاليم والحكم عن الموضوع
4- احفظي أحد الاذكار عن ظهر غيب وردديه دائما
5- احلام اليقظة او الانتقال الى العالم الافتراضي تخفيفا للتوتر (كمتابعة مسلسل كوميدي في الوقت الذي تختارينه على النت)
6- استرخي وتسطحي واستسلمي للنوم
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة فهلوي.
10 من 13
الوقاية من العين والحسد

إن الوقاية من العين تكون بالمحافظة على أذكار الصباح والمساء والأدعية الصحيحة الواردة عن المصطفى صلى الله عليه وسلم ، وعدم التحدث وإظهار النعمة على أكمل صورة عند من عرف عنه الحسد والجشع والغيرة . يقول الله تعالى في قصة نبي الله يعقوب عليه السلام}: قَالَ يَا بُنَيَّ لا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ {يوسف:5 ، وذكر البغوي أن عثمان رضي الله عنه رأى صبيا مليحا فقال: " دسموا نونته لئلا تصيبه العين " ، أي غيروا من شكله وجماله ، يقول الشاعر:



شَخَصَ الأنامُ إلى كمالك فاستَعِذْ *** من شر أعينهمْ بعَيْب واحدِ



الدعاء بالبركة عند الإعجاب بالنفس والمال والأهل . والتبريك يبطل مفعول العين ويمنع الإصابة بها ، وصفة التبريك أن يقول  " تبارك الله أحسن الخالقيين ، اللهم بارك فيه " أو " اللهم بارك عليه" و " ما شاء الله لا قوة إلا بالله " .



الإحتراز بالكتمان عن معاذ بن جبل قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : اسْتَعِينُوا عَلَى إِنْجَاحِ الحَوَائِجِ بِالكُتْمَانِ فَإِنَّ كُلَّ ذِي نِعْمَةٍ مَحْسُود .صححه الألباني في صحيح الجامع (943).



تعويذ الأطفال فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يُعَوِّذُ الْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ وَيَقُولُ إِنَّ أَبَاكُمَا كَانَ يُعَوِّذُ بِهَا إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لامَّةٍ . رواه البخاري وفي رواية عند الترمذي عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُعَوِّذُ الْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ يَقُولُ أُعِيذُكُمَا بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لامَّةٍ وَيَقُولُ هَكَذَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يُعَوِّذُ إِسْحَقَ وَإِسْمَعِيلَ عَلَيْهِمْ السَّلام .



قراءة المعوذات فعن أَبي سَعِيدٍ الخُدريِّ رضي الله عنه قَالَ : كَانَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يَتَعَوَّذُ مِنَ الجَانِّ ، وَعَيْنِ الإنْسَانِ ، حَتَّى نَزَلَتْ المُعَوِّذَتَانِ ، فَلَمَّا نَزَلَتَا ، أخَذَ بِهِمَا وَتَرَكَ مَا سِوَاهُمَا . رواه الترمذي


يقول ابن القيم في الزاد عن العين: وهي سهام تخرج من نفس الحاسد والعائن نحو المحسود والمعين تصيبه تارة وتخطئه تارة ، فإن صادفته مكشوفاً لا وقاية عليه أثرت فيه ولا بد ، وإن صادفته حذراً شاكي السلاح لا منفذ فيه للسهام لم تؤثر فيه ، وربما ردت السهام على صاحبها ، وهذا بمثابة الرمي الحسي سواء ... والعلاجُ النبوىُّ لهذه العِلَّة وهو أنواعٌ ، وقد روى أبو داود فى ((سننه)) عن سهل بن حُنَيفٍ ، قال : مررْنا بَسيْلٍ ، فدخلتُ ، فاغتسلتُ فيه ، فخرجتُ محموماً ، فنُمِىَ ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : ((مُرُوا أبا ثابتٍ يَتَعَوَّذُ)) . قال : فقلتُ : يا سيدى ؛ والرُّقَى صالحة ؟ فقال : ((لا رُقيةَ إلا فى نَفْسٍ ، أو حُمَةٍ ، أو لَدْغَةٍ)) .

فمن التعوُّذاتِ والرُّقَى الإكثارُ من قراءة المعوِّذتين ، وفاتحةِ الكتابِ ، وآيةِ الكُرسى ، ومنها التعوذاتُ النبوية .نحو : (( أعوذُ بكلماتِ اللهِ التامَّاتِ مِن شرِّ ما خَلق )) .

ونحو : (( أعوذُ بكلماتِ اللهِ التامَّةِ ، مِن كُلِّ شيطانٍ وهامَّةٍ ، ومِن كُلِّ عَيْنٍ لامَّةٍ )) .

ونحو : (( أعوذُ بكلماتِ اللهِ التَّامَّاتِ التى لا يُجَاوِزُهُنَّ بَرٌ ولا فاجرٌ ، مِن شَرِّ ما خلق وذرَأ وبرَأ ، ومِن شَرِّ ما ينزلُ من السماء ، ومِن شَرِّ ما يَعرُجُ فيها ، ومِن شَرِّ ما ذرأ فى الأرض ، ومِن شَرِّ ما يخرُج مِنها ، ومِن شَرِّ فِتَنِ الليلِ والنهار ، ومِن شَرِّ طَوَارق الليلِ ، إلا طارقاً يَطرُق بخير يا رحمن )) .

ومنها : (( أَعُوذُ بكلماتِ اللهِ التامَّةِ مِن غضبه وعِقَابه ، ومِن شرِّ عباده ، ومِن هَمَزات الشياطينِ وأن يَحضُرونِ )) .

ومنها : (( اللَّهُمَّ إنى أعوذُ بوجْهِكَ الكريم ، وكلماتِك التامَّاتِ من شرِّ ما أنت آخِذٌ بناصيته ، اللَّهُمَّ أنتَ تكشِفُ المأثَمَ والمَغْرَمَ ، اللَّهُمَّ إنه لا يُهْزَمُ جُنْدُكَ ، ولا يُخلَفُ وعدُك ، سبحانَك وبحمدِك )) .

ومنها : (( أَعُوذُ بوجه اللهِ العظيمِ الذى لا شىءَ أعظمُ منه ، وبكلماتِه التامَّات التى لا يُجاوزُِهن بَرٌ ولا فاجرٌ ، وأسماءِ الله الحُسْنَى ، ما علمتُ منها وما لم أعلم ، مِن شَرِّ ما خلق وذرَأ وبرأ ، ومن شَرِّ كُلِّ ذى شرٍّ لا أُطيق شرَّه ، ومِن شَرِّ كُلِّ ذى شَرٍّ أنتَ آخِذٌ بناصيته ، إنَّ ربِّى على صِراط مستقيم )).

ومنها : (( اللَّهُمَّ أنت ربِّى لا إله إلا أنتَ ، عليك توكلتُ ، وأنتَ ربُّ العرشِ العظيم ، ما شاء اللهُ كان ، وما لم يشأْ لم يكن ، لا حَوْلَ ولا قُوَّة إلا بالله ، أعلم أنَّ اللهَ على كُلِّ شىء قديرٌ ، وأنَّ الله قد أحاط بكل شىء علماً ، وأحصَى كُلَّ شىءٍ عدداً ، اللَّهُمَّ إنى أعوذُ بِكَ مِن شَرِّ نفسى ، وشَرِّ الشيطانِ وشِرْكه ، ومِن شَرِّ كُلِّ دابةٍ أنتَ آخذٌ بناصيتها ، إنَّ ربِّى على صِراط مستقيم )) .

وإن شاء قال : (( تحصَّنتُ باللهِ الَّذى لا إله إلا هُوَ ، إلهى وإله كُلِّ شىء ، واعتصمتُ بربى وربِّ كُلِّ شىء ، وتوكلتُ على الحىِّ الذى لا يموتُ ، واستَدْفَعتُ الشرَّ بلاحَوْلَ ولا قُوَّةَ إلا بالله ، حسبىَ اللهُ ونِعْمَ الوكيلُ ، حسبىَ الربُّ مِن العباد ، حسبىَ الخَالِقُ من المخلوق ، حسبىَ الرازقُ مِنَ المرزوق ، حسبىَ الذى هو حسبى ، حسبىَ الذى بيده ملكوتُ كُلِّ شىءٍ ، وهو يُجيرُ ولا يُجَارُ عليه ، حسبىَ الله وكَفَى ، سَمِعَ الله لمنْ دعا ، ليس وراء اللهِ مرمَى ، حسبىَ الله لا إله إلا هُوَ ، عليه توكلتُ ، وهُوَ ربُّ العرشِ العظيم )) .

ومَن جرَّب هذه الدعوات والعُوَذَ ، عَرَفَ مِقدار منفعتها ، وشِدَّةَ الحاجةِ إليها ، وهى تمنعُ وصول أثر العائن ، وتدفعُه بعد وصوله بحسب قوة إيمان قائلها ، وقوةِ نفسه ، واستعداده ، وقوةِ توكله وثباتِ قلبه ، فإنها سلاح ، والسلاحُ بضاربه



أما ما يفعله جهلة الناس اليوم من تعليق الودع والخرز والتمائم وشكل الكف في وسطه عين ورجل الأرنب وأشكال أخرى كثيرة تعتقد بها وتفعلها العوام لدفع العين هي في الحقيقة لا تقي ولا تنفع وليست من الدين ولم يرد فيها حديث صحيح ولا حتى حديث ضعيف بل ورد النهي عنها .
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة khadr.
11 من 13
ربنا يسامحك.............انا دعيتلك تتجوزي      هي دي دعوة وحشة
2‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 13
ممكن سؤال...........نفسي اسألة لبنت
2‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
13 من 13
قول قوق قووووق
2‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة المصباح السحري.
قد يهمك أيضًا
بجد انا مخنوق جدا ومش عارف هما لية عملوا معايا كدة
لو انت مخنوق الوقتي ومش عارف تعمل ايه ...
انت مخنوق من الانجليزي ولا من السؤال ولا من ايه ؟
انا مخنوق من الروتين
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة