الرئيسية > السؤال
السؤال
التهاب الاذن
الله ايساعدكم اخوان عندما يلتهب بلعومي تلتهب معة اذني اليمين هل هذا خطر ام لا ؟؟ وما مدى خطورتة ؟؟؟ و ما اسهل طريقة لعلاج الالتهاب ؟؟؟؟
الطب البديل | الطب | الأمراض | الصحة 15‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة شاب العراق asd.
الإجابات
1 من 3
..شيء طبيعي اذا التهب البلعوم تلتهب الأذن,,لآن يوجد قناه مفتوحه بينهما,
فتنتقل البكتيربا ..منه...!!!!الحل تدهن بفكس..@@@
21‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة ..Beautiful.
2 من 3
الحواس الخمس: الحاسة الثانية (السمع)
زينب جويل
أسلمة العلوم المعاصرة
الحواس الخمس - الحاسة الثانية: (السمع)

قال تعالى: ? إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤولًا ? [الإسراء: 36].



ممَّ تتكوَّن الأذن؟

1- الأذن الخارجية.

2- الأذن الوسطى.

3- الأذن الداخلية.



أولاً: الأذن الخارجية.

تنقسم الأذن الخارجية أيضًا إلى ثلاثة أجزاء مترابطة:

1- قناة الأذن.

2- صيوان الأذن.

3- طبلة الأذن.



ثانيًا: الأذن الوسطى:

تتكوَّن من ثلاث عَظمات، وهي: المِطرقة، والسَّندان، والركاب، وهي أصغر العُظيمات في جسم الإنسان.



ثالثًا: الأذن الداخلية:

تتكوَّن من:

1- القنوات الهلالية.

2- العصب الدماغي الثامن.

3- القوقعة.





ما هي وظيفة الأذن؟


صوَّر الله - سبحانه وتعالى - الأذن بإبداعٍ وتناسُقٍ مُتناهٍ، وبحِكمة لا تتجلَّى إلا له هو – سبحانه - فللأذن وظيفتان أساسيتان، هما: السمع, وحِفظ التوازن.



تُجمِّع الأذن - أو الصيوان - الصوت، وتَنقله بشكلٍ ميكانيكي عبر غشاء الطبل والعُظيمات الثلاث إلى القوقعة في الأذن الداخليَّة، ومن ثَمَّ تُحوِّل خلايا القوقعة الصوت إلى نبضات كهربائيَّة، فتُرسله إلى مركز السمع عبر العصب الثامن، ومنها إلى الدماغ، فتتحقَّق عمليَّة السمع.



هل هذا الصُّنع العجيب - الذي لا يَستطيع أحدٌ أن يفعلَه - من أجْل اللعب واللهو، وسماع المحرَّمات؟ أم من أجْل شيءٍ عظيم؟



قال تعالى: ? وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ? [الذاريات: 56].


فكل شيءٍ خلَقه الله لنا هو وسيلة لعبادته، فهذه النعمة العظيمة من أجْل سماع الحقِّ والعمل به, فلنتَّقِ الله فيها, ولا نَكن سببًا في عذابها.

كيف أُحافظ على أذني؟

• أذكار الصباح والمساء يَحفظ الله بها كلَّ جوارحي، فيجب عليّ المداومة على أذكار الصباح والمساء.



• مَن حافَظ على ما أعطاه الله من نعمٍ، بأن يجعلَها في رضاه - سبحانه وتعالى - متَّعه الله بها في الدنيا والآخرة.



1- أشكر الله عليها بأن أَجعلَها في طاعته, وأُبعدها عمَّا حرَّم الله.



2- أقوم وأُصلي بالليل، ولا أنام حتى أُصبح؛ فإن الشيطان يَبول في الأذن؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن نام حتى يُصبح، بالَ الشيطان في أذنه)).



3- أسمع كلام ربِّ العامين وأُنصت له؛ فقد قال تعالى: ? وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ? [الأعراف: 204].



4- إذا سَمِعت الأذان أقوم إلى الصلاة, ولا أُؤخِّرها عن وقتها.



5- أسمع كلام والدي ولا أَعصيهما.



6- إذا سَمِعت الخير أعملُ به, ولا أكون كالذين ? قَالُوا سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا ? [البقرة: 93], والذين قال الله فيهم: ? وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا ? [الأعراف: 179]؛ أي: لا يعملون بما سَمِعوا من خيرٍ.



7- لا أسمع بها الأغاني والموسيقا, والكلام المحرَّم؛ كالغِيبة, والنميمة, فهذا يؤذي أُذني في الآخرة.



8- أبتعد عن الأصوات المزعجة؛ فالأصوات المزعجة تؤذي طبلة أذني.



9- لا ألعب بأذني, ولا أُدخل فيها عودًا أو قلمًا؛ فإن هذا الفعل يُسبِّب ثقبًا بالطبلة.



10- عند الاستحمام أنْتَبه، فلا أجعل الماء يدخل فيها؛ حتى لا تَلتهب؛ فالماء يؤذي الأذن.



11- أُحافظ على نظافتها بالقطن المُخصَّص لها, ولا أُكثر من تنظيفها؛ لأن الشمع الذي بها جعَله الله وقايةً لها, وأيضًا كثرة إدخال عود التنظيف بها يُسبِّب لها الالتهاب - عافانا الله.



بعض الأمراض التي تُصيب الأذن وكيفيَّة علاجها:

? وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ ? [الشعراء: 80].



علاج جميع الأمراض عند الله، فهو الطبيب، فيجب علينا عند المرض أن نَفعل هذه الأشياء مع أخْذ العلاج المناسب:

1- الدعاء, وتحرِّي أوقات الإجابة؛ مثل: السجود، والثُّلُث الأخير من الليل، وبين الأذان والإقامة.



2- احمد الله تعالى، ولا تتسخَّط فهذا المرض كفَّارة، وخير للإنسان في الآخرة؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم -: ((ما يُصيب المسلم من نصبٍ ولا وصبٍ، ولا همٍّ ولا حزنٍ، ولا أذًى ولا غمٍّ، حتى الشوكة يُشاكها - إلا كفَّر الله بها من خطاياه))؛ مُتفق عليه.



3- الرُّقية الشرعيَّة؛ فالله - سبحانه وتعالى - يقول: ? وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ? [الإسراء: 82].



4- أُكثِر من الاستغفار؛ لأنَّ الذنوب سببٌ في وقوع البلاء.


5- أضع يدي على ما يُؤلمني وأقول: ((اللهمَّ ربَّ الناس، أذْهِب الباس، اشفِ؛ أنت الشافي لا شفاءَ إلاَّ شفاؤك، شفاءً لا يُغادر سقمًا)).



المرض


علاجه - بإذن الله

انسداد في الأذن، وعدم وضوح السماع بسب الشمع المُتراكم.


زيت زيتون دافئ، أضع نقطتان منه في أُذني, وأضع في قطن مُعقَّم نقطةً منه أيضًا, وأضعه في أذني ليلاً - مع الدعاء - فإنه يُذيب الشمع - بإذن الله - ثم في الصباح أُنظِّف أذني بهدوءٍ وحذَرٍ.

إذا كان بها ألَم خفيف.


زيت زيتون دافئ أَضع نقطتان منه في أُذني, وأضع في قطنٍ معقم نقطةً منه أيضًا, وأضعه في أذني - مع الدعاء - ثلاث مرات في اليوم, حتى يَزول الألَم.

إذا كان بها ألَم شديدٌ.


أولاً: إن كان عنده رشحٌ أو زكامٌ،  أو التهابٌ باللوز، لا بدَّ من علاجه - انظر الجهاز التنفسي - لأنَّ هذه الأمراض تؤذي الأذن، إذا وصَلَت إليها الإفرازات الأنفيَّة, أو وصلَ إليها الالتهاب، ولعلاج الرشح والزكام، والتهاب اللُّوَز، يُنقع الثوم بزيت الزيتون، ثم يُصفَّى الزيت، ويُنقط منه في الأذن, ثم يُسد بالقطن النظيف ثلاث مرات في ثلاثة أيام.

واَبتعد عن الهواء البارد؛ لأنه من الممكن أن يَزيد من الالتهاب؛ لذا نَنصح بسدِّ الأذن بالقطن.



• اشكروا الله - سبحانه وتعالى - على هذه النعمة العظيمة، وتذكَّروا مَن حُرِم منها، وتخيَّلوا لو حُرمتُم أنتم منها، كيف يكون حالكم؟!



• اجعَلوها فيما يُرضيه؛ حتى تنالوا بها رضوانه وعافيته في الدنيا والآخرة.
1- مَن حافَظ على ما أعطاه الله من نعمٍ، بأن يَجعلها في رضاه - سبحانه وتعالى - متَّعه الله بها في الدنيا والآخرة.



2- سماع الأغاني والموسيقا لا يُؤذي أذني، فهو لا يُسبِّب التهابًا.



3- أذكار الصباح والمساء ليس لها دخلٌ في الأذن، وفقط نأخُذ الأجر بالمحافظة عليها.



4- أُكثر من تنظيف أذني بالعود المُخصَّص؛ حتى تَبقى نظيفة.



5- الأصوات المُزعجة تؤذي طبلة أذني, فيجب أن أبتعدَ عنها.



6- عند الاستحمام أنْتَبه، فلا أجعل الماءَ يدخل فيها.



7- تَنقسم الأذن الخارجيَّة أيضًا إلى ثلاثة أجزاء مترابطة، وهي: المِطرقة والسَّندان والركاب.

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/Social/0/40102/#ixzz1ybn2xmVQ‏
24‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة zoka.
3 من 3
يوجد عدة خيارات لعلاج التهاب الأذن. فعندما يكون التهاب الأذن بسيط وبدون ألم وتبين للطبيب أن السبب في الالتهاب فيروسي وكانت صحة الطفل العامة جيدة فربما ينصح الطبيب بعدم إعطاء أدوية والانتظار وملاحظة التطورات. في هذه الحالة يجب أن تقومي بملاحظة وضع الطفل وأي تطورات قد تطرأ وإخبار الطبيب إن ساءت الحالة.

بالإضافة لوصفة الدواء أو عوضا عنها ربما ينصحك الطبيب بعمل بعض الأشياء لمساعدة طفلك للشعور بالراحة. وهذا ربما يشمل كمادات دافئة على الأذن وإعطاء المسكنات. الحفاظ على الطفل في وضع عامودي قدر الإمكان بدلا عن الاستلقاء على ظهره يساعد على تخفيف آلام الأذن. بالنسبة للأطفال الكبار النوم على وسادة (مخدة) إضافية يساعد على رفع مستوى الرأس.

ولكن وكما هو موضح في جزء المضادات الحيوية فإن معظم التهابات الأذن تنتج بسبب إخماج بكتيري ، وفي هذه الحالة يتم وصف مضادات حيوية لقتل البكتيريا أو على الأقل لوقف تكاثرها.

لسوء الحظ فإن التهابات الأذن من الممكن أن تتكرر وربما ينصح الطبيب بخيارات علاجية أخرى ، وذلك يشمل القيام بإجراء شق جراحي صغير في طبلة الأذن myringotomy للسماح بتصريف السوائل المحتبسة وتقليل الضغط والألم. وربما ينصح الطبيب بوضع أنبوب صغير جدا myringotomy tube في طبلة الأذن. يوضع هذا الأنبوب لفترة كافية للسماح لقناة استاكيوس للعودة إلى حالتها الطبيعية وتصريف السوائل وبالتالي منع تكرار الإخماج.

عندما يتكرر التهاب الأذن أو عند وجود سائل مزمن (لفترة طويلة) في فراغ الأذن الوسطى ربما يقوم الطبيب بإحالة الطفل إلى أخصائي السمع لتقييم مقدرة السمع عند الطفل وتحديد إن كان هناك اضطراب في الأذن الوسطى.

وربما ينصح الطبيب باستشارة أخصائي النطق لتقييم مهارات الطفل اللغوية ومقدرته على النطق. وإن لزم الأمر ربما يؤدي ذلك إلى النصح ببرنامج تعليمي للطفل.

علاج التهاب الأذن بالمضادات الحيوية
العديد من التهابات الأذن تنتج بسبب إخماج بكتيري. وهناك 3 أنواع من البكتيريا تسبب معظم التهابات الأذن ، ولكن في 28% من الالتهابات يكون السبب جراثيم أخرى أو بدون سبب معروف.

وتوضح الدراسات أن 35% من الإخماجات البكتيرية تنتج بسبب بكتيريا ستربتوكوكس نيموني Streptococcus pneumoniae ، و 23% بسبب هيموفيلس انفلونزى Haemophilus influenzae ، و 14% بسبب موراكسيلا كاتاراليس Moraxella catarrhalis. والـ 28% المتبقية بسبب أنواع أخرى من البكتيريا ، فيروسات أو بدون سبب معروف.

يتم وصف مضادات حيوية لقتل البكتيريا أو على الأقل لوقف تكاثرها. وعندما يعاني الأطفال من التهاب الأذن بسبب بكتيري فإن العلاج عادة يكون بوصف مضادات حيوية تعطى عن طريق الفم لمدة 5-10 أيام وذلك على حسب المضاد المستخدم. بعض المضادات الحيوية يعطى مرة واحدة يوميا والبعض الأخر يعطى مرتين إلى 3 مرات في اليوم. ويتوفر للأطباء اختيار آخر أيضا وهو مضاد حيوي يعطى كحقنة (إبرة) واحدة فقط.

إذا وصف الطبيب مضاد حيوي عن طريق الفم فتأكدي من أن طفلك يتناول الجرعات في موعدها ولا تقومي بإيقاف المضاد الحيوي عند شعورك بتحسن الوضع ، بل يجب إكمال مدة العلاج كما وصفه الطبيب.

عند البدء في علاج التهاب الأذن وفي حال مشاهدة علامات مضاعفات جانبية للدواء مثل الإسهال أو الاستفراغ أو الحساسية يجب مراجعة الطبيب فورا. من علامات الحساسية صعوبة في التنفس، طفح جلدي أو انتفاخ في الوجه، الفم ، الرقبة ، الأيدي أو الأرجل.

وتذكري بأن تقومي بمراجعة الطبيب إن لم تبدأ أعراض التهاب الأذن بالاختفاء خلال يومين أو ثلاثة.
10‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ماذا تعرفون عن التهاب الاذنين ؟؟؟
كيف يمكن ازالة التهاب الاذن؟
التهاب الاذن ماهو سببه وكيف تتم معلجته والوقاية منه
طنين الاذن
اسباب التهاب دهليز الاذن الوسطى
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة