الرئيسية > السؤال
السؤال
قال تعالى ( .. ألهم قلوب يعقلون بها..) .. ما هو التفسير
السيرة النبوية | فلسطين | التوحيد | القصة | الإسلام 6‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 5
{أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ} [الحج : 46]


القول في تأويل قوله تعالى: {أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها} يقول تعالى ذكره: أفلم يسيروا هؤلاء المكذبون بآيات الله والجاحدون قدرته في البلاد، فينظروا إلى مصارع ضربائهم من مكذبي رسل الله الذين خلوا من قبلهم، كعاد وثمود وقوم لوط وشعيب، وأوطانهم ومساكنهم، فيتفكروا فيها ويعتبروا بها ويعلموا بتدبرهم أمرها وأمر أهلها سنة الله فيمن كفر وعبد غيره وكذب رسله، فينيبوا من عتوهم وكفرهم، ويكون لهم إذا تدبروا ذلك واعتبروا به وأنابوا إلى الحق. {قلوب يعقلون بها} حجج الله على خلقه وقدرته على ما بينا.يقول: أو آذان تصغي لسماع الحق فتعي ذلك وتميز بينه وبين الباطل.قوله: {فإنها لا تعمى الأبصار} يقول: فإنها لا تعمى أبصارهم أن يبصروا بها الأشخاص ويروها، بل يبصرون ذلك بأبصارهم؛ ولكن تعمى قلوبهم التي في صدورهم عن أنصار الحق ومعرفته.والهاء في قوله: {فإنها لا تعمى} هاء عماد، كقول القائل: إنه عبد الله قائم.وقد ذكر أن ذلك في قراءة عبد الله: "فإنه لا تعمى الأبصار " .وقيل: {ولكن تعمى القلوب التي في الصدور} والقلوب لا تكون إلا في الصدور، توكيدا للكلام، كما قيل: {يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم} . [آل عمران: 167]

جامع البيان عن تأويل آي القرآن - الشهير بتفسير الطبري - للإمام أبو جعفر محمد بن جرير الطبري


--------------------------------------------------------------------------------
6‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة haizof.
2 من 5
أفلم يسيروا هؤلاء المكذبون بآيات الله والجاحدون قدرته في البلاد، فينظروا إلى مصارع ضربائهم من مكذبي رسل الله الذين خلوا من قبلهم، كعاد وثمود وقوم لوط وشعيب، وأوطانهم ومساكنهم، فيتفكروا فيها ويعتبروا بها ويعلموا بتدبرهم أمرها وأمر أهلها سنة الله فيمن كفر وعبد غيره وكذب رسله،

فينيبوا من عتوهم وكفرهم، ويكون لهم إذا تدبروا ذلك واعتبروا به وأنابوا إلى الحق. {قلوب يعقلون بها} حجج الله على خلقه وقدرته على ما بينا.يقول: أو آذان تصغي لسماع الحق فتعي ذلك وتميز بينه وبين الباطل.قوله: {فإنها لا تعمى الأبصار} .

يقول: فإنها لا تعمى أبصارهم أن يبصروا بها الأشخاص ويروها، بل يبصرون ذلك بأبصارهم؛ ولكن تعمى قلوبهم التي في صدورهم عن أنصار الحق ومعرفته.والهاء في قوله: {فإنها لا تعمى} هاء عماد، كقول القائل: إنه عبد الله قائم.وقد ذكر أن ذلك في قراءة عبد الله: "فإنه لا تعمى الأبصار " .وقيل: {ولكن تعمى القلوب التي في الصدور} والقلوب لا تكون إلا في الصدور، توكيدا للكلام، كما قيل: {يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم}
10‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة hasanalsheikh (حسـن الشيـخ).
3 من 5
القول في تأويل قوله تعالى: {أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها}

يقول تعالى ذكره: أفلم يسيروا هؤلاء المكذبون بآيات الله والجاحدون قدرته في البلاد، فينظروا إلى مصارع ضربائهم من مكذبي رسل الله الذين خلوا من قبلهم، كعاد وثمود وقوم لوط وشعيب، وأوطانهم ومساكنهم، فيتفكروا فيها ويعتبروا بها ويعلموا بتدبرهم أمرها وأمر أهلها سنة الله فيمن كفر وعبد غيره وكذب رسله، فينيبوا من عتوهم وكفرهم، ويكون لهم إذا تدبروا ذلك واعتبروا به وأنابوا إلى الحق. {قلوب يعقلون بها} حجج الله على خلقه وقدرته على ما بينا

.يقول: أو آذان تصغي لسماع الحق فتعي ذلك وتميز بينه وبين الباطل.قوله: {فإنها لا تعمى الأبصار} يقول: فإنها لا تعمى أبصارهم أن يبصروا بها الأشخاص ويروها، بل يبصرون ذلك بأبصارهم؛ ولكن تعمى قلوبهم التي في صدورهم عن أنصار الحق ومعرفته.والهاء في قوله: {فإنها لا تعمى} هاء عماد، كقول القائل: إنه عبد الله قائم.وقد ذكر أن ذلك في قراءة عبد الله:

"فإنه لا تعمى الأبصار " .وقيل: {ولكن تعمى القلوب التي في الصدور} والقلوب لا تكون إلا في الصدور، توكيدا للكلام، كما قيل: {يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم} .
11‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة King of Gooogle (Abu Musa).
4 من 5
1. يتحدث العلماء اليوم جدّياًّ
عن دماغ موجود في القلب
يتألف من 40000 خلية عصبية، أي أن ما نسميه "العقل" موجود في مركز القلب
، وهو الذي يقوم بتوجيه الدماغ لأدا
ء مهامه، ولذلك
فإن الله تعالى جعل القلب
وسيلة نعقل به، يقول تعالى: **أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آَذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ** [الحج: 46]. وهذه الآية حدّدت لنا
مكان القلب لكي لا يظن أحد أن القلب موجود في الرأس وهو الدماغ، أو أن هناك قلباً غير القلب الذي ينبض في صدرنا.
2. يتحدث العلماء اليوم عن الدور الكبير الذي يلعبه القلب في عملية الفهم و الإدراك و فقه الأشياء
من حولنا، وهذا ما حدثنا عنه القرآن بقوله تعالى: **لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا** [الأنعام: 179]. أي أن القرآن حدد لنا مركز الإدراك لدى الإنسان وهو القلب،وهو ما يكتشفه العلماء اليوم.
3. معظم الذين يزرعون قلباً صناعياً يشعرون بأن قلبهم الجديد قد تحجَّر ويحسون بقسوة غريبة في صدورهم، وفقدوا الإيمان والمشاعر والحب، وهذا ما أشار إليه القرآن في خطاب اليهود: **ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً** [البقرة: 74].فقد حدّد لنا القرآن صفة من
صفات القلب وهي القسوة واللين، ولذلك قال عن الكافرين: **فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ** [الزمر: 22]. ثم قال في المقابل عن المؤمنين: **ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ** بالزمر: 23].
11‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة lina haddad 88 (لـيـنـا حـداد).
5 من 5
أفلم يسيروا هؤلاء المكذبون بآيات الله والجاحدون قدرته في البلاد، فينظروا إلى مصارع ضربائهم من مكذبي رسل الله الذين خلوا من قبلهم، كعاد وثمود وقوم لوط وشعيب، وأوطانهم ومساكنهم، فيتفكروا فيها ويعتبروا بها ويعلموا بتدبرهم أمرها وأمر أهلها سنة الله فيمن كفر وعبد غيره وكذب رسله، فينيبوا من عتوهم وكفرهم، ويكون لهم إذا تدبروا ذلك واعتبروا به وأنابوا إلى الحق. {قلوب يعقلون بها} حجج الله على خلقه وقدرته على ما بينا
12‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
لهم قلوب يعقلون بها
ما,المقصود من الأية الكريمة؟
فيمن نزلت هذه الآية ؟
ما الفرق بين (يعلمون) و(يعقلون) و (يفقهون) في القران الكريم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل من قوم يعقلون ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة