الرئيسية > السؤال
السؤال
فوائد البنك حرام والا حلال ؟
لو انا خايف على فلوسى وشلتها فى البنك
واخذت الفايدة حرام والا حلال وهل يجوز ان اتصدق ؟
البنوك 21‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة نملة بشنب.
الإجابات
1 من 5
اسأل العلماء اخي
21‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة حبي بلا حدود (صـفاء القلوب).
2 من 5
اعتقد ربا
21‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة مهندس123.
3 من 5
الفوائد التي يمنحها البنك لمن يفتح لديه حساباً= فلاشك في تحريمها، وهي من ربا القروض المحرم.
وكذا عمليات القروض الأخرى كالمرابحة التي لم يتحقق فيها الشرط الشرعي
وكذا القروض الصريحة
21‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة االمشاكس youcef (يوسف الممتع).
4 من 5
يقولون ربا
21‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة أنا العبقري (#).
5 من 5
بسم الله الرحمن الرحيم

فوائد البنوك بين الحلال والحرام

أرباح البنوك , لقد ارق هذا الموضوع الكثيرون من شعب مصر خاصة ولا توجد هذه المشكلة في الدول العربية المجاورة . ظهرت و وضحت هذه المشكلة في فترة الثمانينات ( 1980 ) عند بدأ  عمل شركات توظيف الأموال و التي تدار من قبل أشخاص يدعون أنهم ملتزمون دينيا أكثر من البنوك وإنهم حريصون على أن يكون المال حلالا و أشاعوا بين الناس أن أموال البنوك حراما و أن الربح الذي يعطونه لهم حرام , والأفضل لهم  , هو وضع المال عندهم . لأن هذا الربح حلال و أكثر من البنوك بكثير . و تم لهم ما أرادوا  , سارع الجميع إلى سحب أموالهم من البنوك و أودعوها لدى شركات التوظيف  , والتي تعطى فوائد كبيرة  غير محددة  , ومن وقتها , وأصبح الحديث عن أرباح البنوك هل هي حلال أم حرام ؟ , واختلف الشعب و الشيوخ,  منهم من يؤيد و منهم من يعارض و صار حديث الكل , و للأسف اتخذ منحى آخر و هو تشدد البعض في ذلك معتبرين أن من يضع أمواله في البنك فهو يأكل حرام و يعيش من الربى , و هنا كان لابد من وضع حد لذلك , حلال أم حرام ؟ وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ما ظهر الزنى والربا في قرية إلا أحلوا بأنفسهم عذاب الله". وهنا حدث اختلاف عن تعريف الربا في أمور الحياة , والربا في  فوائد البنوك التجارية , فالبنك يمثل تاجر يستثمر أموال الأفراد و يعطيهم مبلغ من الأرباح و يرضي هذا المبلغ العميل , إذا هناك عرض وقبول بين الطرفين , لن يضار احد ( لا ضرر ولا ضرار ) أما الربا و الذي قصده رسول الله ففيه ضرر لأحد الطرفين و هو ما نهى عنه الله و رسوله لآن الله لا يرضى أن يضار إنسان . و من مؤيدي هذا القول  الشيخ محمد سيد طنطاوي  حيث قال أنه لا مانع من التعامل مع البنوك أو المصارف التي تحدد الربح مقدماً فيقول: "إننا لا نرى نصا شرعيا ولا قياساً نطمئن إليه يمنع من تحديد الربح مقدماً، ما دام هذا التحديد قد تم باختيار الطرفين ورضاهما المشروع، ومع هذا من أراد أن يتعامل مع البنوك التي تحدد الأرباح مقدماً فله ذلك، ولا حرج عليه شرعا، إذ المقياس في الحرمة والحل ليس التحديد أو عدم التحديد للربح، وإنما المقياس هو خلو المعاملات من الغش والخداع والربا والظلم والاستغلال وما يشبه ذلك من الرذائل التي حرمتها شريعة الإسلام ".  و يوجد آخرين أيدوا تحليل فوائد البنوك فقد أفتي الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية بإباحة أخذ الفوائد علي الأموال المستثمرة في البنوك بحجة أنها معاملات مستحدثة وأن الواقع النقدي قد تغير الآن. و يوجد أيضا من عارض هذا و قال إن فوائد البنوك حرام مثل الشيخ القرضاوي و غيرهم و أعطوا الكثير من الأمثلة , مما دعا بعض البنوك المصرية محاولة جذب رؤوس الأموال إليها مرة أخرى بان قامت بعمل فروع لها تدار بالشريعة الإسلامية . و هذا  في رأي خطأ وقعت فيه البنوك لأنها بذلك أقرت بأن ما سبق كان يعد ربى و لم تنتظر قليلا حتى ترى رأي شيوخ الإسلام في هذا ولم تدافع عن موقفها ,و لكنها مثلها مثل أي مستثمر يريد أن يأتي بمودعين بأسرع وقت ممكن دون أن يراعي نتيجة هذا الفعل  وما سوف يسفر عنه من نفور بعض من أغنياء الشعب و اللذين  هم مقتنعين بأن فوائد البنوك حرام . ولكن لي وقفه هنا . إن اختلاف الأئمة و شيوخ الدين كان رحمة للمسلمين على مدى التاريخ , فمن  يأخذ بفتوى تحليل فوائد البنوك فلا ذنب عليه و من يأخذ بفتوى تحريم فوائد البنوك أيضا لا ذنب عليه . وأنا أقول إن الحلال والحرام و ما بينهما يعلمه الله وحده سبحانه وتعالى فقط . و ما علينا نحن إلا الاجتهاد وتوفيق الله في إظهار ذلك .
21‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة االمشاكس youcef (يوسف الممتع).
قد يهمك أيضًا
السلفة من الدولة بفائدة حرام ام حلال
هل القرض السكني حلال ام حرام
من ناحية شرعية هل التجارة فى الكلاب حلال ام حرام
حلال ام حرام ؟؟
هل الشراء بالتقسيط حرام؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة