الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي صفات اليهود في القرآن 50 نقطه والسؤال لكل الاعضاء
سو يتم اغلاق السؤال بعد عشر ايام بتمام
القران 27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة جولان (متى العودة).
الإجابات
1 من 10
من صفات اليهود في القرآن


لليهود صفات ندر أن تجتمع في غيرهم، ولشدة خطرهم أفرد لهم القرآن الكريم مساحة واسعة لم تخصص لغيرهم، ولا حجة لأي مسلم أن ينخدع بيهود رغم كل ما جاء في القرآن الكريم من تحذير منهم، صدَّقه التاريخ والواقع والحس والمشاهدة، ولا تجد صفة من صفات اليهود في القرآن الكريم إلا وتستحضر ذهنك عشرات الأدلة من التاريخ القديم والوسيط والحديث.. وسبحان الله العلي العظيم.

من صفات اليهود :

1. معرفة الحق وكتمانه والتواصي فيما بينهم على ذلك، قال تعالى: " وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَا بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ قَالُوا أَتُحَدِّثُونَهُمْ بِمَا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَاجُّوكُمْ بِهِ عِنْدَ رَبِّكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ(76) ". البقرة

2. البخل الشديد، ويشكو من ذلك كل من خالطهم مباشرة، بل وحتى من دخل معهم فيما يسمى (مفاوضات السلام!!)  قال تعالى: " أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِنَ الْمُلْكِ فَإِذًا لَا يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا(53) " النساء.

والنقير هو نقطة سوداء في أعلى نواة التمرة.

3. الإكثار من أكل أموال الناس بغير حق من ربا واحتيال وخداع بشتى صوره، واليهود هم سادة العالم في ذلك.. قال تعالى: " وَتَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(62) " المائدة.

ومن ذلك أيضاً: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ(34) " التوبة.

ومنه: " وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُوا عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا(161)  "النساء.

4. جبنهم الشديد، فقد تحملوا الحياة أذلاء في أحياء فقيرة معزولة (الجيتو) " وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَمَا هُوَ بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذَابِ أَنْ يُعَمَّرَ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ(96) " البقرة.

المهم عند اليهودي أن يحيى حياة، ولا يهمه أي حياة. وكثيرا ما نقل المجاهدون العرب كيف كان جنود اليهود يربطهم قادتهم بالجنازير داخل دباباتهم كي لا يهربون في حروبهم مع العرب!!

لذا: " قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا أَبَدًا مَا دَامُوا فِيهَا فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ(24) " المائدة.

حتى أنهم اخترعوا المستوطنات والقرى العسكرية المحصنة والجدار الفاصل: " لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍبَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ(14) " الحشر.

5. خيانتهم للعهود، فهم أصحاب عبارة: " لا يوجد وعود مقدَّسة" وكثيراً ما اشتكى الوفد الفلسطيني المفاوض معهم من إعادة مناقشة قضايا سبق الاتفاق عليها، ثم إعادة مناقشة ما نوقش ونوقش وهكذا.. قال تعالى: " أَوَكُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْدًا نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ(100) " البقرة.

6. تحريفهم للكلام سواء كان مكتوباً أو مسموعاً أو مقروءاً، فنقالة سيارة الإسعاف أقسموا جهد أيمانهم انها صاروخ (القسام)!! وصواريخ حزب الله أقسموا أنها أغرقت سفينة مصرية مقابل طرابلس !!! وهكذا..

قال تعالى: " مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا(46) " النساء.

7. الإفساد في الأرض، ولهذا فهم في جميع استطلاعات الرأي أكثر الشعوب في العالم إثارة للمشاكل.. قال تعالى: " وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا(4) ". الإسراء

8. قتلهم خيرة الناس من علماء ودعاة.. قال الله تبارك وتعالى: " ويَقْتُلُونَ الَذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ(21) " آل عمران.

لكن الحق جل جلاله، الذي صدق في كل ما قال عنهم، نؤمن أنه سيصدق في وعده " يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ(32) " التوبة.

صدق الله العظيم
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة المسافر القريب.
2 من 10
لليهود صفات ندر أن تجتمع في غيرهم، ولشدة خطرهم أفرد لهم القرآن الكريم مساحة واسعة لم تخصص لغيرهم، ولا حجة لأي مسلم أن ينخدع بيهود رغم كل ما جاء في القرآن الكريم من تحذير منهم، صدَّقه التاريخ والواقع والحس والمشاهدة، ولا تجد صفة من صفات اليهود في القرآن الكريم إلا وتستحضر ذهنك عشرات الأدلة من التاريخ القديم والوسيط والحديث.. وسبحان الله العلي العظيم.

من صفات اليهود :

1. معرفة الحق وكتمانه والتواصي فيما بينهم على ذلك، قال تعالى: " وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَا بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ قَالُوا أَتُحَدِّثُونَهُمْ بِمَا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَاجُّوكُمْ بِهِ عِنْدَ رَبِّكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ(76) ". البقرة

2. البخل الشديد، ويشكو من ذلك كل من خالطهم مباشرة، بل وحتى من دخل معهم فيما يسمى (مفاوضات السلام!!)  قال تعالى: " أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِنَ الْمُلْكِ فَإِذًا لَا يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا(53) " النساء.

والنقير هو نقطة سوداء في أعلى نواة التمرة.

3. الإكثار من أكل أموال الناس بغير حق من ربا واحتيال وخداع بشتى صوره، واليهود هم سادة العالم في ذلك.. قال تعالى: " وَتَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(62) " المائدة.

ومن ذلك أيضاً: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ(34) " التوبة.

ومنه: " وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُوا عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا(161)  "النساء.

4. جبنهم الشديد، فقد تحملوا الحياة أذلاء في أحياء فقيرة معزولة (الجيتو) " وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَمَا هُوَ بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذَابِ أَنْ يُعَمَّرَ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ(96) " البقرة.

المهم عند اليهودي أن يحيى حياة، ولا يهمه أي حياة. وكثيرا ما نقل المجاهدون العرب كيف كان جنود اليهود يربطهم قادتهم بالجنازير داخل دباباتهم كي لا يهربون في حروبهم مع العرب!!

لذا: " قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا أَبَدًا مَا دَامُوا فِيهَا فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ(24) " المائدة.

حتى أنهم اخترعوا المستوطنات والقرى العسكرية المحصنة والجدار الفاصل: " لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍبَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ(14) " الحشر.

5. خيانتهم للعهود، فهم أصحاب عبارة: " لا يوجد وعود مقدَّسة" وكثيراً ما اشتكى الوفد الفلسطيني المفاوض معهم من إعادة مناقشة قضايا سبق الاتفاق عليها، ثم إعادة مناقشة ما نوقش ونوقش وهكذا.. قال تعالى: " أَوَكُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْدًا نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ(100) " البقرة.

6. تحريفهم للكلام سواء كان مكتوباً أو مسموعاً أو مقروءاً، فنقالة سيارة الإسعاف أقسموا جهد أيمانهم انها صاروخ (القسام)!! وصواريخ حزب الله أقسموا أنها أغرقت سفينة مصرية مقابل طرابلس !!! وهكذا..

قال تعالى: " مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا(46) " النساء.

7. الإفساد في الأرض، ولهذا فهم في جميع استطلاعات الرأي أكثر الشعوب في العالم إثارة للمشاكل.. قال تعالى: " وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا(4) ". الإسراء

8. قتلهم خيرة الناس من علماء ودعاة.. قال الله تبارك وتعالى: " ويَقْتُلُونَ الَذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ(21) " آل عمران.

لكن الحق جل جلاله، الذي صدق في كل ما قال عنهم، نؤمن أنه سيصدق في وعده " يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ(32) " التوبة.

صدق الله العظيم
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة الحزين القلب (مهجة قلبي).
3 من 10
من صفات اليهود ...

اليهود كاذبون

اليهود محرفون

اليهود مراوغون

اليهود خائنون

اليهود تجار فجار

اليهود سفهاء

اليهود أذلاء

اليهود جبناء

اليهود ضالون ومضلون

اليهود ملعونون

اليهود يحرصون على الحياة


دمتم بحب ..... الله ورعايتة
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة NOOR18.
4 من 10
السلام عليكم

صحيح كل ماذكر

ولكن وجب الانتباه بان الله سبحانة وتعالى كان يحبهم حبا جما وكان يفضلهم على باقي الخلق

حبا لنبيهم

ولكنهم بعد ان عبدو غير الله وارسل اليهم الرسل طغو وتكبرو وقتلو

حينها غضب الله عليهم وانزل بهم اشد العذاب واهمها التيه بالارض

ولهم في الارض علولا مرتين فقط

الاول في عهد فرعون حياة غير مستقرة

والثاني حاليا في فلسطين  حياة غير مستقرة


وبعد ان غضب الله عليهم اتصفو بالصفات التي ذكرتموها وهم يعلمون ذالك


والله اعلم
28‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 10
صفات اليهود فى القرآن الكريم

"وإذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا وإذا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزئون" البقرة 14

"أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون" البقرة 44

"قالوا يا موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة" البقرة 55

"وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله" البقرة 61

"كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير الحق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون" البقرة 61

"قالوا سمعنا وعصينا " البقرة 93

"ولتجدنهم أحرص الناس على حياة ومن الذين أشركوا يود أحدهم لو يعمر ألف سنة وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر" البقرة 96

"أوَ كلما عاهدوا عهدًا نبذه فريق منهم " البقرة 100

"ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن ينزل عليكم من خير من ربكم" البقرة 105

"ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارًا حسدًا من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق"
البقرة 109

"ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم" البقرة 120

"ولئن أتيت الذين أوتوا الكتاب بكل آية ما تبعوا قبلتك" البقرة 145

"قالوا لن تمسنا النار إلا أيامًا معدودات وغرهم في دينهم ما كانوا يفترون" آل عمران 24

"ومن أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك ومنهم من إن تأمنه بدينار لا يؤده إليك إلا ما دمت عليه قائمًا"
آل عمران 75

"قالوا ليس علينا فى الأميين سبيل" آل عمران 75

"قد بدت البغضاء من أفواهـهم وما تخفى صدورهم أكبر" آل عمران 118

"تحبونهم ولا يحبونكم" آل عمران 119

"يقولون بأفواههم ما ليس فى قلوبهم " آل عمران 167

"قالوا إن الله فقير ونحن أغنياء " آل عمران 181

"ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبًا من الكتاب يشترون الضلالة ويريدون أن تضلوا السبيل" النساء 44

"من الذين هادوا يحرفون الكلم عن مواضعه ويقولون سمعنا وعصينا " النساء 46

"لعنهم الله بكفرهم فلا يؤمنون إلا قليلاً" النساء 46

"وأخذهم الربا وقد نهوا عنه" النساء 161

"قالوا نحن أبناء الله وأحباؤه" المائدة 18

"سماعون للكذب أكالون للسحت " المائدة 42

"وجعل منهم القردة والخنازير وعبد الطاغوت "المائدة 60

"وترى كثيرًا منهم يسارعون في الإثم والعدوان " المائدة 62

"وقالت اليهود يد الله مغلولة " المائدة 64

"وألقينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة" المائدة 64

"كلما أوقدوا نارًا للحرب أطفأها الله " المائدة 64

"ويسعون في الأرض فسادًا " المائدة 64

"لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم" المائدة 78

"كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه" المائدة 79

"لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا" المائدة 82

"قالوا يا موسى اجعل لنا إلهًا كما لهم آلهة " الأعراف 138

"وقالت اليهود عزير ابن الله " التوبة 30

"قاتلهم الله أنى يؤفكون" التوبة 30

"اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابًا من دون الله" التوبة 31

"يا أيها الذين آمنوا إن كثيرًا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل ويصدون عن سبيل الله" التوبة 34

"آذوا موسى فبرأه الله مما قالوا" الأحزاب 69

"لا يقاتلونكم جميعًا إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر" الحشر 14

"بأسهم بينهم شديد " الحشر 14

"تحسبهم جميعًا وقلوبهم شتى ذلك بأنهم قوم لا يعقلون" الحشر14
28‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
6 من 10
صفات اليهود في القرآن الكريم:

كتبهامازن شما ، في 1 شباط 2009 الساعة: 22:00 م

صفات اليهود في القرآن الكريم:
1- نقض العهود :

{ أوكلما عاهدوا عهدا نبذه فريقٌ منهم بل أكثرهم لا يؤمنون } ( البقرة آيه 100 )
{ فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم و جعلنا قلوبهم قاسيه } ( المائدة آيه 13 )
{ الذين عاهدت منهم ثم ينقضون عهدهم في كل مرة و هم لا يتقون } ( الأنفال آيه 56 )

2- الخيانة :
{ ولا تزال تطلع على خائنة منهم إلا قليلا منهم } ( المائدة آيه 13 )

3- تحريف الكتاب :
{ من الذين هادوا يحرفون الكلم عن مواضعه } ( النساء آيه 46 )
{ يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه و هم يعلمون } ( البقرة آيه 75 )
{ فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا فويل لهم مما كتبت أيديهم و ويل لهم مما يكسبون } ( البقرة آيه 79 )

4- قتل الأنبياء :
لم يقتل أنبياء الله إلا اليهود فهم الذين قتلوا زكريا و يحيى عليهما السلام
ويقتلون النبيين بغير الحق } ( البقرة آيه 61 )
{ لقد أخذنا ميثاق بني إسرائيل و أرسلنا إليهم رسلا كلما جاءهم رسول بما لا تهوى أنفسهم فريقا كذبوا و فريقا يقتلون } ( المائدة آيه 70 )
حاولوا قتل النبي (صلى الله عليه و سلم) ثلاث مرات أشهرها يوم وضعوا السم في الشاه حتى قال النبي (صلى الله عليه و سلم) إني لأجد في حلقي طعم الشاه المسمومة، لذلك يقول العلماء أن لنا عند اليهود ثأرا أعظم من ثأر الأرض. حاولوا قتل نبينا (صلى الله عليه و سلم)

5- قتلهم المتعمد للدعاة إلى الله :
{ و يقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس } (آل عمران آيه 21)

6- سوء أدبهم مع الله :
{و قالت اليهود يد الله مغلولة، غلت أيديهم و لعنوا بما قالوا } (المائدة آيه 64 )

{ لقد سمع الله الذين قالوا إن الله فقير و نحن أغنياء سنكتب ما قالوا و قتلهم الأنبياء بغير حق و نقول ذوقوا عذاب الحريق } (آل عمران آيه 181)
{ قالوا يا موسى إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فاذهب أنت و ربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون } ( المائدة آيه 24 )

7- جدلهم الشديد :

آيات البقرة من الآية 67 حتى 73. الله أمرهم أن يذبحوا بقرة أنظر كم جادلوا في أمر بسيط كهذا.

8- جبنهم الشديد :

{ لا يقاتلونكم جميعا إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر…} ( الحشر آيه 14 )
{ ولتجدنهم أحرص الناس على حياة … } ( البقرة آيه 96 )

9- قلوبهم شديدة القسوة :

{ ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة … } ( البقرة آيه 74 )
{ لعناهم و جعلنا قلوبهم قاسيه } ( المائدة آيه 13 )
{وقالوا قلوبنا غلف بل لعنهم الله بكفرهم فقليلا ما يؤمنون } ( البقرة آيه 88 )
{ و حسبوا ألا تكون فتنة فعموا و صموا ثم تاب الله عليهم ثم عموا و صموا كثير منهم و الله بصير بما يعملون }
( المائدة آيه 71 )

10- شدة كراهيتهم للمسلمين :

{ لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود … } ( المائدة آيه 82 )
{ و لا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دبنكم إن استطاعوا } ( البقرة آيه 217 )

{ ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء } ( النساء آيه 89 )
{ ولن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم } ( البقرة آيه 120 )

11- اتباعهم للسحر و استعانتهم بالجن و الشياطين :

{ واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان و ما كفر سليمان و لكن الشياطين كفروا. يعلمون الناس السحر …} ( البقرة آية 102 )

12- ترويجهم للإشاعات الكاذبة و رد القرآن عليهم :

{وقالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودة قل اتخذتم عند الله عهدا فلن يخلف الله عهده أم يقولون على الله ما لا تعلمون } ( البقرة آية 80 )

{ وقالت اليهود و النصارى نحن أبناء الله و أحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل أنتم بشر ممن خلق) ( المائدة آية 18 )
{ وقالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هودا أو نصارى تلك أمانيهم قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين } ( البقرة آية 111 )
{ وبكفرهم و قولهم على مريم بهتانا عظيما (*) و قولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله و ما قتلوه و ما صلبوه و لكن شبه لهم } ( النساء آية 156،157 )

13- حرصهم على إيقاد الحروب و الفساد في الأرض :

{كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله و يسعون في الأرض فسادا } ( المائدة آية 64 )

هذا قليل من كثير، لاحظ معي أن معظم الآيات التي تتكلم عن اليهود جاءت بصيغة المضارع و ليس الماضي بما يفيد أنهم سيستمرون هكذا إلى يوم القيامة.
{ لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود … } ( المائدة آيه 82 )
{ و لا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دبنكم إن استطاعوا } ( البقرة آيه 217 )

{ أوكلما عاهدوا عهدا نبذه فريقٌ منهم بل أكثرهم لا يؤمنون } ( البقرة آيه 100 )

وعيد الله و عقوباته لبني إسرائيل

1- حرصهم على إيقاد الحروب و الفساد في الأرض :
{ و إذ تأذن ربك ليبعثن عليهم يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب }
( الأعراف آية 167 )

2- تحريم بعض الطيبات عليهم بسبب ظلمهم :
{ فبظلم من الذين هادوا حرمنا عليهم طيباتٍ أحلت لهم و بصدهم عن سبيل الله كثيرا (*) و أخذهم الربا و قد نُهو عنه وأكلهم أموال الناس بالباطل و اعتدنا للكافرين منهم عذابا أليما} ( النساء آية 160،161 )

3- عقوبة الله لليهود بالمسخ :
{ قل هل أنبئكم بشرٍ من ذلك مثوبةً عند الله من لعنه الله و غضب عليه و جعل منهم القردة و الخنازير و عبد الطاغوت أولائك شر مكانا و أضل عن سواء السبيل } ( المائدة آية 60 )
{و لقد علمتم الذين اعتدوا منكم في السبت فقلنا لهم كونوا قردة خاسئين } ( البقرة آية 65 )

4- لعن الله لهم :
{ لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داوود و عيسى بن مريم ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون } ( المائدة آية 78 )
{ فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم و جعلنا قلوبهم قاسيه } ( المائدة آيه 13 )
{ ضربت عليهم الذلة أينم ثقفوا إلا بحبل من الله و حبل من الناس و باءوا بغضب من الله و ضربت عليهم المسكنة ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله و يقتلون الأنبياء بغير حق ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون } ( آل عمران آيه 112 )
1‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ahmadath.
7 من 10
صفات اليهود فى القرآن 1- نقض العهود : { أوكلما عاهدوا عهدا نبذه فريقٌ منهم بل أكثرهم لا يؤمنون } ( البقرة آيه 100 )
2- قتل الانبياء
3- معصية الله
3- الجبن
4- البخل
5- الكذب على الله / قوله تعالى : ( وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه ) ( المائدة 18)
6-  معرفة الحق وكتمانه والتواصي فيما بينهم على ذلك
7- نشر الفساد فى الارض
8- الغدر والخيانة
9- النفاق وسوء الأدب مع الله ورسوله
10- الحقد على كل شيء ليس منهم والكراهية
فى الحقيقه يمكن القول انه من الصعب جمع كل الصفات غكل قصه فى القران الكريم تخبرنا عن العديد من الصفات السيئة لليهود
ولكن اشكر الذى طرح هذا السؤال لانه جعلنى اتذكر كل هذه القصص وابحث ايضا عن بعض الصفات الاخرى
وشكرا لكل من جاوب واضاف جديدا لم اكن اعلمه\ جزاكم الله كل خير
2‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة noha reda.
8 من 10
صفات اليهود فى القرآن




1- ناقضين للعهود :

{ أوكلما عاهدوا عهدا نبذه فريقٌ منهم بل أكثرهم لا يؤمنون } ( البقرة آيه 100 )
{ فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم و جعلنا قلوبهم قاسيه } ( المائدة آيه 13 )
{ الذين عاهدت منهم ثم ينقضون عهدهم في كل مرة و هم لا يتقون } ( الأنفال آيه 56 )

______________________________

2- خائنون :
{ ولا تزال تطلع على خائنة منهم إلا قليلا منهم } ( المائدة آيه 13 )

______________________________

3- حرفوا كتاب الله:

{ من الذين هادوا يحرفون الكلم عن مواضعه } ( النساء آيه 46 )
{ يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه و هم يعلمون } ( البقرة آيه 75 )
{ فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا فويل لهم مما كتبت أيديهم و ويل لهم مما يكسبون } ( البقرة آيه 79 )

______________________________


4- قتل الأنبياء :

لم يقتل أنبياء الله إلا اليهود فهم الذين قتلوا زكريا و يحيى عليهما السلام

{ و يقتلون النبيين بغير الحق } ( البقرة آيه 61 )
{ لقد أخذنا ميثاق بني إسرائيل و أرسلنا إليهم رسلا كلما جاءهم رسول بما لا تهوى أنفسهم فريقا كذبوا و فريقا يقتلون } ( المائدة آيه 70 )

حاولوا قتل النبي (صلى الله عليه و سلم) ثلاث مرات أشهرها يوم وضعوا السم في الشاه حتى قال النبي (صلى الله عليه و سلم) إني لأجد في حلقي طعم الشاه المسمومة، لذلك يقول العلماء أن لنا عند اليهود ثأرا أعظم من ثأر الأرض. حاولوا قتل نبينا (صلى الله عليه و سلم)

______________________________

4- قتلهم المتعمد للدعاة إلى الله :

{ و يقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس } (آل عمران آيه 21)

______________________________

6- سوء أدبهم مع الله :{و قالت اليهود يد الله مغلولة، غلت أيديهم و لعنوا بما قالوا } (المائدة آيه 64 )

{ لقد سمع الله الذين قالوا إن الله فقير و نحن أغنياء سنكتب ما قالوا و قتلهم الأنبياء بغير حق و نقول ذوقوا عذاب الحريق } (آل عمران آيه 181)
{ قالوا يا موسى إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فاذهب أنت و ربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون } ( المائدة آيه 24 )

______________________________

7- جدلهم الشديد :

آيات البقرة من الآية 67 حتى 73. الله أمرهم أن يذبحوا بقرة أنظر كم جادلوا في أمر بسيط كهذا.

______________________________

8- جبنهم الشديد :

{ لا يقاتلونكم جميعا إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر…} ( الحشر آيه 14 )
{ ولتجدنهم أحرص الناس على حياة … } ( البقرة آيه 96 )

______________________________

9- قلوبهم شديدة القسوة :

{ ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة … } ( البقرة آيه 74 )
{ لعناهم و جعلنا قلوبهم قاسيه } ( المائدة آيه 13 )
{وقالوا قلوبنا غلف بل لعنهم الله بكفرهم فقليلا ما يؤمنون } ( البقرة آيه 88 )
{ و حسبوا ألا تكون فتنة فعموا و صموا ثم تاب الله عليهم ثم عموا و صموا كثير منهم و الله بصير بما يعملون } ( المائدة آيه 71 )

______________________________

10- شدة كراهيتهم للمسلمين :

{ لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود … } ( المائدة آيه 82 )
{ و لا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دبنكم إن استطاعوا } ( البقرة آيه 217 )

{ ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء } ( النساء آيه 89 )
{ ولن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم } ( البقرة آيه 120 )

______________________________

11- اتباعهم للسحر و استعانتهم بالجن و الشياطين :

{ واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان و ما كفر سليمان و لكن الشياطين كفروا. يعلمون الناس السحر …} ( البقرة آية 102 )

______________________________

12- ترويجهم للإشاعات الكاذبة و رد القرآن عليهم :

{وقالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودة قل اتخذتم عند الله عهدا فلن يخلف الله عهده أم يقولون على الله ما لا تعلمون } ( البقرة آية 80 )

{ وقالت اليهود و النصارى نحن أبناء الله و أحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل أنتم بشر ممن خلق) ( المائدة آية 18 )
{ وقالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هودا أو نصارى تلك أمانيهم قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين } ( البقرة آية 111 )
{ وبكفرهم و قولهم على مريم بهتانا عظيما (*) و قولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله و ما قتلوه و ما صلبوه و لكن شبه لهم } ( النساء آية 156،157 )

______________________________

13- حرصهم على إيقاد الحروب و الفساد في الأرض :

{كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله و يسعون في الأرض فسادا } ( المائدة آية 64 )

______________________________

هذا قليل من كثير، لاحظ معي أن معظم الآيات التي تتكلم عن اليهود جاءت بصيغة المضارع و ليس الماضي بما يفيد أنهم سيستمرون هكذا إلى يوم القيامة.

{ لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود … } ( المائدة آيه 82 )
{ و لا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دبنكم إن استطاعوا } ( البقرة آيه 217 )

{ أوكلما عاهدوا عهدا نبذه فريقٌ منهم بل أكثرهم لا يؤمنون } ( البقرة آيه 100 )


وعيد الله و عقوباته لبني إسرائيل

1- حرصهم على إيقاد الحروب و الفساد في الأرض :

{ و إذ تأذن ربك ليبعثن عليهم يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب }
( الأعراف آية 167 )

______________________________

2- تحريم بعض الطيبات عليهم بسبب ظلمهم :

{ فبظلم من الذين هادوا حرمنا عليهم طيباتٍ أحلت لهم و بصدهم عن سبيل الله كثيرا (*) و أخذهم الربا و قد نُهو عنه وأكلهم أموال الناس بالباطل و اعتدنا للكافرين منهم عذابا أليما} ( النساء آية 160،161 )

______________________________

3- عقوبة الله لليهود بالمسخ :

{ قل هل أنبئكم بشرٍ من ذلك مثوبةً عند الله من لعنه الله و غضب عليه و جعل منهم القردة و الخنازير و عبد الطاغوت أولائك شر مكانا و أضل عن سواء السبيل } ( المائدة آية 60 )

{و لقد علمتم الذين اعتدوا منكم في السبت فقلنا لهم كونوا قردة خاسئين } ( البقرة آية 65 )

______________________________

4- لعن الله لهم :

{ لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داوود و عيسى بن مريم ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون } ( المائدة آية 78 )

{ فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم و جعلنا قلوبهم قاسيه } ( المائدة آيه 13 )

{ ضربت عليهم الذلة أينم ثقفوا إلا بحبل من الله و حبل من الناس و باءوا بغضب من الله و ضربت عليهم المسكنة ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله و يقتلون الأنبياء بغير حق ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون } ( آل عمران آيه 112 )
3‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة Abo Ghareeb (ahmed Troy).
9 من 10
بسم الله الرحمن الرحيم
صفات اليهود السيئه
التى اخبرنا بها الله فى كتابه العزيزوالتى هم انفسهم اخبرونا بها امس واليوم وغداً حتى قيام الساعه
ومن صفاتهم
لا يشكرون النعم ولا يقنعون بما قسم الله لهم ولا يصبرون حتى ولو كان خير وعقابهم الذله والمسكنه
(وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ [البقرة : 61]).معرفة الحق وكتمانه والتواصي فيما بينهم على ذلك، قال تعالى: " وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَا بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ قَالُوا أَتُحَدِّثُونَهُمْ بِمَا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَاجُّوكُمْ بِهِ عِنْدَ رَبِّكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ(76) ". البقرة
تحريم بعض الطيبات عليهم بسبب ظلمهم :
{ فبظلم من الذين هادوا حرمنا عليهم طيباتٍ أحلت لهم و بصدهم عن سبيل الله كثيرا ( * ) و أخذهم الربا و قد نُهو عنه وأكلهم أموال الناس بالباطل و اعتدنا للكافرين منهم عذابا أليما }
( النساء آية 160،161 )
- البخل الشديد، ويشكو من ذلك كل من خالطهم مباشرة، بل وحتى من دخل معهم فيما يسمى (مفاوضات السلام!!)  قال تعالى: " أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِنَ الْمُلْكِ فَإِذًا لَا يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا(53) " النساء.
-حرصهم على إيقاد الحروب و الفساد في الأرض :هذا قليل من كثير، لاحظ معي أن معظم الآيات التي تتكلم عن اليهود جاءت بصيغة المضارع و ليس الماضي بما يفيد أنهم سيستمرون هكذا إلى يوم القيامة..
{ لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود }( المائدة آيه 82 )

{ و لا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دبنكم إن استطاعوا }( البقرة آيه 217 )

{ أوكلما عاهدوا عهدا نبذه فريقٌ منهم بل أكثرهم لا يؤمنون }( البقرة آيه 100 )
{ و إذ تأذن ربك ليبعثن عليهم يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب }( الأعراف آية 167 )
حرصهم على إيقاد الحروب و الفساد في الأرض :{ كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله و يسعون في الأرض فسادا }(المائدة آية 64 )
ترويجهم للإشاعات الكاذبة و رد القرآن عليهم :

{وقالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودة قل اتخذتم عند الله عهدا فلن يخلف الله عهده أم يقولون على الله ما لا تعلمون }( البقرة آية 80 )
{ وقالت اليهود و النصارى نحن أبناء الله و أحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل أنتم بشر ممن خلق}
( المائدة آية 18 )
{ وقالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هودا أو نصارى تلك أمانيهم قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين }
( البقرة آية 111 )
{ وبكفرهم و قولهم على مريم بهتانا عظيما ( * ) و قولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله و ما قتلوه و ما صلبوه و لكن شبه لهم }( النساء آية 156،157 )
وغيرها كثير .....كثير ولم يقصر الاخرون في الاجابة
وبهذه المناسبة اغتنم هذه الفرصة لاعبر عن حقدي تجاه اليهود الذين دنسوا المسد الاقصى المبارك ثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمون وبيت المقدس الذي ذكرت احاديث شريفة كثيرةفيه وانزل الله سورة الاسراء المباركة تبين اهمية بيت المقدس بالنسة للمسلمين وانقل على سبيل المثال الحديث الصحيح الذي رواه الامام علي كرم الله وجهه حيث قال :روى الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام ،أن رسول الله "ص" قال:"سيد البقاع بيت المقدس، وسيد الصخور صخرة بيت المقدس "

وعن ميمونة مولاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ،قالت يا نبي الله ،أفتنا في بيت المقدس ،فقال أرض المنشر والمحشر ،أئتوه فصلوا فيه ،فإن صلاة فيه كألف صلاة فيما سواه. قال أرأيت من لم يطق أن يتحمل إليه أو يأتيه ؟قال فليهد إليه زيتا يسرج فيه ،فإن من أهدى له ، كان كمن صلى فيه "
اللهم دمر اليهود ومن شايعهم واجعل الدائرة عليهم يارب العالمين.
3‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة علي ابو عبد (علي ابو عبد).
10 من 10
ملحق###
فاتني ان اذكر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم بشرنا بزوال اليهود حيث قال:رسول الله صلى الله علية وآله وسلم:
"لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون ،حتى يختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر ،فيقول الشجر والحجر :يا مسلم ،يا عبد الله .هذا يهودي خلفي تعال واقتله ،إلا الغرقد ،فإنه من شجر اليهود "ولرسول الله صلى الله علية وآله وسلم ،عدا عن هذه البشرى أحاديث كثيرة،تتحدث عن القدس بوصفها أرض الرباط والجهاد .ما يبين مكانها وتحديدا مكانة مسجدها الأقصى في عقيدة الإسلام وهي مكانة لا تقل أهمية عن مكانة المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف ،دون أن ننسى للحظة أن القدس ،هو أول قبلة للمسلمين .
على أن الحديث عن كون القدس أرض الرباط ،إنما يؤكد أيضا على حث الرسول  صلى الله علية وآله وسلم ،المسلمين الدفاع عن المكان المقدس ،والمستهدف من أعداء الإسلام
قال الرسول الكريم:
"لا تزال طائفة من أمتي على الدين ظاهرين ،لعدوهم قاهرين ،لا يضرهم من خالفهم ،ولا ما أصابهم من البلاء حتى يأتيهم أمر الله  وهم كذلك .قالوا يا رسول الله  وأين هم ؟قال في بيت المقدس ،و أكناف بيت المقدس "
اقول قولي واستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين ولعنة الله على اليهود الظالمين.


مسند أحمد بن حنبل

لقد كتب الكثير عن فضائل بيت المقدس ،حتى بلغ عدد المصنفات الموضوعة في هذه الفضائل نحو ستين مصنفا ،وربما وجدت في هذه المصنفات أحاديث موضوعة إلىجانب الصحيح من الحديث الشريف ،لكن وجود الأحاديث الموضوعة ،لا ينتقص من المكانة البينة التي أولاها رسول الله صلى الله علية وآله وسلم لبيت المقدس ،وبشراه الأولى بفتحها بعد سنوات قليلة من وفاته ،وبشراه الثانية بفتحها بعد أن تؤخذ من أيدي المسلمين .

روي عن أبي هريرة . قال رسول الله صلى الله علية وآله وسلم:

"تقبل رايات سود من خراسان ،فلا يردها شيء حتى تنصب بإيلياء "
3‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة علي ابو عبد (علي ابو عبد).
قد يهمك أيضًا
كيف بعض المشتركين يزودون نقاط السمعه اكثر من خمسين نقطه في اليوم
اسئله جميله جدا ومفيده لكل الناس ؟؟؟؟ 20 نقطه؟؟؟
من بدوو 99 نقطه
كم عدد الاسئله بجوجل اجابات؟ 50 نقطه
10 نقطه
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة