الرئيسية > السؤال
السؤال
قال تعالى ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ) هل فكرة؟
هل فكرة في هذه الأية قبل ان تكتب أي شي ؟
المدينة المنورة | الأسلام | اللغة العربية | النقاش | الشعر 2‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة الناصر مصباح (الناصر مصباح).
الإجابات
1 من 5
طبعا ، لان الله يعلم كل صغيرة وكبيرة نقوم بها
بالتوفيق
2‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة LUIKANG1.
2 من 5
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فيقول الشوكاني رحمه الله في تفسيره لهذه الآية وهي قول الحق سبحانه: مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (قّ:18)، أي ما يتكلم من كلام فيلفظه ويرميه من فيه إلا لديه، أي ذلك اللافظ، رقيب، أي ملك يرقب قوله ويكتبه، والرقيب الحافظ المتتبع لأمور الإنسان الذي يكتب ما يقوله من خير وشر، فكاتب الخير هو ملك اليمين، وكاتب الشر ملك الشمال. انتهى.

وليست هذه الكتابة خاصة بالقول فقط، وإنما شاملة للفعل أيضاً، قال ابن كثير في قوله تعالى: إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (قّ:18): أي إلا ولها من يرقبها معد لذلك ليكتبها، لا يترك كلمة ولا حركة كما قال تعالى: وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ*كِرَاماً كَاتِبِينَ*يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ (الإنفطار:10-12). انتهى.

واختلف العلماء هل يكتب الملك كل شيء من الكلام أم أنه لا يكتب إلا ما فيه عقاب وثواب؟ قال القرطبي في تفسيره: قال ابن الجوزاء ومجاهد يكتب على الإنسان كل شيء حتى الأنين في مرضه، وقال عكرمة لا يكتب إلا ما يؤجر به أو يؤزر عليه، وقيل يكتب عليه كل ما يتكلم به، فإذا كان آخر النهار محا عنه ما كان مباحاً نحو انطلق اقعد كل مما لا يتعلق به أجر أو وزر.

وذكر ابن كثير أن ظاهر الآية العموم. والله أعلم.
2‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة عاصفة الصحراء 3.
3 من 5
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فيقول الشوكاني رحمه الله في تفسيره لهذه الآية وهي قول الحق سبحانه: مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (قّ:18)، أي ما يتكلم من كلام فيلفظه ويرميه من فيه إلا لديه، أي ذلك اللافظ، رقيب، أي ملك يرقب قوله ويكتبه، والرقيب الحافظ المتتبع لأمور الإنسان الذي يكتب ما يقوله من خير وشر، فكاتب الخير هو ملك اليمين، وكاتب الشر ملك الشمال. انتهى.

وليست هذه الكتابة خاصة بالقول فقط، وإنما شاملة للفعل أيضاً، قال ابن كثير في قوله تعالى: إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (قّ:18): أي إلا ولها من يرقبها معد لذلك ليكتبها، لا يترك كلمة ولا حركة كما قال تعالى: وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ*كِرَاماً كَاتِبِينَ*يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ (الإنفطار:10-12). انتهى.

واختلف العلماء هل يكتب الملك كل شيء من الكلام أم أنه لا يكتب إلا ما فيه عقاب وثواب؟ قال القرطبي في تفسيره: قال ابن الجوزاء ومجاهد يكتب على الإنسان كل شيء حتى الأنين في مرضه، وقال عكرمة لا يكتب إلا ما يؤجر به أو يؤزر عليه، وقيل يكتب عليه كل ما يتكلم به، فإذا كان آخر النهار محا عنه ما كان مباحاً نحو انطلق اقعد كل مما لا يتعلق به أجر أو وزر.

وذكر ابن كثير أن ظاهر الآية العموم. والله أعلم.
5‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة gkhgjyui.
4 من 5
لعنة الله على المغتابين لإخوانهم

http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=544a141aacc54ee1&table=%2Fejabat%2Fsearch%3Fsort%3Dwsmopts%26order%3Dwsnod%26q%3Dnot414‏
10‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة not414 (not414 .).
5 من 5
ربنا يجعلنا من عباده المتقين
17‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة ام هاجر 2.
قد يهمك أيضًا
وما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
قــال الله تعالى:(ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)،
ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد
كيف تسقط هذه الاية (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) على حياتك
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة