الرئيسية > السؤال
السؤال
هَلْ يسمع الأموات الدّعاء؟
الاسلام 14‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة ابو معاذ1.
الإجابات
1 من 6
يقول الإمام الشوكانى فى تفسير (فتح القدير ) : (إنك لا تسمع الموتى ) : لأنه إذا علم أن حالهم كحال الموتى فى انتفاء الجدوى بالسماع أو كحال الصم الذين لا يسمعون ولا يفهمون ولايهتدون صار ذلك سببا قويا فى عدم الإعتداد بهم شبه الكفار بالموتى الذين لا حس لهم ولا عقل وبالصم الذين لايسمعون المواعظ ولا يجيبون الدعاء الى الله .
ويقول ابن القيم فى تفسير بدائع التفسير : وأما إماتة قلوبهم ففى قوله ( إنك لاتسمع الموتى )
وقوله (أو من كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشى به فى الناس كمن مثله فى الظلمات ليس بخارج منها ) الأنعام
وقوله (لينذر من كان حيا ) يس . وقوله ( وما أنت بمسمع من فى القبور )
فوصف الكافر بأنه ميت وأنه بمنزلة أصحاب القبور وذلك لأن القلب الحى هو الذى يعرف الحق ويقبله ويحبه ويؤثره على غيره فإذا مات القلب لم يبق فيه إحساس ولا تمييز ولا إرادة للحق وكراهة للباطل بمنزلة الجسد الميت الذى لا يحس بلذة الطعام والشراب وألم فقدهما وكذلك وصف سبحانه كتابه ووحيه بأنه روح لحصول حياة القلب به فيكون القلب حيا ويزداد حياة بروح الوحى فيحصل له حياة على حياة ونور على نور نور الوحى على نور الفطرة (يلقى الروح من أمره على من يشاء من عباده ).


قال الإمام الطبري -رحمه الله-:
وقوله { إنك لا تسمع الموتى } يقول : إنك يا محمد لا تقدر أن تفهم الحق من طبع الله على قلبه فأماته لأن الله قد ختم عليه أن لا يفهمه { ولا تسمع الصم الدعاء } يقول : ولا تقدر أن تسمع ذلك من أصم الله عن سماعه سمعه { إذا ولوا مدبرين } يقول : إذا هم أدبروا معرضين عنه لا يسمعون له لغلبة رين الكفر على قلوبهم لا يصغون للحق ولا يتدبرونه ولا ينصتون لقائله ولكنهم يعرضون عنه وينكرون القول به والاستماع له.
ويقول أيضاً عند تفسيره لقول الله تعالى  فإنك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين  :
يقول تعالى ذكره { فإنك } يا محمد { لا تسمع الموتى } يقول : لا تجعل لهم أسماعا يفهمون بها عنك ما تقول لهم وإنما هذا مثل معناه : فإنك لا تقدر أن تفهم هؤلاء المشركين الذين قد ختم الله على أسماعهم فسلبهم فهم ما يتلى عليهم من مواعظ تنزيله كما لا تقدر أن تفهم الموتى الذين قد سلبهم الله أسماعهم بأن تجعل لهم أسماعا
وقوله { ولا تسمع الصم الدعاء } يقول : وكما لا تقدر أن تمسع الصم الذين قد سلبوا السمع الدعاء إذا هم ولوا عنك مدبرين كذلك لا تقدر أن توفق هؤلاء الذين قد سلبهم الله فهم آيات كتابه لسماع ذلك وفهمه
وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل
ذكر من قال ذلك :
حدثنا بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد عن قتادة قوله { فإنك لا تسمع الموتى } : هذا مثل ضربه الله للكافر فكما لا يسمع الميت الدعاء كذلك لا يسمع الكافر { ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين } يقول : لو أن أصم ولى مدبرا ثم ناديته لم يسمع كذلك الكافر لا يسمع ولا ينتفع بما يسمع.

وقال الإمام ابن كثير -رحمه الله-:
أي لا تسمعهم شيئا ينفعهم فكذلك هؤلاء على قلوبهم غشاوة وفي آذانهم وقر الكفر.

وقال الإمام القرطبي -رحمه الله-:
قوله تعالى : { فإنك لا تسمع الموتى } أي وضحت الحجج يا محمد لكنهم لإلفهم تقليد الأسلاف في الكفر ماتت عقولهم وعميت بصائرهم فلا يتهيأ لك إسماعهم وهدايتهم وهذا رد على القدرية.

وقال الإمام البيضاوي -رحمه الله-:
{ إنك لا تسمع الموتى } تعليل آخر للأمر بالتوكل من حيث إنه يقطع طعمه عن مشايعتهم ومعاضدتهم رأسا وإنما شبهوا بالموتى لعدم انتفاعهم باستماع ما يتلى عليهم كما شبهوا بالصم في قوله : { ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين } فإن إسماعهم في هذه الحالة أبعد وقرأ ابن كثير { ولا يسمع الصم }.

وقال الإمام السيوطي -رحمه الله- فى (الدر المنثور):
أخرج عبد بن حميد وابن المنذر وابن أبي حاتم عن قتادة في قوله انك لا تسمع الموتى قال : هذا مثل ضربه الله للكافر كما لا يسمع الميت كذلك لا يسمع.

وقال الإمام ابن الجوزي -رحمه الله- فى (زاد المسير):
قوله تعالى إنك لا تسمع الموتى قال المفسرون هذا مثل ضربه الله للكفار فشبههم بالموتى.

وقال الإمام النحاس -رحمه الله- فى (معاني القرآن):
أي إنهم بمنزلة الموتى والصم لأنهم لا يقبلون لمعاندتهم.

وقال الراغب الأصفهاني -رحمه الله- فى (مفردات القرآن):
لا تفهمهم لكونهم كالموتى في افتقادهم بسوء فعلهم القوة العاقلة التي هي الحياة المختصة بالإنسانية

والله أعلى وأعلم
14‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 6
بسم الله ...الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
يقول الإمام الشوكانى فى تفسير (فتح القدير ) : (إنك لا تسمع الموتى ) : لأنه إذا علم أن حالهم كحال الموتى فى انتفاء الجدوى بالسماع أو كحال الصم الذين لا يسمعون ولا يفهمون ولايهتدون صار ذلك سببا قويا فى عدم الإعتداد بهم شبه الكفار بالموتى الذين لا حس لهم ولا عقل وبالصم الذين لايسمعون المواعظ ولا يجيبون الدعاء الى الله .
ويقول ابن القيم فى تفسير بدائع التفسير : وأما إماتة قلوبهم ففى قوله ( إنك لاتسمع الموتى )
وقوله (أو من كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشى به فى الناس كمن مثله فى الظلمات ليس بخارج منها ) الأنعام
وقوله (لينذر من كان حيا ) يس . وقوله ( وما أنت بمسمع من فى القبور )
فوصف الكافر بأنه ميت وأنه بمنزلة أصحاب القبور وذلك لأن القلب الحى هو الذى يعرف الحق ويقبله ويحبه ويؤثره على غيره فإذا مات القلب لم يبق فيه إحساس ولا تمييز ولا إرادة للحق وكراهة للباطل بمنزلة الجسد الميت الذى لا يحس بلذة الطعام والشراب وألم فقدهما وكذلك وصف سبحانه كتابه ووحيه بأنه روح لحصول حياة القلب به فيكون القلب حيا ويزداد حياة بروح الوحى فيحصل له حياة على حياة ونور على نور نور الوحى على نور الفطرة (يلقى الروح من أمره على من يشاء من عباده ).


قال الإمام الطبري -رحمه الله-:
وقوله { إنك لا تسمع الموتى } يقول : إنك يا محمد لا تقدر أن تفهم الحق من طبع الله على قلبه فأماته لأن الله قد ختم عليه أن لا يفهمه { ولا تسمع الصم الدعاء } يقول : ولا تقدر أن تسمع ذلك من أصم الله عن سماعه سمعه { إذا ولوا مدبرين } يقول : إذا هم أدبروا معرضين عنه لا يسمعون له لغلبة رين الكفر على قلوبهم لا يصغون للحق ولا يتدبرونه ولا ينصتون لقائله ولكنهم يعرضون عنه وينكرون القول به والاستماع له.
ويقول أيضاً عند تفسيره لقول الله تعالى شبكة العمالقة فإنك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين شبكة العمالقة :
يقول تعالى ذكره { فإنك } يا محمد { لا تسمع الموتى } يقول : لا تجعل لهم أسماعا يفهمون بها عنك ما تقول لهم وإنما هذا مثل معناه : فإنك لا تقدر أن تفهم هؤلاء المشركين الذين قد ختم الله على أسماعهم فسلبهم فهم ما يتلى عليهم من مواعظ تنزيله كما لا تقدر أن تفهم الموتى الذين قد سلبهم الله أسماعهم بأن تجعل لهم أسماعا
وقوله { ولا تسمع الصم الدعاء } يقول : وكما لا تقدر أن تمسع الصم الذين قد سلبوا السمع الدعاء إذا هم ولوا عنك مدبرين كذلك لا تقدر أن توفق هؤلاء الذين قد سلبهم الله فهم آيات كتابه لسماع ذلك وفهمه
وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل
ذكر من قال ذلك :
حدثنا بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد عن قتادة قوله { فإنك لا تسمع الموتى } : هذا مثل ضربه الله للكافر فكما لا يسمع الميت الدعاء كذلك لا يسمع الكافر { ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين } يقول : لو أن أصم ولى مدبرا ثم ناديته لم يسمع كذلك الكافر لا يسمع ولا ينتفع بما يسمع.

وقال الإمام ابن كثير -رحمه الله-:
أي لا تسمعهم شيئا ينفعهم فكذلك هؤلاء على قلوبهم غشاوة وفي آذانهم وقر الكفر.

وقال الإمام القرطبي -رحمه الله-:
قوله تعالى : { فإنك لا تسمع الموتى } أي وضحت الحجج يا محمد لكنهم لإلفهم تقليد الأسلاف في الكفر ماتت عقولهم وعميت بصائرهم فلا يتهيأ لك إسماعهم وهدايتهم وهذا رد على القدرية.

وقال الإمام البيضاوي -رحمه الله-:
{ إنك لا تسمع الموتى } تعليل آخر للأمر بالتوكل من حيث إنه يقطع طعمه عن مشايعتهم ومعاضدتهم رأسا وإنما شبهوا بالموتى لعدم انتفاعهم باستماع ما يتلى عليهم كما شبهوا بالصم في قوله : { ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين } فإن إسماعهم في هذه الحالة أبعد وقرأ ابن كثير { ولا يسمع الصم }.

وقال الإمام السيوطي -رحمه الله- فى (الدر المنثور):
أخرج عبد بن حميد وابن المنذر وابن أبي حاتم عن قتادة في قوله انك لا تسمع الموتى قال : هذا مثل ضربه الله للكافر كما لا يسمع الميت كذلك لا يسمع.

وقال الإمام ابن الجوزي -رحمه الله- فى (زاد المسير):
قوله تعالى إنك لا تسمع الموتى قال المفسرون هذا مثل ضربه الله للكفار فشبههم بالموتى.

وقال الإمام النحاس -رحمه الله- فى (معاني القرآن):
أي إنهم بمنزلة الموتى والصم لأنهم لا يقبلون لمعاندتهم.

وقال الراغب الأصفهاني -رحمه الله- فى (مفردات القرآن):
لا تفهمهم لكونهم كالموتى في افتقادهم بسوء فعلهم القوة العاقلة التي هي الحياة المختصة بالإنسانية.
14‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة كوره إماراتيه.
3 من 6
نعم
و  الرسول صلى الله علية و سلم امرنا
اذا مررنا بقبور ان تلقى عليهم السلام
و السلام دعاء
14‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة هانى سويلم.
4 من 6
وما انت بمسمع من في القبر
لكن هل كل ميت تبقى روحه في القبر بعد موته؟   اختلفوا ولم يتفقوا
14‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة THINGS.
5 من 6
اجابة للشيخ بن العثيميين رحمه الله
وأما قول السائل وهل يسمع الميت يعني قراءة الحي أو قراءة أو دعاؤه له أو ما أشبه ذلك فهذه مسألة اختلف العلماء فيها فمنهم من قال إن الميت في قبره لا يسمع شيئاً مما يقال عنده حتى السلام عليه لا يسمعه ولا يرده وضعفوا الحديث الذي فيه أن الرجل إذا وقف على قبر الرجل فسلم عليه وهو يعرفه في الدنيا فإن الله يرد عليه روحه فيرد عليه السلام مع أن عبد البر صحح هذا الحديث حكاه عنه ابن القيم في كتاب الروح وأقره أقول من العلماء من قال إن الميت لا يسمع شيئاً إلا ما دلت السنة عليه مثل وقوف النبي عليه الصلاة والسلام على القتلى المشركين الذين قتلوا في بدر وألقوا في قليب هناك وقف عليهم فجعل يدعوهم بآبائهم بأسمائهم وأسماء آبائهم يا فلان بن فلان هل وجدتم ما وعد ربكم حقاً فإني وجدت ما وعدني ربي حقا قالوا يا رسول الله قالوا كيف تكلِّمُ قوماً قد جيفوا فقال ما أنتم بأسمع مما أقول منهم فأخبر أنهم يسمعون قال ولكنهم لا يجيبون وكذلك ما ورد في الحديث الصحيح أن الميت إذا دفن وتولى عنه أصحابه حتى إنه ليسمع قرع نعالهم أتاه ملكان يسألان عن ربه ونبيه ودينه فقال إنه حتى ليسمع قرع نعالهم قالوا فما جاءت به السنة فإنه يجب القول بمقتضاه وأما ما لم تأت به السنة فالأصل أن الموتى لا يسمعون ولكن في الاستدلال بهذا نظر لأن قوله إنك لا تسمع الموتى يعني بذلك موتى القلوب الذين قلوبهم في أكنة مما يدعوهم إليه النبي صلى الله عليه وسلم بدليل أن الرسول عليه الصلاة والسلام ما كان يخرج إلى المقابر يدعو أهل المقابر لدينه وإنما كان يدعو قوماً مشركين لكنهم والعياذ بالله موتى القلوب لا يسمعون هذا هو معنى الآية وعلى هذا فنقول إن ما ورد به السنة من سماع الموتى يجب علينا الإيمان به وما لم تأت به السنة فموقفنا فيه الوقوف ونقول الله أعلم ولكن الدعاء للميت هو الذي شرعه النبي عليه الصلاة والسلام في قوله أو ولد صالح يدعو له وكذلك قول المؤمنين الذين جاءوا من بعد الصحابة يقولون (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْأِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ) فهذا هو المشروع في حق الأموات أن ندعو الله لهم بالمغفرة والرحمة وما ينفعهم من الدعاء.
14‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة muslima.
6 من 6
لا بطبيعة الحال
2‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة المحاور1.
قد يهمك أيضًا
هَلْ زَلّتْ اللِسَانْ تُظْهِرْ أَحْيَانَاً الحَقِيقَهْ ؟
أَمَّا الرَّجُلُ فَفَارِغٌ عَدِيمُ الْفَهْمِ، وَكَجَحْشِ الْفَرَا يُولَدُ الإِنْسَانُ. (أيوب11-12)
هَلْ إنْتَهىَ الزَمَنْ الذّي كَانَتْ فِيه كَلِمة الرَجُل كــَ القَيدْ فِِي عُنُقْهُ ؟
هَلْ لِلْظُّلْمِ طَعِمْ.......؟
هَلْ تَهُمُ الخَسَارَةُ ؟؟ أَمْ الشَيْئُ الذِي تُدَافِعُ مِنْ أَجْلِهِ ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة