الرئيسية > السؤال
السؤال
حكم الختان في الاسلام
الفتاوى | الفقه | الإسلام 1‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة RIMIE.
الإجابات
1 من 10
واجب
1‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة واحد مرتاح.
2 من 10
الختان للرجال سنة وللنساء مكرمة
1‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة اوس العربي (Aoss Arabi).
3 من 10
ختان الذكور واجب
وايضا ختان النساء
لقول الرسول عليه الصلاه والسلام
(شفوا ولا تحفوا )
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
1‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة علاء الهارنى.
4 من 10
ختان الإناث أو تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية (حسب منظمات دولية كمنظمة الصحة العالمية)[1] هو بتر أو إزالة جزء من الأعضاء التناسلية للأنثى إزالة غير كاملة أو بتر جزئي، وذلك لأسباب ثقافية أو "دينية" أو غيرها من الأسباب. وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت 6 فبراير "يوما عالميا لرفض ختان الإناث". حيث تعد تلك العادة خطرا على صحة الفتيات والنساء [2][3] لما لها من آثار ضارة تتسبب في تدهور الصحة الإنجابية والنفسية للضحية. وتؤدي الممارسة إلى زيادة عدد وفيات الأمهات والأطفال وزيادة تعرض الفتيات والنساء للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية /الإيدز.[4] كما أن المرأة التي أحريت لها تلك العملية تعانى من برود جنسي في إقامة علاقة جنسية طبيعية مع الرجل.[بحاجة لمصدر]


هذه الصورة تظهر أنواع الختان لدى الأنثى مع تبيان الفرق مع الأنثى الطبيعيةهناك عدة أنواع مختلفة من "ختان الأناث" التي تتراوح شدتها حسب مقدار الأنسجة والأعضاء التناسلية المبتورة (بظر والأنسجة الأخرى)، وقد تم تصنيفها إلى أربعة أنواع رئيسية (انظر الشكل).

وغالبا ما يشار إلى "قطع الأعضاء التناسلية للإناث" (Female genital Cutting) بـ(FGC) أو "تشويه الأعضاء التناسلية للإناث" (Female genital Mutilation) بـ(FGM) أو "لختان الإناث" (female circumcision) بـ(FC). وهناك خلاف على استخدام مصطلحات مختلفة لوصف بتر أجزاء من الجهاز التناسلي الأنثوي، ولكن بصرف النظر عن المصطلحات فالممارسه المشار إليها هي نفسها. معارضو هذه الممارسات يميلون إلى استخدام مصطلح "تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية" (Female genital Mutilation)، بينما الجماعات التي يؤيدون هذه الممارسة تميل لاستخدام مصطلح "ختان الإناث" (female circumcision). يقولون مساندي ختان الذكور إن لمصطلح ختان الإناث نتائج غير مرغوبة في الجمع بين الممارستين، بينما الأفضل هو استخدام تشويه السلامة الذي يمكن ان يشير إلى جميع الأطفال وبتر الأعضاء التناسليه للأنثى (Female genital Cutting) بـ(FGC).[2]

اعتمدت هذه المصطلحات في المؤتمر الثالث للجنة البلدان الأفريقية المعنية بالممارسات التقليدية التي تؤثر على صحة النساء والاطفال في اديس ابابا. وفي عام 1991، اوصت منظمة الصحة العالمية بأن تتبنى الأمم المتحدة هذه المصطلحات مما أدى إلى استخدامها على نطاق واسع في وثائق الأمم المتحدة. كما أن منظمة العفو الدولية ومنظمة الصحة العالمية تشير في أغلب الأحيان بالنسبة لموضوع ممارسة ختان الإناث.إلى أن استخدام مصطلح "تشويه الأعضاء التناسلية للإناث" يعزز فكرة ان هذه الممارسة التي تشكل انتهاكا لحقوق الإنسان بما فيها من نساء وفتيات.[5] وعلى مستوى المجتمع، فإن المصطلح يمكن ان يكون مشكوكا فيه. أي استخدام مصطلح "بتر" لوصف هذه الممارسة؛ مع أن بعض الآباء تستاء من المفهوم بأنها "تشوه" بناتها. ومن هذا المنطلق، في عام 1999 دعت الأمم المتحدة بأنه لا للباقة أو الصبر بخصوص هذه الأنشطة، ولا بد من لفت الانتباه إلى مخاطر بعض الثقافات والمجتمعات. ونتيجة لذلك، فإن مصطلح بتر الأنثى يستخدم بصورة متزايدة
1‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة أمير فلسطين.
5 من 10
الختان السنى للبنت هو ازالة قلفة البظر و قلفة البظر هو غطاء يغطى البظر و هو مساوى تماما لختان الذكور الذى يزال فيه قلفة القضيب و على فكرة لا يسسبب ختان الذكور قلة الاحساس فى القضيب على حسب الدراسات العلمية الاخيرة و لكن يسبب ازالة الحساسية السلبية و هى التى تسبب الم عند حصولهم على الاورجازم و سبب ازالة قلفة البظر او القضيب هو ان القلفة مهمة للجنين فى بطن امه لان السائل الامينوسى المحيط بالجنين يكون فيه فضلات الجنين نفسه من بول و براز و القلفة هى لحماية راس البظر او القضيب لان الراس شديدة الحساسية و يمكن ان يسسبب لها السائل الامينوسى التهابات ضارة و لكن بعد ان يولد الطفل فان امه هى من تنظفه و تهتم به فلا داعى لوجود القلفة
ووجود القلفة يسسبب اضرار عند بعض الناس و منها طبعا الحساسية الزائدة و التى تسبب الالم و تسبب الخروج من الحالة الممتعة التى يكون فيها الانسان وقت الاورجازم فبعض الناس نساء و جال الغير مختتنين يشكون من ذلك و يضطرون الى التوقف عند بدء الاورجازم بسبب شعورهم بالالم
و من اضرار القلفة ايضا انها عندما تكون طويلة او ضيقة و لا يمكن لراس البظر او القضيب الخروج من تحتها فان العملية الجنسية تطول و تطول و يكون الاحساس فيها قليل او معدوم و ربما لايحدث اورجازم و ان حدث فانه يكون ضعيف و ياخذ وقت طويل للوصول له و المراة لا يمكنها الحصول على اكثر من اورجازم و ذلك كله بسبب ان التحفيز او المداعبة باللمس لا تكون على راس البظر او القضيب مباشرة و لكن القلفة تقف كحائل بين المداعبة باللمس و البظر او القضيب
ولكن اى قطع للبظر نفسة او اى جزء منه و لو لم بتعدى المليمتر الواحد فانه بسسبب للمراة ضرر فادح لانه يقطع و يقتل نهايات عصبية كثيرة مسؤولة عن المتعة الجنسية و الاشباع الجنسى لها
و مايقال عن ان الختان الجائر الذى يقطع فيه البظر و الشفرين يسبب عدم شهوة الانثى فهو خاطىء فالشهوة تاتى من المخ و لكن البظر هو للمتعة و الذين مروا بتلك العملية لايشعرن بالمتعة و لا الاشباع الجنسى و لكنهم يشعرن بالرغبة و الاثارة الجنسية و هناك دراسة اظهرت ان تسعة و تسعون بالمائة من العاهرات او المومسات كن مختتنات و ذلك اكبر دليل على ان الختان لايمنع الشهوة و الرغبة التى تاتى من المخ التى تحركه النفس البشرية و باختيارها
و القصد الحقيقى من تلك العملية هو انه بازالة البظر و عندما لا تتمتع الامراة بالجنس فانها لن ترغب فيه و لن تمارسه و لكن ذلك ايضا اثبت انه خاطىء و الدليل على ذلك تلك الدراسة
هذا طبعا غير الاضرار الاخرى للختان و منها النزيف و الالم الشديد الذى يمكن ان يصحبه صدمة عصبية و الموت و بالنسبة للاضرار النفسية فهى كثيرة جدا و تستمر الى الابد و قد وجد تشابه بين المعاناه النفسية التى تعانيها المراة التى تم اجراء تلك العملية البشعة لها و نساء اخريات تم التحرش بهن جنسيا فى الصغر و الاتى تم اغتصابهن
و الالم النفسى لهن يكون اكبر بسبب ان الاهل كانوا يعلمن بذلك و متورطين فى الامر و لم يقف احد بجانبها او يدافع عنها و هى الطفلة الضعيفة المسكية التى كان من المفترض ان يدافع عنها اهلها و يحمونها من شىء كهذا و لكنهم هم من فعلوا ذلك لها فتكرههم و تظل تعانى بعد الزواج من عدم الشعور بالمتعة مع الزوج و احيانا يصل الالم النفسى الى رفضها للعملية الجنسية اصلا بسبب الصدمة النفسية التى سببتها لها تلك العملية
معظم ان لم يكن كل النساء سيئات الحظ اللاتى تعرضن لتلك العملية البشعة لن يشعرن يوما ما هى المتعة الجنسية او يذقن لذة الاورجازم او يشعرن بالراحة النفسية و الاشباع الجنسى بعد الانتهاء من الممارسة مع ازواجهن و لن يعرفوا يوما اجمل و الذ نعمة انعمها الله على الانسان
ارجوا ان تكون الاجابة مفيدة
المصدر دراسات علمية
ختان الاناث جريمة لانه قطع العضو الجنيسى الوحيد عند المراة و هو البظر و هو المسؤول عن المتعة الجنسية و ليس الشهوة الجنسية لان الشهوة الجنسية تاتى من المخ
يعنى البنت بيكون عندها رغبة غى الجنس و تحدث لها الاثارة عادى زى البنات الغير مختتنات و لكنها لا تشعر بمتعة و لا تحصل على اشباع جنسى و راحة بسبب عدم و جود البظر
و المراة لا تتمتع من المهبل
و للختان اضرار كثيرة مثل الموت بسبب النزيف و الصدمة العصبية
و له اضرار نفسية كبيرة للبنت و قد وجد تشابه بين ما تعانيه المختتنة نفسيا و ما تعانية الفتاه المغتصبة او التى تم التحرش بها فى مرحلة الطفولة
كما انه حرام لانه تغيير فى خلقة الله سبحانه و تعالى
و يصيب المراة بالعجز الجنسى لان قطع البظر عند المراة يساوى قطع راس القضيب عند الرجل
لان البظر عند المراة هو مساوى للقضيب عند الرجل
ملحوظة هامة جدا
لم يعد الشباب المقبلين على الزواج الان مثل ايام زمان فهم يسالون ان كانت العروس مختتنة ام لا
و يفضلون غير المختتنة حتى تتجاوب معهم جنسيا بعد الزواج لان معظم المختتنات من النساء لا تتجاوب جنسيا مع الزوج و تنفر من العلاقة الجنسية و تهرب منها و تكرهها لانها لا تشعر بالمتعة فتصبح العملية الجنسية بالنسبة لها غير مرغوبة
و كثير من الرجال على الانترنيت يشكون من عدم التجاوب الجنسى بينهم و بين زوجاتهم بسبب انهن مختتنات
كما انه فى احصائية وجد ان خمسة و تسعون بالمائة من العاهرات او المومسات كن مختتنات و لم يمنعهن ذلك
25‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة m3ax.
6 من 10
ورد بوصف هذا الجروب :

http://www.facebook.com/group.php?gid=37736989287&v=info

التالى ذكره عن ختان الذكور :-
======================================
نحن نرفض قطع عضو سليم من جسد الطفل
نحن نرفض هذا الاعتداء الروتيني على جسد الطفل
نحن نرفض تشويه الاعضاء الجنسية للذكور تماماً مثلما نرفضها للإناث
نحن نطلب مساواة للأولاد مع البنات فى عدم قطع الأعضاء , و ندعو لأن يكون الإنسان كامل كما هو لا أكثر و لا أقل

ليس للأهل الحق فى بتر جزء من جسد طفلهم دون أرادته, أذا كان الطفل طفلهم فجسد الطفل ليس ملكا لهم

هل تحتكم للأطباء في قطع عضو سليم من جسمك؟ لماذا نقطع أجزاء سليمة من جسد طفل لا حول له ولا قوة؟
الأطباء كانوا يقومون بختان البنات في زمان ما بحجة الفائدة و الوقاية فلما أوقفهم المجتمع المدنى صاروا يتكلمون عن مضارهِ و الأن كل ما فى الأمر إننا سنوقفهم عن ختان الأولاد فمنهم من سيؤيدنا و منهم من سيثيروا ضجه من جهلهم ثم سيرددون خلفنا فى النهايه ما نقوله اليوم هنا

ما نقوله اليوم سيحظى بإهتمام المستقبل , خسر الذين رفضوه منا و قطعوا أولادهم

الى من يدعي بأن الختان واجب ديني سوآلنا هو
إذ كان الله يريدنا مختونين فلماذا لم يخلقنا كذلك و يكفينا عذاب قطع الأعضاء لكل من الذكور و الإناث؟
ولو كان ضارا كما تقولون؟؟ لماذا خلقه الله؟؟
هل جسد الانسان يحتاج الى تعديلات لكى يكون افضل واصح؟؟
الإله لا يقبل بتشويه جسد الإنسان و لا يرضى بالاعتداء على أحد فكيف إذا كان طفل؟
و الطفل عندما يكبر من حقه يختار دينه لان ما اسوأ الدين بالوراثة اذا لم يكن عن اقتناع
الجزء المبتور لدى الذكور هو تماماً بمحل الغطاء المحتوى للبظر و الذى هو من إمتداد الشفرين الصغيرين فى الأنثى التى كانوا يزيلوها فى ختان الإناث و تحت نفس الحجج بالطهارة و النظافة
فهل هي النظافة فعلا؟ و كيف يخلق الله نفس الشيء فى الذكر و الانثى فيكون مفيدا فى أحدهما و ضارا فى الأخر؟ الملايين من البشر رجال و نساء غير مختونين فلماذا لم نشاهد الامراض تفتك بهم؟
و لماذا تفتك الأمراض الجنسية و النفسية بالملايين من المختونين؟
الأمر بكل بساطة لا علاقة له بالامراض أو فيما اذا كان الانسان مختوناً او لا, فلا تدعوهم يخدعونكم و يدسون لكم السم في الدسم.

فلا يسبح مع التيار إلا الأسماك الميتة فلا تترك طفلك يتعرض لما تعرضت له و أنقذ أنت طفلك

كل حوالي عشرين عاما تظهر كذبة جديدة عن فوائد مزعومة لختان الذكور , فتعيش إلى حين عليها تلك الجريمة حتى يتم كشف الكذبة و إسقاطها فتخرج كذبة أخرى , و المتأخر هو من تتجمع عنده أكاذيب أكثر . النظافة , سرطان عنق الرحم , سرطان القضيب , الشكل الأفضل , ... و الإيدز هو أخرها حاليا فمعظم من توفوا أو أصيبوا بالإيدز في الولايات المتحدة كانوا مختونين

و العلاقه لم تثبت للنهاية (و إنما بتجارب لم تكتمل و كذبتها تجارب أكثر) بين الختان و الإيدز و فكرة التخلص من هذا الجزء بحجة ألا يدخل منه الفيرس كمثل التخلص من المرارة عند الميلاد تجنبا لإحتمال إصابتها بالحصوات فى المستقبل أو الجفون من على العين لكى لا تصاب بالرمد الحبيبى أو بتر الثدي للطفلة لكى لا تصاب مستقبلا بالسرطان ... الخ
و أن الجزء المقطوع يفرز مادة اللانجرين القاتلة للفيرس
http://www.cirp.org/news/healthday2007-03-05/
وأن أي إكتشاف لمصل واق في المستقبل يستدعي وجود اللانجرين بكثافته الطبيعية لدى الإنسان
و المنطق القائل ببتر جزء سليم من الجسد لأن من المحتمل فى المستقبل أن يصاب بمرض مرفوض تماما

بل ردينا على من إستدل بما نشرته منظمة الصحه العالمية حول إحصاءاتها فى دول جنوب الصحراء الكبرى (و هى دول بعيدة عن منطقتنا) بأنها تعرضت لتكذيب شديد و إليكم مثل واحد منة فقط منها ذلك المكتوب فى هذه الصفحة
http://www.doctorsopposingcircumcision.org/info/HIVStatement.html
و هذه الصفحة
http://www.circumstitions.com/HIV-SA.html
و التى تصف علاقة ختان الذكور بالوقاية الجزئية من فيرس نقص المناعة المسبب لمرض الإيدز بانه "كذبة ستمضى نصف المسافة حول العالم قبل أن تضع الحقيقة سروالها"
و من المعيب فى أوراقها إنها خلت من توضيح وظائف الجزء المبتور و الخساره الناتجة من بتره و نطالب بتغيير هذا الواقع

بل و حتى من ناحية أخرى فختان الأطفال لا يتوفر فيه شرطى

informed consent
و
absence of coercion

أى موافقة مؤكدة لا شك فيها لمن تجرى له العملية و غياب أى إكراه عليه و هو ما يكفي لمنع هذه العملية كما أقرت بذلك منظمة الصحة العالمية و منظمة الطفولة (اليونسف) و برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز في بيان مشترك وضعناه في قسم الوصلات

الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من أخر الدول الغربية في العالم التي مازال فيها ختان للذكور و يقل فيها (و كما يصفونه) بسرعة الحجر الذي يسقط و إن لم نتمكن من اللحاق بالحركة العالمية المعارضة لختان الذكور فلن نجد من نقرأ لهم الردود العلمية على حجج الختان التي تنتج كل حين و سنبقى وحدنا بعد ذلك

و ننقل من هنا
http://www.norm-uk.org/function.html
و تحت عنوان
Immunological functions
ما ترجمته
وظيفة مناعيه ضد البكتريا و الفيروسات و من ضمن المواد التى مفروض ان تفرزها لو لم تكن مقطوعه نوع من البروتين مثل الموجود فى لبن الأم

و تحت عنوان
Protective functions
مكتوب
Just as the eyelids protect the eyes, the foreskin protects the glans
و ترجمته
المفروض أن تحافظ على سطح رأس القضيب كما الجفن يحافظ على العين و تحفظ صحتها و نظافتها و البى إتش (يعنى تركيز الوسط حوله من درجة الحموضه المناسبه) و الدفء بالدرجه المناسبه له

و نقول أن جزء من الإحساس بالعملية الجنسية ينتقل عبر تلك القطعه من الجلد ، نظراً لأنها تتكون من سطحين , تتمدد عند الإنتصاب , و يرجع السطح الخارجي للخلف , أما السطح الداخلي فينقلب إلى الخلف ويصبح بعد أن كان سطح داخلي يتحول إلي سطح خارجي هو أيضا و تغلف في النهاية القضيب بأكمله (نعم بأكمله هناك صورة تحوي عرضا متتابعا لتلك المراحل في قسم الصور) بمساحة خمسة عشر بوصة مربعة في الشخص المتوسط من الأنسجة الحساسة جنسيا المتصلة بمركز المتعة في المخ فهو سطح شديد الحساسية و إستئصاله في الختان يقلل من المتعة الجنسية

ألم الختان لا يتمكن الرضيع من التعبير عنه بالكلام لأنه صدمة حدثت قبل اكتسابه للغة المنطوقة، لكن الصدمة تظل مختزنة في لا وعيه وتظهر فيما بعد في عدة أشكال، منها العنف، والخوف من أي خبرة جراحية. وقد ذكر عالم النفس رونالد جولدمان هذا بالتفصيل في كتابه:
circumcision: The Hidden Trauma
صدمة الرضيع لا تأتي فقط من الألم المبرح المصاحب لقطع وسلخ الغلفة (نعم سلخها، فهي في المولود ملتصقة برأس العضو كالتصاق الظفر بمكانه، وتنفصل عنه تدريجيا بشكل طبيعي كما تتفتح عيون القطط الوليدة، ووظيفة هذا الجزء حماية رأس القضيب من البول الحامضي)
و لكن تأتى الصدمة أيضا لأن المخ يتلقى ألما من منطقة هيأها الخالق ليتلقى منها شعورا باللذة

الختان يعتبر إعتداء على حرية الإنسان ..وعلى خصوصيته... بل هو إغتصاب إن طلبت الدقة و إلا فبماذا تصف تجريد إنسان من أسفل و وسمه في أعضائه التناسلية؟ .. كل انسان منا مسؤول وحر فى جسده .. وأن الظلم أن نقوم ببتر جزء ما من أجساد أطفالنا... واستغلال طفولتهم وبرائتهم بهذا الشكل الهمجى

ساعدونا لإنقاذ الأطفال الذين لا حول لهم ولا قوة من هذا الاعتداء البشع على جسدهم و الذي سيترك اثره عليهم لبقية حياتهم
ساعدونا للتخلص من هذه العادات القادمة من عصور مظلمة و لنترك أطفالنا يعيشون بالنور

و إن كان الأطباء يعترفون أنهم لا يدرسون التركيب و الوظائف في الكلية و لا حتى خمس دقائق (رغم إنها العملية الاكثر شيوعا) فما بالنا بأن يقرأوا عن أضرارها , و إليكم أطباء فعلوا ذلك فها هو موقع أطباء ضد الختان
http://www.doctorsopposingcircumcision.org/

و هنا يوضح الباحثين الخسارة التى يخسرها الشخص الذى تعرض لعملية ختان
http://www.circumstitions.com/Lost.html
و ننصح بالبحث بصفة عامه فى الموقع ففيه الرد على كل الذرائع التى يجرى بها الختان
http://www.circumstitions.com/

و هنا رد على حجة سرطان عنق الرحم و أسباب نقصه عند نساء اليهود و التي إتضحت أخيرا
http://www.cirp.org/library/disease/cancer/menczer1/
و هنا
http://www.cirp.org/library/disease/cancer/aitken-swan1/
و هنا أصل نشأة هذه الحجة
http://www.circinfosite.com/6.html
و هنا أيضا بالإضافة للرد على حجة سرطان القضيب
http://www.cirp.org/library/disease/cancer/

و هنا الرد على تبرير الختان بكذبة الوقاية من عدوى المسالك البولية
http://www.circinfosite.com/5.html
وكشف حقيقة تلك الأكاذيب

و ننصح بالإطلاع على موقع جمعية نوسيرك الأمريكية المعارضة للختان
http://www.nocirc.org/

وموضوعات مجمعه هنا
http://amcirc0.blogspot.com
======================================‏
10‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Hany Freedom (Hany Boshre).
7 من 10
حكم الختان واجب كما امر به سول الله
10‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة tiger1.
8 من 10
هرطقات و تناقض مع ما وجد في القرآن
ما معنى ( و لقد خلقنا الانسان في أحسن تقويم ) ؟
10‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Ahlam2003.
9 من 10
من علامات الساعة كثرة الجهل و قلة العلماء -... و النتيجة جيل جديد يحمل معاول يريد بها هدم الكعبة من أساسها. إسمعي يا من ناديتي بالتناقض في القران....إن كنتي فعلا تريدين أجوبة أعطيناكي إياها و إن اردتي أن تضهرين لنا قوة ذكاءكي فإنها بمرتبة أدنى درجة في الغباوة.....لنترك طريقة النقاش المتخصص لأهله و لنبدأ معكي بطريقة أسهل من تلك التي يدرسون بها الأطفال في المدارس : مذا تسمي نصائح أشهر الأطباء في الأعضاء التناسلية بوقوفهم قلبا و قالبا مع الختان عند الرجال.......و الجواب لا يرضخ لأهواء سائل أو سائلة تائهة بل يستوجب حسن نية غير مبيتتة فتأمل ثم بحث و سؤال ينتهي بمجاورة الحقيقة... يقول الناس لكل سؤال جواب و جوابكي من طبيعة سؤالكي.
20‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 10
سلام عليكم،أنا بالطبع لا أحب الختان بشتى أنواعه،لو أراد الله لنا أن نختتن لخلقنا مختونين طبعا،ولو كان الختان واجبا لخُتن الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين، يقال أنه من لم يختتن فسوف يمرض لكننا نرى عكس ذلك في الدول المتطورة و أن أشد الرجال قوة هم الكفار الذين لم يختتنوا،سبحان الله،بالعكس الختان هو الذي يسبب أعراضا في الجهاز التناسلي للذكر و حتى الأنثى على حد سواء.
فبالختان يحتك ذكر الرجل بالملابس و يسبب له شهوة فيلجأ بذلك إلى ما يسمى العادة السرية و هذا له خطر جانبي كضعف النظر أو النسيان.بالتأكيد بعد مرور الوقت،الكثير منا يجهل ذلك طبعا، أعطيكم رأيي في الختان أنني أكرهه و أمقته أكثر كرهي من المسيح الدجال أو من جهنم،الختان أبشع من القتل لأنه يجعل الإنسان معاقا في الخلقة،و أنا على حد سواء أرفض قطعا أن أتزوج لأني إذا تزوجت و أنجبت أولادا سأكون مضطرا لأختنهم و هذا لن يحدث أبداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
كيف يمكن للإنسان أن يجرح عضوا حساسا في جسم ابنه أو بنته آباؤنا طبعا يفتقرون إلى الحنان اتجاهنا.
أحد الأشخاص في المغرب أجرى عملية لابنه فأخذه عند حلاق وقام بكارثة و هي أنه تم قطع الذكر كليا،يالهذه البشاعة فالأولاد صاروا بمثابة فئران تجارب لدى آبائهم ،لا حول ولا قوة إلا بالله. حسبنا الله ونعم الوكيل
أنا على حد سواء أشعر ببرود جنسي اتجاه المرأة لأني إذا رأيت امرأة فاتنة أو متبرجة تبرج الجاهلية فإني لا أتجاوب معها،في الإعدادية استقبلت العديد من الرسائل من طرف البنات اللواتي كن يدرسن معي ابتغاء المصاحبة لكني رفضت ذلك.
لو كان واجبا فعلا لأنزله الله تعالى في كتابه مثل الصوم أو الصلاة و الزكاة أو لتم خلقنا مختونين. الختان تشويه للإنسان فقط ولا ينجر عن ذلك إلا الآلام المبرحة. أبشع ما فعله الإنسان لأخيه الإنسان هو الختان، الختان هو على حد فعل الناس إزالة في عضو حساس يعني بذلك أن الله لم يبدع في خلقنا ، حاشاه تعالى بل الله خلقنا في أحسن تقويم لكن الإنسان الغبي و الأبله هو من لم يعرف ماذا يفعل. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
إنا لله و إنا إليه راجعون إلى الله المشتكى، يظن الكثير من الناس أنهم يفعلون الصواب لكنهم على عكس ذلك.
28‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة Kubiça.
قد يهمك أيضًا
هل ختن البنات جائر ؟
ما هي فوائد الختان ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة