الرئيسية > السؤال
السؤال
متى يتم زراعة الفول السوداني؟
الأمراض | المشاكل الاجتماعية | الزراعة 13‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة mzahdeh.
الإجابات
1 من 3
اسئل فى القسم السودانى
يا بغبغاء الموقع
13‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ۩۞۩.
2 من 3
الفول السوداني محصول صيفي يدخل في دورة ثلاثية :
- مع القمح والبور في أراضي متوسطة الخصوبة
- أو مع القمح وأحد المحاصيل البقولية في الأراضي الخصبة.
الفول السوداني يعيد خصوبة التربة بعد محصول مجهد، فإن وجود هذا المحصول بالدورة الزراعية يحسن من طبيعة التربة ويزيد من خصوبتها ، ويتغير المحصول كل سنة فالمزروعات لاتأخذ نفس العناصر التي توجد في التربة وتغذي المحصول حيث لكل محصول عناصر غذائية هامة له دوناً عن غيره، كما أن كل محصول يتغذى من التربة على عمق خاص يختلف عن غيره من المحاصيل الأخرى، فالدورة الزراعية هامة لكي تسترد الأرض خصوبتها وتستمر فترة خصوبتها لمدة أطول.
ونقدم لكم نصيحة في هذا المجال : لاتزرع الفول السوداني في نفس الحقل سنتين متتاليتين لأنه محصول زيتي يمتص مادتي الآزوت والفوسفور ويخزنهما فلايترك للمحصول الذي يليه إلا القليل.
زراعة الفول السوداني: هناك عمليات لتجهيز الأرض تسبق عملية الزراعية وهي:
الحرث : يجب حرث الأرض بعمق 15-20 سم فالحرث يخلخل التربة ويساعد على تهويتها ويساعد على خلط الحشائش بالتربة جيداً فهي بعد فترة من الزمن ستتعفن وتتحول إلى دبال وبحال وجود حشائش طويلة عليك بقطعها وتكويمها ثم حرقها وذلك قبل الحرث ، كما يساعد الحرث على نفاذية الماء بالتربة بسهولة حيث يبقى فيها فترة طويلة.
وتتم الحراثة على دفعتين :
- حراثة صيفية أولى
- حراثة قبل الزراعة بشهر
ويجب الانتباه بأن حراثة الأرض تسبب في جعلها غير مستوية مع كتل ترابية لذلك يجب تفكيك هذه الكتل باستخدام المشط.
التسميد : عليك نثر السماد الفوسفوري – البوتاسي 200كغ/هـ سماد فوسفوري قبل الزراعة مع تخطيط الأرض و 150 كغ/هـ سماد بوتاسي قبل الزراعة مع تخطيط الأرض و 200 كغ/هـ سماد آزوتي إذا دعت الحاجة قبل وبعد التزهير على دفعتين ، كما يجب وضع السماد العضوي شرط أن يكون متخمراً بشكل كاف، يوضع قبل الحراثة الأخيرة ، فقد تبين أن الفول السوداني يستفيد أكثر من الأسمدة الكيميائية إذا وضع السماد البلدي بالحقل بعد الحراثة.
ابدأ دائماً زراعتك بعد وضع الأسمدة بوقت كاف
التخطيط: تعود أهمية تخطيط الأرض لعدة أسباب وهي:
- حتى تحصل على كثافة جيدة للنبات
- حتى لاتتلف النباتات وتتكسر تحت الأقدام عندما تقوم بخدمتها فيما بعد.
- حتى تستطيع أن تعطي السماد لكل نبات بكمية واحدة.
- حتى تجنب محصولك من الأمراض.
يجب مراعاة طريقة الزراعة في هذه العملية كما يجب أن يراعى في تحديد مسافات التخطيط مايلي:
طبيعة النبات الذي ستزرعه
طبيعة الأرض التي لديك
طريقة الزراعة
كمية الماء المتوفرة لديك
إذا كنت ستسخدم عمال أو آلة عند الزراعة والحصاد.
وبشكل عام فالنبات ذو الساق المفترشة سيحتاج لمسافات أكبر بـ10-15 سم من النبات ذو الساق القائمة ، وبعد التخطيط يجب القيام بفتح قنوات الري.
اختيار البذور: اختر بذارك من ثمار ممتلئة كبيرة تحوي أكثر من بذرة سليمة غير مشوهة وغير مريضة ، قشر الثمار قبل أيام قليلة من الزراعة حتى لاتكون جافة عند زراعتها فيما لوقشرتها قبل وقت طويل. أما البذور فيجب أن تكون جديدة لم يمض عليها أكثر من موسم غير مكسرة أو مشوهة لأنها لن تنبت.
يجب أن تخلط مبيد حشري مع البذار بنسبة 2غ مبيد لكل 1كغ بذر، وذلك لاكتساب مناعة ضد الحشرات ، وضد العفن ، وسيؤدي إلى نمو جميع البذور عند الزراعة وستكون كثافتها جيدة وبالتالي سيكون الإنتاج أعلى .
كما يجب أن تختار البذار من أصناف جيدة لأنها ستكون ذات إنتاج أفضل ومقاومة للأمراض أكثر ومتكيفة مع الأحوال الجوية بشكل أكبر.
يحتاج الهكتار الواحد إلى 60-70 كغ بذور أو 90-10 كغ ثمار
الزراعة : للفول السوداني أربعة طرق للزراعة :
1- الزراعة على عفير : طبعاً أنت حرثت أرضك وخططتها الآن ستقوم بتقطيعها إلى مساكب عرضها 2.60-3.20 م وطولها 10-25 م ، يراعى ميل الحقل في ذلك ، ويوفر فلاحة جيدة لها وأرض ناعمة.
يبدأ بزراعة البذور في جور بين كل جورتين 35-50سم حسب الصنف الذي ستزرعه وذلك على الثلث العلوي من الخط وفي حال الزراعة الصيفية تزرع على الثلث السفلي من الخط لتصل الرطوبة إلى البذور أو في منتصف عرض المسكبة، اخلط البذور بتراب ناعم ثم اروي الأرض مباشرة.
2- الزراعة على الحرائي ( الخضير ): أيضاً بعد تجهيز الأرض ونثر السماد وتخطيط الأرض ، يتم تقطيع الأرض إلى مساكب عرضها 3.2-3.4 م وطولها 10-25 م ، ويتم ري الأرض رية كذابة وعندما تجف وتصبح رطوبتها مناسبة ، تزرع البذور في جور بين الجورتين 25-35 سم للصنف القائم ، 35-50 للصنف المفترش ، وعمق البذرة يجب أن يكون 4-5 سم ، والزراعة تتم على ظهر الخط وفي حال الزراعات الصيفية تزرع على الثلث السفلي من الخط لتصل الرطوبة للبذور ثم تغطى البذور بتراب ناعم ، تروى رية أولى بعد أن يصبح النبات بطول 7-10 سم.
3- الزراعة تلقيطاً: بعد تجهيز الأرض تقطع إلى مساكب طويلة ، التي تروى وينتظر حتى تجف تصبح مستحرثة ، تستعمل سكة الحراثة لشق الأرض ووراءها مباشرة يبدأ وضع الثمار تلقيطاً داخل الخط وبين كل ثمرتين 25-35 سم ، وبعد أن تنبت البذار فوق التربة يفتح خطوط جديدة بين سطور البادرات وذلك بهدف:
- تحضين النبات
- قلع الحشائش
- فتح مجاري الماء
ويتم ري النبات بعد ذلك.

4- الزراعة بالمشاريع الكبيرة: يزرع الفول السوداني بالآلي في سطور بينها من 50-60 سم والبعد بين البذرتين 25-30 سم أما عمق البذرة فهو 4-5 سم، ونقوم بعملية التحضين لتشجيع نمو القرون وذلك مرتين على الأقل وحسب طبيعة التربة.
[عدل]تسميد التربة

توفر الأسمدة للنبات الأملاح المعدنية والمواد الغذائية اللازمة لنمو إنتاجه، لكن لن نحصل على فائدة من الأسمدة إذا لم يحرث الحقل بشكل جيد وإذا لم توضع البذور بالكثافة المطلوبة حيث استخدام الأسمدة مضيعة للوقت والمال.
توضع الأسمدة عندما يلاحظ ورقتين على ساق النبات قد تفتحتا تماماً أي بعد البذار بأسبوعين وعندما نقوم بعملية البذر أيضاً يوضع السماد بالكميات اللازمة حسب نوع التربة:
ففي الأراضي الخصبة لايسمد الفول السوداني إلى بالفوسفور والبوتاس 200كغ/هـ سوبر فوسفات ، و 150 كغ/هـ سلفات بوتاس وتوضع الكميات نثراً قبل آخر حراثة أو قبل التخطيط.
أما في الأراضي متوسطة الخصوبة: يسمد الهكتار الواحد بـ سوبر فوسفات، سلفات البوتاس، سلفات الأمونياك ، توضع هذه الكميات نثراً قبل آخر حراثة أو قبل التخطيط ، ويجب هنا إضافة سماد آزوتي على دفعتين : الأولى بعد العزقة الأول قبل الرية الثانية، والثانية بعد العزقة الأولى قبل الرية الثالثة.
أما في الأراضي الضعيفة: فتزداد كمية السماد الآزوتي إلى 350-400 كغ/هـ ويستحسن لهذه الأراضي أن تسمد بالسماد البلدي القديم بمعدل 25-30م3/هـ وينثر قبل الزراعة أو تسمد بسماد آخر، وإذا كانت التربة ليس فيها نسبة كافية من الكلس يجب إضافته بمعدل 700 كغ/هـ كلس مطفأ إذا كان محصولك ذو ساق مفترشة قبل الحراثة الأخيرة وتقلب الأرض و 5000كغ/هـ كلس مطفأ إذا كان محصولك ذو ساق قائمة .
يجب استخدام السماد يجب أن يكون بطريقة صحيحة بحيث:
- تضبط الكمية بصورة جيدة.
- تضع السماد بكميات متساوية لكل نبتة.
- تستخدم المعزق بعد فرش السماد لضمان اختلاطه بالتربة.
[عدل]العزق

يؤدي العزق إلى إزالة الأعشاب التي تشارك النبات الماء والغذاء والتربة وتعيق نموه وتحجب الضوء عنه، كما أن العزق يخلخل التربة فيسمح بنفاذ الهواء والرطوبة وبذلك تبقى التربة مهواة جيداً وتساعد على نمو الثمار فيما بعد.
يتم استخدام معزق يدوي وهذا يفيد للعزق بين النباتات فقط أو باستخدام معزق تجره الحيوانات وهذا يسمح بالعزق بين الصفوف فقط.
ويحتاج الفول السوداني لأكثر من عزقة وذلك حسب الحاجة، فالعزقة الأولى خفيفة عبارة عن خربشة للتخلص من الحشائش ولتحريك التربة وتتم بعد وضع الأسمدة مباشرة ، والثانية أشد من الأولى فهي تسد الشقوق وتهوي التربة وعليك تكويم التربة حول النبات أي تحضين النبات.
وفي حال الزراعة على الحرائي فتجرى العمليتين السابقتين أي تهوية التربة وتحضين النبات عندما يصبح ارتفاع النبات 15 سم تقريباً بواسطة الآلة.
يجب التوقف عن العزق بعد 3 شهور من البذر لأن في مثل هذا الوقت تكون سيقان الفول وأوراقه قد غطت التربة والعزق بهذه الحالة سيتلف العروق
13‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة د.هشام الجغبير.
3 من 3
ناوى تزرع فول سودانى ربنا معاك
13‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة دوللى دودوس (إرحلي يا دولة الكذابين).
قد يهمك أيضًا
ما هي فوائد الفول السوداني؟
ما الفرق بين الفول السوداني والفول العادي
من اين احصل على زبدة الفول السوداني الطبيعية
هل تحب اكل الفول السوداني ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة