الرئيسية > السؤال
السؤال
أتوب و أرجع إلى معصية الله . ما العمل ؟
و قلبي متقلب المزاج كثيراا, أحيانا بمجرد أن أتراجع عن فعل المعصية أجد نفسي قد عادت و رغبت بها .. أعاني كثيرا من حوار دائم مع قلبي و عقلي ..
أدعولي أرجوكم و بارك الله فيكم
أختكم في الله
Google إجابات | العلاقات الإنسانية | العالم العربي | الإسلام 18‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة القلب الرومانسي (Angel Melly).
الإجابات
1 من 3
اتجه لصلات واقرء القران وانشاء الله يفرج كربتك
18‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة زكرياء بلحمري (bel zakaria).
2 من 3
يجب ان تمتلك الاصرار والمثابرة وعدم الرجوع في ارتكاب المعاصي
18‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة red metal.
3 من 3
بسم الله الرحمن الرحيم
حياكي الله اختنا .. والله مثلكي لن يضيعه الله مادام قلبكي معلق بخشية الله وتبتغين مغفرته وهداه.انتي تتوجهين الى خير كثير ولكن يغلبك الشيطان لضعف ارادتك وميولك فمتى ما أعطيتي نفسك قوة العزيمه تأكدي بأن الشيطان وقع في الهزيمه
كيف ستأتي قوة العزيمه ----
لا بأس عليكي كلنا ذو خطأ.. لازمي دائماً الأستغفار ففيه عجائب الأقدار وان كررتي المعصيه المهم تشعرين بالندم وليس بالتهاون
- حرري نفسك من قيود الأوهام واشغلي نفسك بما يرضي الله حتى تقتربين منه وعلقي قلبكي بذكر الله تسعدين بالأطمئنان
-ابتعدي كثيرا من مسببات المعصيه واتركيها لوجه الله وان نفسك ترغب اليها وبالدعاء اطلبي العون من الله وهو سيعينك ان صدقتي
-حافظي على الصلاه المفروضه حتي يزيدكي الله وان اجتهدتي بالنوافل لما هو اكثر فقد اصبتي محبة الله فستشعرين بعظمته  
-اعلمي ان الله لاييئس من عبده مهما بلغت ذنوبه اوتكرار معصيته لكن عندما يعلم ان القلب معلق بطلب مغفرته والندم على ذنبه
-عليكي بصحبه صالحه تعينك - الى جانب ذالك ابذلي من وقتك بما تنفعي به الاخرين وتساعدين المحتاجين المهم اي عمل خيري
لا اطيل فتملي -- ولكن اعلمي ان الله قريب منكي اذا ناديتيه وان الشيطان لن يترككي فاحذريه ولا تتبعي خطوات الشيطان
استمعي للقران كثيراً بأجمل التلاوات وعليكي بقرائة قصص ومواعظ عن الثبات وعن من نجو من المعاصي كيف نجو بوسائل
مسمو عه كانت او قرائه او مشاهده ...
انتهى حديثي واسال الله الكريم رب العرش العظيم ان يعطيك صبرا عن المعصيه وان يحبس كيد الشيطان عنكي وان يغفر الذنوب والزلات عنا وعنكي ومن قرأ مقالتي ويبدلها خيراً وحسنات وان يرفع قدركي عنده وتكوني ممن اهتدوا اليه ووفقكي لما يحبه ويرضاه..والحمدلله ..
18‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (انورالدعيس ابوحذيفة).
قد يهمك أيضًا
أذكرو الله في هالموضوع
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة