الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هى علامات الحب الحقيقى سواء فى الله او فى غير الله؟؟؟؟؟؟
العبادات 25‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة العاشق للأسلام.
الإجابات
1 من 7
حسبنا الله ونعم الوكيل على اليهود ومن عاونهم في حصار غزة
25‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة قاهر العرب.
2 من 7
بسم الله الرحمن الرحيم

أهلا عاشق الاسلام

و الله ان سؤال رائع و أتمنى من الله أن يكرمنى

و أجيبك الجواب المفيد فى حدود علمى و قدر استطاعتى .

بالبداية يا أخى فانه لا يوجد حب فى غير الله لأن الله هو الذى

يقدر حب هذا أو حب ذاك انما الحب فى غير الله فهو ليس بحب

أما الحب فى الله فهو يتطلب أن تحب الله و رسوله حق الحب

لا بالكلام فقط و لكن أيضا بالفعل فان الدين المعاملة

أما الحب فى الله فهو أن تحب لأخيك ما تحب لنفسك

أن تجاهد الشيطان عن الخطأ فى حق أخيك المسلم سواء بعلم أو بجهل .

فالمسلم من سلم المسلمون من لسانه و يده

ألا تثير الفتنة بين أخوانك المسلمين .

أن تراعى الله و رسوله فى تعاملاتك معهم

أن توجه النصح الى أخيك المسلم لا بالهجوم و لكن بأسلوب

أخوى يوحى للطرف الأخر بأنك تخاف على مصلحته و أن نقدك هذا

ما هو الا لحبك الله ، و كما انتقدته فعليك أن تتفهم رده على نقدك

فربما كانت لديه من المبررات لموقفه هذا .
25‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة فتاة مسلمة.
3 من 7
و اليك ما بحثت فى النت عن الحب فى الله و هو كلام أقتنعت به كثيراً


فضيلة الشخ حفظك الله وبارك فيك اود السؤال عن علامات الحب في الله ، اي ما هي العلمات التي ان وجدت في شخص دل ذلك اني احبه في الله وبالمقابل ما هي العلامات التي ان وجدت دل ذلك انه خرج عن مضمون الحب
في الله؟

فأجاب فضيلته:

فعلامات الحب في الله كثيرة منها :

1- أنه لا يزيد في البر ولا ينقص بالجفاء :

قال يحيى ابن معاذ الرازي :حقيقة المحبة انها لا تزيد في البر ولا تنقص بالجفاء" يعني أنه لا يرتبط بمبدأ المنع والعطاء ،فأعطاني أو منع عني يستويان ،لأنني لا انتظر منه شيء ولا ارجو منه شيء حتى يخرج
عن المصالح الشخصية.

2- الموافقه :

قال بعضهم : يقول للشيء لا إن قلت لا ....... وقول للشيء نعم إن قلت نعم

ومعلوم ما كان عليه سيدنا أبو بكر رضي الله عنه مع النبي صلى الله عليه وسلم من الموافقات.

3- لا يحسد أخاه:

ومن علاماته لا يحسد المحب أخاه في دين ولا دنيا،وقد وصف الله تعالى المتحابين في قوله:"ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتو ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصه "[الحشر:9]

4- أن يحب لأخيه ما يحب لنفسه :

ومن علاماته أن يحب لأخيه ما يحب لنفسه ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لا يؤمن أدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه"[رواه الشيخان]

5- أن يكون معيار المحبة الطاعة :

فيزداد إذا رأى أخاه في طاعة الله،وينقص إذا رى منه معصية الله عزوجل

والله تعالى أعلى وأعلم [انتهت اجابة الشيخ]
25‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة فتاة مسلمة.
4 من 7
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من أقوال السلف في الأخوة في الله :

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :"إذا رزقكم الله عزوجل مودة امرئ مسلم فتشبثوا بها"

وكان عمر رضي الله عنه يذكر الرجل من اخوانه في بعض الليل فيقول يا طولها من ليلة، فإذا صلى المكتوبة غدا إليه فإذا التقيا عانقه.

وكان رضي الله عنه اذا لقي أبو بكر قبل رأسه.

وكان ابن مسعود رضي الله عنه إذا خرج إلى أصحابه قال :أنتم جلاء أحزاني

وكان علي بن أبي طالب يقول لابنه الحسن : يا بني الغريب من ليس له حبيب.

وكان بلال بن سعد الأشعري يقول :أخ لك كلما لقيك ذكرك بحظك من الله خير لك من أخ كلما لقيك وضع في كفيك دينارا.

قال الحسن البصري: اخواننا أحب إلينا من أهلينا ،اخواننا يذكروننا بالآخرة وأهلونا يذكروننا بالدنيا.

وقال الإمام أحمد رحمه الله :" وما ينفعك أن يعذب الله أخاك المسلم بسببك!"

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله"من قَبِل في أخيه كلمة ... فما أخاه!"

وقال الشيخ محمد حسين يعقوب حفظه الله :" طريق الاستقامة شاق لكن يخففه الرفاق.
25‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة فتاة مسلمة.
5 من 7
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أسأل الله العظيم أن يبارك في شيخنا الفاضل وفي أختنا السائلة إنه موضوع جميل يبعث في النفس الراحة والسكينة فالحب أصلا من أسمى المشاعر ولكن إذا وجهه صاحبه ليكون في رضى الله عزوجل والحب في الله
والأخوة في دينه من أفضل القربات. ولها شروط بها يصبح الصحاب من المتحابين في الله وفيها حقوق بأدائها يتقرب المرء الى الله عزوجل ومن هذه الحقوق كما قال فضيلة الشيخ الموافقة وكذلك الحب والتأييد ومحبة
الخير لهم .كما قال-صلى الله عليه وسلم-"لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه" .

ثانيا: القيام بالأمور التي من شأنها أن تزيد الحب وتزيد الصلة وتدعو إلى الود، وأداء الحقوق .

ثالثا:من الحقوق أيضا أن يعينه على الخير ويدله عليه ويدفعه إليه ، ولقد قال شيخنا الفاضل محمد حسين يعقوب " طريق الاستقامة شاق لكن يخففه الرفاق"

رابعا: أيضا لين الجانب وأن يبش في وجه اخيه وأن يكون سلسا سهلا وأن يلتمس لأخيه العذر ولقد قال شيخ الاسلام ابن تيمية -رحمه الله-"ولو كان كل ما اختلف مسلمان تهاجرا،لم يبق بين المسلمين عصمة ولا أخوة
" .

خامسا: تقديم الهدية التي لها أثر على القلب ،قال -صلى الله عليه وسلم- "تهادوا تحابوا"

سادسا :إعانته ومساعدته وتفريج كربه وإدخال السرور على قلبه "أحب الأعمال إلى الله سرور تدخله على قلب مسلم"

وأخيرا زيارته وتفقد أحواله وكلنا نعرف حديث أبو هريرة حيث قال صلى الله عليه وسلم" أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى فأرصد الله له على مدرجته ملكا .فلما أتى عليه قال أين تريد؟قال أريد أخا لي في هذه
القرية .قال هل لك عليه من نعمة تربها؟ قال :لا غير أني أحببته في الله زوجل ،قال فإني رسول الله إليك بأن الله قد أحبك كما أحببنه فيه"

أما إن حاد الحب في الله عن مساره وتغير وانقلب بحيث يكون لغير الله أو تغيرت النيه أو أصبح هناك هوى في النفس أصبح هذا الحب له مسمى آخر وهو التعلق ،وهو ظاهرة لها آثارها السلبية ولها مظاهرها التي
منها: الحب المفرط لشخص معين لدرجة أنه يصبح غير قادر على مفارقته ، والحزن على بعده عنه، بحيث يريد هذا الشخص معه في كل أحواله ، وانحصار فكره فيه وانشغاله به، وهناك كثير من المظاهر ولكن السبب في ذلك
كله هو سبب مهم هو عدم تعلق قلبه بالله عزوجل وضعف ايمانه وقلة عباداته .

وأترك العلاج لفضيلة الشيخ وأرجوه ان يتحدث في إحدى حلقاته "قررت ان أغير حياتي" عن ظاهرة التعلق وعلاجها وكيفية التخلص منها .

أسأل الله العظيم أن يصلح فساد قلوبنا وأن يرزقنا حبه ويملأ قلوبنا حبا له وشوقا إليه وخشية منه

وأسأله تعالى ان يجعل حبه في قلوبنا أحب الأشياء إلينا وخوفه في قلوبنا اخوف الأشياء إلينا إنه سميع قريب مجيب .

وجزاكم الله كل خير .
25‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة فتاة مسلمة.
6 من 7
أسأل الله أن أكون أفتدك و لك منى الدعاء بأن يثبتنى الله و اياك على طاعته .
25‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة فتاة مسلمة.
7 من 7
الاخت فتاه مسلمه اجابت بما فيه الكفايه والحمد لله
8‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة محمود الغرابلى.
قد يهمك أيضًا
ما هى اسباب الحب؟
هل انت محروم من الحب الحقيقى؟
الحب الحقيقى
ماهو الحب الحقيقى
ماهو الحب الحقيقى
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة