الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف تؤدب نفسك وتلومها وتحاسبها على فعل المعاصى والذنوب؟؟؟!!!!
اسمع كثيرا اراجع نفسى واؤدبها واحاسبها
رجاء يا اخوتى فى الله من يعرف يفيدنى كيف لى ان احاسب نفسى قبل ان اقف بين يدى الله
ويبدأ بحسابى؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!
وتنطق ارجلى وايدى ولسانى وينطق كل ما بجسدى بذنب فعلة
كيف يمكننا جميعا ان نحاسب انفسنا وننميها؟؟؟؟!!!!
الإسلام 11‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة gogo.girl (Gehad Shaban).
الإجابات
1 من 9
الانتحار
11‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة achraf the king.
2 من 9
النفس تميل الى المعاصي والذنوب وهي امارة بالسوء الا ما رحم ربي
ومحاسبة النفس من الفضائل كي يعرف الانسان اخطاؤه واسباب الوقوع بها وكيفية اجتنابها
ومن اهم الخطوات التي تبعدنا عن المعاصي هي الابتعاد عن مقدمات المعاصي
واقصد هنا لكل ذنب يوجد مقدمة والابتعاد عن المقدمة تبعدني عن السقوط في الذنب، فلكي لا اقع في ذنب الغيبة والنميمة يجب الابتعاد عن اصدقاء السوء الذين لا عمل لهم غير الغبية والكلام على الناس, ولكي ابتعد عن ذنب الزنا والافعال المماثلة له يجب الابتعاد عن ما يثير الشهوة رؤيةً واستماعا وتخيلاً
وتأكد يا عزيزي ان لا شيئ انفع من صديق اذا رأيته تذكرت الله وشد من عزمك للعمل الصالح ونهاك عن ارتكاب المعاصي
واياك اياك من اصدقاء السوء
متمنيا لك من الله كل خير
11‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة سلام المهندس.
3 من 9
أولاً يجب أن تعلمي أن النفوس على ثلاث مراتب

أدناها هي النفس الأمارة بالسوء ...و  هي التي تجعل صاحبها يقع بالمعصية

ثانيها النفس اللوامة ... و هي التي تلوم صاحبها إذا وقع بالمعصية

و ثالثها النفس المطمئنة ... و هي التي تعيش أقصى درجات السعادة و الرضا و الراحة النفسية

طريقة الارتقاء في هذه المراتب هي بالانسلاخ و لو تدريجياً من جو المعاصي و الدخول و لو تدريجياً بجو الطاعات و الأذكار
11‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة saudi dentist.
4 من 9
النفس تميل الى المعاصي والذنوب وهي امارة بالسوء الا ما رحم ربي
ومحاسبة النفس من الفضائل كي يعرف الانسان اخطاؤه واسباب الوقوع بها وكيفية اجتنابها
ومن اهم الخطوات التي تبعدنا عن المعاصي هي الابتعاد عن مقدمات المعاصي
واقصد هنا لكل ذنب يوجد مقدمة والابتعاد عن المقدمة تبعدني عن السقوط في الذنب، فلكي لا اقع في ذنب الغيبة والنميمة يجب الابتعاد عن اصدقاء السوء الذين لا عمل لهم غير الغبية والكلام على الناس, ولكي ابتعد عن ذنب الزنا والافعال المماثلة له يجب الابتعاد عن ما يثير الشهوة رؤيةً واستماعا وتخيلاً
وتأكد يا عزيزي ان لا شيئ انفع من صديق اذا رأيته تذكرت الله وشد من عزمك للعمل الصالح ونهاك عن ارتكاب المعاصي
واياك اياك من اصدقاء السوء
متمنيا لك من الله كل خير
 
 
أولاً يجب أن تعلمي أن النفوس على ثلاث مراتب

أدناها هي النفس الأمارة بالسوء ...و  هي التي تجعل صاحبها يقع بالمعصية

ثانيها النفس اللوامة ... و هي التي تلوم صاحبها إذا وقع بالمعصية

و ثالثها النفس المطمئنة ... و هي التي تعيش أقصى درجات السعادة و الرضا و الراحة النفسية

طريقة الارتقاء في هذه المراتب هي بالانسلاخ و لو تدريجياً من جو المعاصي و الدخول و لو تدريجياً بجو الطاعات و الأذكار











                                     والله اعلم
11‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة محمدزينvip (محمد زين).
5 من 9
هناك مقالة عن طرق زيادة الإيمان

سأبحث عنها لك

المهم أن تحرص على تعلم القرآت والسنة النبوية
ثم تحرص على الرفقة الصالحة في مسجدك
11‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة حاتم الفرائضي.
6 من 9
اقراء عن الجنة والنار وانصحك ببعض الكتب المتخصصة في ذلك .. ولا تنسى القراءة عن عظمة الله عز وجل ..

وطبعاً كثرة قراءة القرآن والتدبر في آياته يعتبر عنصر رئيسي في محاسبة النفس ..
12‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة هيثم مكة.
7 من 9
اؤدب نفسي بمخالفتها ان اشتهت ... والتقرب الى ربي على ان يعيننى على معصيتها فيما يغضب ربي ................وفقنا الله واياك وجعلنا من المتقين
13‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة الصحفي2010.
8 من 9
اختي جوجو
السلام عليك اخوك الاخضر
راجع ليقدم لك مقالة لك في هذا الجانب
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد ألا إله الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.
سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم
سبحانك لا فهم لنا إلا ما فهمتنا إنك أنت الجواد الكريم
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ آل عمران 102
يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَ لُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً النسا10
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً الأحزاب 70 _71
أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.
إخواني إن الطريق إلى الله تعالى ليس طريقا سهلا مفروشا بالورود بل إنه طريق حافل بالعقبات و مليء بالأشواك والفتن والمحن والابتلاء. وكما نلاحظ في مجتمعاتنا الإسلامية الحالية ما الأمراض التي انتشرت فيها من قسوة القلوب وفسادها وخراب الأسر وجفاء العيون ورفع البركة وانتهاك الحرمات إلا بكثرة الذنوب. فلابد للسير على هذه الطريق الطويلة الوحشة من زاد يناسب حتى لا نسلك سبلا من السبل التي حذر منها الرسول صلى الله عليه وسلم. وأهم ما يجب أن نتزود به هو زاد التقوى. هذا هو موضوع لقاءنا اليوم، ولما له من الأهمية سيرتكز حديثي حول العناصر التالي:
1 معنى التقوى وأهميتها
2 الســلف والـــتقوى
3 صـــــــفات المتقين
4 ثمـــــــرات التقوى
5 السبيل إلى التقوى
إخواني أنا لا أتكلم بمنطلق الشعور بالأهلية ولكن بمنطلق الشعور بالمسؤولية قال الله تعالى :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِــــهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ

معنى التقوى وأهميتها

فكلمة التقوى كلمة عظيمة لها أهميتها لهذا تكررت كثيرا في القرآن 258 مرة. والمتقي هو الذي جعل بينه وبين المعاصي وقاية تحول بينه وبينها.
______________________________________________________________
قال ابن مسعود: التقوى أن يطاع الله فلا يعصى وان يذكر فلا ينسى وان يشكر فلا يكفر
وسئل أبو هريرة عن التقوى فقال لسائله هل سلكت طريقا ذا شوك في يوم من الأيام هل مشيت على طريق عليه شوك وأشواك قال نعم قال أبو هريرة فماذا صنعت قال السائل إذا رأيت الشوك عدلت عنه وابتعدت عنه فقال أبو هريرة ذلك التقوى" كتاب ابن القيم الجواب الكافي جزء 1 ص 36-35- 34
وترجم أحد السلف هذا الجواب فقال:
خل الذنوب صغيرها وكبيرها فهو التقى
واصنع كماش فوق ارض الشوك يحذر ما يرى
لا تحقرن صغيرة إن الجــبال مـــن الحصا
فأوصيك وأوصي نفسي بتقوى الله في السر والعلن والقول والعمل، وأحذر نفسي وإياكم من قولة أبي الدرداء رضي الله عنه:
ليحذر أحدكم أن تلعنه قلوب المؤمنين وهو لا يشعر. قيل كيف ذلك يا أبا الدرداء؟ قال يخلو بنفسه فيعصي الله جلا وعلا فيلقي الله له البغض في قلوب المؤمنين . ابن القيم الجواب الكافي جزء 1 ص 36-35- 34
إياك أن تظن أنك عندما تبتعد عن أعين الناس فأنت بعيد عن عين الله:

إذا ما خلوت الدهر يوماً فلا تقل *** خلوت ولكن قل عليَّ رقيب
ولا تحسبن الله يغفـــــل ساعـــة *** ولا أن ما تخفي عليه يغيب

قال تعالى{أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِن ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }المجادلة 7
فالمعصية لها خطر كبير على العبد كما ذكر علماؤنا رحمهم الله تعالى، من ذلك ما سطره ابن القيم في كتابه الجواب الكافي : 1)الضيق والهم 2) حرمان الرزق 3) نسيان العلم 4) البغض في قلوب الخلق 5) الوحشة بين العبد وربه 6) قسوة القلب 7) ضياع العمر 8) عواقبها في الآخرة يأتي الإنسان بلا توبة مفلسا من الخير...
وكما قال عبد الله ابن عباس رضي الله عنه:
"إن للحسنة ضياء في الوجه ونورا في القلب وقوة في البدن وسعة في الرزق ومحبة في قلوب الخالق. وإن للمعصية سوادا في الوجه وظلمة في القلب وضيقا في الرزق ووهنا في البدن وبغضا في قلوب الخلق.إياك أن تحقر صغيرة فلا تنظر لصغر المعصية ولكن أنظر إلى حق وعظمة من عصيت." كتاب ابن القيم الجواب الكافي جزء 1 ص 36-35- 34
_________________________________________________________
هذا لمن أصر على المعصية ولم يتب إلى الله، لأنه لابد أن يقع بعضنا في المعصية أو في كبيرة بل يقع فيها صفوة الأمة وشموشها الدعاة والعلماء لأننا بشر والكمال لله تعالى والعصمة لرسول الله صلى الله عليه وسلم فإن زل أو فرط أحد الإخوان أو داعية متقي وتعثر في شوكة من الأشواك فإنه بشر وليس ملاكا فلا نحكم عليه من منطلق هذا الخطأ لأننا نخطئ ونصيب ولو أخطأ فإنه لا يخرج من دائرة التقوى ألم تسمع لقول الله تعالى في سورة أل عمران : الآيتين 133 -135
وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ * وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ
فلا غرابة أن يزل الداعية التقي ولكن العيب هو أن يتمادى في معصيته وذنوبه ولا يتوب ولا يرجع عن معصيته.

الســلف والـــتقوى
فأوصيكم وأوصي نفسي بتقوى الله وهذا هو العنصر الثاني من عناصر اللقاء فالتقوى هي وصية الله لنبيه صلى الله عليه وسلم ووصية النبي عليه الصلاة والسلام لأمته ووصية السلف بعضهم البعض ففي مسند أحمد بسند صحيح من حديث أبي سعيد الخدري أنه قال يا رسول الله أوصني فقال:
أوصيك بتقوى الله فإنها رأس كل شيء وفي لفظ عليك بتقوى الله عز وجل فإنها جماع لكل خير رواه أحمد بمسنده بسند صحيح.
وهذا عمر ابن الخطاب رضي الله عنه يوصي ابنه عبد الله فكتب إليه يوما فقال أما بعد إني أوصيك بتقوى الله عز وجل فإنه من اتقاه وقاه ومن أقرضه جزاه ومن شكره زاده .
وهذا عمر ابن عبد العزيز رحمه الله تعال يوصى أخا له فقال أما بعد فإني أوصيك بتقوى الله عز وجل التي لا يقبل غيرها ولا يرحم إلا أهلها ولا يثيب إلا عليها فإن الواعظ بها كثير وإن العامل بها قليل . جعلنا الله من المتقين
وأوصى ابن السماك أخا له فقال فإني أوصيك بتقوى الله عز وجل الذي هو نجيك في سريرتك ورقيبك في علانيتك. أوصيك بتقوى الله فاجعل الله من ذلك على كل حالك في ليلك ونهارك فإنك لا تخرج من سلطانه إلى سلطان غيره ولا من ملكه إلى ملك غيره، فكيف حالنا اليوم مع أصدقائنا ومع إخواننا هل نتواصى بهذه الوصية؟ سأترك لكم الجواب الذي تعرفونه جيدا .
قال عمر بن عبد العزيز ليس تقوى الله بصيام النهار وقيام الليل والتخليط بين ذلك، ولكن تقوى الله ترك ما حرم الله وأداء ما افترض الله. فمن رزق بعد ذلك خيرا فهو خير في خير
وهذا الفضيل بن عياض لقي ذات يوم رجلا فقال له الفضيل كم عمرك فقال 60 سنة قال الفضيل إذن أنت منذ 60 سنة تسير إلى الله يوشك أن تصل. فقال الرجل إنا لله وإنا اليه راجعون. فقال الفضيل يا أخي هل عرفت معناها؟ قال نعم عرفت أني لله عبد وإني إليه راجع. فقال الفضيل يا أخي إنما من عرف أنه لله عبد وأنه إليه راجع عرف أنه موقوف بين يديه الله، ومن عرف أنه موقوف بين يدي الله عرف أنه مسؤول، ومن عرف أنه مسؤول، فليعد للسؤال جوابا. فبكى الرجل وقال يا فضيل: وما الحيلة؟ قال الفضيل: يسيرة. قال ما هي يرحمك الله؟ قال أن تتق الله فيما بقى يغفر الله لك ما مضى وما بقى.

صفات المتقين:
فما هي صفات المتقين التي يجب أن نتصف بها عسى أن يجعلنا الله تعالى من عباده المتقين؟ وهذا هو العنصر الثالث من عناصر اللقاء. فللمتقين صفات عدة لا نستطيع ذكرها كلها، لكن سأترككم مع هذه الآية قال تعالى:


وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ * وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ آل عمران 132-135
وزن نفسك مع هذه الآية الكريمة بصدق.
ثمار التقوى
فبعدما تعرفنا على التقوى وحرص السلف عليها وصفات المتقين أهدي لإخواني ثمرات من بستان المتقي وأسأل الله العلي القدير أن ينفعنا بها وأن يجعلنا من أهلها
فأول ثمرة 1 المــعــية
قال الله تعالى إِنَّ اللّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ النحل 128 وتتجلى معية الله تعالي لعبده المتقي بالحفظ والمدد والعون والنصر والعناية. فيا أيها المتقي إن كان الله معك فممن تخف؟ معك الحارس الذي لا ينام ومعك القوي الذي لا يقهر ومعك الغني الذي لا يفتقر ومعك العزيز الذي لا يذل معك الله.
2-المـــحـــبة
قال الله تعالى " بَلَـــــــــــــــى مــــــــــــَنْ أَوْفـــــــــــَى بِعَهْدِهِ وَاتـــــــــــــَّقَى فــــــــــــَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ " آل عمران 76
إن محبة الله لعبد من عبيده لا يدركها ولا يتصورها إلا ما عرف الله بجلاله وقدره وعظمته

3 البركة من السماء والأرض على أهل التقوى
قال تعالى وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ سورة الأعراف الآية 96
4 الـــــــفرقان
قال الله تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِن تَتَّقُواْ اللَّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَاناً وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيم سورة الانفال الآية 96
فمن يتق الله تعال يجعل له فرقانا يفرق بين الحق والباطل. فان اتقيت الله جعل في قلبك نورا تعرف به البدعة والسنة والحلال والحرام فما أحوجنا لهذا الفرقان في هذا الزمان المليء بالفتن.
5 كشف الهم والرزق بغير حساب
قال تعالى وَمَـــــــــــــــــن يَـــــــــتَّقِ اللَّهَ يَجـــــــــــــْعَل لَّــــــــــــــــــــهُ مَخْرَجًا سورة الطلاق الاية 2
فيا من يبحث عن الرزق وتيسير الأمور حقق التقوى تيسر لك الأمور.

6 قبول الأعمال
قال الله تعالى إِنـــمَا يَتـــــــــــــــَقَبَّلُ اللَّهُ مِــــــــــــــنَ الْمُـــــــــتَّقِينَ سورة المائدة:27

7تيسير الأمور
يا من تعسر لهم الأمور حققوا التقوى ييسر الله لكم كل عسر ألم تسمعوا قوله تعالى
…وَمَـــــــــــــــن يَـــــــــــتَّقِ اللَّهَ يـــــــــــــجْعَـــل لّــهُ مـــــــنْ أَمْــــــــــــرِهِ يُسْرًا " الطلاق الآية 4

8- في الآخرة
فهذه بعض ثمرات التقوى في الدنيا فما هي ثماره في الآخرة أيها الاخوة كلها للمتقين قال تعالى وَالآخِرَةُ عِندَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ » الزخرف الآية 35 من أول لحظة يخرج فيها المتقون من القبور حفاة عراة غرلا يكرمهم الله تعلى فلا يحشرون على الأقدام يهيأ لهم ركائب من الجنة يركبونها قال تعالى يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدا مريم الآية85 فإذا وصلوا إلى أرض الموقف ونزل الخوف والفزع للناس لم يفزع المتقون قال تعالى: إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ الدخان الآية 51 فإذا وصلوا إلى الصراط فهم أهل النجاة قال الله تعالى : وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا مريم الآية 71-72 فإذا وصلوا إلى منازلهم في الجنات استقبلتهم الملائكة قال تعالى وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَـاؤُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ الزمر الآية 73 وتتجلى أعظم ثمرة في كرامة الله تعالى للمتقين في جواره تعالى قال تعالى إن َّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ القمر الآية 54-55

السبيل إلى التقوى
فما السبيل إلى التقوى؟ وهذا هو العنصر الأخير من عناصر اللقاء.
• الدعاء لله تعالى بصدق أن يجعلك من أهل التقوى
• مصاحبة الصالحين والإكثار من مجالسة العلماء ومجالس العلم
• معرفة عظمة الله تعالى
• تذكر ثمرات التقوى وعواقب المعصية
• محاسبة النفس
اللهم اجعلنا من المتقين وارزقنا التقى والعفاف والغنى، اللهم متعنا بالتقوى وأكرمنا بثمراتها واجعلنا من أهلها في الدنيا والآخرة، اللهم لا تدع لأحد منا في هذا الجمع ذنبا إلا غفرته ولا مريضا إلا شفيته ولا عاصيا إلا هديته ولا ميتا إلا رحمته ولا طائعا إلا زدته وثبته وأصلي وأسلم على أشرف المرسلين .
23‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة L-zerrouki.
9 من 9
يا عينى عليكى يا جوجو
محدش عارف شكلك هيبقى عامل ازاى لما تطلعى من السجن يا ترى مين اللى بياكلك ولا بيشربك القهوة زمانك بقيتى مدمنه قهوة
هييييييه دنيا كلنا لها متخفيش يمكن نحصلك قريب
السجن للرجاله
قصدى للجدعان يعنى
15‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة elamir100100.
قد يهمك أيضًا
" غفران الذنوب "
تعبت من المعاصى
ما هى المعاصى و الشهوات التى خططت للتخلص منها فى رمضان ؟؟
ادعولى ابعد عن المعاصى والملايكة حتدعى ليكم لما تدعوا
ما هى المعاصى و الذنوب التى تؤدى الى عذاب القبر و العياذ بالله ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة