الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو مفهوم التخطيط واهميته ؟
الثقافة والأدب 3‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة ورده-10 (ايمى محمد).
الإجابات
1 من 7
التخطيط هو وضع أهدافك في برنامج عملي قابل للتنفيذ
ورسم صورة واضحة للمستقبل وتحديد الخطوات الفاعلة للوصول إلى هذه الصورة
وكيف تتعامل مع الزمن وتختار الأوليات
اهميته أن تتعرف على المشكلات التى تواجك  اثناء او قبل او بعد التنفيذ.
 يجعلك مستعداً للخطوات القادمة و يجعلك تتخذ قرارات أفضل
3‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة لؤلؤةالفرات.
2 من 7
التخطيط هو خارطة طريق للنجاح
4‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة AHMED-KSA.
3 من 7
التخطيط تعنى عمل خطة كاملة وشاملة للامر الذى نود ان نفعله      على سبيل المثال

هناك احد يود عمل مشروع يبدأ بعمل الخطة التى سيسير عليها من جميع الاتجاهات سواء راس المال او المكان المناسب والوقت المناسب وما لذلك
4‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة الصقر المصرى (ahmed essa).
4 من 7
يعني تنظيم المستقبل ببساطة و بعلم
4‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة gabal.gabal.
5 من 7
التخطيط هو الاعداد لعملية التننفيذ
من دون تخطيط ستكون احتمالية الفشل كبيرة
4‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة freedom belever (saleh mohammadsaleh).
6 من 7
التخطيط
مقدمة:
يعتبر التخطيط من أهم الوظائف الإدارية بالمقارنة مع بقية الوظائف الأخرى كالتنظيم والتوجيه والرقابة . والتخطيط يسبق أي عمل تنفيذي آخر , فمن خلال التخطيط نستطيع أن ننفذ أي بقية الوظائف الإدارية الأخرى.
لذا تعد عملية التخطيط من أهم وظائف المدير في أي منظمة من خلال التخطيط يتم تحديد أهداف المنظمة ورسالتها عن طريق إعداد وتنفيذ ومتابعة وتقييم مجموعة من الخطط والبرامج لتحقيق نتائج معينة باستخدام إمكانيات وموارد محددة في ظل ظروف بيئية قائمة.
والتخطيط عمل فكري حيث يعتمد المخطط على خبراته ومهارته في دراسة الوضع الراهن للمنشأة ومحاولة معرفة الظروف المحيطة بالمنشأة سواء كانت هذه الظروف خارجية أو داخلية لبلورة الحقائق والمعلومات المتاحة ليتمكن من وضع الخطة التي تتناسب مع الأنشطة المراد تحقيقها .

v تعريف التخطيط :
" هو منهج يتضمن عدة إجراءات لتحقيق غايات وأهداف مرغوب فيها ويشمل التنبؤ وتحديد الأهداف والاستعداد لمواجهة المستقبل في ضوء الإمكانات المتاحة ورسم السياسات والإجراءات ووضع البرامج الزمنية لتنفيذ الأعمال"(1)
فالتخطيط هو الخطوة الأولى في العملية الإدارية,ما تريد أن تعمل وما يجب أن تعمل وأين وكيف وما هي المواد التي تحتاج إليها لإتمام العمل وذلك عن طريق تحديد الأهداف ووضع السياسات المرغوب تحقيقها في المستقبل ومن ميزات التخطيط :
1) إنه مستقبلي , 2) إنه توقعي , 3) يعتمد على القرارات والإجراءات ,4) إنه يركز على الأهداف , 5) هو عملية مستمرة .(2)





أهمية التخطيط :

للتخطيط أهمية بالغة حيث أنه المنهج العلمي لسير العمل في ضوء خطوات متتابعة وإن سوء التخطيط أو غياب التخطيط يجعل الأمور تسير في عشوائية وارتجالية مما يؤدي إلى سوء استغلال الأموال وكذلك ضياع الجهود سدى .ومن أهم فوائد التخطيط:
- المساعدة على التأكد من الهدف الذي يراد تنفيذه ووضوحه.
- المساعدة على التعرف على مواطن الضعف والقوة مثل مستوى الكفاءات , صلاحية الأنظمة,جودة السلعة أو الخدمة مستوى التسويق,كمية الإنتاج.
- تقريب الخيال إلى شبه واقع مما يساعد على حسن اختيار البديل الأكثر مناسبة لتنفيذ الهدف.
- توضيح مراحل العمل وخطوات التنفيذ.
- يستطيع المدراء من خلاله إدراك المزايا التي يمكن الحصول عليها بعد عملية تنفيذ المشروع.
- معرفة المطلوب من المال والأيدي العاملة والمواد ومدة التنفيذ.)1(


عناصر التخطيط :


أهداف


سياسات

عناصر
التخطيط


قواعد


إجراءات





1) الأهداف : وهي الأغراض والغايات التي يراد تحقيقها في المستقبل .
2) السياسات : هي مجموعة المبادئ والقواعد والقوانين التي تضعها الإدارة العليا في المنشأة لكي تسترشد بها باقي المستويات الإدارية في المنشأة .
3) القواعد : هي ما يجب القيام به وما ينبغي الامتناع عنه من سلوك أو تصرفات .
4) الإجراءات : هي أنها سلسلة الأعمال والخطوات والمراحل التي يجب أتباعها لتنفيذ عمل
ما . وتختلف الإجراءات عن السياسات في أنها أكثر تحديداُ لما يجب القيام به في حين أن السياسات تعد أعم وأشمل وتتصف الإجراءات بأنها متكررة ومتسلسلة وفق خطوات ومراحل ثابتة .(1)


أنواع التخطيط :

ينقسم التخطيط وفقاُ للفترة الزمنية التي يستغرقها إلى ثلاثة أقسام :ـ

1/ التخطيط قصير الأجل : وهو الذي يحاول أن يخطط لفترة لا تزيد عن سنتين في أطول الحالات وهذا النوع من التخطيط يتعلق بالمستقبل القريب ويهدف هذا التخطيط إلى معالجة الأزمات الطارئة التي قد تستمر لمدة قصيرة وكلما قصره المدة الزمنية للخطة كلما استطاعت الإدارة التحكم فيها والتغلب عليها .

2/ التخطيط متوسط الأجل : وهو الذي يغطي فترة تتراوح بين ثلاث وخمس سنوات ومن أمثلة ذلك الخطة الخمسية للمملكة العربية السعودية . وتعد التخطيط متوسطة الأجل أكثر دقة وأقل عرض للتغير قياسياُ بالخطط طويلة الأجل .

3/ التخطيط طويل الأجل : تتراوح المدة الزمنية للتخطيط طويل الأجل من ثلاثة سنوات إلى عشر سنوات أو أكثر ويهدف هذا الوضع من التخطيط إلى إعطاء صورة أفضل وواضحة عن المستقبل الذي ستسير المنشأة في اتجاهه , ولتحقيق أهداف وفوائد التخطيط طويل الأجل تقوم بعض المنشأة بتكوين لجان وأقسام خاصة تعني بهذا الموضوع بالاشتراك مع الأقسام والإدارة المعنية .



ولهذا الفرع من التخطيط بعض الأهداف ومنها :
1/ أن النظرة الطموحة والمستقبلية ذات الهدف البعيد تقلل من حدة المصاعب التي تنشأ خلال فترة التنفيذ في المدى القصير .
2/ تجعل التطور يسير في خطى مدروسة ويطبق وينفذ بشكل تدريجي .(1)

الأساس الوظيفي :
يقسم هذا التخطيط إلى ثلاثة أنواع :
1/ التخطيط التطويري : وهو وضع الخطة المتعلقة بالتغير وإدخال التحسينات في طريقة سير العمل وإتباع الأساليب العملية الحديثة في إنجاز المهمة من أجل رفع المستوى الإنتاجي والأداء الوظيفي للموظفين .

2/ التخطيط التنظيمي : ويتعلق بوضع الهياكل والخرائط التنظيمية وتحيد طريقة سير العمل وطرق الاتصالات بين الأقسام والوحدات الإدارية وكذلك تحديد الصلاحيات والسلطات الإدارية للموظفين بحكم مسميات الوظائف المختلفة .

3/ التخطيط البشري : ويشمل الدراسة والتحليل والتنمية الشاملة للقوى العاملة وتنمية القدرات البشرية ووضع الجداول النسبية والإحصائية لمعرفة الاحتياجات المستقبلية من الأيدي العاملة

خطوات التخطيط :
تتكون خطوات التخطيط من خمسة مراحل وهي :
1/ تحديد الأهداف : وهي تحديد ما نريد الوصول إلية .
2/ جمع المعلومات : وهي جمع المعلومات عن الماضي وعن الوضع الحاضر للمنشأة ومعرفة الموقف الحالي داخلياُ وخارجياُ وتتطلب تحديد جوانب القوة والضعف في المنشأة .
3/ وضع الافتراضات : بعد أن تم جمع المعلومات تصنع الإدارة افتراضات معينة متعلقة بهذه الظروف ودورها في إنجاح أو عرقلة تنفيذ الأهداف فالافتراضات هي مؤشرات لما ستكون علية الظروف في المستقبل .
4/ تحديد البدائل والاختيار منها : وفي هذه الخطوة تقوم الإدارة بتصميم عدد من الخطوات البديلة لتحقيق الهدف في ظل الافتراضات السابقة عن العوامل الداخلية والخارجية في المستقبل . ويتم بعد ذلك تقويم هذه البدائل والاختيار منها على سبيل المثال التكلفة والجوانب الإنسانية والجهد المطلوب والإمكانات المتاحة وغيرها .
5/ التنفيذ وتقويم النتائج : وهي الخطوة الأخيرة من خطوات التنفيذ وهي تختص بوضع البديل الذي اعتماده موضع التنفيذ الفعلي بعد تنفيذه تأتي مرحلة تقويم النتائج للمطابقة بين المخطط والمنفذ .(1)

صفات التخطيط الفعال :
1) وضوح الأهداف , 2) المرونة , 3) البساطة , 4) المشاركة في الإعداد ,5) الواقعية , 6) تحقيق التوازن , 7) المتابعة والتقويم .(2)

معوقات التخطيط:
نقصد هنا بالمعوقات هي الأسباب التي تؤدي إلى عدم إكمال إعداد الخطة مثل:
· نقص المعلومات : فعدم الاحتفاظ بالسجلات والملفات القديمة التي تتوفر فيها المعلومات.
· قدم المعلومات: وخاصة بما يتعلق بالأسعار والأجور لأنها الأساس في حساب تكاليف المشروع الذي يعد له الخطة.
· عدم الاهتمام بالمعلومات العامة: كالأنظمة والتعليمات الحكومية ومعدل النمو السكاني , ومستوى دخل الفرد وإحصائيات التجارة الداخلية والخارجية.
· عدم تحديث معلومات الخطة: حيث بعض الأحيان يؤجل تنفيذ الخطة لسبب ما مما يجعل كل المعلومات التي بنيت عليها لا تتناسب ووقت التنفيذ لاختلاف الأسعار أو للتغيير في السلعة المراد إنتاجها.
· تغيير الهدف أو انعدامه.
· عوامل إدارية واقتصادية: وهي إجبار المدراء مرؤوسيهم على إتباع أفكارهم مهما كانت نتيجتها , وعم الإحاطة بمتقلبات أسعار العملات في السوق .
· عوامل المهارة: من توفر الأيدي العاملة اللازمة للقيام بالخطة المرسومة بحذافيرها.(3)




الصفات المطلوبة في المخططين:

1. حماية المصلحة العامة,بمعنى أن المخطط عليه أن يضع مصلحة مجتمعه فوق كل اعتبار وألا يفضل المصالح الخاصة على المصلحة العامة,وعليه أن يكون ملم بالمبادئ والقيم والأخلاق والعادات والاتجاهات الاجتماعية التي يؤمن بها المجتمع.
2. على المخطط أن يقوم بتحديد الأهداف وتوضيحها وتحديد الأولويات فيها وتقسيمها على ضوء الإمكانيات .
3. اكتشاف الأساليب والطرق والوسائل التي تحقق بناء مستقبل أفضل لأفراد المجتمع دون المساس بأصالة الماضي والمحافظة على الحاضر.
4. الحصول على البيانات والمعلومات والإحصاءات لبناء وتصور مستقبل مشرق لذا فغن العلاقة بين المخطط والأجهزة ذات العلاقات بالمعلومات والبيانات أمر ضروري تقتضيه الحاجة.
5. عليه بترجمة السياسات والبرامج والإجراءات وتحديدها في ضوء الموارد المتاحة وفي حدود إمكانيات التنفيذ وتحديد السياسات التي ترتكز على الأهداف العامة .
6. إن التشريع والتخطيط عمليتان مستمرتان فعلى المخطط أن يقوم بإقناع الجهات الممولة أو المصدرة للأنظمة.
7. أن يلتزم المخططون بالممكن وأن يبتعدوا عن الخيال وأن يكونوا واقعيين في خططهم.(1)
تخياتي
4‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة hamid hamoda (Hamid Hamoda).
7 من 7
غالبا ما يعدّ التخطيط الوظيفة الأولى من وظائف الإدارة، فهي القاعدة التي تقوم عليها الوظائف الإدارية الأخرى. والتخطيط عملية مستمرة تتضمن تحديد طريقة سير الأمور للإجابة عن الأسئلة مثل ماذا يجب أن نفعل، ومن يقوم به، وأين، ومتى، وكيف. بواسطة التخطيط سيمكنك إلى حد كبير كمدير من تحديد الأنشطة التنظيمية اللازمة لتحقيق الأهداف. مفهوم التخطيط العام يجيب على أربعة أسئلة هي:
1.  ماذا نريد أن نفعل؟
2.  أين نحن من ذلك الهدف الآن؟
3.  ما هي العوامل التي ستساعدنا أو ستعيقنا عن تحقيق الهدف؟
4.  ما هي البدائل المتاحة لدينا لتحقيق الهدف؟ وما هو البديل الأفضل؟ من خلال التخطيط ستحدد طرق سير الأمور التي سيقوم بها الأفراد، والإدارات، والمنظمة ككل لمدة أيام، وشهور، وحتى سنوات قادمة
http://jaberelfata.maktoobblog.com/1195368/مفهوم-وأهمية-التخطيط/
http://users2.nofeehost.com/xaouen/Exposes/Takhtit.ppt‏
4‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة الجزائر وطني (الاستاذ الحكيم).
قد يهمك أيضًا
ما هو مفهوم الضغط البشري جغرفيا ؟
هل هناك تفاوت بين البشر حول مفهوم الجمال؟
هل تخطط أم حسب التساهيل ( اي على البركة ) ؟
ما مفهوم الحرية فى العلمانيه والليبراليه ؟
ما هو مفهوم الصداقه فى المجتمع الامريكى بين الرجل والمراه المتزوجين ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة