الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهو تعريف علم اجتماع الأدب ؟
Google إجابات | العلوم | الثقافة والأدب 9‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة queen_S.
الإجابات
1 من 3
"إن مؤرخي الآداب العرب ، وإن اتفقوا على القول بتأثير الوسط الاجتماعي في الأدب العربي الذي يظهر فيه ، لم يتفقوا على أي العوامل الاجتماعية يؤثر أكثر من غيره في الآداب ،فذهب زيدان والزيات إلى أن العامل السياسي هو المؤثر الأقوى في الأدب (...) ولكن طه حسين لم ير في ذلك رأيهما ، إذ العامل السياسي عنده لا يعدو أن يكون مؤثرا من بين مؤثرات أخرى عديدة في الأدب (...) وأما الرافعي فإن العامل السياسي عنده يؤثر في الأدب حينا ، ولا يؤثر فيه حينا آخر ."  
حسين الواد " في تاريخ الأدب ـ مفاهيم ومناهج " المؤسسة العربية للدراسات والنشر ـ بيروت 1993 ط3 ص 76
- ملاحظة الأمثلة:
    بقراءة النص يتبين أنه تحققت فيه شروط الاتساق تركيبيا ودلاليا ومعجميا عبر روابط ووسائل لغوية.
وبتمعن مضمونه نعرف أنه نص نقدي يتناول قضية تأثير الوسط الاجتماعي في الأدب العربي ،فمكونات النص تجمع بينها علاقات متينة يدركها المتلقي، ويستطيع تأويلها تأويلا مناسبا ،وهو ما يحقق انسجامنا مع النص .
وهذا الانسجام تم عبر عدة مستويات أو مبادئ وعلى رأسها:
مبدأ السياق : فعند قراءة النص عرفنا أنه نص نثري نقدي ويركز على قضية نقدية محددة وهي أي العوامل الاجتماعية أكثر تأثيرا في الأدب العربي.وهذا قربنا من النص وجعلنا ننسجم معه .
وهناك أيضا التأويل المحلي : ويتجلى ذلك من خلال قدرتنا على تأويل ما جاء في النص من مفردات تجمع بينها علاقات جعلتها منسجمة مع بعضها ومع القارئ فمؤرخي الأدب العربي نجد منهم في النص (طه حسين وأحمد الزيات وزيدان ثم الرافعي)وكلهم اهتموا بقضية تأثير الوسط الاجتماعي في الأدب العربي.
وبقراءة النص نجده يتشابه مع نصوص نقدية أخرى تهتم بالجانب الاجتماعي في الأدب العربي ،كالتي رأينا في درس النصوص ("علم اجتماع الأدب" ، لحميد لحمداني )،فتحقق الانسجام من خلال مبدأ التشابه.
وبقراءة النص نجده يتمحور حول تيمة مركزية تتكرر عبر النص وهي الأدب العربي محور الدراسة في النص وفيه تصب كل المحاور الجزئية المطروحة في النص ،فتحقق الانسجام عبر هذا المبدأ مبدأ التغريض (الكلمة المحور).
وبتتبع مبادئ الانسجام المحصلة نجد أنها تحققت عبر مجموعة من العمليات التي قربت بين النص والمتلقي وأول هذه العمليات المعرفة الخلفية ،وهي المخزون الفكري والثقافي الذي يجعلنا نفكك ونأول المفردات المختزلة في النص فنتعرف دلالاتها وأبعادها الفكرية (تاريخ الأدب ـ الوسط الاجتماعي ـ طه حسين ـ العامل السياسي ..).
وهذه المعرفة الخلفية تمكننا من تنظيم أفكار النص من العام إلى الخاص حسب الأهمية فالنص دراسة أدبية نقدية تهتم بتاريخ الأدب العربي ،واختلاف المؤرخين حول أي العوامل الاجتماعية يؤثر أكثر من غيره في الآداب ،وكل هذه الخطوات تمت عبر العملية التنظيمية.
خلاصة:
الانسجام في اللغة هو ضم الشيء إلى الشيء، و في الاصطلاح هو مجموع الآليات/ العمليات الظاهرة والخفية التي تجعل قارئ خطاب ما قادرا على فهمه وتأويله،وهناك مجموعة من المبادئ والعمليات التي تساهم في تحقيق الانسجام:
مبدأ السياق: ويتشكل من علاقة النص بالقارئ مما يمكنه من تحيد ظروف القضية وزمانها ومكانها ...
مبدأ التأويل المحلي : ويرتبط بقرائن النص التي يؤول بعضها بعضا ،فنعرف موضوع النص والعلاقات والقرائن التي تربط بين عناصره .
مبدأ التشابه: ويتم ذلك عبر تشابه النص مع نصوص أخرى في القضية التي يقاربها.
مبدأ التغريض: ويقصد به الموضوع الرئيسي/ [النواة الرئيسية] الذي يتمحور حوله الخطاب المدروس.
وهذه المبادئ ساهمت في تحققها عمليات أساسية ساهمت في بناء الانسجام منها:
ـ الخلفية المعرفية :وهي ما يحمله المتلقي من معلومات ومعارف تمكنه من التأويل والتفسير والتحليل .
ـ الخلفية التنظيمية : وهي ما نستحضره من تمثلات حول النص مرتبة بانتظام كتحديد مجال النص وجنسه ونمطه وخلفيته النظرية، مما يساعد على فهم النص والانسجام مع معطياته.
9‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
2 من 3
لا يوجد مايسمى علم اجتماع الادب !!!    تقصد علم الاجتماع المعرفي
16‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 3
هو ذلك الفرع من فروع علم الاجتماع الذى يهتم بدراسة ظاهرة الادب كظاهرة يرى علماء الاجتماع انها ناجمة عن المجتمع ومجسدة لمشكلاته سواء كانت اسرية او سياسية او اقتصادية ، فهى محاكاة للواقع الاجتماعى الذى يسود فى مجتمع ما ، كما انه يهتم بدراسة العوامل التى ادت الى الاعمال الادبية فى منظومة تاريخية معينة اضافة الى انه يدرس مدى تأثير الاعمال الادبية على المجتمع كاكل .

وقد توصل الباحثين الى ان هناك سمت اختلاف بين علم الاجتماع والادب تتمثل فى ان العمل الادبى  لا ينقل الصورة الواقعيه كما هى فى علم الاجتماع ولكن يدخل عليه بعض المتغيرات اللازمة لظبط سياق العمل الادبى وفقا لمتطلابات الرواية او القصة او القصيدة .. الخ ، لكن علم الاجتماع يرفع الواقع كما هو ويدرسه كما هو دون اى تحريف او اضافة ومَثل العلماء هذا الاختلاف بين الاديب وعالم الاجتماع كالصورة الفوتوغرافية لشئ ما وصورة اخرى لنفس الشئ ولكن رسمت على يد رسام ، فالاولى تجسد الشئ كما هو بدون اى اضافات لكن الثانية تتعرض لاهواء الفنان التى يرسمها فقد يطفى عليها بعض الالوان التى تختلف بعض الشئ عن طبيعتها مما يعكس صورة مختلفه بعض الشئ عن الصورة الواقعية ، كذلك علم الاجتماع والادب .

اما فيما يتصل بالنقاط التوافقيه او الجامعة بين علم الاجتماع والادب فهى كثيرة منها ما تم ذكرة ان الادب محاكاه للواقع الاجتماعى وهذا يساهم بشكل كبير فى مساعدة عالم الاجتماع فى فهم طبيعة المجتمع الذى خرج منه هذه الاعمال ، النقطه الثانية ان الباحثين توصلوا الى ان الاعمال الادبية تؤثر تأثيرا مباشر على عقلية وتفكير المتلقى فأن كان العمل الادبى عمل تتوافر فيه عوامل الرقى والاخلاق ومعالجة المشكلات الاجتماعية اثر ذلك تأثيراً ايجابياً على المتلقى وان كان عمل يفج منه روح الاسفاف والتطرف اثر ذلك على المجتمع تأثيرا سلبيا .

هذا ملخص فى ايجاز لعلاقة علم الاجتماع بالادب يتضح من خلالها موضوع علم الاجتماع الادبى
24‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة محمد برهام.
قد يهمك أيضًا
ماهو تعريف كلمة دكتاتوري
ماهو تعريف الاضهاد الطبيعي يا اخي
ما هوالأفضل أو الأصل العلم أو الأدب
ما هو تعريف الفن؟
هل برأيك أن شكسبير يستحق وصف ملك الأدب والشعر ولماذا ؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة