الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف اعالج الاحمرار في رقبة الرضيع
المنتديات 17‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة bettyy.
الإجابات
1 من 2
العناية بجلد الطفل ... الأمراض الجلدية للأطفال



يعتبر الجلد هو أول عضو كامل يواجه الحياة عند خروج الطفل من بطن أمه عند ولادته ، و على هذا الأساس فان الجلد يمثل لهذا المولود أهمية بالغة ، ففي فترة الشهور الأولى من عمر الطفل يكتسب الجلد قدرات بيئية و مناعية مختلفة ، وفي هذه المرحلة يقوم جلد الطفل بوظيفته الكاملة في تنظيم درجة حرارة الجسم وكذلك كحاجز يقي الطفل من العدوى بالميكروبات و الفطريات المختلفة .



أن العناية بجلد الطفل ليس بالشي البسيط كما يتخيل لكثير من الناس ، ولكنها تمثل عملية تحتاج إلى وعي و إدراك ومعرفة التغيرات السريعة التي تحدث و سوف تحدث لجلد الطفل في فترة النمو المطرد وفي أول سنين حياته مثل تغيير نوع الغذاء وتعرض الطفل لبعض أنواع الأمراض و التي تعرف باسم أمراض الطفولة أو عندما يبدأ الطفل بالتسنين ، كل ذلك يؤدي بالطبع إلي حدوث أنواع متعددة من الطفح الجلدي وما يترتب علية من مشاكل كثيرة . وتعتبر منطقة الحفاضة ( المنطقة التي نغطي اسفل البطن وبين الفخذين و التي تمتد إلى المقعدة و الجزء الأسفل من الظهر ) هي من أكثر المناطق تعرضا لالتهاب الجلد ، وكما نعلم جميعا فأنها منطقة حساسة وسهلة التعرض للميكروبات و الفطريات ، و من هنا فان هناك بعض المعلومات و الإرشادات التي يجب على كل أم أن تعرفها حتى يمكنها أن تعرف كيف تعتني بجلد طفلها عناية سليمة و صحيحة تؤدي إلى نمو جلد سليم لطفل سليم .



يتميز جلد الأطفال حديثي الولادة بنعومة الملمس ، ويتغطى بطبقة رقيقة من الإفرازات الدهنية ، ويكون لون جلد الطفل في هذه المرحلة احمر يميل إلى الزرقة ثم يتحول إلى اللون الأحمر وبعد عدة أيام يقل الاحمرار تدريجيا مع ظهور قشرة خفيفة تغطى جلد الطفل .



الأمراض الجلدية لدي الأطفال :


أن جلد الطفل معرض مثل الشخص الكبير للإصابة بالأمراض الجلدية المختلفة . يمر الجلد في خلال السنوات الأولى بمراحل حرجة حيث يصاب صغار الأطفال و الرضع بكثير من أمراض الجلد المختلفة وذلك نظرا لرقة جلدهم . وتبدأ الأمراض الجلدية في الأطفال عادة بظهور علامات و إشارات ، ومن واجب الوالدين الاهتمام بهذه العلامات و ملاحظتها منذ وقت مبكر لإعطاء الطفل العلاج السليم و الإسراع في تخفيف الألم و المحافظة على سلامة الجلد وصحته ، ومن الأمراض الجلدية المنتشرة :



- الطفح العرقي الحراري Miliaria :

يبدأ تكون و ظهور العرق في الطفل كامل النمو من 2-4 أيام بعد الولادة مباشرة ، وفي بعض الأطفال قد يحدث عدم اكتمال وظيفة الغدد العرقية وينتج عن ذلك ظهور بعض البثور و الحبوب الحمراء عند الأطفال حديثي الولادة .



أن الطفح العرقي الحراري يمكن أن يحدث كذلك في الأطفال الأكبر سنا ، وهو طفح جلدي ناتج من تعرض جلد الطفل لطقس حار ورطب في آن واحد ، وهو طفح شائع في منطقة الخليج العربي في فصل الصيف نظرا لارتفاع درجة الحرارة و ازدياد نسبة الرطوبة في الطقس صيفا . وتؤدي هذه الحرارة إلى زيادة الإفرازات الدهنية وتزداد المادة الكيراتينية على سطح الجلد ، كل ذلك يمكن أن يؤدي إلى انسداد فوهة الغدد العرقية محدثا ضغطا كبيرا يؤدى إلي انفجارها و تتحرر الإفرازات العرقية في الأنسجة المحيطة بالغدد فتهيج الجلد ، ويتميز هذا الطفح بظهور حبوب صغيرة حمراء منفصلة أو متلاصقة ، وبعض هذه الحبوب تكون حبوب مائية تسبب حرقان و حكة شديدة وتحدث بكثرة بين ثنايا الجلد ويمكن أن يصاحب هذه الحالة بعض الالتهابات . ويكمن علاج هذه الحالة بتعريض الجلد لجو بارد وذلك بالاستحمام المتكرر للطفل في ماء بارد و يجفف الجلد ثم يدهن بالكريمات الملطفة مثل الكلمينا Calamine cream or lotion مع استخدام الملابس القطنية الناعمة و الواسعة الحجم مع تعريض الطفل لجو بارد في غرفة مكيفة الهواء مع علاج الالتهابات البكترية أن وجدت.

- التهاب المنطقة المحفضة Diaper Dermatitis :

التهاب منطقة الحفاظ و ما حول الأعضاء التناسلية من الالتهابات الشائعة لدى الأطفال الصغار و الرضع ، ويحدث هذا الالتهاب مع أي نوع من الحفضات المستعملة ، وأهم علامات هذا الالتهاب حدوث احمرار بالجلد في هذه المنطقة وقد يمتد حولها مع تورم و تشققات و انتفاخ بالجلد و ظهور بعض القشور و بعض البثور التي تحتوى على رؤوس صديدية مع وجود بعض الفقاقيع الصغيرة التي قد تنفجر و تترك بعض التقرحات السطحية .



ويعتمد حدوث هذه الأعراض و العلامات على وزن الطفل و نوع الحفاضة و على مدى الرعاية التي توليها ألام لتنظيف جلد طفلها بعد التبول و التبرز ، وقد تزداد حالة هذا الالتهاب إذا تعرض الى عدوى ميكروبية أو فطرية و خصوصا فطر الخميرة Candida الذي يتواجد بكثرة في هذه المنطقة حيث أنها تكون موجودة عادة في الجهاز الهضمي للأطفال . وعند الإصابة بفطر الخميرة فان الحالة تزداد في الأعراض وتصيب ثنايا الجلد وهنا يجب إعطاء مضادات الفطريات الموضعية بالإضافة الى مضادات الالتهابات .



لقد أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة أن سبب حدوث التهاب الجلد في منطقة الحفاضة يرجع سببه إلى قلة مقاومة الجلد نتيجة لضعف السطح الخارجي للجلد وهو الذي يحتوي على المادة القرنية التي تقاوم المواد الضارة وبعض أنواع الميكروبات ، ويحدث ذلك نتيجة لاختزان البول و البراز لفترات طويلة يؤدي ذلك إلى زيادة الرطوبة في هذه المنطقة مما يساعد على تكاثر أنواع من البكتيريا الذي بدورها تتغذى على مادة البولينا ( اليوريا ) Urea الموجودة في بول الإنسان ، ويعرف هذا النوع من البكتيريا بالبكتيريا الشاطره للبولينا Urea splitting bacteria فيحدث أن تتحرر مادة النشادر التي تذوب في الماء مكونة مادة قلوية حارقة وهي مادة هيدروكسيد النشادر فعندما تلامس هذه المادة سطح الجلد تهيجه وتحدث فيه التهاب محمر . وكذلك بالنسبة لوجود البراز فأنه يؤدي الى زيادة ابتلال الجلد مع تغير درجة القلوية خاصة إذا كانت هناك نوبات إسهال متكررة .




علاج التهاب الحافضة :

يجب على ألام أن تحافظ على جلد الطفل نظيفا و جافا باستمرار ، و أتباع بعض الاحتياطات و التوجيهات اللازمة منها تغيير الحفاضة بمجرد أن يتبول أو يتبرز الطفل مع تنظيف المنطقة من الأمام و الخلف بعناية بالماء الدافئ ونوع بسيط من الصابون الخاص للأطفال وبالأخص في ثنايا الجلد وبعد التبرز مباشرة . يجب تنظيف جلد الطفل حتى ولو كان جافا وذلك لإزالة بقايا البول ، مع الأخذ بالاعتبار أن ينشف الجلد تماما لمدة 10 دقائق ثم توضع الحفاضة بعد ذلك . وفي حالة حدوث التهاب مع الالتزام بكل التعليمات السابقة يجب استشارة الطبيب المتخصص للأمراض الجلدية لإعطاء الدواء اللازم مع التنبيه بعدم استخدام أي مركبات كيميائية من مراهم و كريمات لجلد الطفل إلا تحت إشراف طبي متخصص .



فطر الخميرة ( المونيليا ) فطريات الفم Candidiasis :

يكثر حدوث هذا الالتهاب بين الأطفال الرضع ، وتبدأ الإصابة بظهور فطريات بتجويف الفم (طفح الفم Oral thrush ويمكن ملاحظتها على شكل بقع بيضاء متجبنة و ملتصقة بالغشاء المخاطي للسان وباطن الخدين و على الشفتين وقد تصل أحيانا الى البلعوم و المريء ، ويوجد هالة حمراء تحيط بهذه البقع البيضاء ، وتسبب هذه البقع البيضاء حرقانا وبعض الصعوبة في البلع وخاصة المواد الصلبة ويصاحب ذلك زيادة في إفراز العاب .



لقد وجد أن سبب هذه البقع البيضاء نتيجة بالإصابة بفطر يدعى بالفطر الأبيض Candida albicans . ويكون الإصابة بهذا النوع من فطر الخمائر نتيجة دخوله أثناء عملية الولادة فعندما تصاب قناة الولادة في الأم بهذا الفطر أثناء الحمل ولا تعالج علاجا ناجحا أو تهمل فإن هذه الفطريات تدخل إلى فم الطفل أثناء الولادة . وعند تكرار حدوث هذا النوع من الفطريات لدى الطفل فقد يدل ذلك على وجود ضعف في مناعة الطفل العامة وخاصة إذا صاحب الحالة تقرحات شديدة .

أن علاج هذا النوع من الفطريات سهل و ميسور ، وذلك بإعطاء الطفل المصاب شراب الميكوستاتين أربع مرات يوميا لمدة أسبوع ، ثم يوقف العلاج لمدة أسبوع ويتم بعد ذلك فحص فم الطفل مرة أخرى فإن وجد الفطر كرر العلاج بالطريقة السابقة ولكن لمدة 5 أيام أخرى .

الاكزيمات Eczemas :

ليس هناك تعريف دقيق لكلمة اكزيما سوى أنها كلمة لاتينية وتعني فوران الجلد . و الاكزيما هي التهاب في الجلد يتكرر بين الحين و الأخر ويعرف بوجود احمرار و تورم في أنسجة الجلد وخاصة طبقات البشرة وعادة ما يكون هذا الاحمرار مصاحبا لوجود حبوب حمراء أو بثور صديدية أو مائية تفرز سائل أصفر.



وللاكزيما أنواع كثيرة مثل اكزيما الأطفال الوراثية و الاكزيما الدهنية و التلامسية وغيرها ، وسوف نتطرق هنا الى نوعين شائعين في منطقة الخليج هما اكزيما الأطفال الوراثية و الاكزيما الدهنية عند الأطفال و الرضع .





اكزيما الأطفال الوراثية Atopic Dermatitis :

التهاب متكرر بالجلد منتشر في المناطق الحارة ومنطقة الخليج مع وجود استعداد وراثي لدى الطفل المصاب ، حيث أنه وجد في كثير من الدراسات حول هذا المرض من نسبة كبيرة من أهل الطفل المصاب وخاصة الأبوين يعانون من الربو أو الصداع النصفي أو وجود التهاب بالجيوب الأنفية أو وجود نفس الاكزيما لديهم .

ويتميز هذا النوع من الاكزيما بظهور بقع وحبوب حمراء وحويصلات مائية تفرز سوائل أو تكون جافة مع وجود حكة شديدة . وهناك ثلاثة أنواع منها ، أولا الاكزيما الوراثية الرضاعية وتحدث أثناء فترة الرضاعة ، وثانيا اكزيما الأطفال الوراثية وتحدث في فترة الطفولة ، أما النوع الثالث فيأتي بعد أن تختفي أثناء الطفولة وتعرف بأكزيما الكبار الوراثية . والاكزيما الوراثية بجميع أنواعها الثلاثة تكون مصحوبة بعلامات تظهر على الجلد وتكون هذه العلامات صفة مميزة لها عن باقي أنواع الاكزيما المختلفة الأخرى ومن هذهالعلامات و الصفات الاستعداد الوراثي كما ذكرنا ، مع وجود جفاف بجلد الطفل مع رغبة شديدة للحك و الهرش مما يؤدي إلى تجريح الجلد و تشققه نتيجة الهرش المزمن وتكون مدخلا سهلا للجراثيم و الفطريات فيصاب الجلد بالتهابات جرثومية متعددة ، ويتأثر الجلد و يتهيج بوجود مثيرات بسيطة مثل الملابس الخشنة ونوعية الصابون المستخدم والتغيرات الجوية من غبار ورطوبة وحرارة .

أن توزيع الإصابة في جلد المصاب تعتمد على عمر الطفل غالبا ففي ألأكزيما الوراثية الرضاعية يظهر الطفح عادة على شكل احمرار على الخدين منذ الشهر الثالث من العمر وهذه أولى العلامات للمرض ، ثم تبدأ في الظهور على شكل حبوب حمراء صغيرة في مجموعات بقعيه على السطح الخارجي للأطراف: الذراعين و الساقين ، أما في الأطفال الأكبر سنا فتظهر الاكزيما عادة عندهم في ثنايا المفاصل في باطن الركبتين و باطن المرفقين .

اكزيما الرضع Infantile Seborrheic dermatitis :

يعتبر هذا النوع من الاكزيما من أشهر الأنواع لدى الأطفال الرضع ، حيث تبدأ أعراض هذه الاكزيما بحدوث احمرار و ظهور قشور كثيفة لزجة مصفرة على مناطق معينة من جسم الرضيع مثل الرأس (طبقات من القشور اللاصقة) بالوجه و الرقبة و الظهر مع وجود حبوب و بثور وحويصلات مائية بـهذه المناطق .
17‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة د.هشام الجغبير.
2 من 2
اذا هو خفيف ان شاء الله مع الوقت يروح لا تقلقي

حاولي الحليب ما ينسكب على رقبته

يعني حاولي ان رقبته تكون جافة دايما

و اعملي له البودرة حق الاطفال كمان كويسة

لكن لو شفتي انك خايفة ولازم تجيبي حاجة اقوى

في كريم موجود بالصيديليت مخصص لاحمرار الرقبة عند الرضع
17‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة د.اكرم الحاتم.
قد يهمك أيضًا
كيف اعالج طفلى من السخانة؟
لماذا تنمو أظافر الطفل الرضيع بسرعة ؟
كيف اعالج الامساك عند الاطفال؟
كيف اعالج طفلي من مرض الاعصاب
كيف اعالج ابني من قطع في منتصف اللسان
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة