الرئيسية > السؤال
السؤال
هل الجماع من الخلف يطلق بين الزوجين
الجماع 23‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم (ayman semsem).
الإجابات
1 من 9
اسئل اهل العلم واعلمني
23‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة van2 (Val Jam).
2 من 9
لا تطلق ولكن حرام وملعون فاعله

اتعلم لماذا حرمه الشرع ؟؟

اقرا عن الامراض الناتجه عن اتيان المرأه من الدبر وستعرف ومن الامراض السرطان الشرجي

يا اخي الله حلل لك المراه كلها الا دبرها (مكان القذاره)

كيف ترضى ان تأتيها منه ؟؟
23‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة احتمال دجّينا.
3 من 9
http://www.ejabh.com/arabic_article_88591.html
سألت مرأة وقالت

أنا زوجة حديثة لم يدم على زواجي كثيراً، وزوجي يطالبني بالنوم معي (الجماع) من الخلف، وأنا سمعت أنه لا يجوز، وهو يقنعني أنه جائز، ومثله مثل أي ذنب آخر كسماع الأغاني، والتبرج، وما إلى ذلك، وأنا أصر أنه لا يجوز سؤالي، هو:
- ما حكم النوم (الجماع) من الخلف من فتحة الشرج؟
- هل صحيح أنه يحرم زوجي علي، وأولادي يصبحون أولاد حرام؟
- ما الحكم إذا قبلت النوم خوفاً على بيتي وأولادي؟حتى لا أطلق من زوجي أو يعاملني معاملة سيئة؟
- ما الحكم إذا أجبرني زوجي على ذلك؟
- هل هناك مضار صحية لذلك؟
- أنا أحب زوجي، فكيف أدفعه للامتناع عن هذا الأمر؟ مع العلم أنه مصر جداً.




الفتوى :

الجواب عن السؤال الأول:
- تصلك فتوى مفصلة في هذا الموضوع –إن شاء الله- تدل على تحريم ذلك.
الجواب عن السؤال الثاني:
- هذا ليس بصحيح، فإذا فرض أنه وقع فإنه ذنب يكفر بالتوبة والاستغفار، ولا يترتب عليه طلاق ولا فراق ولا حرمة بين الزوجين ولا نفي للأولاد ولا غير ذلك.
الجواب عن السؤال الثالث:
- إن كان هذا الأمر قد وقع منك فعليك وعليه التوبة والاستغفار، ويتوب الله على من تاب.
الجواب عن السؤال الرابع:
-عليك إفهامه بالحكم الشرعي، وإن احتاج الأمر فأطلعيه على الفتوى التي سنرسلها إليك، وتعاملي معه بالأسلوب المقنع البعيد عن التحدي والمواجهة التي تدفعه إلى العناد والإصرار.
الجواب عن السؤال الخامس:
- نعم فيه مضار صحية على الزوج بالدرجة الأولى، ويمكن معرفتها بمراجعة الأطباء.
الجواب عن السؤال السادس:
-سبق الجواب عليه.
وهناك فتاوى مشابهة لما سألت عنه واليك نصها:
السؤال : ما حكم مداعبة الزوجة من الدبر ، من غير إيلاج الذكر داخل الدبر ؟
أفتونا مأجورين واعذروني على السؤال لأنه لا حياء في الدين.

أجاب عليه فضيلة الشيخ / عبد الوهاب الطريري عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
الجواب :
أحسنت فلا حياء في الدين ، والله لايستحيي من الحق . ومن حقك أن تسأل هذا السؤال وغيره لتعرف حكم الله في أمور حياتك دقيقها وجليلها .
وجواباً على سؤالك نقول :
يجوز للزوج التمتع مع زوجته بجميع المتع الجنسية ، ومنها ما ذكرته في سؤالك ، إذا تجنب الإيلاج في الدبر ، أو الإيلاج حال الحيض والنفاس .
قال جل وعلا ((نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم )) وقال صلى الله عليه وسلم : (( اصنعوا كل شيء إلا النكاح )) يعني جماع الحائض .
بقي أن أذكر أن الفعل المذكور في سؤالك إذا كان يصاحبه شهوة للإيلاج في الدبر ، فإنه ينصح بالابتعاد عنه ، حتى لا يفقد الزوج إرادته فيقع في المحظور ، وهو الإيلاج في الدبر .
رزقك الله العافية والعفاف والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

السؤال رقم (5550) :
ما حكم من يأتي زوجته من الخلف عند الجماع هل هو حرام أم مكروه؟ أو تعتبر الزوجة طالق وتحرم عليه؟

أجاب عن السؤال الشيخ / عبدالوهاب بن ناصر الطريري (عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام سابقاًَ)
الجواب :
لا ندري بقصدك من كلمة الخلف هل تقصد أنه يغير أوضاع الجماع فيأتيها أحياناً من الخلف ولكن في نفس الموضع فهذا جائز لقوله تعالى: (نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم).
وإن كان قصدك بقولك في الخف الإيلاج في الدبر (فتحة الشرج) فهذا محرم ويجب منه التوبة ولا تطلق الزوجة به ولا تحرم، والله أعلم.
اتيان الزوجة من الدبر
السؤال : يوجد لي صديق يبلغ من العمر 36 عاماً ، متزوج _ولله الحمد_ وله أبناء ، وعلى قدر من الصلاح ، حيث يصلي الأوقات الخمسة ، مشكلته هي أنه يأتي زوجته من الخلف من دبرها وهذا الكلام منذ فترة (سنة تقريباً) . وهو يعرف بأن هذا الفعل حرام، ويندم بعد كل ممارسة من هذا النوع، ويعزم على عدم التكرار، وبعد يومين يعود ، رغم أنه مستقر نفسياً ، وعاطفياً ، وسمعته جداً طيبة عند من حوله .. ما الحل ؟ وجزاكم الله خيراً ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أجاب عن السؤال الشيخ / د. عبد الوهاب الطريري (عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً).
الجواب :
الواضح من سؤالك أن ممارس هذا العمل لا يجهل الحكم ، ولكن تنقصه الإرادة لتطبيقه . والذي ننصحك به :
أولاً : إفهام الزوجة أن هذا العمل لا يجوز ، وأن عليها أن تتحمل مسئوليتها في منع زوجها من هذا الأمر، وعدم تمكينه منه .
ثانياً : تحقيق الإشباع الجنسي الكامل من الطريق الشرعي ، والتمتع ببقية المتع الجنسية المباحة . وللعلم فكل المتع الجنسية بين الزوجين مباحة ما عدا الإيلاج في الدبر ، والإيلاج في القبل فترة الحيض والنفاس .
ثالثاً : الابتعاد عما يثير هذه الرغبة ، وغالباً ما يكون المثير لذلك مشاهدة أفلام الجنس التي يمارس فيها ذلك العمل ، فإن هذا مما يغري بالوقوع في هذا الأمر مرة أخرى .
رابعاً : تقوية الإرادة والعزيمة ومجاهدة النفس ، فقد قال الله عز وجل : ((والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)) .
أسأل الله أن يغنيك بما أحل لك عما حرّم عليك . وأن يرزقك الغنى والعفاف، والسلام عليكم ورحمة الله .
السؤال: أنا رجل متزوج بواحدة وقد طرأ تغيير بعلاقتي مع زوجتي في المعاشرة حيث إنها لا تستطيع أن تجارين في عملية الجماع حيث إني لا أقضي وطري وهي قد تعبت من الإيلاج في الفرج ، هل يجوز أن أجامع زوجتي في دبرها والحال هذه، أم ماذا يجب عليّ وأيام الدورة الشهرية لا أستطيع أن أكف نفسي عنها ؟ أفيدوني ماذا أفعل ؟ وجزاكم الله خيرا.

أجاب عن السؤال الشيخ/ سليمان الماجد
الحمد لله وحده ، أما بعد:
فأحسب أن السائل الكريم على قدر كبير من الحذر من الوقوع في ممنوع في الشريعة ولذلك بادر إلى السؤال -زادنا الله وإياه فقهاً وحرصاً على الخير وحذراً من كل محرم- .
وجواباً على هذا السؤال أقول: إن إتيان المرأة في دبرها محرم وكبيرة من كبائر الذنوب ، لقوله –صلى الله عليه وسلم-:" من أتى كاهناً فصدقه بما يقول، أو أتى امرأة حائضاً، أو امرأة في دبرها، فقد بريء مما أنزل على محمد" رواه أحمد وأبو داود والنسائي والترمذي وابن ماجة، وهو حديث صحيح.
فقرن ذلك بكبائر الذنوب ، وهذا الحديث كافٍ في الدلالة على تحريم إتيان المرأة في دبرها ، وإذا تأمل المرء بفطرة سليمة وجد أن هذا حراماً لأسباب منها:
1- أن هذا العمل هو حقيقة اللواط، وقد صح عن ابن عمر أنه قال عن إتيان المرأة في دبرها :" هي اللوطية الصغرى" ويروى مرفوعاً.
2- أن في هذا اغتيالاً لأنوثة المرأة ، وقد ذكر العلماء وأطباء النفس الآثار النفسية المُرّة على المرأة إذا أتاها الرجل في دبرها .
3- أن فيه استئثاراً بالشهوة وقضاء الرجل وطره دون المرأة ، وهذا ما يطلق عليه في العبارة الدارجة (أنانية) ، وإذا تدنست فطرة الرجل باعتياده تلك العادة القبيحة المحرمة والشذوذ الجنسي الممقوت: أعرض عن المشروع لتعلقه بالحرام.
4- أن فيه مخالفة لمقتضى عقد النكاح، ومن مقتضاه جماع المرأة في فرجها، والعدول عن ذلك مخالفة لعقد النكاح، وحتى لو رضيت المرأة بذلك فإنما هو عن ضعف الحيلة وخوف الطلاق ، وصاحب المروءة لا يرضى لنفسه استغلال ضعفها.
وأنصح الأخ السائل ما دامت حاله كما وصف أن يبادر إلى الزواج بامرأة أخرى تمنعه من الوقوع في الفجور، أو الموبقات، وأن يكثر من الدعاء المأثور: ( اللهم أغنني بحلالك عن حرامك، وبفضلك عمن سواك). والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
23‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة عمر.. (عمر بشر).
4 من 9
الذي يجامع زوجته من الدبر فهو ملعون
24‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة خالدالبرنس (مصر المُحتلة).
5 من 9
حرام
17‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة نسمة الفجر.
6 من 9
لا يطلق لأن الأية الكريمة الأتية تشرح لنا ذلك (نسآوكم حرث لكم فآتوا حرثكم أنى شئتم) والمراد الجماع بأي طريقة من قيام وجلوس ومن الخلف بشرط أن يكون في موضع الفرج (المهبل)وليس الدبر والله أعلم
5‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة بهلاوي مشاغب.
7 من 9
لا ولكن حرام
26‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 9
هل الجماع من الخلف يطلق بين الزوجين
26‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 9
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

قال الله تعالى:" يسألونك عن المحيض قل هو أذى ، فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن ، فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله ". إذن ، فهناك موضع أمرنا الله تعالى أن نأتي النساء منه ، ولم يقل أحد من العالمين :إن الموضع الذي أمرنا الله تعالى أن نأتي منه النساء هو الدبر ، وما يقول هذا إلا خارج عن الفطرة الإنسانية ، وذلك أن الدبر ليس محل استمتاع إلا عند فاسدي المزاج.
ولا خلاف بين أحد من الناس مسلمهم وكافرهم أن موضع إتيان الرجل زوجته الطبيعي هو القبل أوالفرج ، فيكون هذا هو أسلم تفسير لقوله تعالى :"فأتوهن من حيث أمركم الله ".
أما قوله :"أنى شئتم"، فقد فسر العلماء المعنى بأنه مقبلين ومدبرين ، أي للرجال أن يأتوا النساء في قبلهن مقبلين ومدبرين مادام في موضع الحرث.
ولابد من الجمع بين الآيتين :"فأتوهن من حيث أمركم الله " وقوله:"فأتوا حرثكم أنى شئتم "، ومن مجموع الآيتين يتبين حرمة إتيان النساء في الأدبار ، بل للمرأة أن تطلب الطلاق من زوجها إن فعل هذا وأصر عليه ولم يتب منه.
ويكون بذلك قد ورد في القرآن الكريم حرمة إتيان النساء من الأدبار.
يقول الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي :
ذهب العلماء إلى تحريم الإتيان في الدبر إذا كان المقصود الجماع في الدبر .
قال بعض الفقهاء :إن من حق القاضي إذا عرف أن زوجين يفعلان ذلك أن يطلِّق المرأة من زوجها، إنما ليس بمجرد الإتيان يتم الطلاق، وعلى المرأة أن ترفض هذا لأن المرأة السوية لا تتلذذ بهذا، قد تتضرر وتتأذى، والقرآن قال عن المحيض (قل هو أذى) فكيف بالمكان الذي أصله موضع قذارة بطبيعته، وبعض الصحابة ومنهم سيدنا عبدالله بن عمرو سماه اللوطية الصغرى لأنه أشبه بعمل قوم لوط، فهو يذكِّر بهذه الفاحشة التي أهلك الله بها قوماً وما خلق الله المرأة لمثل هذا، فهذا ضد الفطرة التي فطر الله الناس عليها.
ويقول الشيخ محمد صالح المنجد -السعودية:
إنّ إتيان الزوجة في دبرها (في موضع خروج الغائط) كبيرة عظيمة من الكبائر سواء في وقت الحيض أو غيره ، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعل هذا .
وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه يجوز للزوج أن يأتي زوجته كيف شاء من الأمام والخلف مادام في موضع الولد ولا يخفى أن الدبر ومكان الغائط ليس موضعًا للولد.

ومن المعلوم أن هذا الفعل محرم حتى لو وافق الطرفان فإن التراضي على الحرام لا يصيره حلالاً.(انتهى)
وإليك بعضاً من الأحاديث الشريفة :
بلوغ المرام من أدلة الأحكام - (1 / 397)
1013 - عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ : قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - - مَلْعُونٌ مَنْ أَتَى اِمْرَأَةً فِي دُبُرِهَا - رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ , وَالنَّسَائِيُّ وَاللَّفْظُ لَهُ , وَرِجَالُهُ ثِقَاتٌ , وَلَكِنْ أُعِلَّ بِالْإِرْسَالِ صحيح بشواهده .
1014 - وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ - رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا- قَالَ : قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - - لَا يَنْظُرُ اَللَّهُ إِلَى رَجُلٍ أَتَى رَجُلاً أَوْ اِمْرَأَةً فِي دُبُرِهَا - رَوَاهُ اَلتِّرْمِذِيُّ , وَالنَّسَائِيُّ , وَابْنُ حِبَّانَ , صحيح بشواهده.
جامع الأحاديث - (19 / 453)
21194- ملعون ملعون من سب أباه ملعون ملعون من سب أمه ملعون ملعون من عَمِلَ عَمَلَ قوم لوط ملعون ملعون من أغرى بين بهيمتين ملعون ملعون من غير تخوم الأرض ملعون ملعون من كمه أعمى عن الطريق (الخطيب وضعفه عن أبى هريرة)
21196- ملعون من أتى امرأة فى دبرها (أحمد ، وأبو داود عن أبى هريرة)
أخرجه أحمد (2/444 ، رقم 9731) ، وأبو داود (2/249 ، رقم 2162) . وأخرجه أيضًا : أبو عوانة (3/85 ، رقم 4292) .
والله تعالى أعلم
6‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما اسم المكان الذي يتم فيه الجماع بين الزوجين ؟
هل التعري وقت الجماع والاستحمام بين الزوجين
ماهو افضل وضع للجماع بين الزوجين؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة