الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي أفضل الأعمال وأحبها إلى الله في يوم الجمعة ؟..
السيرة النبوية | الفتاوى | الإسلام 19‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة dvd2arab.
الإجابات
1 من 10
الصلاة على النبي كما  ورد في الحديث
19‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة meduo (لاتسألني من انا).
2 من 10
أعمال يوم الجمعة



فضلها:
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:[خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة ؛ فيه خُلق آدم وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة].رواه مسلم.



تأكد غسل يوم الجمعة على كل بالغ من الرجال:
عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنهما- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:[الغسل يوم الجمعة واجب على كل مسلم].رواه مسلم
وروى أبو هريرة -رضي الله عنه- ؛ فقال: بينما عمر يخطب الناس يوم الجمعة دخل رجل من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- فناداه عمر: أي ساعة هذه؟ فقال: إني شُغلت اليوم فلم أنقلب لأهلي حتى سمعت النداء فلم أزد على أن توضأت. فقال عمر: والوضوء أيضاً وقد علمت أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يأمر بالغسل.


قال شيخ الإسلام ابن تيمية في الاختيارات بمشروعية الغسل يوم الجمعة ووجوبه حال تغير رائحة الجسد.



التطيب والسواك يوم الجمعة:
عن أبي سعيد الخدري عن أبيه -رضي الله عنهما- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:[غسل يوم الجمعة على كل محتلم وسواك ويمس من الطيب ما قَدِر عليه].رواه مسلم.



فضل التهجير (التبكير يوم الجمعة:
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:[إذا كان يوم الجمعة كان على كل باب من أبواب المسجد ملائكة يكتبون الأول فالأول فإذا جلس الإمام طووا الصحف وجاءوا يسمعون الذكر ، ومثل المهجِّر كمثل الذي يهدي البدنة ثم كالذي يهدي بقرة ثم كالذي يهدي الكبش ثم كالذي يهدي دجاجة ثم كالذي يهدي البيضة].رواه مسلم


ويبدأ وقت التهجير بعد طلوع والشمس وذهاب وقت النهي.



الانصات يوم الجمعة في الخطبة:
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أخبر أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:[إذا قلت لصاحبك:انصت يوم الجمعة والإمام يخطب فقد لغوت].رواه مسلم.


وفي هذا الحديث النهي عن جميع أنواع الكلام حال الخطبة فما دام سمي الأمر بالمعروف حال الخطبة لغواً فغيره من الكلام من باب أولى.



صلاة تحية المسجد:
عن جابر بن عبدالله -رضي الله عنهما- قال: جاء سليك الغطفاني يوم الجمعة ورسول الله

-صلى الله عليه وسلم- يخطب فجلس ، فقال له:[يا سليك قم فاركع ركعتين وتجوّز فيهما] ثم قال:[إذا جاء أحدكم يوم الجمعة والإمام يخطب ليركع ركعتين وليتجوّز فيهما]رواه مسلم.


ومعنى يتجوّز فيهما: يخففهما.

وليس للجمعة سنة قبلية بل يُصلي ما كُتب له ركعتين أو أربع أو أكثر من ذلك ؛لقوله -صلى الله عليه وسلم-:[ثم يصلّي ما كُتب له].



ساعة الإجابة يوم الجمعة:
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ذكر يوم الجمعة فقال:[فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو يصلّي يسأل الله شيئاً إلا أعطاه إياه].رواه مسلم
وهي ساعة خفيفة اُختلف في مكانها ولكن أرجا ما تكون بين جلوس الإمام إلى أن تقضي الصلاة كما في حديث أبي موسى عند مسلم وقيل: هي آخر ساعة من يوم الجمعة وهو الراجح كما ذكر سماحة الشيخ:عبدالعزيز بن باز
وزاد: ولكن ينبغي الاجتهاد في كلتا الساعتين.



الصلاة بعد الجمعة:
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم:[إذا صليتم بعد الجمعة فصلّوا أربعاً]رواه مسلم.
قال الشيخ/صالح الفوزان: إن صلى في المسجد صلى أربعاً ، وإن صلى في بيته صلاها ركعتين.



التغليظ على من ترك الجمعة:
عن عبدالله بن عمر وأبي هريرة -رضي الله عنهم- أنهما سمعا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول على أعواد منبره:[لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمّن الله على قلوبهم ثم ليكوننّ من الغافلين]رواه مسلم.
قوله [ودعهم]: أي تركهم، وفيه أن الجمعة فرض عين على الرجال، وقوله[ليختمن]: أي الطبع والتغطية والعياذ بالله.



بعض الآداب والسنن التي ينبغي التحلي به:
أ- استحباب الإكثار من الصلة على النبي -صلى الله عليه وسلم- يوم الجمعة؛ لما رواه أبو سعيد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أنه قال:[أكثروا من الصلاة عليّ يوم الجمعة].رواه أبو داود والبيهقي.
ب- استحباب قراءة سورة الكهف في يومها لقوله -صلى الله عليه وسلم- :[من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدميه إلى عنان السماء يضيئ به يوم القيامة وغُفر له ما بين الجمعتين].رواه الحاكم والبيهقي.
ج- لا ينبغي للمسلم أن يحجز مكاناً بعصاً أو نحوه بل عليه التبكير للصلاة والجلوس حيث ينتهي به الصف، ولا يتخطى الرقاب، ولا يفرق بين اثنين.
د- لا يجوز حال الخطبة العبث بيده أو رجله أو غير ذلك لقوله -صلى الله عليه وسلم-:[من مس الحصى فقد لغا].
هـ- يستحب التنظّف والتزيّن يوم الجمعة وأن يُمِس المسلم الطيب بدنه وثوبه.



عن أَوْسُ بْنُ أَوْسٍ الثَّقَفِيُّ قال: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولمَنْ غَسَّلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَاغْتَسَلَ ثُمَّ بَكَّرَ وَابْتَكَرَ وَمَشَى وَلَمْ يَرْكَبْ وَدَنَا مِنْ الإمَامِ فَاسْتَمَعَ وَلَمْ يَلْغُ كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ عَمَلُ سَنَةٍ أَجْرُ صِيَامِهَا وَقِيَامِهَا سنن أبي داود



بقي جمعة واحدة في شهر رمضان ومضت ثلاث جمع ، وربما لن ندرك شهر رمضان المقبل فوددنا أن ننبّه الأخوة بأن نستعد للجمعة القادمة ونتهيأ لها لنفعل هذه السنن المهجورة لننال الأجر العظيم.
ترتيبات: * لا بد من محاولة النوم الساعة العاشرة أو الحادية عشر حتى إذا استيقظنا كان النشاط ملازماً لنا.


ينبغي بعد صلاة الفجر بمدة قصيرة [خمس دقائق أو نحوها] الانصراف من المسجد إلى البيت والاغتسال ثم الذهاب إلى الجامع مشياً على الأقدام.

الذهاب مبكراً يبدأ من طلوع الشمس
19‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
3 من 10
تعلق القلوب بغير الله تعالى
الحمد لله القوي القهار، العزيز الجبار؛ كتب النصر والعز لمن تمسك بدينه، وأقام شريعته، وقضى بالذل والهوان والخذلان على من خالف أمره، واطرح شريعته، وركب هواه؛ نحمده على ما هدانا ووفقنا وأولانا، ونشكره بكل نعمة أنعم بها علينا في كثير وقليل، وجليل وحقير، وخاصة وعامة {وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ الله} [النحل: 53] وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ من تمسك بحبله نجَّاه، ومن توكل عليه كفاه، ومن تعلق بغيره وكل إلى ما تعلق به فحاق به الشقاء، ولحقه الخذلان، ولا مَعَاذَ له إلا بمولاه جل في علاه {وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى الله فَهُوَ حَسْبُهُ} [الطَّلاق: 3] وأشهد أن محمدا عبده ورسوله؛ وقف عبيد الدنيا كلُهم في وجهه لإجهاض دعوته، ومنعه من تبليغ رسالة ربه؛ فما وهنت عزيمته، ولا لانت شكيمته؛ حتى كثَّر الله تعالى أتباعه، وأعزهم بعد الذل، وقوّاهم بعد الضعف، وأغناهم بعد الفقر؛ صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه؛ بذلوا أنفسهم وأموالهم في سبيل الله تعالى، وتحملوا في ذاته سبحانه عداء الكافرين، وأذى المنافقين، ودسائس اليهود؛ فأنالهم الله تعالى حسنة الدنيا، وأجرُ الآخرة أكبر وأبقى، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فأوصي نفسي وإياكم بتقوى الله تعالى وطاعته؛ فاتقوا الله حق التقوى، وأسلموا له وجوهكم، وعلقوا به قلوبكم؛ فإن الخلق مهما كانت كثرتهم وقوتهم لا يملكون لكم نفعا ولا ضرا ولا حياة ولا رزقا {وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * وَهُوَ القَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الحَكِيمُ الخَبِيرُ} [الأنعام: 18].
اقتباس:
ولذا نجد أن دين الله تعالى يربي المؤمنين على تعلق قلوبهم بالله تعالى، وتوكلهم عليه دون سواه، وتجريد العبودية له لا لغيره، ويغرس فيهم معاني العزة والأنفة والقوة، ويعدهم التوفيق والظفر إن هم أعزوا أنفسهم أمام غيرهم، ويحذرهم الفشل والخذلان إن هم ذلوا لغيره سبحانه.
اقتباس:
وتَعَلُقُ القلب بالله وحده، واللجوءُ إليه سبحانه هو سبيل الرسل الكرام عليهم السلام، وبه نُصروا على أعدائهم، وأظهرهم الله تعالى في الأرض، وكتب لهم العزة والغلبة، وجعل العاقبة لهم، ولما ابتُلي موسى عليه السلام بأقوى سلطة، وأعتى طاغية، وخشي المؤمنون من أتباعه الهلكة كان موسى عليه السلام قد علق قلبه بالله تعالى في تلك الساعة الحرجة {فَلَمَّا تَرَاءَى الجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ * قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ} [الشعراء: 61-62] فنجاه الله تعالى والمؤمنين معه، وأهلك فرعون وجنده.
نسأل الله تعالى أن يمن علينا بما من به عليهم من صدق الإيمان به، والتوكل عليه، واللجوء إليه، وإسلام القلب له وحده لا شريك له، ونعوذ بالله تعالى من الخذلان، ولا عز ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم
التتمة من هاهنا....
http://www.alukah.net/articles/1/4280.aspx
أختكم / درة
رد مع اقتباس
درة
مشاهدة ملفه الشخصي
زيارة موقع درة المفضل
البحث عن المشاركات التي كتبها درة
قديم 10-23-2009, 12:21 PM  رقم المشاركة : 92
الإشراف الإداري
الصورة الرمزية درة
معلومات إضافية
 الجنس : أنثى
 الحالة :درة غير متصل
الرسالة الشخصية
كلا إِنَّ مَعِي رَبِّي سَيَهْدِينِ
بسم الله الرحمن الرحيk
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .
فوائد من حديث إنما الدنيا لأربعة نفر
د. بدر عبد الحميد هميسه
عَنْ سَعِيدٍ الطَّائِيِّ ، أَبِي الْبَخْتَرِيِّ ، أَنَّهُ قَالَ : حَدَّثَنِي أَبُو كَبْشَةَ الأَنْمَارِيُّ ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ :ثَلاَثَةٌ أُقْسِمُ عَلَيْهِنَّ ، وَأُحَدِّثُكُمْ حَدِيثًا فَاحْفَظُوهُ ، قَالَ : مَا نَقَصَ مَالُ عَبْدٍ مِنْ صَدَقَةٍ ، وَلاَ ظُلِمَ عَبْدٌ مَظْلِمَةً ، فَصَبَرَ عَلَيْهَا ، إِلاَّ زَادَهُ اللهُ عِزًّا ، وَلاَ فَتَحَ عَبْدٌ بَابَ مَسْأَلَةٍ ، إِلاَّ فَتَحَ اللهُ عَلَيْهِ بَابَ فَقْرٍ ، أَوْ كَلِمَةً نَحْوَهَا ، وَأُحَدِّثُكُمْ حَدِيثًا فَاحْفَظُوهُ ، قَالَ : إِنَّمَا الدُّنْيَا لأَرْبَعَةِ نَفَرٍ : عَبْدٍ رَزَقَهُ اللهُ مَالاً وَعِلْمًا ، فَهُوَ يَتَّقِي فِيهِ رَبَّهُ ، وَيَصِلُ فِيهِ رَحِمَهُ ، وَيَعْلَمُ ِللهِ فِيهِ حَقًّا ، فَهَذَا بِأَفْضَلِ الْمَنَازِلِ ، وَعَبْدٍ رَزَقَهُ اللهُ عِلْمًا وَلَمْ يَرْزُقْهُ مَالاً ، فَهُوَ صَادِقُ النِّيَّةِ ، يَقُولُ : لَوْ أَنَّ لِي مَالاً لَعَمِلْتُ بِعَمَلِ فُلاَنٍ ، فَهُوَ بِنِيَّتِهِ ، فَأَجْرُهُمَا سَوَاءٌ ، وَعَبْدٍ رَزَقَهُ اللهُ مَالاً وَلَمْ يَرْزُقْهُ عِلْمًا ، فَه ُوَ يَخْبِطُ فِي مَالِهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ ، لاَ يَتَّقِي فِيهِ رَبَّهُ ، وَلاَ يَصِلُ فِيهِ رَحِمَهُ ، وَلاَ يَعْلَمُ ِللهِ فِيهِ حَقًّا ، فَهَذَا بِأَخْبَثِ الْمَنَازِلِ ، وَعَبْدٍ لَمْ يَرْزُقْهُ اللهُ مَالاً وَلاَ عِلْمًا ، فَهُوَ يَقُولُ : لَوْ أَنَّ لِي مَالاً لَعَمِلْتُ فِيهِ بِعَمَلِ فُلاَنٍ ، فَهُوَ بِنِيَّتِهِ ، فَوِزْرُهُمَا سَوَاءٌ. أخرجه أحمد 4/231 (18194) و\"التِّرمِذي\" 2325 قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 3024 في صحيح الجامع.
1- الصدقة تزيد المال ولا تنقصه:
إن من أعظم ما شرع الله الصدقةَ , والتي التي شرعت لغرضين جليلين: أحدهما: سد خَلَّة المسلمين وحاجتهم، والثاني: معونة الإسلام وتأييده . وقد جاءت نصوص كثيرة وآثار عديدة تبين فضائل هذه العبادة الجليلة وآثارها، وتُوجِد الدوافع لدى المسلم للمبادرة بفعلها.
قال الله تعالى: \" الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون\"[البقرة: 3] .

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ : عَنْ رَسُولِ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - :«مَا نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِنْ مَالٍ وَمَا زَادَ اللهُ عَبْداً بِعَفْوٍ إِلاَّ عِزًّاوَمَا تَوَاضَعَ أَحَدٌ للهِ إِلاَّ رَفَعَهُ اللهُ». مسلم ( 2588 ) باب استحباب العفو والتواضع ، الترمذي ( 2029 ) ، باب ما جاء في التواضع ، تعليق الألباني \"صحيح\".
قال - صلى الله عليه وسلم -: «ما منكم من أحدٍ إلا سيُكلِّمه الله ليس بينه وبينه تُرجمان فينظُرُ أيمنَ منه فلا يرى إلا ما قدم فينظر أشأم منه فلا يرى إلا ما قدّم فينظر ببين يديه فلا يرى إلا النار تلقاء وجهه فاتقوا النار ولو بشق تمرة»متفق عليه.



و للصدقة آثار وفضائل كثيرة منها :

1 ــ عظم أجرها ومضاعفة ثوابها:
يربي الله الصدقات، ويضاعف لأصحابها المثوبات، ويعلي الدرجات.. بهذا تواترت النصوص وعليه تضافرت؛ فمن الآيات الكريمات الدالة على أن الصـدقـة أضعاف مضاعفة وعنـد الله مـزيـد قـوله ـ تعالى ـ: إن المصدقين والمصدقات وأقرضوا الله قرضا حسنا يضاعف لهم ولهم أجر كريم {الحديد) 18 .
وحديث أبي مسعود الأنصاري ـ رضي الله عنه ـ أن رجلاً جاء بناقة مخطومة فقال: \"هذه في سبيل الله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : \"لك بها يوم القيامة سبع مئة ناقة كلها مخطومة\"\" انظر: إكمال المعلم بفوائد مسلم، للقاضي عياض: 6-315.
واستطعم مسكين عائشة ـ رضي الله عنها ـ وبين يديها عنب، فقالت لإنسان: \"خذ حبة فأعطه إياها، فجعل ينظر إليها ويعجب، فقالت عائشة: أتعجب؟ كم ترى في هذه الحبة من مثقال ذرة؟!\".
قال يحيى بن معاذ: \"ما أعرف حبة تزن جبال الدنيا إلا من الصدقة\".

2 ــ علو شأنها ورفعة منزلة صاحبها:

الصدقة من أفضل الأعمال وأحبها إلى الله عز وجل؛ ودليل ذلك حديث ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ مرفوعاً: \"وإن أحب الأعمال إلى الله سرور تدخله على مؤمن، تكشف عنه كرباً، أو تقضي عنه ديناً، أو تطرد عنه جوعاً\" قضاء الحوائج، لابن أبي الدنيا: 40 رقم: 36، وحسنه الألباني في صحيح الجامع: 1 - 97 رقم: 176.
وفي ذلك يقول عــمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ: \"إن الأعمال تتباهى فتقول الصدقة: أنا أفضلكم\" صحيح ابن خزيمة: 4- 95 رقم: 2433، المستدرك، للحاكم: 1 - 416 وقال: (هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه.
وهذه الرفعة للصدقة تشمل صاحبها؛ فهو بأفضل المنازل كما قال صلى الله عليه وسلم : \"إنما الدنيا لأربعة نفر: عبد رزقه الله مالاً وعلماً فهو يتقي فيه ربه، ويصل فيه رحمه، ويعمل فيه حقاً فهذا بأفضل المنازل...\" ، وهو صاحب اليد العليا كما أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: \"اليد العليا خير من اليد السفلى، واليد العليا هي المنفقة، واليد السفلى هي السائلة ، وهو من خير الناس لنفعه إياهم وقد جاء في الحديث المرفوع: \"خير الناس من نفع الناس(شعب الإيمان، للبيهقي: 6- 117 رقم: 7658، وحسنه الألباني في صحيح الجامع: 1- 623 رقم 3289. .
وصاحب الصدقة من أهل المعروف في الآخرة، ويدل على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم : \"أهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة\" الأدب المفرد، للبخاري: 86 رقم: 221، وصححه الألباني في صحيح الجامع رقم: 2031.
3ــ تدفع البلايا والكروب:
صاحب الصدقة والمعروف لا يقع، فإذا وقع أصاب متكأً ؛ إذ البلاء لا يتخطى الصدقة؛ فهي تدفع المصائب والكروب والشدائد المخوِّفة، وترفع البلايا والآفات والأمراض الحالَّة، دلت على ذلك النصوص، وثبت ذلك بالحس والتجربة.
فمن الأحاديث الدالة على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم : \"صنائع المعروف تقي مصارع السوء والآفات والهلكات\" (المستدرك، للحاكم: 1-124، وصححه الألباني في صحيح الجامع: 2-707 رقم: 3795) .
كما أن الصدقة تحفظ البدن وتدفع عن صاحبها البلايا والأمراض، يدل لذلك حديث: \"داووا مرضاكم بالصدقة\"( شعب الإيمان للبيهقي: 3-282 رقم: 3558، وأفاد المنذري في الترغيب والترهيب: 1-520 أنه روي مرفوعاً ومرسلاً قالوا المرسل أشبه، وحسنه الألباني في صحيح الجامع: 1-634 رقم: 3358.
وقد سأل رجل ابن المبارك عن قرحة في ركبته لها سبع سنين، وقد أعيت الأطباء فأمره بحفر بئر يحتاج الناس إليه إلى الماء فيه، وقال: أرجو أن ينبع فيه عين فيمسك الدم عنك(انظر: الزواجر، لابن حجر الهيتمي: 1-321 ـ 322. (23) فيض القدير، للمناوي:3-515.) .
وقد تقرح وجه أبي عبد الله الحاكم صاحب المستدرك قريباً من سنة فسأل أهل الخير الدعاء له فأكثروا من ذلك، ثم تصدق على المسلمين بوضع سقاية بنيت على باب داره وصب فيها الماء فشرب منها الناس، فما مر عليه أسبوع إلا وظهر الشفاء وزالت تلك القروح وعاد وجهه إلى أحسن ما كان.
حكي أنه وقع القحط في بني إسرائيل فدخل فقير سكة من السكك وكان فيها بيت غني فقال تصدقوا عليّ لأجل الله فأخرجت إليه بنت الغني خبزاً حاراً فاستقبله الغني فقال من دفع إليك هذا الخبز فقال ابنة من هذا البيت فدخل وقطع يد ابنته اليمنى فحول الله حاله فافتقر ومات فقيراً ثم إن شاباً غنياً استحسن الابنة لكونها حسناء فتزوجها وأدخلها داره فلما جنّ الليل أحضرت مائدة فمدت اليد اليسرى فقال الغني سمعت أن الفقراء يكونون قليلي الأدب فقال مدي يدك اليمنى فمدت اليسرى ثانياً وثالثاً فهتف بالبيت هاتف أخرجي يدك اليمنى فالرب الذي أعطيت الخبز لأجله رد عليك يدك اليمنى فأخرجت يدها اليمنى بأمر الله تعالى وأكلت كذا في \"روضة العلماء\". تفسير روح البيان 3/317 .

[overline]قصــة[/overline]:

كان هناك رجل أصيب بمرض في قلبه، وانطلق هنا وهنالك عند الأطباء ليبحث عن دواء وعلاج، وأخيراً قرر السفر إلى لندن في بريطانيا، وأجريت له الفحوصات، وبذل له الأطباء العلاج، وقرروا له جراحة عاجلة، فقرر هذا الرجل الطيب المسلم أن يعود مرة أخرى إلى المنصورة ليلتقي بأهله وأحبابه، وكان يقول: ظننت أن هذه الجراحة سينتهي بها الأجل، فأحببت أن أرى الأهل والأحباب قبل أن ألقى الله عز وجل، فعاد إلى المنصورة، وقبل السفر إلى لندن بأيام كان يجلس مع صديق له في مكتبه الخاص إلى جوار رجل يبيع اللحم، وفجأة لفت نظره وشد انتباهه مشهد مؤلم يحطم القلب، رأى امرأة كبيرة في السن تلتقط العظم واللحم النيئ الذي يلقى على الأرض من جوار هذا الرجل الذي يبيع اللحم، فنظر إليها، وتأثر بها! ونادى عليها وقال: ما تصنعين يا أماه؟! قالت: والله يا بني إن أولادي ما ذاقوا طعم اللحم منذ ستة أشهر، فأردت أن أجمع لهم بعض العظام مع بعض اللحم النيئ، فتأثر الرجل، ورقت عينه، وخشع قلبه، وانطلق إلى هذا الجزار وقال: هذه المرأة إن أتتك في أي وقت فأعطها ما تشاء من اللحم، وأخرج له على الفور مالاً يعادل قيمة اللحم الذي ستأخذه في سنة كاملة، فب كت المرأة وتأثرت، وعادت إلى البيت في غاية السعادة والسرور بقطع اللحم الذي ستسعد بها أولادها وأبناءها، وعاد الرجل إلى بيته سعيداً فرحاً، وهو صاحب القلب المريض الذي لا يقوى على الحركة، ولكنه حس بالنشاط والحيوية، وحس بالسعادة والانشراح، ولما دخل البيت قابلته ابنته فقالت: يا أبت! ما شاء الله؛ أراك نشيطاً سعيداً، فقص عليها ما قد كان، فبكت البنت وقالت: أسأل الله أن يسعدك بشفاء مرضك كما أسعدت هذه الفقيرة وأبناءها، واستجاب الملك دعاء الفقيرة ودعاء الفتاة، والتفت الجميع إلى خفته وحيويته ونشاطه فتعجبوا، وقال: أشعر -ولله الحمد- بأن الله قد عافاني، ولا أشعر بأي عرض من الأعراض التي كنت أشعر بها قبل ذلك، فصمم الجميع على سفره إلى لندن، وهنالك لما نام بين يدي طبيبه ليجري له الفحوصات مرة أخرى فزع الطبيب واندهش، وقال له: عند أي الأطباء في مصر قد تعالجت؟! فقال: تاجرت مع الله فشفاني الله عز وجل!.
4 ــ إطفاؤها الخطايا وتكفيرها الذنوب:
جعل الله الصدقة سبباً لغفران المعاصي وإذهاب السيئات والتجاوز عن الهفوات، دلت على ذلك نصوص الكتاب والسنة، ومنها: قوله ـ تعالى ـ : إن الحسنات يذهبن السيئات {هود: 114}
5 ــ مباركتها المال وزيادتها الرزق:
تحفظ الصدقة المال من الآفات والهلكات والمفاسد، وتحل فيه البركة، وتكون سبباً في إخلاف الله على صاحبها بما هو أنفع له وأكثر وأطيب , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - :«مَا مِنْ يَوْمٍ يُصْبِحُ الْعِبَادُ فِيهِ ، إِلاَّ مَلَكَانِ يَنْزِلاَنِ ، فَيَقُولُ أَحَدُهُمَا : اللَّهُمَّ أَعْطِ مُنْفِقاً خَلَفاً وَيَقُولُ الآخَرُ : اللَّهُمَّ أَعْطِ مُمْسِكاً تَلَفاً». متفق عليه ،
6 ــ أنها وقاية من العذاب وسبيل لدخول الجنة:
قال صلى الله عليه وسلم : \"إن الميت إذا وضع في قبره إنه يسمع خفق نعالهم حين يولُّون عنه؛ فإن كان مؤمناً كانت الصلاة عند رأسه، وكان الصيام عن يمينه، وكانت الزكاة عن شماله، وكان فعل الخيرات من الصدقة والصلة والمعروف والإحسان إلى الناس عند رجليه، فيؤتى من قِبَلِ رأسه، فتقول الصلاة: ما قِبَلي مدخل، ثم يؤتى عن يمينه، فيقول الصيام: ما قِبَلي مدخل، ثم يؤتى عن يساره فيقول الزكاة: ما قِبَلي مدخل، ثم يؤتى من قِبَل رجليه فتقول فعل الخيرات من الصدقة والصلة والمعروف والإحسان إلى الناس: ما قِبَلي مدخل . المستدرك، للحاكم: 1-379 وصححه على شرط مسلم ووافقه الذهبي، صحيح ابن حبان:7-380 ، 381 رقم: 3113 وحسنه المحقق.

7 ــ أنها دليل صدق الإيمان وقوة اليقين وحسن الظن برب العالمين:

المال ميال بالقلوب عن الله؛ لأن النفوس جبلت على حبه والشح به، فإذا سمحت النفس بالتصدق به وإنفاقه في مرضاة الله ـ عز وجل ـ كان ذلك برهاناً على صحة إيمان العبد وتصديقه بموعود الله ووعيده، وعظيم محبته له. عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ : أَنَّ رَسُولَ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ :«يَقُولُ الْعَبْدُ : مَالِي مَالِي ، إِنَّمَا لَهُ مِنْ مَالِهِ ثَلاَثٌ : مَا أَكَلَ فَأَفْنَى أَوْ لَبِسَ فَأَبْلَى أَوْ أَعْطَى فَاقْتَنَى ، وَمَا سِوَى ذَلِكَ فَهُوَ ذَاهِبٌ وَتَارِكُهُ لِلنَّاسِ».مسلم

8 ــ تخليتها النفس من الرذائل وتحليتها لها بالفضائل:

تطهر الصدقة النفس من الرذائل وتنقيها من الآفات، وتقيها من كثير من دواعي الشيطان ورجسه، ومن ذلك: أنها تبعد العبد عن صفة البخل وتخلصه من داء الشح الذي أخبر ـ سبحانه ـ بأن الوقاية منه سبب للفلاح وذلك في قوله ـ عز وجل ـ: ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون الحشر 9، ويُذهِب الله بها داء العجب بالنفس والكبر والخيلاء على الآخرين والفخر عليهم بغير حق، كما أنها من مسببات عدم حب الذات حباً مذموماً، ومن دواعي نبذ الأثرة والأنانية، وعدم الوقوع في شيء من عبودية المال وتقديسه وهو ما دعا على فاعله النبي صلى الله عليه وسلم بالتعاسة والانتكاسة فقال: \"تعس عبد الدينار وعبد الدرهم وعبد الخميصة... تعس وانتكس وإذا شيك فلا انتقش\". البخاري، فتح: 6-95 رقم: 2887.الرذائل(98.).
كما قال بعض السلف: \"إن من ثواب الحسنة الحسنة بعدها، وإن من جزاء السيئة السيئة بعدها.
9 ــ أنها بوابة لسائر أعمال البر:
جعل الله الصدقة والإنفاق في مرضاته مفتاحاً للبر ، يدل لذلك قوله ـ تعالى ـ: فأما من أعطــى واتقـــى . وصــدق بالحسنى . فسنيسره لليسرى\" الليل: 5 – 7.
فهذا أبو طلحة ـ رضي الله عنه ـ كان أكثر الأنصار بالمدينة مالاً، وكان أحب أمواله إليه حديقة يقال لها: بيرحاء، فلما نزلت هذه الآية: لن تنالوا البر حتى\" تنفقــوا مما تحبـــون {آل عمران: 92} .
قام إلى رســـول الله صلى الله عليه وسلم فقال: \"إن الله يقول في كتابه: لن تنالوا البر حتى\" تنفقوا مما تحبون وإن أحب أموالي إليَّ بيرحاء، وإنها صدقة لله أرجو برها وذخرها عند الله، فضعها يا رسول الله حيث شئت. \"


10 ــ إدراك المتصدق أجر العامل:

ما أسعد المتصدقين! إذ دلت النصوص الثابتة على أن صاحب المال يدرك بتصدقه وإنفاقه من ثواب عمل العامل بمقدار ما أعانه عليه حتى يكون له مثل أجره متى استقل بمؤونة العمل من غير أن ينقص ذلك من أجر العامل شيئاً، ومن هذه النصوص الدالة على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم : \"من فطَّر صائماً كتب له مثل أجره لا ينقص من أجره شيء المسند، لأحمد: 28-261 رقم: 17033، صحيح ابن حبان: 8-216 رقم: 3429 واللفظ له، وهو حديث صحيح.

2- الصبر على المصائب عز وشرف :

قال عليه الصلاة والسلام: \" وَلاَ ظُلِمَ عَبْدٌ مَظْلِمَةً، فَصَبَرَ عَلَيْهَا، إِلاَّ زَادَهُ اللهُ عِزًّا \".
الظلم من أقبح المعاصي وأشدها عقوبة, يقول الله عز وجل: أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ . هود:18، ويقول الله تعالى: وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ* مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء . إبراهيم:42-43، وإن من فضل الله تعالى على عباده أن حرم الظلم على نفسه وجعله محرماً بين عباده، فقال سبحانه وتعالى في الحديث القدسي: يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا. رواه مسلم، وفي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة.
ويقول أيضاً: إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته، ثم قرأ: وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ. متفق عليه.
ويقول أيضاً: واتقوا دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب، يرفعها الله فوق الغمام ثم يقول الله جلا جلاله: لأنصرنك ولو بعد حين. كما ثبت في أحاديث في الصحيحين والمسند وغير ذلك.
والإنسان في هذه الحياة لا بد أن يبتلى ولا بد أن يتعرض للظلم , وما عليه حينئذ إلا أن يصبر ويتحمل , فقد قال سبحانه وتعالى: وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ . الشورى:43، وفي صحيح مسلم أن رجلا جاء إلى لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال يا رسول الله: إن لي قرابة أصلهم ويقطعونني، وأحسن إليهم ويسيؤون إلي، وأحلم عليهم، ويجهلون علي، فقال: لئن كنت كما تقول، فكأنما تسفهم المل، ولا يزال معك من الله ظهير عليهم مادمت على ذلك.قال طرفة بن العبد:

وظُلْم ذوي القُرْبَى أَشَدُّ مَضَاضَةً * * *على المَرْءِ من وَقْع الحُسَام المُهَنَّدِ

3- أغصان الذل تنبت من بذور الطمع:

قال عليه الصلاة والسلام : \" وَلاَ فَتَحَ عَبْدٌ بَابَ مَسْأَلَةٍ ، إِلاَّ فَتَحَ اللهُ عَلَيْهِ بَابَ فَقْرٍ\".
عن كعب بن مالك الأنصاري عن النبي قال: ((ما ذئبان أرسلا في غنم بأفسد لها من حرص المرء على المال والشرف لدينه)) رواه الترمذي


4- المؤمن يؤدي حق الله في العلم والمال:

قال عليه الصلاة والسلام : \" إِنَّمَا الدُّنْيَا لأَرْبَعَةِ نَفَرٍ : عَبْدٍ رَزَقَهُ اللهُ مَالاً وَعِلْمًا ، فَهُوَ يَتَّقِي فِيهِ رَبَّهُ ، وَيَصِلُ فِيهِ رَحِمَهُ ، وَيَعْلَمُ ِللهِ فِيهِ حَقًّا ، فَهَذَا بِأَفْضَلِ الْمَنَازِلِ\".

فالعلم له حقوق كثيرة منها :

1- حسن النية وصحة المقصد في طلبه والإخلاص في ذلك ؛ فإنما الأعمال بالنيات.
قال تعالى ( وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ )(البينة 5),

3- التواضع ولين الجانب: فالصلف العلمي حاجز حصين يحول بين العلم والانتفاع بعلمه.
ولقد اشتهر عند السلف إرسال الصبيان عند بلوغهم سن التمييز إلى مؤدب , يُحفظهم القرآن ويُعلمهم مبادئ القراءة والكتابة ويشرف على تأديبهم وتربيتهم وتعليمهم السمت والهدي والخلق الحسن , فإذا بلغوا سن التكليف أحضرهم مجالس العلماء ليقتدوا بهم في السمت والهدي والعبادة والعمل , ثم بعد ذلك يخرجهم إلى حلقات العلم .وقد أُطلق لقب مؤدب على جماعة ممن تفرغوا لتأديب الصبيان , وعُرفوا بذلك .
وقال عبدالله بن المبارك (ت181هـ) ( طلبت الأدب ثلاثين سنة , وطلبت العلم عشرين سنة , وكانوا يطلبون الأدب قبل العلم )( غاية النهاية في طبقات القراء لابن الجزري 1/446).
4- عزة النفس: فمن حق العلم أن يترفع عن سفاسف الأمور، ولا يغشى أعتاب الجاه والسلطان كالسائل المتكفف.
قال النووي رحمه الله :(وينبغي أن يقطع العلائق الشاغلة عن كمال الاجتهاد في التحصيل ويرضى باليسير من القوت ويصبر على ضيق العيش:قال الشافعي رحمه الله تعالى: لايطلب أحدٌُ هذا العلم بالملك وعز النفس فيُفلح ولكن من طلبه بِذُل النفس وضيق العيش وخِدْمة العلماء أفلح،

5_ اقتران العلم بالعمل .
قال الله عز وجل ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ )( الصف 2 , 3 ).

6. تعليم العلم لمن يستحقه وعدم كتمانه .
عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:طَلَبُ الْعِلْمِ فَرِيضَةٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ ، وَوَاضِعُ الْعِلْمِ عِنْدَ غَيْرِ أَهْلِهِ ، كَمُقَلِّدِ الْخَنَازِيرِ الْجَوْهَرَ وَاللُّؤْلُؤَ وَالذَّهَبَ.أخرجه ابن ماجة (224)

5- صدق النية سبب في حصول الأجر:

قال عليه الصلاة والسلام : \" وَعَبْدٍ رَزَقَهُ اللهُ عِلْمًا وَلَمْ يَرْزُقْهُ مَالاً ، فَهُوَ صَادِقُ النِّيَّةِ ، يَقُولُ : لَوْ أَنَّ لِي مَالاً لَعَمِلْتُ بِعَمَلِ فُلاَنٍ ، فَهُوَ بِنِيَّتِهِ ، فَأَجْرُهُمَا سَوَاءٌ\".
النية الصادقة سبب في حصول الأجر وهي شرط لصحة الأعمال لقول النبي صلى الله عليه وسلم : \" إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ، فَهجْرَتُهُ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ، وَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ لِدُنْيَا يُصِيبُهَا أَوِ امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا، فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْه ِ\" مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.
19‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة omar990099 (Om Ar).
4 من 10
أخبرنا محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا أبو كريب حدثنا حسين بن علي حدثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن أبي الأشعث الصنعاني عن أوس بن أوس قال قال رسول الله rإن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق الله آدم وفيه قبض وفيه النفخة وفيه الصعقة فأكثروا علي من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي.. قالوا: وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت ؟ أي بليت... فقال : إن الله جل وعلا حرم على الأرض أن تأكل أجسامنا .
20‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة meduo (لاتسألني من انا).
5 من 10
اهلا  بكم    بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ,,اشهدان لااله الا الله وحده لاشريك له ,,واشهد ان محمدا عبده ورسوله صلى اللله عليه وسلم وعلى اله وصحبه وسلم تسليما,,
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من جاء منكم الجمعة فليغتسل). وقال عليه الصلاة والسلام : (من اغتسل يوم الجمعة، وتطهر بما استطاع من طهر، ثم ادهن أو مس من طيب، ثم راح فلم يفرق بين اثنين، فصلى ما كتب له، ثم إذا خرج الإمام أنصت، غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى) رواهما البخاري


عن عباية بن رفاعة قال: أدركني أبو عبس، وأنا أذهب إلى الجمعة، فقال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (من اغبرت قدماه في سبيل الله حرمه الله على النار).وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون، وأتوها تمشون، عليكم السكينة، فما أدركتم فصلوا، وما فاتكم فأتموا).رواهما البخاري في باب: المشي إلى الجمعة.


فضل الإبكار الى المسجد يوم الجمعة : قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا كان يوم الجمعة، وقفت الملائكة على باب المسجد، يكتبون الأول فالأول، ومثل المهجر كمثل الذي يهدي بدنة، ثم كالذي يهدي بقرة، ثم كبشا، ثم دجاجة، ثم بيضة، فإذا خرج الإمام طووا صحفهم، ويستمعون الذكر). متفق عليه. والبدنة : هي الناقة.


عن أوس بن أوس الثقفي رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( من غسـّـل يوم الجمعة واغتسل وبكـّر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام واستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها ). رواه أحمد وأبو داود والنسائي وصححه الألباني في الترغيب. رواه أهل السنن الخمسة وأحمد.


عن أبي موسى الأشعري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنَّ الله يبعث الأيام يوم القيامة على هيئتها ويبعث يوم الجمعة زهراء منيرة أهلها يحفون بها كالعروس تهدى إلى كريمها تضيء لهم يمشون في ضوئها ألوانهم كالثلج بياضا وريحهم تسطع كالمسك يخوضون في جبال الكافور ينظر إليهم الثقلان ما يطرقون تعجبا حتى يدخلوا الجنة لا يخالطهم أحد إلا المؤذنون المحتسبون. أخرجه ابن خزيمة والحاكم وصححه الألباني


فضل يوم الجمعة ، وقيام الساعة في هذا اليوم :
عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة . فيه خــُلق آدم . وفيه أُدخل الجنة . وفيه أُخرج منها . ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة "


الاغتسال في يوم الجمعة :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" الغسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم "
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من جاء منكم الجمعة فليغتسل "


السواك يوم الجمعة :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" غسل يوم الجمعة على كل محتلم ، وسواك .."


فضل من استمع وأنصت إلى الخطبة يوم الجمعة :
عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم :" من اغتسل ، ثم أتى الجمعة ، فصلى ما قدر له . ثم أنصت حتى يفرغ من خطبته . ثم يصلي معه ، غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى ، وفضل ثلاثة أيام"


ساعة في يوم الجمعة :
عن أبي هريرة قال ، قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم :" ان في الجمعة لساعة ، لا يوافقها مسلم قائم يصلي ، يسأل الله خيرا ، إلا أعطاه إياه " .
أخبرنا مخرمة عن أبيه ، عن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري . قال : قال لي عبد الله بن عمر : أسمعت أباك يحدث عن رسول الله في شأن ساعة الجمعة ؟ قال : قلت نعم . سمعته يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" هي ما بين أن يجلس الإمام إلى أن تقضى الصلاة" .


ما يقرأ في يوم الجمعة :
عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الفجر يوم الجمعة : ((الـم * تنزيل )) { سورة السجدة } ،
و ((هَـل أَتَـى عَـلَى الإنسَـان حينٌ منَ الدهر )) { سورة الإنسان } . وأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الجمعة ، سورة الجمعة والمنافقين .


التغليظ في ترك الجمعة :
حدثنا معوية ( وهو ابن سلام ) عن زيد ( يعني أخاه ) أنه سمع أبا سلام قال : حدثني الحكم بن ميناء ، أن عبد الله بن عمر وأبا هريرة حدثاه ، أنهما سمعا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول على أعواد منبره :" لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات .
أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين,,,,
اللهم صلي على سيدنا محمد وال سيدنا محمد كما صليت على ابراهيم وال ابراهيم ,وبارك على سيدنا محمد وال سيدنا محمد كماباركت على ابراهيم وال ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعه
فيه خلق آدم،وفيه أدخل الجنه،وفيه أخرج منها "
رواه مسلم في الجمعه:باب فضل الجمعه




بارك الله لكم في جمعتكم وتقبل منا ومنكم صالح الاعمال
ارتبط يوم الجمعه في ذاكرتنا بالعديد من الذكريات التي جعلت منه يوم الكآبه والملل لانه
ببساطة اخر يوم في الاجازة الاسبوعيه ويتبعه الرجوع للمدرسه والدوام
دعوتي اليوم هي اعادة النظر في هذا اليوم العظيم والتأمل في افضا له
واهميته من خلال احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ومن خلال تلك الايات
التي خصت صلاة الجمعه ويوم الجمعه بالذكر على خلاف باقي ايام الاسبوع
لنجعل يوم الجمعه يوم الذكر وطلب المغفرة من الرحمن الرحيم،ونخصه بالحب
والاعمال الصالحه ونتأهب لما يجلب رحمه الله تعالى ويدفع نقمته اذ ستقوم الساعه فيه ايضا
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الصلوات الخمس والجمعه الى الجمعه،
رمضان الى رمضان،مكفرات ما بينهن أذا اجتنبت الكبائر "
رواه مسلم في الطهارة،باب الصلوات الخمس والجمعه الى الجمعة

الفائده من هذا الحديث العظيم والمبشر بالخير:بيان فضل الصلوات المفروضه
وصلاة الجمعه وصيام رمضان،وان من اجتنبها حفظه الله تعالى من الأثام وغفر له ما فرط من زلات
ماذا نفعل في يوم الجمعه؟

أولا:الاغتسال:عن ابن عمر رضي الله عنهما ان رسول الله _صلى الله عليه وسلم قال
" اذا جاء أحدكم الجمعه فليغتسل "
الحديث رواه البخاري في الجمعه
ثانيا: احسان الوضوء والاتيان بأدابه وسننه والتبكير لصلاة الجمعه والانصات
لها وتفهم الموعظه والنهي عن العبث ولغو الكلام وكل ما يشغل العقل والقلب أثناء الخطبه
ثالثا: قراءة سورة الكهف لتكون نور ما بين الجمعتين
رابعا: اقتناص الفرصه الذهبيه وتحري ساعه الاستجابه والدعاء فيها باخلاص لله عز وجل
قال رسول الله عليه الصلاة والسلام في ذكر يوم الجمعه " فيها ساعه لا يوافقها عبد مسلم
وهو قائم يصلي يسأل الله شيئا الا اعطاه اياه "
خامسا: الاكثار من الصلاة والسلام على حبيبنا وشفيعنا محمد عليه الصلاة والسلام
فاعمال المسلمين تعرض عليى عليه الصلاة والسلام تكريما له ولامته وليستغفر لهم ويطلب ل
هم مزيد من الرحمه

عن أوس رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" أن من أفضل أيامكم يوم الجمعه ،فأكثروا علي من الصلاة فيه،فان صلاتكم معروضه علي "
رواه ابو داوود باسناد صحيح
دمتم  بود
22‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
6 من 10
قال المصطفى عليه الصلاة والسلام: إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فأكثروا عليَّ من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي.


.................إخواني الكرام من الأفضل التعليق باختصار...........................
25‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة Little Lord (Little Lord).
7 من 10
عندي سورة الكهف و صلاة الجمعة
25‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة imane96 (EMY NAMI).
8 من 10
بسم الله الرحمن الرحيم000
فضل يوم الجمعه واهميته0
يوم الجمعة يوم عظيم اختاره الله تعالى لامة ( محمد صلى الله عليه وسلم)0
وجعلهافضل ايام الاسبوع ويقول النبي صلى الله عليه وسلم 0
خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة منه خلق ادم وفيه ادخل الجنه 0 وفيه اخرج منها0
ولا تقوم الساعه لافى يوم الجمعه0
وليوم الجمعه خصائص كثيره وذالك يدل على اهميته0
انا عندى سؤال عن هذا الموضوع
اذكر 3 خصائص نفعلها يوم الجمعه
1- قراة سورة الكهف تنير لك الطريق من الجمعه الى الجمعه والدعاء والاستغفار
2- يوم الجمعه من اجمل واكثر الايام بركه واستجابه ودعاء 0
صلاة الظهر 00 سورة الكهف00 والكثير من الاستغفار00 والصدقات 00 والذكر
3-كثرة الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام0
الاغتسال والتطيب ولبس صالح الثياب قبل الذهاب الى صلاة الجمعة0
ان يتصدق فالصدقه تضاعف على بعض الروايات فى ليلة الجمعة ونهارها الف
ضعفها فى سائر الاوقات0 اللهم تقبل منا ومنكم صالح الاعمال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 00
26‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ss_aa.
9 من 10
لا اله الا الله عدد ما كان ، لا اله إلا الله عدد ما يكون ، لا اله الا الله عدد الحركات والسكون ،  سبحان الله و الحمد لله و لا اله إلا الله و الله أكبر ، و لا حول ولا قوة إلا بالله   ، اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا وحبيبنا محمد وآله الطيبين الطاهرين وصحبه أجمعين ، سبحان الله و بحمده عدد خلقه ، و رضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته   .
شكرا وتقبل مروري
26‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 10
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:[خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة ؛ فيه خُلق آدم وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة].رواه مسلم
30‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
قد يهمك أيضًا
هل صلاة فجر الجمعة مفضل عن باقي الصلوات
??
في اي يوم يصادف يوم الاسراء والمعراج الجمعة او السبت او الاحد من هذة السنة؟ 2011
السلام عليكم : أذكر من لم يصل العشاء أن يقوم فيصلي " أفضل الأعمال الصلاة على وقتها "
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة