الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو العصب السابع ؟
الصحة 2‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة نهي محمد.
الإجابات
1 من 1
بسم الله الرحمن الرحيم

مرض شلل الوجه شلل الوجه(مرض العصب السابع)


مقدمة:

هذا الشلل هو عبارة عن ضعف مفاجيء للعضلات التي تتحكم في ملامح التعبير بالوجه.

وهذه المشكلة تحدث غالباً في أحد جانبي الوجه نتيجة اصابة العصب السابعFacial neve بمرض غامض قد يكون نتيجة التهاب فيروسي(كائنات دقيقة لاترى بالعين تسبب الأمراض) وقد يكون نتيجة أسباب محيطة بالعصب أدت إلى انضغاطه أو تلفه كنزيف أو تورم أو التهاب حول مجرى العصب الذي يمتد من الدماغ وحول الأذن ثم إلى العضلات المحيطة بالعين والفم ممايجعل العضلات التي فقدت التغذية العصبية غير قادرة على أداء وظيفتها وبالتالي لايستطيع المصاب اغلاق عينه أو فمه في الجهة المتأثرة بالشلل. فيبدو نصف الوجه مرتخياً وذابلاً..

وهذا بلاشك يسبب فزعا كبيرا عند المصاب ويؤثر على المعنويات ويزيد من القلق والتوتر وربما الاكتئاب والتواري عن الأنظار، لكن لحسن الحظ ولله الحمد فإن هذه المشكلة ليست خطيرة .




يمكن أن يحدث هذا الشلل في أي عمر ولكنه يحدث أكثر في النساء وفي أثناء الحمل بالذات وكذلك عند مرضى السكري وبعد اصابة حادة بالزكام أو البرد وعند الذين يعانون من ضعف المناعة في الجسم.أول من وصف هذا المرض هو جراح اسكتلندي قبل 200 سنة إسمه تشارلس بيل ولذلك يسمى هذا المرض(شلل بيل) . Bells Palsy
هذا الشلل يشفى ذاتياً بفضل الله خلال عدة أسابيع أو شهور عند معظم الناس. ويصف بعض الأطباء مادة الكورتيزون كعلاج يستخدم في الأيام الأولى من المرض رغبة في تسريع مدة الشفاء.


العلامات والأعراض:

1- ضعف أو شلل مفاجيء في جانب واحد من جانبي الوجه يصعب بعدها


على المصاب اغلاق العين أو التبسم.


2- ارتخاء الوجه والصعوبة في أداء التعابير في الوجه.


3- تجهم الوجه والشعور أن الوجه مشدود إلى جهة واحدة.


4- ألم حول الأذن من الأمام أو الخلف في الجهة المصابة.


5- الأصوات قد تسمع بشكل أعلى في الجانب المصاب.

6- الصداع.




7- فقدان حاسة التذوق في الطرف الأمامي من اللسان.

8- تغير كمية الدموع واللعاب التي يفرزها الجسم.


تتراوح شدة المشكلة من ضعف بسيط إلى شلل كامل في أحد الجانبين ولكن العادة أن يحدث ذلك بشكل مفاجيء وتتضح الصورة خلال ساعات إلى يوم أو يومين وغالباً يستيقظ الشخص من نومه ليفاجأ بالمشكلة أمامه وقد يسبق الشلل أحياناً بيوم أو يومين ألم حول الأذن وكلما تسارعت شدة الإصابة كان الضعف في العضلات أكثر.

الأسباب:


كل عصب في الجسم يتحكم في عضلات معينة والعصب السابع هنا يتحكم في كل العضلات في جانب واحد من جانبي الوجه(اليمين أو اليسار) ماعدا عضلات المضغ \ الطحن.

فإذا أصيب العصب لاي سبب فقدت العضلات قدرتها على الحركة وهو مايسمى الشلل فهناك بعض الدراسات تؤيد أن السبب هو فيروس الهربس(جرثومة تسبب طفحاً وبثوراً حول الفم).


ولذا يصف بعض الأطباء أدوية مضادات حيوية مضادة للفيروسات ولكن سبب اصابة العصب لازال غامضاً إلى الآن واذا لم يكن السبب معروفاً يكثر المجتهدون والمعالجون بعلم وغير علم.


متى تطلب المشورة الطبية

معظم الناس خلال عدة أشهر يشفون تماماً بفضل الله بعلاج أو بدونه ولكن هناك فئة قليلة تتعرض لبعض المضاعفات أو يتأخر شفاؤهم ولذلك فإن رؤية الطبيب مهمة ففي هذه الفئة ربما لايكون السبب هو مرض العصب نفسه وانما نتيجة أسباب خارجية ضغطت على العصب كنزيف أو تورم أو التهاب ونحوه.

التشخيص:

يسهل على الطبيب تشخيص حالتك إذا كانت ملامح الوجه قد تأثرت وخاصة القدرة على التبسم أو اغلاق العين لكن يحتاج الطبيب استبعاد وجود مشاكل صحية أخرى لاسمح الله كالشلل النصفي أو الالتهابات أو الأورام التي قد تسبب حالة مشابهة لحالة المصاب بشلل الوجه.

وقد يطلب طبيبك بعض الفحوصات مثل:

1- تخطيط العضلات (E M G)

حيث يتأكد الطبيب بواسطته أن العضلات فعلاً قد فقدت التغذية العصبية اللازمة.


2- تصوير الدماغ بالكمبيوتر أو الرنين المغناطيسي

وهذه ليست دائماً ضرورية ولكن قد تفيد إذا شك الطبيب أن المشكلة ليست في العصب نفسه ولكن في وجود شيء يضغط على مجرى العصب.

المضاعفات:
الحالات التي يكون الشلل فيها جزئياً تشفى في العادة بدون أي أثر لكن عندما يكون الشلل كاملاً فإن الشفاء الكامل يتفاوت بين حالة وأخرى وذلك أن بعض ألياف العصب ربما تكون قد تلفت تماماً وهذه لاتنمو من جديد وأحياناً قد تنمو ولكن تسبب رعشة لا إرادية في عضلات الوجه عندما تتحرك عضلات مجاورة فمثلاً عندما يبتسم تجد أن العين المصابة ربما تغلق لا إرادياً.

العلاج:



إلى الآن لايوجد يقين عند الأطباء بعلاج معين يؤدي للشفاء من هذا المرض وذلك أن السبب لازال ظنياً وليس قطعياً ولكن معظم الناس يشفون بإذن الله بعلاج أو بدونه خلال عدة أشهر..

ومع ذلك فإن الأطباء لازالوا يستخدمون الأدوية التالية:


1- الأدوية المضادة للإلتهابات والآلام ( السترويدات )

دورة قصيرة من الكورتيزون(الجرعة حسب الوزن) قد تخفف من الالتهابات والتورم حول العصب وخاصة في مجراه ضمن القناة العظمية التي يمر بها أو يسرع في مدة الشفاء.

2- المضادات الحيوية ضد الفيروسات
استخدام مضادات الفيروسات مثل اسايكلوفير وغيره ربما يعالج السبب في حالة ما إذا كان السبب هو الفيروس.

3- التدليك والمساج
يساعد التدليك باليد أو بغيره في جعل العضلات أكثر حركة وانتباهاً بإذن الله.

ويحذر الأطباء من استخدام أي أدوية شعبية أو عشبية غير معروفة المصدر قد تؤثر على وظائف الكبد أو الكلى لاسمح الله

العناية الضرورية:

1- لابد من العناية بتغطية العين المصابة وذلك لكي لاتتأثر القرنية بالجفاف لفقدان القدرة على الترطيب الذي يحصل دائماً عندما تغمض الجفن فوق سطح القرنية وهو ماقد يسبب لاسمح الله التهاباً أو قرحة يطول علاجها وتؤثر على الإبصار.

يمكن استخدام قطرات"الدمع الصناعي" باستمرار لترطيب العين وأثناء النوم تغطى بعد أن ترطب بمرهم ويلف الغطاء برباط حتى لايسقط أثناء النوم.

2- يمكن استخدام المسكنات مثل البنادول \ البروفين \ الاسبرين (للكبار).

3- يمكن استخدام كمادات دافئة على الجانب المصاب وحول الأذن.


4- العناية النفسية بالرضى والصبر وعدم استعجال الشفاء .






1. شلل الوجه النصفي

شلل الوجه النصفي او ما يسمى "بشلل بيل" والذي اطلق عليه هذا الاسم نسبة الى الطبيب الاسكتلندي تشالرز بيل الذي درس ووصف واكتشف هذه الاصابة وعلاقتها بالعصب السابع "العصب الوجهي" وذلك في القرن التاسع عشر من الميلاد.

وشلل الوجه النصفي "شلل بيل" هو عبارة عن شلل او ضعف يصيب اكثر من نصف عضلات الوجه نتيجة اصابة العصب السابع ويكون السبب في اغلب الحالات مجهوله. وتحدث الاصابة به فجأة، وتشفى اغلب الحالات اي ما يقارب 75% الى 85% خلال الاسابيع الثلاث الاولى من الاصابه. ويصيب كل الفئات العمريه بما فيها الاطفال ونسبته بين الرجال والنساء متساويه ولكنه يزيد في مراحل الحمل الاخيره ، وتتفاقم اصابته مع مرضى السكري. كما انه يمكن ان يصيب الجهتين.وتزيد نسبته في فصل الشتاء.

ونستعرض علم الامراض لهذه الاصابه نجد انه يقسم الى ثلاث انواع ، فالاصابة المعتدله او البسيطة تؤدي الى مايسمى بالشلل المؤقت للعصب“neuropraxia” وفي هذه الاصابة هي الشائعه ويكون العصب سليم ولكن سرعة توصيلة تكون بطيئة مقارنة بالطبيعي وتشفى سريعاً. اما النوع الثاني وهي الاصابة المتوسطة قد تؤدي الى قطع تدفق بلازما المحور في العصب وبالتالي قطع المحور العصبي حيث يحدث تدهور وانتكاس للعصب من 2-3 اسابيع. ويحدث الشفاء التام خلال شهرين. اما النوع الثالث وهي الاصابة الخطيرة قطع العصب الوجهي “neurotmesis”ويحدث التدهور والانتكاس خلال مدة قصير من 3-5 ايام وفيه يحدث النمو للعصب ببط شديد حيث يتراوح نمو العصب من 2 الى 3 ملم باليوم، والشفاء يتطلب وقتا طويلاً وربما ينتهي الامر بالمريض بما يسمى التزامن او الالتحام “synkinesis” وهو عباره عن فشل العصب الوجهي في الشفاء فتحدث ان تنمو الياف عصبية جديدة بعد حدوث الشلل خلف العصب تتصل بطريقة خاطئة بعضلات الوجه وهذا يعتبر ضرر او إعاقة دائمة فينتج عن ذلك حدوث بعض الاعراض مثل : نزول الدموع عند الاكل ، وعند محاولة الابتسام ترمش العين ، رجفه وتشنجات عضلية بالوجه.
دعونا نتعرف على العصب السابع :
العصب السابع يشبه الى حد كبير سلك هاتف يحتوي على 7000 ليفه عصبيه فرديه كل ليفه عصبيه تحمل الاشارات الكهربائيه الى عضله معينه بالوجه ، فتنتقل هذه الاشارات العصبية "المعلومات" خلال اليفه العصبيه لعصب الوجه لتتجه الى عضله معينه لتجعل الشخص يضحك ، او يبكي او يبتسم وهذا يعني ان العصب يعمل على إحداث التعابير المختلفه بالوجه لذا فقد اسماه بعض العلماء عصب التعابير الوجهيه. ان العصب السابع لا يحمل فقط المعلومات الى العضلات بل تشمل مسئوليته الغدد الدمعية، والغدد اللعابية وعضلة العظم الركابي في الاذن الوسطى وكذلك يكون مسئولا عن التذوق في مقدمة اللسان .
فهذه الوظائف المعقدة جدا للعصب الوجهي قد تتأثر نتيجة اي ضرر يلحق بالعصب فينتج عنها بعض الاعراض التي سنذكرها لاحقا والتي من اهمها : جفاف العين او الفم ، إرتجاف ، ضعف او شلل الوجه ، او اضطراب التذوق.
والان وبعد هذه المقدمه المختصره عن شلل الوجه يجدر بنا ان نتعرف على :_
ماهي الاعراض ؟ ماهي الاسباب ؟ المعالجه الطبيعية ؟ التاهيل الجراحي ؟
الاعراض الشـائعه:
بشكل عام تؤدي الاصابه به الى تشوه الوجه مما يجعل المصاب ينعزل عن المجتمع وهذه احد اهم اثاره النفسية والاجتماعيه على المصاب. ومن اهم الاعراض : عدم القدرة على إغماض العين ، عدم القدرة على تجعيد الجبهه ، عدم القدرة على النفخ او التصفير ، ميلان الفم ويظهر جليا عند محاولة الابتسام او الضحك "ابتسامه ملتويه" ، نزول الماء من زاوية الفم اثناء الشرب او المضمضة ، الم تحت الاذن ، تجمع الاكل بين الخد واللثه ، خدر او تنميل بالجهه المتأثرة خاصة حول الشفتين ، نزول الدمع "دموع التماسيح" او جفاف العين.
الاســباب:
لايوجد اسباب معروفه ، وعلى اية حال ان للاسباب التالية دوراً كبيراً في حدوث الاصابة:
- العدوى والالتهابات الفيروسية المباشرة للعصب السابع.
- الامراض الفيروسية مثل النكاف والحصبة الالمانية.
- اصابات البرد (التعرض للتيار الهوائي البارد).
- اصابة العصب مباشرة كالحوادث او العمليات الجراحية.
- الاصابات الوعائية والدماغية مثل السكته الدماغية.
- الضغط المباشر على العصب بسبب ورم او عظم.
- مرض السكري.
- الثلث الاخير من الحمل.
- الوراثه.
العـــلاج
يعتمد العلاج على التشخيص الصحيح والسريع والبدء بالعلاج المناسب وإحالة المريض الى اخصائي العلاج الطبيعي. كما ان الحالة النفسية للمريض لها دورا كبيرا في التحسن. لذا لابد من توضيح الاصابة للمريض ومشاركته وتطمينه بان اغلب الحالات اي مايقارب 70% الى 80% تتشافى باذن الله تعالى خلال بضعة اسابيع من خلال المواظبه على العلاج والمتابعه.
يمكن ان نقسم العلاج التأهيلي الى مايلي:
الاجراءات الوقائية بعد الاصابة، العلاج بالادوية، العلاج الطبيعي و العلاج الجراحي.
الاجراءات الوقائية بعد الاصابة وتتضمن التالبي:
ينصح عادة باتخاذ بعض الاجراءات الوقائية بعد الاصابه مثل استعمال الدموع الاصطناعية لمنع جفاف قرنية العين وبالتالي حمايتها من التقرح ومرهم ليلاً او استعمال جهاز الرطوبه بالغرفة للحفاظ على القرنيه ليلا رطبة. لبس رقعة او تغطية العين واستعمال النظارات السمشية ،الابتعاد عن ضوء الشمس والتلفاز ، مضغ العلكة باستمرار لتنشيط العضلات والاعصاب.
العلاج بالادوية:
حيث تشمل المعالجة الدوائية الكورتيزون ومضادات الفيروسات واستعمال الباراسيتامول مثل البانادول.
العلاج الطبيعي:
يلعب العلاج الطبيعي دورا هاما في العلاج والتحسن السريع حيث يخضع المريض الى جلسات علاجية تشمل:
• اعطاء بعض التمارين لاعادة تاهيل عضلات الوجه ويتم تطبيقها امام المرآه.
• استعمال الاشعه تحت الحمراء.
• الاشعه او الموجات القصيرة لتخفيف حدة الالم والتهابات.
• التنبية الكهربائي لنقاط محدده على الوجه تعمل على اعادة عمل العضلات والاعصاب.
• هناك مساج خاص يتم عمله من قبل المعالج وبطريقه معينه.
قد يستمر المريض بالتردد على اخصائي العلاج الطبيعي مدة قد تصل الى شهر في حالات الاصابة المتوسطة اما الاصابات الحادة قد تتطلب وقتا وجهدا اكثر
8‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة