الرئيسية > السؤال
السؤال
قصة
لو سمحتوا يا جماعة عايزاه حاجة عن قصة سنوحى
وقصة البحار الغريق بس لو سمحتوا عايزاها بسرعة
التاريخ | الإسلام 6‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ملك روحى 2009.
الإجابات
1 من 5
http://www.marefa.org/index.php/%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%AD%D9%8A
6‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 5
مصر في الاسلام

فتح العرب مصر فاعترتهم الدهشه مما وقعت عليه اعينهم من ايات حضارتها حتي لا يكاد يسلم واحد من جغرافييهم من الخلط بين الحقيقه و الاساطير من بهر الاعجاب.

وضعت مصر اصول التصوف حتي جعل مذهبا علي يد ذي النون المصري وحيد دهره علما و عباده و حالا

لم تؤسس الطرق الصوفيه الا في مصر سواء كان اصحابها مصريين او غير مصريين

كانت عبادة ذي النون لله حب خالص لا رغبه و لا رهبه بل محبه و شوق

استنكرت مصر مذاهب الشيعه و غيرها حتي ان الفاطميين اضطروا الي تغيير عقائدهم كي تتمشي مع طبيعة المصريين بعد ان فشلت كل محاولاتهم لحمل المصريين علي اعتناقها.

زين ثلاثه من الدعاه للحاكم ان يدعي الالوهيه و راحوا يدعون له بين المصريين فثار المصريون عليهم فقتلوا احدهم و فر الاخران لخارج مصر . و استد

عي الحاكم الكرماني لتهدءة الخواطر . ولكن الكرماني شايع مصر لا الحاكم و كتب رساله كفر فيها هؤلاء فنون مصر و ادابها

فنون مصر و ادابها

يقول مارييت: ان عاملهم كان يقطع الحجر من الجبل و كانه يقطع من جلده

يقول هنري مور:اعطي كل شيء اذا اتيح لي ان اكتسب الانسانيه الماثله في التمثال المصري القديم..هذا السكون و الجلال

في بابل وجوه شبه كثيره بينه و بين الفن المصري ،و لكن قوته عنف ، و جديته جهامه ، ولكن الفن المصري قوته تعكسها الاثار المصريه بقوة ارتكازها و ثباتها و بقائها .. ثم تقابل هذا كله رقه في الحركه حتي لتتمايل الخطوط في الرسوم المصريه تمايل سنابل القمح في حقولنا مع النسمه

في فن بين النهرين ، ثيران برؤس ادميه مجنحه ، و هي جميله فنيا و لكنها تنم عن القوة الجبروت و لكن ابا الهول فيه مع القوة ، رفق و ايناس و هدوء جليل و جميل

الاعجاز في الجمع بين القوة و الدعه

المصري يقبض علي عصاه بيد قويه صلبه بينما اليد الاخري تلين و تتسمح و هي تمسك بكف امراته في موده و رحمه لا نظير لها في فن اخر

قلما تجد في الفن المصري فما مفتوحا

في المعمار المصري الاعمده السامقه الثابته تحيطك بالقوه و تؤكد لك ان قومنا لم يهربوا من الماده و لكنهم جعلوها تشف و تبين

وصف احد الفلاسفه عمارة مصر بقوله: انها موسيقي متجمده

ان اثارنا ليست منسوبه الي الماضي وحده و الا اقتصر امرها علي قني محفوظه . و لكنها تخلصت من التاريخ و الزمن و خرجت الي افق المعني و لهذا هي باقيه

ادب مصر الفرعونيه و المسيحيه

عرفت مصر ادب السخريه كالذي سجلته رسالة حوري الي امنموبي ، و من الطريف ان السخريه المصريه صالت و جالت فتهكمت من الحرف المختلفه و لكنها عند الكتابه وقفت خاشعه

من عمق ايمانهم بالكتابه جعلوا لها الهه سموها سيشات و زوجوها من الهة الحكمه من احساسهم بما بين الكتابه و الحكمه من علاقه ذهبيه.

من اداب القدماء قصة سنوهي ، رسائل الفلاح الفصيح ، و قصة الملاح الغريق الذي احاطت الامواج بقاربه و دفعته الي الشاطيء و فيها يقول لا رفيق لي الا قلبي راقدا في غابة لا احتضن الا الفراغ

يقول ديورانت في قصة الحضاره : ان قصة الملاح الغريق هي اقدم نموذج لقصة روبنسون كروزو

تسابيح اخناتون مفخره لادب الدوله الحديثه

في الادب المصريقصص علي لسان الطير و الحيوان تشير الي الضعف الانساني و عيوب البشر و تاتي في السياق الحكمه و المعاني الساميه و كان هذا قبل كليله و دمنه و لافونتين

كان علي الكاتب المصري قبل الكتابه ان ينزل قطرتين من الحبر قربانا لامنحوتب و من الطريف اننا الي اليوم نفعل هذا لا شعوريا ، انها تحية القلب المصري ووفاؤه الذي لا يغيض لسدنة الحكمه و فرسان البيان

اللغه العربيه ترق و تترقرق كلما قربت من النيل و تجف الفاظها و ينضب ماؤها كلما بعدت عنه

مصر في العربيه

فرض المصريون شخصيتهم علي اللغه العربيه

وصل المشارقه و علي راسهم السكاكي الي تسعه و عشرين نوع من البديع ووصلت مصر علي يد بن ابي الاصبع الي بضعه و عشرين فوق المائه منها عشرين من ابتكارها

مصر في الادب الشعبي

هذب المصريون الادب الشعبي فابو زيد الهلالي الذي لا يعدو ان يكون احد فرسان القبيله جعلته مصر كقائد جيش نظامي متحضر يعرف التعبئه و التحصن . و علمه المصريون مختلف العلوم و الفنون و جعلوه يفهم مداخل و مخارج كل الامور و انعكس ذلك علي المثل الشعبي سكة ابو زيد كلها مسالك

طورت مصر الف ليله و ليله حتي اصبح فيها قسم مصري خالص يمكن رد شخصياته الي زمن الفراعنه ، فقصة علي الزيبق يردها نولدكه الي القصه المصريه كنز رامبسنت و قصة القرد الكاتب يردها شبيلنجر الي القرد توت المصري

عقدت مصر بطولة علي الزيبق الي المهارة و الحيله و الذكاء اي الفهلوه المصريه اما عنتره فقد كانت بطولته الفروسيه و قد كان علي الزيبق مولع بالتندر و السخريه كباقي المصريين

تنزع مصر الي التجميع علي يد الجازيه ( ام ابو زيد ) رمز الوفاء و الولاء و نحن في الريف المصري نسمي الجسم الخشبي الذي يجمع اجزاء الساقيه جازيه

شخصية مصر في العهد الحديث

حاولت انجلترا خدمة لغتها فنشرتها في الهند لكن مصر تعلمتها و لم تتكلمها في حياتها اليوميه

تصدر الصحف و تقراء صحافة مصر و تعمل الازاعات و تسمع ازاعة مصر

كتب تاريخ باكستان المعاصر في مصر و فيها كتبت فصول قصة تحرير اندونيسيا و تونس و ليبياو الجزائر و المغرب و كثير من بلاد اسيا و افريقيا

القاهره حلم الملايين في القارتين

حقائق نحرص عليها

الاهرام و السخره

القول بان خوفو ملك ظالم باطل لان الطقوس الدينيه الخاصه بالملك خوفو ظلت قائمهحتي بعد وفاته بالفين سنه

ان الهرم المصري ليس بناء و نقوش فحسب لكنه جراه ايضا .. الملك المصري الذي وقف علي الهضبه و حلم بان يكون له فوقها هرم بازخ ثم انطلقت من نفسه اراة التصميم ثم عزم علي التنفيذ فاذا بالحلم حقيقه ..هذه المراحل غير المنظوره في الهرم ابلغ معانيه ..جراه تضمر ان تسوي الهضبه و تنقل اليها الاحجار الضخمه و تبني ثم تعلي البناء فيكون لها ما تريد ..جراه

الهرم معناه ان الانسان المصري و الفنان المصري قد اختار . اختار ان يضع نفسه في مجال الخلق ، و ان يجعل من نفسه مرقبا و منطلقا للتشكيل ، للبناء ، للتشوق الي الرائع و الجليل

مصر و الغزاه

الفكره اخلد من العصا ، و الامم بالرؤس لا بالعضلات

كانت مصر تدفع ثمن المماليك من مالها ثم تنظر اليهم و هم يعتلون الكرسي ..دون ان تعير هذا الذي يحدث و اصحابه التفاتا

الروسي يحرق الارض بعد ان ينسحب منها حتي لا ينتفع بها المغير ،اما المصري مع الغزوات التي ابتلي بها كلها لم يفكر مره واحده في حرق الارض .. كيف ؟انه يعشقها ..لا يهون عليه حرقها ...السلب اهون . انه واثق انه سيجمع شمله و يستردها ...و مالها اليه وحده فلا يشوه نصره المامول باضرار المحبوب

اصل الشعب المصري

يقول كون :لابد ان تظل مصر القديمه ابرز مثال معروف في التاريخ حتي الان لمنطقه معزوله طبيعيا اتيح فيها للانواع الجنسيه المحليه الاصليه ان تمضي في طريقها لعدة الاف من السنين دون ان تتاثر اطلاقا باتصالات اجنبيه

اسم مصر

في الربع الثاني للقرن ال14 ارسل امير كنعاني رساله يطلب حماية فرعون و يستاذنه في ارسال اهله الي ماتو مصري اي الي ارض مصر

مصر في القران

في كتابه حسن المحاضره قال السيوطي :ان ادم لما راي مصر و هو في الجنه راعته ووقع من سحرها في بحران من الدهشه السكري و تمتم :لا حلتك يا مصر بركه ، و ما زال بك حفظ ، وما زال منك ملك و عز ..يا ارض فيك الخباء و الكنوز ...و لك البر و الثروه ، سا ل نهرك عسلا ، كثر الله زرعك ، و در ضرعك ، وزكي نباتك ، و عظمت بركتك
12‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة عبدالله المهنا.
3 من 5
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة الكتوم.
4 من 5
نشأ سنوحى في قرية أتيت أواى التي كانت عاصمة لمصر في هذا الوقت، وكان أبوه من أثرياء هذه المنطقة وساعد الملك أمنمحات الأول في التغلب على ثورات الشعب ضده، ونتيجة لأخلاص أبو سنوحى، أصبح أبوه شخصية قيمة في البلاد، فتربى الأبن في قصر كبير قرب قصر الملك، وظهرت عليه ملامح النجابة فتعين في الجيش. ومن ثم أصبح قائد الجيش وأستطاع أن يتغلب على غارات الليبين.

كان الملك أمنمحات الأول دائمًا مهدد بالخطر وكثر أعدائه بالدولة، وكان ابنه سنوسرت الأول دائمًا ما يعتقد أن سنوحى يدبر للملك المكائد ومن شدة أعتقاده في هذا أخبر أبيه.

عندما علم سنوحى بهذا هرب إلى بلاد رتنو العليا (وسط بلاد الشام) وأحبه ملك بلاد رتنو كثيرا فزوجه ابنته الكبيرة، وأصبح قائد جيوش بلاد رتنو وأستطاع أن يتغلب على كثير من المخاطر وخصوصًا القادمة من بلاد الرافدين (العراق).

عند موت الملك أمنمحات الأول، تيقن سنوسرت من صدق نية سنوحى، وعلم أن سنوحى يتمنى أن يرجع إلى مصر، فسمح له الملك بذلك وعينه وزيرًا للبلاد.

[عدل] سنوحى في الثقافة المصريةتدل قصة سنوحى على حنين المصري القديم لبلده الأم مصر مهما كانت مناصبه خارج الدولة, ومن أشهر الكتاب الذين تحدثوا عن هذه القصة الكاتب الراحل نجيب محفوظ في روايته عودة سنوحي ,وقد انتج التلفيزيون المصري مسلسل كارتونى يدعى سنوحى وعرض بالفعل في رمضان 2008






لا اريد ان اطيل عليكم وسوف اترك لكم بطل هذه القصه يسردها لكم بنفسه كي تكونون اقرب للحدث فهو الوحيد الذي يستطيع التعبير عن شعورة في تلك المغامرة التي كاد ان يكون ثمنها حياته

كنت اعمل ملاحا في احدى السفن الشراعية والتي كان عملنا فيها هو نقل البضائع من بلد الى بلد آخر وتحت امرة التجار وهم اصحاب السفينة واصحاب البضائع ومهمتنا هي التحميل والتنزيل هذا بالاضافة الى حراسة السفينة من اللصوص في البحار وهم ما يسمون((القراصنة))

وعادة تكون الرحلات البحرية بعيدة جدا بحكم بعد البلاد والاقطار التي يجب نقل البضائع التجارية اليها ومنها ...... ومن الطبيعي انه كلما بعدت تلك المناطق عن بعضها كلما ازداد الخطر علينا وعلى البضاعة سواءا من قبل القراصنه او الاحوال الجوية من اعصارات وامواج عارمة .... وخاصة في قلب المحيطات الواسعة التي يكثر فيها التيارات البحرية الهائجة والتي تبتلع السفن بانيابها الشرسة

ولم تكن الرحلات التي كنا نقوم بها خالية من المخاطر التي ذكرتها مسبقا وكان ضحيتها الكثير من البضائع والملاحين ... والتي دفعوا حياتهم ثمن لقمة العيش التي تركوا اهلهم بحثا وراءها ولم يجدوها

وفي أحد الايام خرجنا في رحلة الى احد البلا البعيــــــــــــــــــدة والتي لم يسبق لنا السفر اليها الا قبطان السفينة والذي هو الوحيد الذي سبق له السفر الى تلك البلاد البعيدة .... كانت لدينا مجموعة كبيرة من البضائع الثمينة وعددنا حوالي((23)) ملاحا بما فينا القبطان
ذهبت لاودع امي وزوجتي وولدي وابنتي .. وقبلت راس والدتي واوصيت زوجتي خيرا بامي واولادي والجيران.

تحركت السفينة بمشيئة الله تعالى نحو تلك البلاد التي لا نعرف عنها سوى اسمها ... ولا اخفيكم رغم انني اعمل في الملاحة منذ 14 عاما ولكني وجدت في نفسي شيئا من الخوف والقلق مالم اجده في الرحلات السابقة ((سبحان الله)) .... بدأت اذكر ادعية السفر التي اعتدت عليها في كل رحلة وادعي الله ان يرجعنا بالسلامه الى اهلينا اللذين ينتضرون عودتنا كما ينتظر الضمأن في الصحراء بماذا يرجع الدلو من عمق البئر

قضينا في قلب المحيط 17 يوما طبيعيا كسائر الايام التي كنا نسافر فيها الى البلاد البعيدة

وفي اليوم الثامن عشر من الرحلة المشئومة مرض قبطان السفينة مرضا شديدا واصيب بالحمى واصبح طريح الفراش.... انها مصيبة ... كل طاقم السفينة يرددون هذه الجمله ..... ماذا لو ؟؟؟؟ ... حقا سوف تكون كارثة ... هو الوحيد الذي يعرف جهة تلك البلاد وهو الوحيد الذي شبق له السفر اليها ....
وبعد مضي اسبوع ازدادت حرارة القبطان وزداد عليه المرض حتى انه لم يقدر على الكلام .... وفيما نحن جالسين ليلا في السفينة نتحدث عن اهلنا وعن ظروف الحياة التي ابعدتنا عنهم وعن مرض القبطان وخطورة عواقبه على السفينه والملاحين........ واذا بالقبطان يمشي ويقترب منا واذا هو بصحة وعافية (فرحنا فرحا كثير ) ولم نعلم ان بعد هذا الفرح حزن طويل؟؟؟؟؟
جلسنا مع القبطان نتحدث عن تلك البلاد وعن سكانها وعن تضاريسها الجميله وفي ىواخر الليل ذهب القبطان للنوم وترك مساعده يقود السفينه ونام بعض الملاحه اللذين يبدأ عملهم نهارا

وفي صباح اليوم التالي كنت على وشك النوم لانني تعب من سهر البارحة ومن حراسة السفينة واذا بصوت احد الملاحه ينادي .... مات القبطان مات القبطان .... القبطان لا يتحرك من فراشه الحقوا عليه
هرعت لما سمعت من الخبر وذهبت الى فراش القبطان واذا بالمفاجأه .... القبطان لا يتحرك كالخشبه

انها كارثة حقيقية .... ما العمل الآن ماذا نفعل كيف نستطيع الوصول الى تلك البلاد التي لا نعرفها

وبد ان قمنا بالصلاة على القبطان وقمنا بإلقاة في المحيط خوفا من ان يتعفن في السفينه ... اجتمعنا مع مساعد القبطان وبدأ يتحدث الينا وهو اكثرنا تأثرا بموت صاحبه واحساسة بالمسؤلية تجاه المشكلة والمصيبة التي نحن فيها
بعض الملاحة اشار الى ان نرجع من حيث سرنا ... ونعود الى بلادنا التي نعرف طريقها واتجاهها .. وبذلك نحمي البضاعة ولا نغامر بالمجهول
والبعض الاخر راى ان نكمل مسيرتنا فقد نصل الى اي بلد نسألهم عن تلك البلاد وقد يرشدونا اليها ونصل اليها وتنتهي هذه المشكله
وتركنا الراي للمساعد الذي فضل اسمترارنا في الرحلة المجهوله واخذ برأي الفريق الثاني.... واكملنا رحلتنا في قلب المحيط

وفي احدى اليالي الباردة والقارصة البرودة احسسنا بهدوء غير مألوف في البحر حتى ان السفينة توقفت عن المسير ...... واستغربنا ذلك الهدوء .... وبعد ساعات قليلة واذا بالهواء يتحرك من جديد ولكن هذه المرة بسرعة شديدة ..... الله اكبر انه اعصار بحري..... انها عاصفه ..... واذا بالسفينة تهتز من قوة الهواء والريح وبدات الأموت تلطم السفينة من هنا وهناك ونحن في وسطها كالدمى الصغيرة لا ندري ما ذا نفعل وبعد قليل حدثت الكارثه الكبرى .... اعصار لم يشهد له مثيل يهز السفينه ونحن مع كل هزه نقول... يارب سترك يارب سلم يارب سلم .... لا اله الا الله ..... يارب انا نلجأ اليك في هذا اليوم العصيب ... والاعصار يزداد

حتى جاءت الساعة الموعودة واذا بموج هائل يلطم السفينه حتى مزقها تمزيقا.... وقذف بها في اعماق المحيط قطعا خشبية صغيرة

وبعد مدة لا اعرف مقدارها .......... واذا برجلين يجلساني من النوم ... فقمت فزعا واذا بهما يبكيان ... وعندما امعنت النظر بهما واذا هم من اصحابي في السفينه قام الموج بمشيئة الله وحوله وقدرته بحذفنا في محيط الجزيرة ... فاخذت ابكي ابكي معهم على مالا جرى لاخوتنا في السفينة وحمدنا الله على سلامتنا

وسرنا على الشاطئ واذا بي ارى شيئا على الشاطي واسرعنا اليه واذا بهم اربعة من اصحابنا جرى لهم مثل الذي جرى لنا وقمنا بسحبهم الى اليابس واخذنا نطببهم وبعد مده افاقوا من غيبوبتهم واذا بنا سبعة اشخاص في جزيرة غريبة لا نعرف عنها شيئا ... فقمنا بالدخول الى الادغال الكثيفة داخل الجزيرة المليئة بالوحوش الضارية والثعابين والحشرات السامة ... وبعد ان جمعنا الطعام واكلنا ما قسم الله لنا من فواكة وجوز الهند .... واذا بنا نسمع صوت يمشي على الحشائش فظننا انه وحش مفترس ولكن بعد لحظات واذا هما رجلان يتكلمان بنفس لغتنا واذا بأحد اصحابنا يصيح انهما فلان وفلان اقسم بالله هذا صوتهما ... وعندما سمعاه الرجلان قاما بالاقتراب منا وعندما ظهرا من بين الشجيرات والحشائش واذا هما من اصحابنا في السفينة حدث لهما مثل ما حدث لنا فسلمنا عليهما فبد ان اجهشا بالبكاء واصبحنا تسعة رجال

جلسنا نتحدث عن السفينة والايام السالفة والاعصار وموت القبطان وغيرها من الامور التي حدثت لنا في المحيط

وعندما جن علينا الليل شعرنا بالخوف .... كيف نستطيع النوم في هذه الغاب المليئة بالوحوش والقوارص واخذنا نسطف جنبا الى جنب ونمنا
وفي اليوم التالي واذا بالمفاجأة الهائله والمصيبة السوداء .... جلسنا من النوم ولم نجد احد اصحابنا في مكانه ... بحثنا عنه في كل مكان فلم نجده حتى جاء المغرب ونحن لم ناكل اي شئ نبحث عن صاحبنا .. فقلنا لعله ذهب واضل الطريق... والبض قال انه مات وافترسه وحش
وفي اليل اصابنا قمنا بالنوم وفي اليوم التالي واذا باحدنا غير موجود في مكانه واختفى تماما .... واخذ الخوف يملؤنا والرعب يدب بيننا ونحن نتساءل ما هو السبب اين اختفى كيف لماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

لا اريد ان اطيل عليكم بعد سبعة ايام لم نبقى الا انا واحد اصحاب السفين (؟؟؟؟؟؟؟؟؟) واخذا الخوف والرعب والقلق منا ما اخذ .... وحن نتوقع ان كلا منا سوف يختفي صباح اليوم التالي وندعو الله ان يستر علينا وان يحمينا من شر ما خلق
انها المصيبة الحقيقية وعند طلوع الفجر قمت كي اصلي واذا بصاحبي ليس بجني ..... فأصبت مجنون ... نعم اصبحت مجنونا .... واخذت اركض دون عقل حتى كاد يتوقف قلبي من الفزع ...... اخذت اركض من الفجر حتى قربت الشمس على الغياب وانا في غير صوابي ..... وعندما جن علي الليل واذا بي ابكي وابكي وابكي وابكي ...... وتمنيت لو اني غرقت مع من غرق بالسفينه
واذا بصوت يناديني .... لعله ملك.... قل يا من يجيب المظطر اذا دعاه ويكشف السوء .... يا من يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء (ثلاثا) ... فعندها اصبت بصاعقة لهول ما ارى ... ومن خوفي وهولي قلت تلك الكلمات وانا اتضرع لله تعالي واشكو اليه ضعف قوتي وقلة حيليتي ... وتوكلت على الله ... وتسلقت شجرة جوز عالية جدا وهممت ولم تغمض عيناي من الخوف..... في آخر الليل واذا بصوت لم استطيع تمييزه يقترب من الشجرة وعندما نظرت اسفل الشجرة واذا هي حيون غريب الشكل تخج من فمه لهبا ونارا يريد ان يسقط الشجره .... فعندها ايقنت ان هذا سر اختفاء اصحابي الثمانية ونظرت مرة اخرى فلم اجده ونظرة اخرى فاذا هو مستقر في مكانه..... فتوقعت حينها انه من الجن .... دعوت الله بما دعوته سابقا فاختفى الحيوان ولم اره ثانيا
وفي الصباح نزلت من الشجرة واذا بها محترقة من اسفل .... بسبب ذلك الحيوان الجني .... فنزلت مسرعا وكنت من الجوه ااكل العشب والحشائش
وابتعدت كثيرا عن ذلك المكان الذي كنت فيه .. واصبحت في تلك الغابه كاحيوانات الاخري وصنعت سلاحا ادافع فيه عن نفسي واصطاد الحيوانات للاكل
وفي يوم ما خرجت من كوخي الصغير الذي صنعته لنفسي خرجت للصيد وفي اثنا عودتي واذا بي ارى انسانا نصفه اسود والنصف الثاني ابيض وعندما اقتربت منه فر مسرعا ودخل في غار كبير جدا ولم يخرج ... ولم ادخل خلفه خوفا من المجهول ..... فأخذت افكر ماهذا المخلوق ربما يكون من الجن وكيف نصفه اسود وابيض... وواخذت اياما اتردد على هذا المكان وهو اذا رآني يسرع بالدخول خوفا مني فاخذت اقترب اليه شيئا فشيئا واعطيه الطعام من بعيد وبعد مرور مدة طويله استطعت الوصول اليه من قريب.... واذا هي ارأه يغطي نصفها شعر رأسها والنصف الاخر من جسمها لا يغطية شي

وبعد مده اعطيتها الطعام يدا بيد ولم امسك بها خوفا من ان تهرب .... وفي يوم من الايام اعطيتها الطعام ولم تهرب مني ابدا ولكن لا تعرف كلامي ولا اعرف كلامها
مرت الايام وتعلمت مني بعض الكلام . فأحببتها واحبتني .. وتزوجتها .... وبعد مده رزقنا الله بمولود

اخذنا نفكر كيف نخرج من الغابه ..... فاقترحت علي صنع قارب من الشجر الكبير ..... وفعلا قمنا بصناعة القارب ..... وجهزنا امتعتنا وههمنا بالخروج من السفينه

وعندما ركبا القارب وهو مربوط على الشاطئ ..... جاءت ريح عاصفه واخذت القارب قبل ان اركب معهم ولم استطع اللحاق بهما لانهما دخلات في جوف البحر
اصبت بكارثة حقيقة انهما زوجتي وولدي ..... ما ذا افعل .... اخذت ابكي حتى اسودت عيناي من الاسى والحزن ..... سبحان الله في تلك اللحظة تذكرت قول ذلك الملك .... يامن يجيب المظطر اذا دعاه ويكشف السوء.... فدعوة الله بها كثير مئات المرات وانحلت قواي وغلبني النوم .... وعندما غرقت في النوم حلمت برجل له جناحان يقول لي اركب على جناحي لاوصلك لزوجتك وولدك فركبت .... سبحان الله .... وما احسست الا وزوجتي تجلسني من النوم وهي تبكي وعندما جلست من النوم واذا بي بين زوجتي وولدي .... فحمدت الله حمدا كثيرا على نعمته وفضله .... فسبحان الله رب العالمين
29‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة روزة الحلوة.
5 من 5
الإجابــةبسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هذه نوع من المخاوف البسيطة، فالمخاوف متعددة جدًّا، والمخاوف من الحشرات معروفة ومألوفة، خاصة في مرحلة الطفولة، ولكن قد يستمر الأمر مع بعض الناس كما هو في مثل حالتك.

العلاج -إن شاء الله- بسيط جدًّا، وهو أن تفكري وتتأملي وتحللي هذا الخوف الذي يأتيك.

من الأخطاء النفسية الحقيقية هي أن يقبل الإنسان مشاعره أيًّا كان نوعها دون أن يتأمل فيها، دون أن يتحملها، دون أن يعرف حقيقة هل هي ذات قيمة أم لا؟! وعليه أنا أدعوك حقيقة أن تجلسي لمدة نصف ساعة لوحدك، وتعيشي مع رحلة الخوف هذه، وتتأملي فيها، وتحلليها، ولا بد في نهاية الأمر أن تصلي إلى قناعة أن هذا النوع من الخوف خوف سخيف وغير مبرر، وحين تصلين إلى هذه القناعة بأن هذا خوف سخيف وغير مبرر ويجب أن لا يسيطر عليك، هذا سوف يساعد في تبديل مشاعرك.

بالطبع لا تنفع ولا تفيد جلسة واحدة، إنما هذه الجلسات يجب أن تكون متكررة، جلسات لإقناع الذات، واربطي التفكير بإقناع الذات بتفكير آخر، وهو (لماذا لا تكوني مثل الآخرين؟ هذه الحشرات هي من مخلوقات الله، وهي ضعيفة وضعيفة جدًّا، والإنسان قد كُرم بعقله وتفكيره، وهذه الحشرات ضعيفة جدًّا) المقارنة ليست موجودة أصلاً ما بين الإنسان كإنسان وما بين الحشرة، اربطي الفكر المضاد بالخوف، وهذا لا شك أنه يضفعه كثيرًا.

التمرين الثاني هو أن تقرئي عن هذه الحشرات، اقرئي عن الذباب وعن حديث الذبابة، واقرئي كل ما يتعلق بالذباب أو أي حشرة أخرى تحسين أنه تنتابك مخاوف حولها، والإنسان حين يعرف الشيء على حقيقته سوف يقبله، وهذه هي الحكمة من وراء أن نقول لك ارفعي معارفك حول هذه الحشرات.

التمرين الثالث هو أن ترسمي الذبابة على ورقة وتكرري ذلك وتتأملي وتنظري في هذه الرسمة، وهذا نسميه بالتعريض، أي أنك أصبحت تعرضي نفسك لمصدر خوفك.

التمرين الرابع قد يكون مضحكًا بعض الشيء، لكنه ضروري، وهي أن تحضري دمى الحشرات، هناك دمى مطاطية موجودة في الأسواق، وتنظري إليها وتحمليها في يدك وتعرضي نفسك لها كثيرًا، هذا أيضًا نوع من العلاج وإن كان مضحكًا في ظاهره كما ذكرت لك.

هذه إن شاء الله هي الخطوط العلاجية الرئيسية التي أراها مفيدة جدًّا، وتحقير الفكرة هو أمر ضروري، ويجب أن لا تشغلك أبدًا، والتعريض والتعريض والتعريض هو وسيلة العلاج.

لا أعتقد أن طفلك سوف تحدث لديه مخاوف، لا تنزعجي لهذا الأمر ولا تكوني حساسة حياله.

بالنسبة للتنميل والقشعريرة التي تحدث عند الخوف هذه يتم التخلص منها من خلال ممارسة تمارين الاسترخاء، فأرجو أن تكثري من تمارين الاسترخاء، ولتعلم هذه التمارين يمكنك أن تتصفحي المواقع على الإنترنت التي توضح كيفية تطبيق هذه التمارين.

أنا لا أعتقد أنك في حاجة إلى دواء بالرغم من أن دراسات كثيرة جدًّا أشارت إلى أن عقار سيرترالين والذي يعرف تجاريًا باسم (زولفت) أو (لسترال) ربما يكون مفيدًا في مثل هذه المخاوف البسيطة.

عمومًا: الخيار لك في موضوع الدواء، وأنا على قناعة أنك إذا طبقت التمارين السلوكية السابقة بجدية سوف تتخلصين من هذا الخوف، وإذا لم يحدث تحسن حقيقي فهنا يمكن أن تتناولي اللسترال بجرعة نصف حبة يوميًا لمدة عشرة أيام، ثم بعد ذلك اجعليها حبة كاملة، استمري عليها لمدة ستة أشهر، ثم خفضيها إلى نصف حبة يوميًا لمدة شهر، ثم توقفي عن تناولها.

بارك الله فيك وجزاك الله خيرًا، ونسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.
3‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة emmhg (emmhg lion).
قد يهمك أيضًا
لو سمحتوا بغيت قصة قصيرة فيها العبرة
ممكن حد يقولى للاهميه
مين يعطيني حوار(سيناريو) قصة روميو وجوليت بياخد 500 علامة
لو سمحتوا عايز حد بيفهم فى تفسير الأحلام ؟
جاوبونى لو سمحتوا . اللعب مش بتتسطب ليه عندى
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة