الرئيسية > السؤال
السؤال
العريس في ليلة عرس ماذا يفعل لعروسته في اليل و كيف ؟
الزواج 3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة youcef.
الإجابات
1 من 5
ماتشغلش بالك هى ستقولك هاتعمل ايه.
وممكن تقرأ كتاب عن ذلك

احسن حاجه هاتلك كوتشينه والعب معاها كوتشينه . شكلك ها تسوأ سمعة العرب امام النسوان
3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 5
ابقى اطلب معاها الكتالوج وطريقة الاستعمال.
3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 5
يسأل امه و هي بتعلمو كيف يتصرف
3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة Nouri.
4 من 5
سأجيب عن سؤالك بحسن ظن.. لأحسن من فكرة الشعوب الأخرى عنا بأن العرب جنسيين وأغلب تفكيرهم في أمور الجنس

وسأجيبك بحدود الشرع والأدب:

البناء (ليلة الزفاف):
يراد بها ابتداء الحياة الزوجية الكاملة بين الرجل والمرأة، بكل ما تحمله هذه الحياة من معان طيبة، وهي حياة كلها عطف ومحبة ومشاركة وجدانية وتعاون وسكينة ومودة ورحمة. وهي حياة يتمتَّع فيها كل من الزوجين بالآخر، وبها يبدأ الحلم بالذرية الصالحة التي تعمر الكون، وتخدم الإسلام.
وقد حرص الإسلام أن يكون اجتماع الزوجين لأول مرة في غرفة واحدة لقاء خير وبركة، ولذلك فقد رسم الإطار العام الذي يرشدهما في الحياة الزوجية، وصوَّر لكل منهما حقوقه وواجباته، وما له وما عليه، وعلى الرجل أن يدعو لزوجته بالخير والبركة. قال صلى الله عليه وسلم: (إذا تزوّج أحدكم امرأة فليأخذ بناصيتها (أي يضع يده على مقدمة رأسها) ويسمِّ الله عز وجل، ولْيدع بالبركة، وليقل: (اللهم إني أسألك من خيرها، وخير ما جبلتَها (أي: فطرتَها) عليه. وأعوذ بك من شرها، وشر ما جبلتها عليه) [أبو داود].
ويستحب أن يبدأ الزوجان حياتهما الزوجية بركعتين، فقد أوصى عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- رجلا تزوج بكرًا، فقال له : إذا أتتْك فأمرها أن تصلى وراءك ركعتين، وقل: اللهم بارك لي في أهلي، وبارك لهم فيَّ، اللهم اجمع بيننا ما جمعتَ بخير، وفرق بيننا إذا فرقت بخير) [الطبراني، وابن أبى شيبة].
أفضل أوقات الزواج:
يستحب التزويج في شهر شوال والدخول فيه، عن عائشة -رضي اللَّه عنها- قالت: تزوَّجني رسول الله صلى الله عليه وسلم في شوَّال، وبنى بي في شوَّال، فأي نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أحظى عنده منى. وكانت عائشة -رضي اللَّه عنها- تستحب أن تدخل نساءها في شوَّال.
[مسلم، وأبو داود، والنسائي] .
ويستحب البناء في يوم الجمعة؛ طلبًا للتبرُّك بهذا اليوم، وذكرًا لما ورد في فضله. قال صلى الله عليه وسلم: (خير يوم طلعتْ عليه الشمس يوم الجمعة؛ فيه خلق آدم، وفيه أدخِل الجنة، وفيه أخرج منها، ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة) [أحمد، ومسلم، والترمذي] .
ويجوز البناء في أي يوم من أيام الأسبوع. وفي أية ساعة من ساعات اليوم، ويستحب البناء بالنهار، فقد بنى النبي صلى الله عليه وسلم بأكثر نسائه في النهار، فعن عائشة -رضي اللَّه عنها- قالت: تزوجني النبي صلى الله عليه وسلم فأتتْنيِ أمِّي فأدخلتْني الدار، فلم يرعني إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحى. [البخاري]. ويجوز البناء بالليل؛ فقد بنى النبي صلى الله عليه وسلم بالسيدة صفية بنت حُيى ليلاً.
ويجب أن تكون الأم أول من تستشار لتحديد يوم البناء؛ لتتفادى أيام الحيض، وحتى لا تسبب حرجًا لزوج ابنتها، فقد لا يملك نفسه فيجامعها وهي حائض، وهذا حرام، ويحسن أن لا يكون البناء في شهر رمضان أو قبله بمدة يسيرة؛ كي يستطيع كل من الزوجين أن يستمتع بالآخر فترة كافية قبل مجيء شهر رمضان؛ وحتى لا يقعا في محظور في نهاره.
3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة سعودية حيل.
5 من 5
سوال عادي    بالعكس    سوال    صحيح     لاكن  الصياغه  فيها  جدل    

ياخي  فيه  كتب  كثيره  تعلمك     كل    ماتحتاجه    كتاب  ليلة  عمر   وكتاب  طرق وحلول
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ♣♥Tyson♠♦.
قد يهمك أيضًا
الاعراس العربية
ماذا لو هرب العريس ليلة الزفاف
ليلة العرس ؟؟؟
كيف هي تقاليد الزواج عندكم....من باب الثقافة العامة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة