الرئيسية > السؤال
السؤال
ايهما اصدق عيون الرجل ام عيون المرأة من خلال تأثيرهما على الاخر ؟
التعليم والتدريب | العلاقات الإنسانية 15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الأسد الحزين (الورد باسل).
الإجابات
1 من 19
للأسف يا أخي , عيون المرأة :)
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Sky-Warrior (Mohie Elddin).
2 من 19
عيون الطفل ..
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الايطالي١.
3 من 19
57% المرأة
وجه نظري
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ميرة.
4 من 19
عيون الرجـــــــــل ... من وجهة نظري كــأمــرأهـ ..   ^ـــ^

ولكن اعتقــــــــد الاكثر حبــــــــآ وشوقــــــآ وشغفـــــــآ ستصبح نظـــــــرتهـ اكثر تــــــــــأثيـــرآ  ..

:)

+
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة honey1.
5 من 19
عيون الرجل طبعا
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 19
عيون القلب
سهرانة
ما بتنامشي
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة alsharqalu (اسد الشرق).
7 من 19
الاصدق
سوى كان رجل ام امراه
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة سلامات 1234.
8 من 19
وجهة نظري ،،
لا أستطيع ان اقول المراه ولا الرجل ..
لان على حسب مصداقية الشخص نفسه ..
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عسولة ...
9 من 19
يهيئ لي المرأة لانها بطبيعتها ضعيفة تفكر بالعاطفة فيظهر سريعا هذا
عليها ولا تستطيع اخفاؤه اما الرجل يستطيع ذلك
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ♥دقات قلب ♥.
10 من 19
عيون المرأة لانها بتنفضح باحساسها من عيونها
عنجد شكرا عالسؤال لانك سبقتني عليه
ووالله احلى لغة بالعالم هي لغة العيون
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ياسمينة الشام.
11 من 19
الاصدق اللى بيكون داخل القلب بيخرج على الوجه فالوجه واذا كان حب الرجل صادق بيقدر يوصله للمراه بشتى الطرق

سواء نظره العين او صمت الكلام المهم انه بيوصل ومن القلب للقلب رسول
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة المعذبه.
12 من 19
عيون المراءة دئما بيكون فيها جاذبيه ولفت اكتر من عيون الرجل
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة قلب Angel.
13 من 19
عيون المرأه ....................................  فقط لاغير

انظر هنا ............................................................. متنوعات ... عن العيون ................... "منقول: ...................

كثيرة هي الأقوال التي قيلت في العيون شعرا أو نثرا باعتبارها تحمل دلالات و إيحاءات نفسية وجمالية وترسم لوحة فنية رائعة في الأدب قديما وحديثا عند العرب وغير العرب قيل إن للعيون لغة وهذه اللغة

ليست تتكون من حروف ولكن هي نظرات ومضات لها معان متعددة ومختلفة .فهناك النظرة الشزراء و النظرة الهادئة والنظرة المريبة والنظرة الماكرة والنظرة الثاقبة ونظرة حب وإكبار واحترام...الخ

ونقول أيضا العين الحمراء ،أي التي يتطاير شررها غضبا وتحديا ،والعين الباردة من الفرح ،وقرة العين

قال تعالى :"ربنا هب لنا من أزواجنا وذريتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما".لذلك ترى أن الشخص عندما يتحدث مع غيره يحدق في عينيه ليفهم ردة فعله ومدى استجابته واهتمامه بحديثه.

وقد عرفت زرقاء اليمامة في الجاهلية بحدة نظرها وقوته .

وعرفت الشاعرة الخنساء بكثرة بكائها ،إذ بكت أخاها صخرا بكاء حارا حتى أصيبت عيناها بالجمود فاستحثت دموعها كي تنزل غزيرة حزنا عليه فخلدت هذا البكاء في شعرها. ولكن بعد إسلامها نكبت في ابنائها الاربعة

واسترجعت.وعرف ابو العلاء بالعمى فلقب "رهين المحبسين"لقد وظف في التعبير عن الاحوال النفسية لفظ " العين" تارة. واستعمل لفظ"النظرة"تارة اخرى .يقول احد الشعراء:

عين الرضا عن كل عيب كليلة * وعين السخط تبدي المساويا

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: " النظرة سهم من سهام ابليس..."

ومن الادباء من تغنى بجمال العيون وسحرها.مثل مي زيادة وجريركما تقد

أعيني جودا ولا تجمدا * ألا تبكيان لصخر الندى

قديما قالت الخنساء:

أعيني جودا ولا تجمدا * ألا تبكيان لصخر الندى أعيني

وقال جرير *

إن العيون التي في طرفها حور قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

وقالت مي زيادة:

العيون ! ألا تدهشك العيون!

العيونالرمادية باحلامها.

الزرقاء بتنوعها.

بجاذبيتها العسلية بحلاوتها.
البنية والعيون القاتمة بما بتناوبها من قوة وعذوبةجميع العيون.

وقال
بدر شاكر السياب

عيناك غابتا نخيل ساعة السحر
او شرفتان راح ينأى عنهما القمر.

وقال
:عباس محمود العقاد

فما تحمد العينان كل بشاشة * ولا كل وجه عابس بذميم

وقال عنترة

رمتِ الفؤادَ مليحة ٌ عذر
بسهامِ لحظٍ ما لهنَّ دواءُ

ابن الرومي:

بكاؤكُما يشفي وإن كان لا يجدي
فجودا فقد أودى نظيرُكما عنْدي

ابن الرومي يقول

نظرت فأقصدتْ الفؤاد بطرفـهـا*** ثم انثنت عني فكدتُ أهيمُ
ويلاه إن نظرتْ وإن هي أعرضت*** وقع السهام ونزعهن أليمُ

وقال جرير:

إن العيون التي في طرفها حــور*** قتلتنـا ثم لم يحين قتــلانا
يصر عن ذا اللب حتى لا حراك*** به وهن أضعف خلـق الله إنسانا

اما ما قاله الفلاسفة في العيون:..............................هذا بعض ما قالوه الفلاسفه والحكماء في عيون المرأة

* المرأة تميز الرجل بعينيها . . والرجل يميز المرأة بعقله "دوماس..

* أين الكاتب الذي يرينا جمالاً . . مثل الذي نراه في عيني المرأة ؟؟ "احن لك"

* إذا عُدمت المرأة جمال الأسنان . . ضحكت بعينيها "أندريه دي بلزاك

* إذا رأيت في عيني المرأة نوراً . . فاعلم أن في قلبها ناراً "لومون"

* أكبر لص تحت قبة السماء . . هو الجمال الكائن في عيني المرأة "د. جونز"

* أي شعر يفوق عيني المرأة في السحر "شكسبير"

* في ابتسامة المرأة: عظمة الحياة وجمالها . . وفي عينيها: دهاؤها وعمقها "طاغور"

* إنك تستطيع قراءة قصة المرأة . . في عينيها "توماس مور"

* إن لعين المرأة بريقاً يخترق حُجب الخيال بأشعته تارة، ويتلقى إيحاءات الخلود المنتظرة تارة أخرى "........................<مصطفى صادق الرافعي

معنى الفتنة في الجمال . . أنك تحب من المرأة عينيها، ولكنك مع ذلك لا تعرف لونهما ...................................<"لابروير"


* السواد . . لآلئ في عيون النساء "شكسبير"


* إن الكلمات التي تقولها المرأة بعينيها . . تحتاج الى عدة قواميس لتفسيرها "س. ص. ع"


* عندما تتحدث الى امرأة . . أنصت الى ما تقوله عينيها "فيكتور هوجو"

* أجمل العيون وأكذبها . . عيون النساء "مثل برازيلي"

* عندما تغضب المرأة تفتح فاها، وتغمض عينيها "كاتو"

* عيون المرأة بحيرة جافة ، ولكنها تستطيع أن تسقط أعظم السباحين "احن لك "

* إنني أحب المرأة التي تظهر النعمة في جميع خطواتها . . وصفاء السماء في عينيها . . والكرامة والحب في كل بادرة منها "ميلتون"

* قد ترى المرأة الرجل بأُذنيها . . قبل أن تراه بعينيها "أمين سلامون"

انك تستطيع قراءة قصة المرأة... في عينيها ............................................<"توماس مور"

اما انا اقول في العيون واخص من النساء الامهات :

للعيون اللاتي تبقى في الليالي ساهرات

من شفاهي اليوم قبلة لجميع الامهات

ياصدى قلبا عظيما ياعيون الامهات

ياعطاءا مستديما يا ظلالا وارفات

تسهرين حيث نمنا حلكة الليل الطويل

ان اصاببتنا المنايا دعواتك منقذات
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة muhammed10 (Muhammed al-arbi).
14 من 19
بالنسبة لي كإمرأة اقـــول عيون الرجل

حتى في الحب  الرجل يستطيع التأثير على امرأة يحبها و تحبه من خلال نظرته لها
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أمازيغية (Tamazight Odrar).
15 من 19
المرأة
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة شاب عربي.
16 من 19
الاثنتين كذابين
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة شمقرين (alex potter).
17 من 19
ولا واحد
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة lolo 2010 (ابنة فلســــــطين).
18 من 19
عيون المرأة
13‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة shahan79.
19 من 19
أخي الطالب... أختي الطالبة:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
بداية، اسمح لي أن أهمس في أذنك بهذه الكلمات... لا أرجو بها إلا رحمة الله والنجاة في الدنيا والآخرة...
ربما يبدو للوهلة الأولى أن التوفيق ما بين الدعوة والدراسة أمرٌ صعب المنال... وربما يظن البعض أن التفوق في التحصيل العلمي لا ينفع معه أن يخالطه شيء من الجهد في الدعوة إلى الله... وهذا طبعاً فيه مجانبة للحقيقة ومجافاة للصواب... لكنه لا يعني بالضرورة أن يكسل الشاب في طلب العلم أو ينشغل عنه، فالإسلام حرّض المسلم على الاجتهاد في طلب العلم تماماً كما حضّ على تبليغ الدعوة وحمل رسالة الإسلام في كل ميدان...

أخي الطالب... أختي الطالبة:
لا شك عندي أنك مؤمن بالله ورسوله صلى الله عليه وسلم... وأنك تتمنى للإسلام أن ينتشر في كل أنحاء الأرض... لكن العبرة بالعمل لا بالأماني... وهنا، لا بد أن يقف كلٌ منَّا مع نفسه... يسألها ويحاسبها: ماذا قدمتُ للإسلام؟!! وماذا عملتُ لهداية الناس؟!!!
قد يُلبس إبليس على الطالب بأن المحاضرات والأبحاث والاستذكار تستغرق كل الأوقات... وليس عنده وقت للدعوة... لكن ماذا عن الوقت الذي يقضيه كل منّا في متابعة الفضائيات والدردشة عبر الشبكة والثرثرة مع الأصحاب؟!!!

أخي الطالب... أختي الطالبة:
التوفيق بين همّ الدعوة وهاجس التفوق العلمي سهل جداً... لكن تذكر - وقبل كل شيء - أن التوفيق كله من الله: "وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ"... فاصدق مع الله يصدُقك الله...
وحتى لا يكون الكلام مجرد عض أدبي إنشائي... إليك الآن أخي الحبيب هذه الخطوات العملية التي لا غنى للطالب المسلم عنها:
1- الإخلاص لله في طلب العلم... ماذا تبغي من التحصيل العلمي والتفوق الدراسي؟!
ليكن الهدف الأساس هو إرضاء الله قبل إرضاء الناس... ليكن الهدف هو خدمة الإسلام وإعلاء كلمة المسلمين... ليكن الهدف هو إعطاء الناس المثل الحيّ عن الشاب المؤمن المجتهد... وهذا لن يُكلف مالاً أو جهداً أو حتى وقتاً... إنما هو أمر قلبي تقلب به الدراسة من مجرد مشروع للدنيا إلى مشروع نجاح في الدنيا والآخرة...
2- لا بد أن تحمل همَّ الدعوة في قلبك... وهذا لا يعني أبداً أن تهمل تحصيلك العلمي بل أن تنكب أكثر على العلوم تستخلص منها الآيات العظيمة على عظيم قدرة الله وبديع خلق... ولهذا قال الله في القرآن الكريم: "أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء َأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ * وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ"... ثم جاءت ثمرة هذا العلم كله: "إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء"...
ولهذا، على الطالب المسلم أن يستفيد من العلوم ويذللها في خدمة الدعوة إلى الله... وهذا ما لا يستطيع غيرك - أخي الطالب- أن يفعله...
3- لسان الحال أبلغ من لسان المقال...
هل سمعت أخي عن الدعوة الصامتة؟!! نعم دعوة لا حروف فيها ولا كلمات؟!! كيف إذاً؟!!
يمكنك انتقاء طالب أو أكثر من زملائك ومصاحبتهم، والاهتمام بهم، والمذاكرة معهم... فأنت الشاب المسلم الذي لا يهمل حق الله عليه من الصلاة والصوم والصدقة وكذلك حق الناس عليه بالمساعدة والمساندة... قدوة يلتزم بتعاليم دينه وكذلك يتميَّز ويتفوَّق في دراسته، وذلك سيساعد كثيراً في رحلة الدراسة والدعوة من غير تأثير أحدهما على الآخر، ولن يتطلَّب منكِ وقتًا خاصًّا إلا القليل القليل...
- محاولة عمل تلخيص للمواد التي تدرسها ومساعدة زملائك بها، ممَّا سيجعلهم يتأثَّرون بك، ويلتفون حولك، ويحبُّون أن يكونوا مثلك... تفوُّقًا والتزامًا.

كلمة قبل الوداع:
أخي الطالب... أختي الطالبة:
تذكر أن الجامعة والمدرسة ميدان للدعوة قد سهّله الله لك فلا تترك هذا الميدان لأعداء الإسلام ليخرّبوا عقول الشباب ويفسدوا عليهم الدنيا والآخرة...
أنت والله كالسد أمام السيل الجارف... تعاون مع إخوانك في دعوة زملائك حتى لا ينهار السد فتغرق الدنيا بـ"وحول الفساد"...
أسأل الله أن يفتح لكِ بالخير، وأن ينفعَك وينفع بك، وأن يتقبَّل منَّا ومنك الصالح من الأعمال بإذنه... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
16‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة moussahimatte.
قد يهمك أيضًا
اريد اغنية ام عيون سود
عيونك آخر آمالي, هل تؤيدني أن عيون المرأة أجمل شيء فيها؟
ايهما يحب الرجل المرأة التي تحب الهزار ام المرأة الجدية ؟؟؟؟؟؟؟
ايهما اصعب و افضل ان تكون محبوبا من نفس جنسك ام من الجنس الاخر
هل تحبين عيون الولد إذا كانت كبيرة ؟؟ -
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة